موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

ربيع بلدان اقتصادات السوق الصاعدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"عندما يكون جيبك مليان فلوس فأنت حكيم وجميل وغناؤك حلو أيضاً". هذا المثل العبري تسمعه اليوم بلدان اقتصادات السوق الصاعدة التي تشارك في مبلغ 430 مليار دولار لمساعدة بلدان منطقة اليورو المشرفة على الإفلاس. تحول هذه البلدان الصاعدة التي كانت مقترضة في العادة إلى مانحة للقروض،

يثير موضوع توسيع مشاركتها في إدارة البنك وصندوق النقد الدوليين اللذين تسيطرعليهما تقليدياً الولايات المتحدة وأوروبا. ودارت الشائعات بين المشاركين في اجتماع الربيع السنوي المشترك للبنك والصندوق خلال الأسبوع الماضي بأن تنشئ بلدان اقتصادات السوق الصاعدة مصرف "بريكس" الذي يتكون اسمه من الحروف الأولى لأسمائها بالإنجليزية، البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

 

وفي أجواء الشائعات يستخدم الاقتصاديون مصطلحات الربيع والشتاء والرياح والغيوم. كريستين لاغارد، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، تحدثت كضابط أنواء جوية عن "انتعاش خفيف في الاقتصاد، بدّدته رياح الربيع... وغيوم داكنة تلوح في الأفق". وكما لو كانت تدعو إلى صلاة الاستسقاء، تضرعت لاغارد أن لا يتهاون وزراء المال ورؤساء المصارف المركزية. وفسرت صحيفة "نيويورك تايمز" التباطؤ في الانتعاش الاقتصادي ﺑ"شتاء دافئ غير معتاد سحب النشاط الاقتصادي إلى الأمام، جاعلاً يناير وفبراير يبدوان بشكل مصطنع جيدين، وربما الأسابيع الأخيرة أسوأ مما هي في الحقيقة". وهذه الأحجية ليست أصعب ما لا يمكن فهمه في الوضع الاقتصادي الأوروبي الملغز الذي يشبه، حسب صحيفة "الجارديان" البريطانية حكايات "ألِس في بلاد العجائب".

"ما حاصل جمع واحد زائداً واحد زائداً واحد زائداً واحد زائداً واحد زائداً واحد؟"، سألتْ ذلك "الملكة البيضاء". أجابت "ألِس": "لا أدري... ضاع عليّ الحساب". وقد ضاع الحساب على المسؤولين الأوروبيين الذين حملوا ربيع العام الماضي أنباء طيبة إلى اجتماع صندوق النقد الدولي في واشنطن، وبشّروا بأن كل شيء بخير وأن فوائد الإصلاحات الهيكلية ستظهر للعيان قريباً على أعضاء منطقة اليورو التي كل ما تحتاج إليه تحسين قدراتها التنافسية. وما بين الربيعين أصبحت أوروبا "مركز الزلزال" في تقدير المديرة التنفيذية للصندوق الذي أعقب اجتماعاته مباشرة هبوط أسواق الأسهم، وعودة الشكوك بقدرة منطقة اليورو على اتخاذ إجراءات تضع حداً لأزمة الدين. وقدم رئيس وزراء هولندا التي تعتبر من أكثر بلدان شمال أوروبا المتماسكة اقتصادياً استقالته بعد الإخفاق في الاتفاق على استقطاعات الموازنة.

والآن أصبح واضحاً أن "منطقة اليورو" دخلت مرحلة الركود الاقتصادي، حسب "نيويورك تايمز" التي ذكرت أن التخلص من مشكلة الدين يحتاج إلى النمو، وكيف يمكن أن تحقق سياسات التقشف النمو؟ تقرير صندوق النقد يتوقع أن تتقلص قيود الموازنة الأوروبية نحو ترليونين و600 مليار دولار نهاية العام المقبل، ما يقلل عرض القروض للأعمال وللجمهور العام بنسبة تبلغ نحو 2 في المئة. وعواقب ذلك كبيرة على الاقتصاد العالمي، فأوروبا تشكل مع الولايات المتحدة ثلث تدفقات التجارة الدولية، ونظامهما الاقتصادي مترابط بشكل لا انفصام فيه. أي أنه على البلدان قليلة الدخل عدم انتظار استثمارات من الاقتصادات الغنية الغارقة بالديون، حسب البنك الدولي الذي حذّر من احتمال تدني المعونات وخفض تحويلات مواطني البلدان الفقيرة العاملين في الخارج. "فهذه الأمور لا ترتفع بخطوط مستقيمة، إنها رقصة تانغو"، حسب زويلك، مدير البنك الذي انتهت ولايته.

مبلغ 430 مليار دولار الذي تجمع لدى "الصندوق" للتخفيف من الأزمة المالية العالمية، سيذهب معظمه لتسديد ديون أوروبا. ورقص التانغو مغر مع أوروبا التي تظل رغم أزمة الديون فاتنة الجمال، تلك "الفتنة الساحرة القاسية. أنت لا تتطلع فيها، هي تتطلع فيك ولا تغفر"، حسب الروائي اليوناني كازنتزاكي. وقد يغري الجمال القاسي برقص التانغو، إلا أنه لن يزيل تساؤل بلدان اقتصادات السوق الصاعدة، حسب "الجارديان": لماذا الطلب من البلدان الفقيرة المشاركة في ضمان الكفالة لأكثر البلدان ثراءً في القارة، خصوصاً وقد سبق وأُخبِرت البلدان الصاعدة بأن منطقة اليورو تجاوزت الأزمة، والجميع يتذكرون الموقف المتشدد للأوروبيين خلال أزمة الديون السيادية في التسعينيات"؟

أصوات القرن الماضي لم تغادر الذاكرة. "يا أخوتي كيف يمكن أن لا ندرك أشياء أفضل أمامنا نفعلها بدلاً من السير وراء أوروبا بالذات، أوروبا التي لم تتكلم قط بلغة الإنسان، ولم تتوقف قطّ عن الادعاء بأنها قلقة على رفاه الإنسان؟"، يسأل المفكر فرانز فانون في كتابه الشهير "المعذبون في الأرض". وبعد فلسطين وأفغانستان والعراق وليبيا وسوريا، من لا يصغي لصوت فانون؟ "نعرف اليوم أيّ معاناة كان على البشرية تحملها لكل واحدة من انتصارات العقل الأوروبي. لأجل أوروبا، ولأجل أنفسنا والإنسانية، علينا أيها الرفاق أن نطوي صفحة جديدة، علينا أن نأتي بمفاهيم جديدة، ونحاول تمهيد الطريق لإنسان جديد".

وتمهيد الطريق لإنسان جديد يجعل "الحياة مشكلة. الموت فقط ليس مشكلة، وكي تعيش فُكّ حزامك وابحث عن مشكلة". عندما تستجيب لنصيحة كازنتزاكي وتفُكّ حزامك ستعثر في أحضان اليونان الساحرة الجمال على "أم المشاكل". فهذا البلد المتهم بالكسل والتبذير، دفع أكثر من مليارين و300 مليون دولار لشراء غواصات من ألمانيا، ظهر أنها فاسدة، وأنه لا يحتاجها أصلاً. ذكر ذلك ديمتري باباديموليس، عضو البرلمان اليوناني عن حزب "تحالف اليسار الراديكالي". وبقي على اليونان، حسب شهادته دفع مليار و300 مليون دولار، ويعادل هذا ثلاثة أضعاف المبلغ الإضافي الذي ينبغي على اليونان استقطاعه من صندوق تقاعد مواطنيها للحصول على آخر صفقة دين تعرضها الوحدة الأوروبية. الصفقة التي يشارك في تقديمها "صندوق النقد الدولي" جزء من قروض طوارئ لإنقاذ اليونان المشرفة على الإفلاس، يبلغ حجمها 140 مليار دولار، وتتعهد بموجبها بخفض إنفاقها العسكري إلى 4 في المئة من إنفاقها العام.

ومقابل ذلك أرقام ربيع روسيا والصين وباقي دول "البريكس" المناهضة للحرب على المنطقة العربية: تضاعف إجمالي الناتج المحلي لبلدان "البريكس" منذ عام 2001 أربع مرات من 3 ترليونات دولار إلى نحو 12 ترليوناً. بينما تضاعف الاقتصاد العالمي خلال الفترة نفسها ضعفين، وثلث هذه الزيادة من بلدان "البريكس". ذكر الأرقام جيم أونيل، الذي نحت مصطلح "البريكس" ويرأس حالياً إدارة موجودات مصرف "غولدمان ساش". ويقدر أونيل "مجموع الزيادة في إجمالي الإنتاج المحلي لهذه الدول أكثر مرتين من الولايات المتحدة، ويعادل إنشاء يابان جديدة زائداً ألمانيا، أو خمس مملكات متحدة خلال فترة عقد واحد".

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1123
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر861409
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52993841
حاليا يتواجد 1657 زوار  على الموقع