موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي::

ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟... 25

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلاصة عامة:

وبمعالجتنا لموضوع: "ماذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟"، نكون قد تناولنا مفهوم الثورة،

 

وهل يصح أن نسمي ما جرى في تونس، وفي مصر ثورة؟

أم أن الثورة شيء آخر، غير ما جرى في تونس، وفي مصر؟

مقارنين بين ثورة الطبقة، وثورة الشعب، مستعرضين مفهوم الطبقة، ومفهوم الشعب، ومفهوم ثورة الطبقة، ومفهوم ثورة الشعب، ثم وقفنا على الثورة التونسية: البداية، المسار، الأهداف، والنتيجة، والثورة المصرية: البداية، المسار، الأهداف، والنتيجة، ثم أتينا على الدروس التي قدمتها الثورتان: التونسية، والمصرية، للشعوب في البلاد العربية، وفي جميع أنحاء العالم، والمتمثلة في الدرس السياسي، والدرس الاقتصادي، والدرس الاجتماعي، والدرس الثقافي، والدرس الإنساني، ومجيبين على السؤال:

هل تعتبر ثورات الشعوب، في البلاد العربية، نتيجة للصراع الطبقي القائم في الشعوب العربية؟

فهل نعتبر ما جرى في تونس ثورة فعلا؟

أم أن ما جرى، هو مجرد انتفاضة قادت إلى إسقاط رأس النظام، وحزبه، ليستمر النظام في أشكال أخرى؟

وهل النتائج التي تحققت في تونس، يمكن اعتبارها نتائج ثورية؟

أم أن لوبيات الفساد، لازالت تتمركز في الإدارة التونسية، وتحول دون تحقيق النتائج الثورية، على أرض الواقع؟

وما طبيعة الثورة التونسية؟

وهل نعتبر ما جرى في مصر ثورة فعلا؟

أم أن ما جرى، هو مجرد انتفاضة قادت الى إسقاط النظام، ولم تحقق ك أهدافها؟

وهل نكون قد أصبنا الهدف، في مناقشتنا لمفهوم الثورة؟

وهل وفقنا في المقارنة بين مفهوم ثورة الطبقة، ومفهوم ثورة الشعب؟

وهل كان يمكن أن تندلع ثورة الشعب في تونس لولا قيام البوعزيزي بإحرق نفسه؟

ألا نعتبر بداية ثورة الشعب في تونس، هي البداية الفعلية للثورات العربية برمتها؟

وهل نعتبر أن السقف الذي حققته الثورة التونسية، هو السقف النهائي لهذه الثورة؟

أم أن هذه الثورة، لا بد ان تستمر، حتى تغير جوهر النظام، الذي لم يتغير بعد؟

وهل يمكن اعتبار السقف المتحقق في تونس، هو السقف الذي يجب أن تحققه ثورات الشعوب العربية؟

أم أن ثورات شعوب البلاد العربية، لا بد من أن تنطلق من خصوصياتها، لتقف دون مستوى سقف الثورة في تونس، أو تتجاوزها؟

وهل نعتبر سقف ثورة الشعب في مصر، قابلا للاجراة في جميع البلاد العربية؟

ألا يتساوى حكام البلاد العربية، في نهب ثروات الشعوب العربية؟

أليسوا مهربين لثروات الشعوب إلى الابناك الخارجية؟

أليسوا مستبدين بالسياسة، والاقتصاد، والاجتماع، والثقافة؟

أليسوا جامعين بين السلطة، والثروة؟

أليسوا مستغلين للدين، من أجل إضفاء القداسة على أنفسهم؟

أليسوا منتجين للفساد السياسي، والإداري، والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، في كل البلاد العربية؟

أليسوا منتهكين لكافة الحقوق الإنسانية؟

أليسوا مرتكبين، أثناء حكمهم، للجرائم ضد الإنسانية؟

ألا يقتضي الأمر أن يحاكموا، جميعا، أمام محاكم الشعوب؟

ألا يعتبر ذلك مدعاة لمحاكمتهم أمام محكمة الجنايات الدولية؟

ثم ان الدروس المستخلصة من الثورتين التونسية، والمصرية:

هل تقف عند حدود الدروس السياسية؟

هل تبقى عند مستوى الدروس الاقتصادية؟

هل تتمثل في الدروس الاجتماعية؟

هل لا بد لها أن تتجسد في الدروس الثقافية؟

أم أنها لا بد ان تتجسد في الدروس الإنسانية؟

هل نعتبر ثورات الشعوب العربية، نتيجة لاحتداد الصراع الطبقي؟

أم أن الثورات لا علاقة لها بصراع من هذا النوع؟

وهل يمكن أن نعتبر نتائجها أرضية لوجود وعي طبقي حقيقي، يقود إلى قيام صراع طبقي حقيقي، في مناخ تسود فيه الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، يتمكن فيه الجميع من ممارسة الصراع المشروع، الذي يراه مناسبا؟

إننا عندما نطرح هذه الأسئلة، في خلاصة ختام موضوعنا: "ماذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟"، إنما نسعى إلى استفزاز الأذهان، من أجل جعل النقاش محتدا في الموضوع، بين المتتبعين في البلاد العربية، سعيا إلى جعل الاهتمام بالواقع، محورا للفكر في البلاد العربية: سياسيا، واقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا، واجتماعيا، من أجل إيجاد إنسان آخر، يهتم بالواقع، ويعي ما يجري فيه، ويسعى الى تطويره: اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا، وإلى حماية حرية الشعوب في البلاد العربية، وديمقراطيتها، والالتزام بالعدالة الاجتماعية بين أفرادها، وإتاحة الفرصة أمام إمكان تطور تشكيلتها الاقتصادية، والاجتماعية، إلى الأرقى، ودون معرفة عملية الكبح ،التي تعيشها الشعوب في البلاد العربية، والتي لا زالت تمارس بشكل، أو بآخر في تونس، أو في مصر، إرضاء لجهة معينة.

وكيفما كان الأمر، فإن ثورات الشعوب في البلاد العربية، السائرة على نهج الثورة في تونس، ثم في مصر، لا بد أن تسير في اتجاه أهدافها القريبة، والبعيدة، والمتوسطة، ولا بد أن تعمل على تغيير الواقع، في مستوياته السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، في كل البلاد العربية، ولا بد من أن تقدم المزيد من الشهداء، في سبيل ذلك، من أجل طي صفحة التخلف الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، التي جثمت على صدور الشعوب في البلاد العربية، لعقود طويلة. فالشعوب تبقى، والحكام يزولون.

والتغيير الذي تعرفه الأنظمة في البلاد العربية، لا بد أن يكون في مصلحة الشعوب.

وفرض سيادة الشعوب في البلاد العربية، هو المدخل الحقيقي للتطور، والتقدم.

وتحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، هو العنوان العريض لما يجب أن تعرفه شعوب البلاد العربية مستقبلا.

*******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28965
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213061
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541403
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054096