موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

صموئيل بيكيت إذ يوصّف حال الفلسطينيين اليوم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا شيء يشبه الوضع الفلسطيني مثل مسرحية الكاتب الإيرلندي الأشهر صموئيل بيكيت، مؤسس مسرح «العبث» و»اللامقعول»: «في انتظار غودو»... لا شيء يحدث... لا شيء مُنتظر أو يُرتجى... لا شيء مترابط أو بمقدمات محددة تقود إلى نتائج محددة... الجميع في حالة انتظار... إنهم جميعاً في انتظار غودو الذي لا يأتي أبداً.

 

وغودو في حالتنا الراهنة لا يُمثّل الظهور المُتجلي للمسيح عليه السلام... ولا هو «المهدي المنتظر» الذي سيقيم العدل في الأرض بعد فوضى وظلم وخراب... غودو هذا، هو «اللاشيء»... أو بالأحرى، هو «الموت البطيء» المترتب على تسرب «نسغ الحياة» من عروقنا، وتقطيع أوصال أجسادنا المنهكة... غودو هنا هو «اللامنطق» و«اللاحوار» و«اللافعل» و«اللاإرادة»... غودو هنا هو «العبث» مُعيّناً.

لا مواعيد ولا استحقاقات على الأجندة الوطنية، بعد أن غادرنا استحقاق أيلول ومن بعده استحقاق 26 يناير، الذي قيل فيه، أن اليوم الذي سيعقبه لن يكون كاليوم الذي سبقه... لقد صار تاريخنا المعاصر هو تاريخ الاستحقاقات التي يجري القفز من فوقها بكل خفّة... طارت الاستحقاقات، فيما «واقع الحال مُقيم»، تماماً مثلما كان الشهيد ناجي العلي يكتب، عندما يضطر أحياناً للامتناع عن الرسم: «ناجي على سفر وواقع الحال مُقيم»... لا استحقاقات في الأفق سوى «مفاوضات الرسائل المتبادلة»، والتي استبدلنا (أو اختصرنا) بها، شتى أشكال وصنوف المفاوضات التي مررنا بها: المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، محادثات التقريب و»مفاوضات الكوريدور» ودبلوماسية «القنوات الخلفية»، وهي مفاوضات لا تقل عبثية عن سابقاتها، و»مكتوبها» يُقرأ من عنوانه.

ليست «مفاوضات الرسائل» في جوهرها تقطيعاً للوقت فحسب... إنها تنهض شاهداً على إفلاسنا من الخيارات والبدائل التي طالما أكثرنا من الحديث عنها والتلويح بها... ما الذي لم نعرفه حتى الآن عن نتنياهو وحكومته وائتلافه، لكي نبعث إليه بمزيد من رسائل الاستيضاح والتوضيح... ما الذي لا يعرفه الإسرائيلي عن مواقفنا وثوابتنا وخطوطنا الحمراء والخضراء والصفراء، حتى نقضي الأسابيع والأشهر في تدبيج رسالة، صُوّرت كما لو أنها «فصل الخطاب» في العمل الوطني الفلسطيني... ما الذي أبقيناه للمفاوضات و»المساومات» ونحن الذين نستبق الرسائل المتبادلة، بسيل لا ينقطع من «اللاءات المعكوسة»... لا للمقاومة إن هي تخطت «مختبر» نعلين وبلعين... لا لحل السلطة أو حتى إعادة النظر في وظيفتها ودورها ومكانتها في نضال الحركة الوطنية الفلسطينية... لا لنزع الشرعية عن إسرائيل، طالما أن أقصى طموحاتنا هو نزع الشرعية عن بعض سياساتها... لا لوقف التنسيق الأمني، أو حتى الهبوط الاحتجاجي (الاضطراري) بسويته ومستوياته... لا لأي شبهةٍ أو إلتباس، بأننا سننقل بندقيتنا من كتفٍ إلى كتف... أو نبدّل بعض اصطفافاتنا وتحالفاتنا، من خندقٍ إلى خندق.

ما الذي سيدفع نتنياهو لأخذ رسائلنا على محمل الجد، وألا يلقي بها إلى سلة القمامة، حيث يحتفظ بعشرات الرسائل والمحاضر والاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق التي نقضها سريعاً؟... ولماذا نعطي أمر تسليم الرسالة كل هذا «التبجيل» و«الاحترام»، ونرسل بـ»ترويكا» فلسطينية مقابل إسحق مولوخو؟... ونقبل اللقاء به في القدس، ونحن نلعن صبح مساء، من يصدر عنه أي موقف يشي بالاعتراف بالقدس عاصمة للدولة الاحتلالية؟... لماذا نتجشم عناء كل هذه التنازلات لإيصال «الرسالة الخطأ» إلى «العنوان الخطأ»؟.

لقد أمطرتنا القيادة الفلسطينية بوابل من التصريحات المدججة بأحاديث البدائل والسيناريوهات التي «عكفت» على دراستها وتمحيصها، وظننا أننا أمام انطلاقة جديدة للحركة الوطنية الفلسطينية، تستلهم دروس عقدين من «المفاوضات العبثية»، وتشرّع الأبواب والنوافذ لبعض دروس «ربيع العرب»... وتأخذ الحكمة من تجربة «سلطة لا سلطة لها ويُراد لها أن تكون شريطاً حدودياً جديداً، أو وكيلاً أمنياً لإسرائيل»... لكن يبدو أن أقصى ما وصلت إلى «الخلوة» و«الاعتكاف» و»المراجعة» و«الدراسة» و«التمحيص»، لم يتعد حدود «الكفاح بالرسائل المتبادلة»... فهل هذا ما انتظره الشعب الفلسطيني وينتظره من قيادته وممثله الشرعي الوحيد؟!... هل هذه هي «نهاية مطاف» أو «سقف» البدائل التي يلوّحون بها؟!.

كنا ننتظر رسائل موجهة للشعب الفلسطيني، فعلاً على الأرض، لا حبراً على الورق، تعيد الاعتبار للمنظمة كحركة تحرر وطنية لم تنجز أهدافها الرئيسة بعد... كنا ننتظر ترجمة لسقوط الرهانات على خيار «المفاوضات حياة»... كنا ننتظر مصالحة وطنية حقيقية، بين القيادة والشعب أولاً، ثم يأتي دور الفصائل... كنا ننتظر حراكاً غير هذا الحراك... وإرادة سياسية غير هذه... كنا ننتظر إن ندخل في ورشة عمل وطني كبرى، لإعادة الاعتبار لقضية فلسطين، بما هي قضية عودة وتقرير مصير واستقلال وحرية، لا كعملية سلام، تتعثر هنا وتتخبط هناك، تارة بانتظار بيان تافه لا يساوي الحبر الذي كتب به، يصدر عن الرباعية الدولية، وأخرى بانتظار «كتابنا وكتابكم»... أليس هذا هو «العبث» و«اللامعقول»... أليس هذا هو التعبير عن غياب «الفعل» و«الإرادة» و«الرؤية»... أليس هذا هو الموت البطيء لقضية شعب، بل وللشعب نفسه... ألم يصدق صموئيل بيكيت في توصيف حالنا الراهن، وآفاق مستقبلنا القادم؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32472
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633931
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645947
حاليا يتواجد 3013 زوار  على الموقع