موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

صموئيل بيكيت إذ يوصّف حال الفلسطينيين اليوم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا شيء يشبه الوضع الفلسطيني مثل مسرحية الكاتب الإيرلندي الأشهر صموئيل بيكيت، مؤسس مسرح «العبث» و»اللامقعول»: «في انتظار غودو»... لا شيء يحدث... لا شيء مُنتظر أو يُرتجى... لا شيء مترابط أو بمقدمات محددة تقود إلى نتائج محددة... الجميع في حالة انتظار... إنهم جميعاً في انتظار غودو الذي لا يأتي أبداً.

 

وغودو في حالتنا الراهنة لا يُمثّل الظهور المُتجلي للمسيح عليه السلام... ولا هو «المهدي المنتظر» الذي سيقيم العدل في الأرض بعد فوضى وظلم وخراب... غودو هذا، هو «اللاشيء»... أو بالأحرى، هو «الموت البطيء» المترتب على تسرب «نسغ الحياة» من عروقنا، وتقطيع أوصال أجسادنا المنهكة... غودو هنا هو «اللامنطق» و«اللاحوار» و«اللافعل» و«اللاإرادة»... غودو هنا هو «العبث» مُعيّناً.

لا مواعيد ولا استحقاقات على الأجندة الوطنية، بعد أن غادرنا استحقاق أيلول ومن بعده استحقاق 26 يناير، الذي قيل فيه، أن اليوم الذي سيعقبه لن يكون كاليوم الذي سبقه... لقد صار تاريخنا المعاصر هو تاريخ الاستحقاقات التي يجري القفز من فوقها بكل خفّة... طارت الاستحقاقات، فيما «واقع الحال مُقيم»، تماماً مثلما كان الشهيد ناجي العلي يكتب، عندما يضطر أحياناً للامتناع عن الرسم: «ناجي على سفر وواقع الحال مُقيم»... لا استحقاقات في الأفق سوى «مفاوضات الرسائل المتبادلة»، والتي استبدلنا (أو اختصرنا) بها، شتى أشكال وصنوف المفاوضات التي مررنا بها: المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، محادثات التقريب و»مفاوضات الكوريدور» ودبلوماسية «القنوات الخلفية»، وهي مفاوضات لا تقل عبثية عن سابقاتها، و»مكتوبها» يُقرأ من عنوانه.

ليست «مفاوضات الرسائل» في جوهرها تقطيعاً للوقت فحسب... إنها تنهض شاهداً على إفلاسنا من الخيارات والبدائل التي طالما أكثرنا من الحديث عنها والتلويح بها... ما الذي لم نعرفه حتى الآن عن نتنياهو وحكومته وائتلافه، لكي نبعث إليه بمزيد من رسائل الاستيضاح والتوضيح... ما الذي لا يعرفه الإسرائيلي عن مواقفنا وثوابتنا وخطوطنا الحمراء والخضراء والصفراء، حتى نقضي الأسابيع والأشهر في تدبيج رسالة، صُوّرت كما لو أنها «فصل الخطاب» في العمل الوطني الفلسطيني... ما الذي أبقيناه للمفاوضات و»المساومات» ونحن الذين نستبق الرسائل المتبادلة، بسيل لا ينقطع من «اللاءات المعكوسة»... لا للمقاومة إن هي تخطت «مختبر» نعلين وبلعين... لا لحل السلطة أو حتى إعادة النظر في وظيفتها ودورها ومكانتها في نضال الحركة الوطنية الفلسطينية... لا لنزع الشرعية عن إسرائيل، طالما أن أقصى طموحاتنا هو نزع الشرعية عن بعض سياساتها... لا لوقف التنسيق الأمني، أو حتى الهبوط الاحتجاجي (الاضطراري) بسويته ومستوياته... لا لأي شبهةٍ أو إلتباس، بأننا سننقل بندقيتنا من كتفٍ إلى كتف... أو نبدّل بعض اصطفافاتنا وتحالفاتنا، من خندقٍ إلى خندق.

ما الذي سيدفع نتنياهو لأخذ رسائلنا على محمل الجد، وألا يلقي بها إلى سلة القمامة، حيث يحتفظ بعشرات الرسائل والمحاضر والاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق التي نقضها سريعاً؟... ولماذا نعطي أمر تسليم الرسالة كل هذا «التبجيل» و«الاحترام»، ونرسل بـ»ترويكا» فلسطينية مقابل إسحق مولوخو؟... ونقبل اللقاء به في القدس، ونحن نلعن صبح مساء، من يصدر عنه أي موقف يشي بالاعتراف بالقدس عاصمة للدولة الاحتلالية؟... لماذا نتجشم عناء كل هذه التنازلات لإيصال «الرسالة الخطأ» إلى «العنوان الخطأ»؟.

لقد أمطرتنا القيادة الفلسطينية بوابل من التصريحات المدججة بأحاديث البدائل والسيناريوهات التي «عكفت» على دراستها وتمحيصها، وظننا أننا أمام انطلاقة جديدة للحركة الوطنية الفلسطينية، تستلهم دروس عقدين من «المفاوضات العبثية»، وتشرّع الأبواب والنوافذ لبعض دروس «ربيع العرب»... وتأخذ الحكمة من تجربة «سلطة لا سلطة لها ويُراد لها أن تكون شريطاً حدودياً جديداً، أو وكيلاً أمنياً لإسرائيل»... لكن يبدو أن أقصى ما وصلت إلى «الخلوة» و«الاعتكاف» و»المراجعة» و«الدراسة» و«التمحيص»، لم يتعد حدود «الكفاح بالرسائل المتبادلة»... فهل هذا ما انتظره الشعب الفلسطيني وينتظره من قيادته وممثله الشرعي الوحيد؟!... هل هذه هي «نهاية مطاف» أو «سقف» البدائل التي يلوّحون بها؟!.

كنا ننتظر رسائل موجهة للشعب الفلسطيني، فعلاً على الأرض، لا حبراً على الورق، تعيد الاعتبار للمنظمة كحركة تحرر وطنية لم تنجز أهدافها الرئيسة بعد... كنا ننتظر ترجمة لسقوط الرهانات على خيار «المفاوضات حياة»... كنا ننتظر مصالحة وطنية حقيقية، بين القيادة والشعب أولاً، ثم يأتي دور الفصائل... كنا ننتظر حراكاً غير هذا الحراك... وإرادة سياسية غير هذه... كنا ننتظر إن ندخل في ورشة عمل وطني كبرى، لإعادة الاعتبار لقضية فلسطين، بما هي قضية عودة وتقرير مصير واستقلال وحرية، لا كعملية سلام، تتعثر هنا وتتخبط هناك، تارة بانتظار بيان تافه لا يساوي الحبر الذي كتب به، يصدر عن الرباعية الدولية، وأخرى بانتظار «كتابنا وكتابكم»... أليس هذا هو «العبث» و«اللامعقول»... أليس هذا هو التعبير عن غياب «الفعل» و«الإرادة» و«الرؤية»... أليس هذا هو الموت البطيء لقضية شعب، بل وللشعب نفسه... ألم يصدق صموئيل بيكيت في توصيف حالنا الراهن، وآفاق مستقبلنا القادم؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم609
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69931
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر823346
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57900895
حاليا يتواجد 2466 زوار  على الموقع