موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟... 19

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دروس الثورتين التونسية والمصرية:... 1

وبعد مناقشتنا للثورة التونسية، وبدايتها، ومسارها، وأهدافها، ونتيجتها. وللثورة المصرية بدايتها، ومسارها، وأهدافها، ونتيجتها، نجد أنفسنا أمام طرح السؤال:

 

ما هي الدروس التي تقدمها الثورتان: التونسية، والمصرية للشعوب في البلاد العربية؟

إن الدروس المستفادة من الثورتين: التونسية، والمصرية، كثيرة، ومتعددة، إلا أننا هنا، سنحاول حصرها في الدرس السياسي، والدرس الاقتصادي، والدرس الاجتماعي، والدرس الثقافي، والدرس الإنساني. وهذه الدروس مجتمعة، لا بد أن تكون لها دلالات عميقة، على مستوى الواقع، في تجلياته السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والإنسانية. وتلك الدلالات العميقة، هي التي تعطي للثورتين، أبعادها التاريخية، والواقعية، والقومية، والكونية.

وحتى نزداد وضوحا أكثر، لا بد من أن نناقش الدروس المستفادة من الثورتين: التونسية، والمصرية:

الدرس الأول: الدرس السياسي، الذي يظهر من خلال ما قام به الشعبان: التونسي، والمصري، أن الحكام المستبدين، مهما كانوا، هم وحاشيتهم، ومساعدوهم، وأجهزة حكمهم، وأحزاب دولهم، مجرد نهابي ثروات الشعوب، وأن الشعوب تئن تحت عتبة الفقر، بسبب استعبادها، وتعميق استغلالها المادي، والمعنوي، وأن على الشعوب أن تتحرك لفرض قيام حكم ديمقراطي، من الشعب، وإلى الشعب، لتجسيد الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

ومعلوم، أن أنظمة الحكم في البلاد العربية، هي أنظمة استبدادية، من المحيط، إلى الخليج، وأن هذه الأنظمة المستبدة، تمارس كافة أشكال القمع المادي، والمعنوي على الشعوب، في البلاد العربية، حتى تتمكن، هذه الأنظمة، من الاستبداد بالثورات، التي تزخر بها البلاد العربية، التي تصير في خدمة النظام الرأسمالي العالمي، وفي خدمة الحكام المستبدين، في نفس الوقت، وتبقى الشعوب محرومة من كل حقوقها: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، لتصير العلاقة بين الحكام، والشعوب، علاقة تناقض رئيسي، للانفجار في أية لحظة، سعيا إلى أحد أمرين:

الأمر الأول: تعميق قمع الشعوب، حتى تصير خاضعة خضوعا مطلقا للحكام، ودون مناقشة، لما يقوم به الحاكم، باعتباره مقدسا.

الأمر الثاني: النضال، والصمود، من أجل القضاء على الحكام المستبدين، وإقامة أنظمة ديمقراطية، وعادلة، من أجل أن تصير السيادة للشعوب، التي تختار من يحكمها، وتحاسب ناهبي ثرواتها.

الدرس الثاني: الدرس الاقتصادي، الذي كشف، وبالملموس، أن الاقتصاد الوطني، في كل بلد من البلاد العربية، صار رهينا بيد الحكام، والذين صاروا يملكون كل المؤسسات الإنتاجية، والخدماتية، والأرض، ومن عليها، وما عليها، في الوقت الذي يحرم فيه الشعب، وأبناؤه، حتى من الحق في الشغل، وفي السكن، وفي الصحة، وفي التعليم، وفي التربية، وغير ذلك مما يعتبر أساسيا، وضروريا، لوجود حياة في حد ذاتها، دون أن نتكلم عن الحقوق الاقتصادية، والاجتماعيةن والثقافية، والمدنية، والسياسية.

والاقتصاد، لا يكون اقتصادا وطنيا، إلا اذا كان في خدمة مصالح الشعب، في كل بلد من البلاد العربية، ومتحررا من التبعية للمؤسسات المالية الدولية، ومن الشركات العابرة للقارات، ومن الارتباط بالنظام الرأسمالي العالمي، حتى وإن كان النظام الرأسمالي معولما؛ لأنه إذا لم يكن الاقتصاد الوطني متحررا فإنه لا يمكن أنيصير في خدمة الشعب.

كما أن الاقتصاد الوطني المتحرر لا يمكن أن يكون في خدمة الشعب، إذا لم يتم الفصل بين السلطة، والثروة؛ لأن السلطة، والثروة، إذا اجتمعتا، يصيران وسيلة لنهب ثروات الشعب، أو ما تبقى منها، لصالح من يملك السلطة، كما حصل في عهد بن علي، في تونس، وفي عهد مبارك، في مصر.

والاقتصاد الوطني المتحرر، كذلك، لا يمكن أن يصير في خدمة مصالح الشعب، اذا لم يتم توزيع الدخل الوطني توزيعا عادلا، بين جميع أفراد الشعب، حتى يتمكنوا من الحصول على حاجياتهم الضرورية، التي تضمها لهم المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية. وبدون التوزيع العادل للثروة، لا يصير الاقتصاد الوطني متحررا، ولا يصير في خدمة الشعب.

الدرس الثالث: الدرس الاجتماعي، الذي بين، إلى حد كبير، أن ثورة الشعبين: التونسي، والمصري، بينت أن المستوى الاجتماعي للشعوب، في البلاد العربية، متخلف كثيرا، على ما عليه الأمر في البلدان ذات الأنظمة الديمقراطية، وعلى جميع المستويات: التعليمية، والصحية، والسكنية، والشغلية، والترفيهية، وغيرها. وهذا التخلف، هو التعبير الميداني عن الاحتقان السائد في صفوف شعوب البلاد العربية، وغيرها من الشعوب المضطهدة، التي لا زالت تعاني منذ أن عرفت دولها ما سمي بالاستقلال السياسي، الذي وقف وراء الاستمرار فيما صار يعرف بالاستعمار الجديد، الذي تحول إلى ما صار يعرف أيضا بالأنظمة التابعة، للنظام الرأسمالي العالمي، وصولا إلى ما صار يعرف بعولمة اقتصاد السوق، الذي لا يعني، في عمقه، إلا عولمة الاستغلال الهمجي للعرب، من خلال عولمة الاستغلال الهمجي للعمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين.

*****

sihanafi@gmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19446
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19446
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر772861
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57850410
حاليا يتواجد 2411 زوار  على الموقع