موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الواقع العربي وأسئلة الاقتصاد: الحماية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بيًّنا في مقالة الأسبوع الماضي بأن أسئلة السياسة لفترة ما بعد الثورات والحراكات العربية الربيعيًّة، بشأن استعادة الاستقلال الوطني والقومي وبشأن استئصال مؤسسات الاستبداد واستبدالها بمؤسسات ديمقراطية عادلة وبشأن قضايا الحريات والمساواة والعدالة وحقوق الإنسان، على سبيل المثال،

أسئلة السياسة تلك يجب أن تصاحبها أسئلة الاقتصاد الوطني والقومي أيضاً. فالسياسة وحدها لن تكون كافية لإخراج العرب من تخلًّفهم التاريخي الى رحاب الحداثة والتقدم والنمو.

 

دعنا اليوم نطرح أسئلة الحماية المطلوبة لقيام اقتصاد إنتاجي وخدمي ومعرفي عربي، سواء كان على المستوى القطري أو القومي.

إن المعسكر الرأسمالي العولمي المتبني لمبادئ الليبرالية الجديدة، ممثلاً بدول من مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا واليابان وكوريا الجنوبية على سبيل المثال، قد نادى بإزالة كل أنواع الحماية الجمركية والضريبية وغيرها التي كانت تمارسها الكثير من الدول لحماية مؤسساتها الاقتصادية الناشئة. وادعى ذلك المعسكر زوراً وبهتاناً بأن غناه وتقدمه الاقتصادي الحالي هو نتيجة تبنيه الدائم، عبر تاريخ دوله جميعها، بسياسة التجارة الحرَّة مع الدول الأخرى وبسياسة ترك السُّوق حراً ليقرر نجاح أو فشل المشاريع الاقتصادية من خلال منافسة شريفة.

لكنًّ تاريخ تلك الدول يدحض ذلك الإدًّعاء. فبريطانيا مارست سياسة حمائية بالغة الشدًّة حتى استطاعت أن تنتقل من دولة مصدرة لأصواف أغنامها كمادة خام إلى هولندا التي كانت متقدمة صناعياً وقادرة على قلب الأصواف الى بضائع مصنَّعة يعاد تصديرها إلى بريطانيا.. من دولة مصدرة للأصواف إلى دولة صناعية قادرة على منافسة الدول الأخرى. لقد دامت السياسة الحمائية تلك لأكثر من مئة عام.

أما أمريكا فتبنًّت سياسة حمائية لصناعاتها النًّاشئة لمدة قرن ونصف قرن، ولم تتخل عن تلك السياسة إلا بعد أن وقفت صناعاتها على أرجلها بثبات وكفاءة لتنافس الآخرين في سوقها الوطني وأسواق العالم. ولم تشذ كثير من الدول الصناعية الغنيُّة عن تلك القاعدة. فقد مارست فرنسا والمانيا وإيطاليا والنمسا وفنلندا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وغيرها من الدول سياسات حمائية بأشكال مختلفة، ولم تتبنّ سياسة التجارة الحرة إلا بعد ان شبَّت صناعاتها عن الطًّوق وأصبحت قادرة على المنافسة.

على ضوء ذلك التاريخ لا يحق لدول ذلك المعسكر أن تفرض على أحد، من خلال سياسات وإملاءات منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد والبنك الدوليين، ومن خلال مدارس اقتصادية فكرية كمدرسة شيكاغو أو عرًّابين وصوليين كالاقتصادي ملتون فريدمان، لا يحقًّ لها أن تنادي برفع كل أنواع الحماية ومنع دول العالم الثالث من حماية صناعاتها الناشئة إلى حين قدرتها على المنافسة.

إذا، إذا كان من أهداف ثورات وحراكات الربيع العربي بناء اقتصاد تنموي مستقل ذاتي قادر على التفاعل الإيجابي التنافسي مع الاقتصاد العولمي، سواء على مستوى القطر أو على مستوى الوطن العربي، فان السؤال الأساسي هو : هل سيكون بالإمكان بناء صناعات ومؤسسات خدمات وتنمية زراعية واقتصاد معرفي قادرين على الوقوف على أرجلهم، بل والدخول في منافسة مع الغير، دون الإصرار على ممارسة سياسات حمائية تحمي الاقتصاد الوطني والقومي من الانسحاق تحت قوة مؤسسات الدول المتقدمة العملاقة أو بقاء الاقتصاد العربي تابعاً وخاضعاً للدول الرأسمالية الكبرى؟

إن الغرب ذا الوجهين ينادي بإسقاط الحماية بالنسبة لبضائع صناعاته ومؤسساته المالية والخدمية لكنه في الوقت نفسه يمارس سياسة الحماية والدعم لمنتجاته الزراعية. فلماذا لا تتبنًّى دول الأمة العربية مطلباً واضحاً، مع دول العالم الثالث المتضررة كثيراً من سياسات منظمة التجارة العالمية، يصًّر على رفض إسقاط الحماية الكامل والرجوع الى الحماية المنتقاة، ولو لبضع عقود قادمة، إلى حين بناء قدراتها الصناعية والزراعية والخدمية والمعرفية؟

هناك أدبيات لا تعدُّ ولا تحصى تشير إلى أنه بدون حماية، لسنين معقولة على الأقل، للصناعات والمؤسسات الاقتصادية الأخرى الوطنية فان دول العالم الثالث، ومنها دول الأمة العربية، لن تستطيع قط اللحاق بالآخرين فضلاً عن منافستهم. مطلوب طرح هذه الأسئلة على أنفسنا والإجابة عنها.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23110
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55773
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر419595
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336074
حاليا يتواجد 3862 زوار  على الموقع