موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

غونتر غراس إذ يعلق الجرس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أمس، كنت على موعد مع أزيد من خمسين شخصية ألمانية من مختلف الاتجاهات والمدارس والأعمار، جاءوا للاستماع لمحاضرة لي في معهد الشؤون الخارجية “Auslandsinstitute” بمدينة دورتموند، كانت بعنوان “ربيع العرب، صعود الإسلام السياسي ومستقبل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي”... وكان لنا حوار ذو شجون تنقّل حول معظم ما يمكن أن يندرج تحت هذا العنوان العريض، من عناوين فرعية، أحسب أن متابعي يعرفون تمام المعرفة، وجهة نظر كاتب هذه السطور حيالها، فلا حاجة لتكرارها.

 

لكن قضية الشاعر الألماني غونتر غراس، أو “عميد الأدب الألماني” كما يوصف، الحامل لجائز نوبل لآداب عام 1999، فرضت نفسها على نقاشات الندوة والحضور... سألني أحدهم رأيي في قصديته الأخيرة التي نشرها في الرابع من نيسان/ أبريل الجاري، والتي أقامت الدنيا ولم تقعدها... أجبت أن مشكلة غراس الوحيدة أنه “نطق بالحقيقة كما هي، لا أكثر ولا أقل”... بدا الجواب مرضياً لكثيرين في القاعة، التي غاب عنها أو “قاطعها” ممثلو “اللوبي اليهودي” في المدينة كما فهمت.

سألتني سيدة من بين الحضور، وبعد أن استفاضت في شرح موقفها ومواقف قطاع واسع من السياسيين والمواطنين والمثقفين الألمان، الذين ضاقوا ذرعاً بمواقف إسرائيل وسياساتها وممارساتها العدوانية والاستيطانية والعنصرية... ما العمل؟... نحن لا نستطيع أن ننتقد إسرائيل علناً، وإلا أتهمنا ﺑ”اللاسامية”... أجبت بأننا نحن معشر “الساميين” العرب، لا ننجو بدورنا من سهام الاتهام ﺑ”اللاسامية” و”إنكار المحرقة” في كل مرة ننتقد فيها إسرائيل في أي محفل دولي، علماً بأن جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين، تنتمي إلى ذات “فصيلة” الجرائم التي قارفها النازيون بحق اليهود وغيرهم من شعوب الأرض، في المنقلب الأول من القرن المنصرم... لا بديل عن مواجهة سياسة الابتزاز والحجر على العقول والضمائر التي تمارسها أطراف لا ضمير، هذا أضعف الإيمان، رددت على السيدة المحترمة.

متحدثٌ آخر أشار إلى “الابتزاز الأمريكي” لألمانيا، مذكراً بالعواقب التي تعرض لها ساسة ألمان، قرروا الخروج من تحت العباءة الألمانية، مذكراً بتجربة المستشار جيرهارد شرودر (1998- 2005) على سبيل المثال... قلت إن بلداً بحجم ألمانيا وقوة اقتصادها، لا يليق به أن يظل متدثراً بالعباءة الأمريكية... وتساءلت مازحاً إذا كانت ألمانيا غير قادرة على مقاومة الضغط والابتزاز الأمريكيين فلماذا يلوم البعض في منطقتنا، السيد محمود عباس، إن هو تحوّط لمواقف واشنطن وأدرجها في حساباتها... لا بد من نظام عالمي جديد، الأمل معقود على صعود قوى جديدة، ربما تكون مجموعة “بريكس”، في صدارتها.

غراس كان أطلق قصيدة، حمل فيها على قيام حكومته بتزويد إسرائيل بغواصات قادرة على حمل رؤوس نووية... انتقد النفاق الحكومي في بلاده الذي يعظّم الخطر النووي الإيراني، ويغمض الأعين عن الدولة الوحيدة المدججة بالرؤوس النووية ووسائل نقلها... غراس، الشاعر والمثقف، طالما وقف إلى جانب قضايا السلام العالمي، وانتقد سياسات إسرائيل الاستيطانية المهددة لعملية السلام، عبّر في قصيدته عن “تمرد الضمير الألماني” في وجه سياسات الابتزاز التي تمارسها “جماعات الضغط” وحكومات إسرائيل وأوساط ألمانية، اعتادت الخضوع للابتزاز الإسرائيلي، بحجة أن “تاريخ ألمانيا” لا يسمح لها أن تكون في غير هذا الموقع، أو أن تتخذ مواقف مغايرة.

واللافت حقاً، أن استطلاعاً للرأي أجرته “فاينانشال تايمز”، أظهر أن 54 بالمائة من الألمان يؤيدون ما ذهب إليه غراس من مواقف في قصيدته “التاريخية”... وأن 29 بالمائة منهم يرون أن ما ورد فيها من أفكار، أمرٌ قابل للنقاش، للخطأ والصواب، أي أنها ليست من نوع “التابو” الذي يحظّر عليهم الحديث فيه أو الاختلاف عليه... فقط 4 بالمائة قالوا: إنه معادٍ للسامية، ومثلهم قالوا إن ما ورد في قصيدته “خطير”، ورأى 9 بالمائة أنه كلام بلا معنى.

هو إنقلاب في الرأي العام الألماني، يعزز ما ورد في استطلاعات دولية سابقة، أجرتها مراكز أبحاث غربية مرموقة، أظهرت أن غالبية واضحة من الألمان، ترى أن إسرائيل هي واحدة من أكبر، أن لم تكن أكبر، مُهددات الأمن والسلم الدوليين... لكن سياسات الابتزاز التي تمارسها إسرائيل و”لوبيّاتها” النافذة، وخضوع ساسة ألمان، لحسابات انتخابية وسياسية، انتهازية أحياناً، تمنع الشعب الألماني من التعبير عن “ضميره” حيال قضايا المنطقة، وفي المقدمة منها قضية الشعب الفلسطيني.

وبالعودة إلى المحاضرة في معهد الشؤون الدولية، فقد لاحظت على بعض قادة الجالية الفلسطينية، علائم الارتياح، فالحضور الألماني المتميز، برغم قصر المدة الزمنية للدعوة والترتيبات الخاصة بها، برغم موسم العطل والأعياد، ينهض دليلاً على توق النخب الألمانية، للاستماع ﻟ”الرواية الأخرى” لما يجري في المنطقة عموماً وعلى جبهة الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، كما أن التعليقات الجانبية للمشاركين الألمان في الحوار الذي أعقب المحاضرة، أظهر تعاطفاً ملحوظاً من لدنهم، حيال حقوق شعب ومطالبه العادلة والمشروعة.

غونتر غراس، أطلق دينامية جديدة في المجتمع الألماني... كسر ثقافة الخوف عن الألمان، تماماً مثلما كسّر “ربيع العرب” ثقافة الخوف عن شعوبهم... غراس بدا غير نادم وغير مستعد للتراجع عمّا جاء في قصيدته، برغم الحملة العاتية التي تعرض لها، انطلاقاً من تل أبيب وحتى آخر بقاع النفوذ الصهيوني في أوروبا والعالم... غراس أكد للألمان بأن نقد إسرائيل لا ينبغي أن يندرج في إطار جرائم “إطالة اللسان” التي يشتهر بها العالم العربي، بل يجب أن يوضع في خانة حرية الرأي والتعبير... غراس برهن للألمان بأن نقد إسرائيل وتعرية النفاق المحيط بممارساتها العدوانية، ليس حقاً للألمان فحسب، بل واجب عليهم، يمليه الضمير ومنظومة القيم الأخلاقية ومنطق العدالة والحق... فتحية إلى غراس وهو يعلق جرساً ثقيلاً، فاتحاً الطريق لتغييرات جذرية في مواقف واتجاهات الرأي العام الألمانية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37816
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176106
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر504448
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48017141