موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

من «المصالحة الهشّة» إلى «الحرب الباردة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غداة انتهاء حوارات القاهرة وعشية الاعلان عن “اتفاق الدوحة”، قام رئيس “الحكومة الفلسطينية المُقالة” اسماعيل هنيّة، بجولة عربية- اقليمية، فُهمت في حينه، على أنها تعبير عن “وجهة نظر” أخرى داخل حركة حماس، تبدي تحفظاً حيال مسار المصالحة، وتفضل عليه، استمرار استئثارها بالسلطة في القطاع المُحاصر... وكنّا أدرجنا،

كما فعل غيرنا، جولات هنيّة تلك، في سياق صراع داخلي في حماس، حول وجهة الحركة وبرنامج عملها المقبل، وموقع الحركة في “النظام السياسي” الفلسطيني... ليتأكد لنا لاحقاً أن تلك الجولات كانت تستهدف الأمرين معاً... وما تناقلته وسائل الاعلام بعد ذلك، أخرج خلافات حماس الداخلية الى العلن، وبقية “قصة المصالحة” معروفة... ونحن بانتظار انتهاء “انتخابات مجلس شورى الحركة” التي تكتسب أهمية استثنائية في رسم خرائط التيارات والاتجاهات داخل الحركة، بل وفي رسم خرائط طرقها في المرحلة المقبلة، لنتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود.

 

اليوم، وبعد أن بلغ التراشق بالاتهامات بين الجانبين ضفاف “الحرب الباردة”... يعود رئيس “حكومة تصريف الأعمال” الدكتور سلام فيّاض الى ادارجه، لاستخراج فكرة “تعديل الحكومة وتوسيعها”... هذه المرة بدعم علني ملحوظ من رئيس السلطة محمود عباس، في خطوة لا يمكن النظر اليها، الا بوصفها تعبيراً اضافياً آخر، عن وصول مسار المصالحة الى طريق مسدود، واستمرار التدهور في العلاقات الفلسطينية الداخلية، وبما يبدد آخر الآمال والرهانات، في قرب اغلاق هذا “الملف الثقيل”، الذي دفع شعبنا الفلسطيني، أثمانه الباهظة وما يزال.

حماس (تيار غزة تحديداً)، تضع سلطتها وسيطرتها على القطاع في مكانة متقدمة على غيرها من المهمات والأولويات... هذا أمر بات محسوماً، ولم تعد تساور مختلف أطياف العمل الوطني الفلسطيني شكوكاً حياله... حتى أن أصواتاً من داخل حماس بدأت تتحدث عن “غلبة المصالح الفئوية والاعتبارات الايديولوجية الضيقة والمغلقة” على سلوك (حماس/ غزة)، ولعل في قرار “التنحي” الذي اتخذه رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل قبل عدة أشهر، وما صاحبه من تحليلات وتفسيرات، ما يشفُّ عن “الضيق المتزايد” بنفوذ هذا التيار.

ولقد طلع علينا بعض قادة حماس في غزة مؤخراً، بتصريحات “تستخف” بالانتخابات، وتتعامل معها كـ”تفصيل” صغير في رزنامة الوحدة والمصالحة... ما يعكس عقلية استئثارية، تقدم المغالبة على المشاركة، وتفضل الانتخابات فقط، حين تكون طريقها للوصول الى السلطة، أما حين تنطوي على احتمال لخروجها منها، فانها تصبح تفصيلاً ثانوياً “تافهاً”، لا يستحق عناء البحث والنقاش والخلاف والاختلاف... انهم يجسدون أسوأ ما في كوابيس خصوم الحركات الاسلامية ومجادليها، ويعيدون بعث “أسوأ المخاوف” من مغبة سعيهم لتكسير “صناديق الاقتراع” بعد أن تنجز وظيفتها في ايصالهم للحكم.

لقد غاب عن الاعلام والصحافة و”الحضور السياسي” تيار حماس (الخارج)... لم نعد نسمع أو نقرأ أو نشاهد مواقف لقادة المكتب السياسي ورئيسه... هؤلاء اما أنهم منهكون في ترتيبات داخلية، سيما وأن الحركة تشهد كما قلنا، أهم انتخابات في (ربما في تاريخها)، أو أنهم باتوا أقلية مهددة في مواقعها ونفوذها داخل الحركة، أو أنهم يريدون “مدّ الحبل” لهذا التيار، لكي يقتنع وتقتنع الحركة بمجملها، بأن طريق هؤلاء غير نافذ، وسينعكس وبالاً على الحركة والقضية الوطنية سواء بسواء.

قضت هذه التطورات على مفاعيل “كيمياء عباس - مشعل”، وأدت الى تعزيز نفوذ وحضور الأصوات المناهضة بالمصالحة والوحدة على الضفة الأخرى من الانقسام الفلسطيني... أسماء ورموز خفت حضورها وغابت عن المسرح عندما لاحت في الأفق الوطني الفلسطيني بوادر مصالحة وطنية... هؤلاء يعودون اليوم الى تصدر المشهد، ويغذون الخطى للذهاب بردود الأفعال على أقوال حماس وأفعالها، حتى نهاية الشوط، وبما يكرس القطيعة بدل أن يبدد الطريق نحو المصالحة.

وساعد هؤلاء على القيام بأدوارهم على أكمل، استمرار حالة المراوحة و”فقدان الاتجاه والبوصلة” التي تعيشها القيادة الفلسطينية، بعد فشل مسار المفاوضات وانسداد آفاق قيام الدولة المستقلة والقابلة للحياة، حيث لا تكف القيادة الفلسطينية عن اعطاء اشارات متناقضة، تشعل ضوءاً “غمازاّ” نحو اليسار وتنعطف نحو اليمين... تلوّح بخيارات لا أحد يعرف عنها شيئاَ، بل ولا أحد يأخذها على محمل الجد.

لقد مرّ استحقاق السادس والعشرين من يناير على الفلسطينيين، كأي يوم عادي آخر... وانشغلت القيادة برسالة ستبعث بها الى نتنياهو، في الوقت الذي كان يتعين عليها أن تكرس كل وقتها، لصياغة رسالة توجهها الى شعبها، تشتمل على عناصر ومرتكزات “استراتيجية فلسطينية بديلة”... وبات لقاء “نتنياهو - فيّاض، كما لو كان “استحقاقاً تاريخياً آخر” يتعين علينا انتظاره بفارغ الصبر والأمل.... وراج الحديث عن لقاءات ومفاوضات “تقريبية” تجري هنا وهناك... وثمة جهود تبذل لبعث الروح في جيفة “مبادرة جنيف”، برغم دعوات صاحبها ومهندسها، يوسي بيلين الرئيس عباس لتسليم مفاتيح السلطة لنتنياهو... وعاد التعويل على خيار المفاوضات، والمفاوضات فقط، كما يشير واقع الحال، ليتخذ شكل “الالتزام الايديولوجي المُقدس”... وعاد الاستمساك بالسلطة (بعد التلويح بحلها أو اعادة تعريف وظائفها)، ليعبر عن استمرار نهج “تجريب المُجرب”.

والمؤسف حقاً أن كل ما تردد وتسرب عن “خيارات” و”استراتيجيات” تعكف القيادة الفلسطينية على تمحيصها، لم ينطو على أي تغيير يذكر في سلوك السلطة وممارستها وسياساتها... لكأننا نعود الى المربع الأول، مربع الانقسام الآخذ في الاتساع، مربع الهيمنة والاستئثار، ومربع الرهانات الخائبة على مسارٍ مرّ عليه أزيد من عقدين من الزمان، من دون أن يحقق أي تقدم ملموس يذكر... لكأن القيادة الفلسطينية قررت الاكتفاء بـ”استراتيجية الشكوى والتحذير والانتظار”، وهي استراتيجية لم توصل شعباً يوماً، الى ضفاف الحرية والاستقلال.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48805
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226609
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590431
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55506910
حاليا يتواجد 2890 زوار  على الموقع