موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بمشاركة الجميع... حفلة تهويدية مستمرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتسارع متوالية الكشف عن مخططات الحملة التهويدية للقدس وما تبقى من أراض الضفة الغربية المزدادة سعاراً. لكأنما تسريباتها ثم من بعد الإعلان الرسمي عنها باتت سياسة تحدٍ مقصودة هدفها انتزاع التسليم بما تفرضه وقائعها وقبولها كقدرٍ لاراد له. لم يمض أكثر من يومين على الكشف

عن مخطط لزرع بؤرة استعمارية في قلب أبوديس على أطراف المدينة الشرقية حتى تلاه الإعلان عن قرارات ببناء872 وحدة سكنية مضافة في مستعمرة "هار حوما" في جبل أبوغنيم جنوبها تقطع صلتها ببيت لحم، و180 وحدة في "جفعات زئيف" في الضفة، و69 وحدة في الجولان السوري المحتل، والإيعاز بإصدار أحكام احتلالية "بتشريع" مستعمرات "بروخين وساسانا وريحاليم" وبؤرة تهويدية رابعة بمحاذاة مستعمرة "بيت أيل" شمالي القدس بالقرب من رام الله. هذا كان بالتوازي مع هدم أربعة منازل وإزالة 52 عامود كهرباء في بيت جالا مما أدى الى تعتيمها، للربط بين مستعمرة "هارجيلو" بكتلة " كفار عتصيون" الاستعمارية الممتدة حتى مدينة الخليل، ذلك بمصادرة أراضٍ مساحتها تمتد لعشرة كيلو مترات مربعة، أي الواقعة فيما بينهما... وكان قد سبق كل هذا، وبما لا يزيد على الأسبوع فحسب، الشروع في هدم مطار قلنديا الواقع ما بين رام لله والقدس بذريعة بناء مدينة صناعية على أرضه...

 

لعل أكثرهذه القرارات التهويدية حظاً من حيث مالاقاه من صدى لدى الأسلويين الفلسطينيين وبعض عرب "السلام خياراً استراتيجياً وحيداً" هو ما يتعلق بأبوديس، ولدرجة أنه بدا وكأنما قد فاجأهم... لماذا؟! لأن الحي التهويدي المراد غرسه في أحشاء أبوديس اختير له مكان ذا مغزى ألا وهو مقابل مبنى "المجلس التشريعي"، الذي كانت حكومة سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود زمن رئيسها أحمد قريع قد شيَّدته مقراً مستقبلياً لبرلمانها، فيما يفترض أنها عاصمة دولتها العتيدة، تلك التي يفترض أن تمنحها لها "المسيرة التسووية" الأوسلوية، أوالمفترض تسميتها ﺑ"القدس الفلسطينية"، التي قد يتنازل عنها أويسمح بها الإحتلال. حينها، لمن شاء أن يتذكر، ثارالجدل وكثرت التكهنات والتسريبات حول ماعرف بـ"وثيقة أبومازن- بيلين"، التي تمحورت حول تلك القدس!

الإعلان التهويدي الأخيرالمتعلق بأبي ديس، والتي سبق وأن أقيمت على أراضيها المصادرة تجمُّع "معالي أدوميم"التهويدي، أجهزالآن نهائياً على مالازال باقياً من أوهام "قدس أبوديس" تلك، لذا بدا وكأنما كان مفاجأً لمعشرالتسووين، على الرغم من أنه ليس سوى مخططٍ قديم العهد يرقى إلى أيام أولمرت وجاء الآن فحسب دور تنفيذه، وهو ليس بمعزلٍ عن ذات الاستراتيجية التهويدية الصهيونية الشاملة لكامل فلسطينً، والتي غدت القدس وباقي الضفة أولويةً راهنهً فيها. حتى الآن عملياً تم تهويد المدينة جغرافياً ويتم الشروع فيه ديموغرافياً بسبلٍ ومخططاتٍ متعددة تسعى لافراغها من أهلها. فمنذ العام 1999 بدأوا في زرع الأحياء اليهودية في قلب الأحياء العربية، والتي بلغت تسعاً... في رأس العامود، الشيخ جرَّاح، جبل المُكبِّر، جبل الزيتون، سلوان... الخ. هذا بالتوازي مع إقامة حزامٍ تهويديٍ ملتفٍ حول المدينة من أربع جهاتها عبر إنشاء التجمُّعات الاستعمارية الكبيرة المحيطة بها، والتي جاء الآن دورسد الثغرات الصغيرة القائمة ما بين حلقاتها الخانقة وفق ما بينَّا بعضه آنفاً... هم عادةً لاتعوزهم الحاجة الى ابتداع الحج والذرائع، فمرة لاقامة حديقةً توراتيةً، وأخرى لإنشاء مدينةٍ صناعيةٍ، أو حفر نفقٍ أومد جسرٍ أوشق طريقٍ إلتفافيةٍ، أولأسبابٍ أمنيةٍ... من ذلك، مثلاً، رفض محكمتهم لدعوى قدمها محامي ورثة مفتي فلسطين الراحل الحاج أمين الحسيني الذي قام مستعمروهم بإحتلال منزله وفندق شيبرد، والذريعة؟ كانت التأخر في رفع الدعوى!

هذه العربدة التهويدية لا تأتي من فراغ، وتنسجم مع استراتيجية صهيونية وضعت مع بدايات المشروع الصهيوني ولم ولن تتبدل وهى غير خاضعة للمراجعة بالنسبة لهم. إنها ببساطة إفراغ فلسطين من أهلها بشتى الوسائل وإحلال يهودٍ يستقدمون من أربع جهات الكون وإحلالهم محلهم. وفي مثل هذه المرحلة الكارثية فلسطينياً، والمنحطة عربيا، والأكثر تواطؤاً وانحيازاً لهم دولياً، لايجدون ثمة ما يمنعهم من المضي قدما في تطبيقها والتسريع فيه... إتفاقية تصفوية كارثية أسست لمسيرة تنازلات مشينة ومدمَّرة للقضية الفلسطينية، وأعطت الذريعة المنشودة لمن يريدها من عرب الهوان لينفض يده من القضية المركزية للأمة العربية، وسهلت الأمرعلى كل من أدار ظهره لها، وزادت فشجَّعت من لم يعد يخجل من التآمر مع أعداء أمته لتصفيتها. وسلطة بلاسلطة وتحت الإحتلال وتنسِّق أمنياً معه، ويشكِّل وجودها ونهجها غطاءً للمسيرة التهويدية على مدارالعقدين الأوسلويين وغدت مجرد شاهد زور على وقائعها... مثلاً، تأكد الآن صحة التسريبات التي سبق نفيها، إذ قريبا سيعقد لقاء تقرر بين نتنياهو وسلام فياض "للبحث في مستقبل المفاوضات" وتسليم رسالة من ابومازن لنتنياهو بهذا الخصوص... وعربيا، وإسلامياً، الأولون بدوا في حال من نسوا عروس عروبتهم ومن تلاهم كأنما هي لم تعد عندهم أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين... أما دولياً، فإلى جانب من يرعى كيان التهويد ويغطي جرائمه ويعصمه من المساءلة الجنائية ويمنع عنه المحاسبة ويمده بكافة وسائل العربدة والبقاء، ومن يشيح بوجهه ويصم أذنيه حتى لايرى ولايسمع متجاهلاً فعائله، اليكم هذا الخبر: أوقف مكتب المدعي العام للمحكمة الدولية، المعنية بملاحقة من يوصفون في الغرب انتقائياً، أوعند اللزوم، بمجرمي الحرب ومن ضمنهم الموسومون بالمارقين عليه، التحقيق الأولي في جرائم الحرب الإسرائيلية، بناءً على طلب فلسطينيٍ قدم قبل سنتين... لماذا؟! تعلة ذلك، أجملها مكتب هذا المدعي العام بالتالي: " رأي المحكمة أنه يعود إلى الهيئات الدولية المختصة في الأمم المتحدة البت قانونياً فيما كانت فلسطين دولة أم لا، للنظرفي إمكانية انضمامها إلى إتفاقية روما"... جميع من أتينا على ذكرهم آنفاً هم مشاركون بشكل أو بآخر في الحفلة الإسرائيلية التهويدية!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39905
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126250
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454592
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47967285