موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

بمشاركة الجميع... حفلة تهويدية مستمرة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتسارع متوالية الكشف عن مخططات الحملة التهويدية للقدس وما تبقى من أراض الضفة الغربية المزدادة سعاراً. لكأنما تسريباتها ثم من بعد الإعلان الرسمي عنها باتت سياسة تحدٍ مقصودة هدفها انتزاع التسليم بما تفرضه وقائعها وقبولها كقدرٍ لاراد له. لم يمض أكثر من يومين على الكشف

عن مخطط لزرع بؤرة استعمارية في قلب أبوديس على أطراف المدينة الشرقية حتى تلاه الإعلان عن قرارات ببناء872 وحدة سكنية مضافة في مستعمرة "هار حوما" في جبل أبوغنيم جنوبها تقطع صلتها ببيت لحم، و180 وحدة في "جفعات زئيف" في الضفة، و69 وحدة في الجولان السوري المحتل، والإيعاز بإصدار أحكام احتلالية "بتشريع" مستعمرات "بروخين وساسانا وريحاليم" وبؤرة تهويدية رابعة بمحاذاة مستعمرة "بيت أيل" شمالي القدس بالقرب من رام الله. هذا كان بالتوازي مع هدم أربعة منازل وإزالة 52 عامود كهرباء في بيت جالا مما أدى الى تعتيمها، للربط بين مستعمرة "هارجيلو" بكتلة " كفار عتصيون" الاستعمارية الممتدة حتى مدينة الخليل، ذلك بمصادرة أراضٍ مساحتها تمتد لعشرة كيلو مترات مربعة، أي الواقعة فيما بينهما... وكان قد سبق كل هذا، وبما لا يزيد على الأسبوع فحسب، الشروع في هدم مطار قلنديا الواقع ما بين رام لله والقدس بذريعة بناء مدينة صناعية على أرضه...

 

لعل أكثرهذه القرارات التهويدية حظاً من حيث مالاقاه من صدى لدى الأسلويين الفلسطينيين وبعض عرب "السلام خياراً استراتيجياً وحيداً" هو ما يتعلق بأبوديس، ولدرجة أنه بدا وكأنما قد فاجأهم... لماذا؟! لأن الحي التهويدي المراد غرسه في أحشاء أبوديس اختير له مكان ذا مغزى ألا وهو مقابل مبنى "المجلس التشريعي"، الذي كانت حكومة سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود زمن رئيسها أحمد قريع قد شيَّدته مقراً مستقبلياً لبرلمانها، فيما يفترض أنها عاصمة دولتها العتيدة، تلك التي يفترض أن تمنحها لها "المسيرة التسووية" الأوسلوية، أوالمفترض تسميتها ﺑ"القدس الفلسطينية"، التي قد يتنازل عنها أويسمح بها الإحتلال. حينها، لمن شاء أن يتذكر، ثارالجدل وكثرت التكهنات والتسريبات حول ماعرف بـ"وثيقة أبومازن- بيلين"، التي تمحورت حول تلك القدس!

الإعلان التهويدي الأخيرالمتعلق بأبي ديس، والتي سبق وأن أقيمت على أراضيها المصادرة تجمُّع "معالي أدوميم"التهويدي، أجهزالآن نهائياً على مالازال باقياً من أوهام "قدس أبوديس" تلك، لذا بدا وكأنما كان مفاجأً لمعشرالتسووين، على الرغم من أنه ليس سوى مخططٍ قديم العهد يرقى إلى أيام أولمرت وجاء الآن فحسب دور تنفيذه، وهو ليس بمعزلٍ عن ذات الاستراتيجية التهويدية الصهيونية الشاملة لكامل فلسطينً، والتي غدت القدس وباقي الضفة أولويةً راهنهً فيها. حتى الآن عملياً تم تهويد المدينة جغرافياً ويتم الشروع فيه ديموغرافياً بسبلٍ ومخططاتٍ متعددة تسعى لافراغها من أهلها. فمنذ العام 1999 بدأوا في زرع الأحياء اليهودية في قلب الأحياء العربية، والتي بلغت تسعاً... في رأس العامود، الشيخ جرَّاح، جبل المُكبِّر، جبل الزيتون، سلوان... الخ. هذا بالتوازي مع إقامة حزامٍ تهويديٍ ملتفٍ حول المدينة من أربع جهاتها عبر إنشاء التجمُّعات الاستعمارية الكبيرة المحيطة بها، والتي جاء الآن دورسد الثغرات الصغيرة القائمة ما بين حلقاتها الخانقة وفق ما بينَّا بعضه آنفاً... هم عادةً لاتعوزهم الحاجة الى ابتداع الحج والذرائع، فمرة لاقامة حديقةً توراتيةً، وأخرى لإنشاء مدينةٍ صناعيةٍ، أو حفر نفقٍ أومد جسرٍ أوشق طريقٍ إلتفافيةٍ، أولأسبابٍ أمنيةٍ... من ذلك، مثلاً، رفض محكمتهم لدعوى قدمها محامي ورثة مفتي فلسطين الراحل الحاج أمين الحسيني الذي قام مستعمروهم بإحتلال منزله وفندق شيبرد، والذريعة؟ كانت التأخر في رفع الدعوى!

هذه العربدة التهويدية لا تأتي من فراغ، وتنسجم مع استراتيجية صهيونية وضعت مع بدايات المشروع الصهيوني ولم ولن تتبدل وهى غير خاضعة للمراجعة بالنسبة لهم. إنها ببساطة إفراغ فلسطين من أهلها بشتى الوسائل وإحلال يهودٍ يستقدمون من أربع جهات الكون وإحلالهم محلهم. وفي مثل هذه المرحلة الكارثية فلسطينياً، والمنحطة عربيا، والأكثر تواطؤاً وانحيازاً لهم دولياً، لايجدون ثمة ما يمنعهم من المضي قدما في تطبيقها والتسريع فيه... إتفاقية تصفوية كارثية أسست لمسيرة تنازلات مشينة ومدمَّرة للقضية الفلسطينية، وأعطت الذريعة المنشودة لمن يريدها من عرب الهوان لينفض يده من القضية المركزية للأمة العربية، وسهلت الأمرعلى كل من أدار ظهره لها، وزادت فشجَّعت من لم يعد يخجل من التآمر مع أعداء أمته لتصفيتها. وسلطة بلاسلطة وتحت الإحتلال وتنسِّق أمنياً معه، ويشكِّل وجودها ونهجها غطاءً للمسيرة التهويدية على مدارالعقدين الأوسلويين وغدت مجرد شاهد زور على وقائعها... مثلاً، تأكد الآن صحة التسريبات التي سبق نفيها، إذ قريبا سيعقد لقاء تقرر بين نتنياهو وسلام فياض "للبحث في مستقبل المفاوضات" وتسليم رسالة من ابومازن لنتنياهو بهذا الخصوص... وعربيا، وإسلامياً، الأولون بدوا في حال من نسوا عروس عروبتهم ومن تلاهم كأنما هي لم تعد عندهم أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين... أما دولياً، فإلى جانب من يرعى كيان التهويد ويغطي جرائمه ويعصمه من المساءلة الجنائية ويمنع عنه المحاسبة ويمده بكافة وسائل العربدة والبقاء، ومن يشيح بوجهه ويصم أذنيه حتى لايرى ولايسمع متجاهلاً فعائله، اليكم هذا الخبر: أوقف مكتب المدعي العام للمحكمة الدولية، المعنية بملاحقة من يوصفون في الغرب انتقائياً، أوعند اللزوم، بمجرمي الحرب ومن ضمنهم الموسومون بالمارقين عليه، التحقيق الأولي في جرائم الحرب الإسرائيلية، بناءً على طلب فلسطينيٍ قدم قبل سنتين... لماذا؟! تعلة ذلك، أجملها مكتب هذا المدعي العام بالتالي: " رأي المحكمة أنه يعود إلى الهيئات الدولية المختصة في الأمم المتحدة البت قانونياً فيما كانت فلسطين دولة أم لا، للنظرفي إمكانية انضمامها إلى إتفاقية روما"... جميع من أتينا على ذكرهم آنفاً هم مشاركون بشكل أو بآخر في الحفلة الإسرائيلية التهويدية!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3987
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174443
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر686959
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57764508
حاليا يتواجد 2644 زوار  على الموقع