موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟... 16

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الثورة التونسية:... 2

أما على مستوى باقي الشعوب في البلاد العربية، فإن نتائج ثورة الشعب، في تونس، تظهر واضحة في:

1) صيرورة الثورة التونسية مثالا للاقتداء، في كل بلد من البلاد العربية، وفي غيرها من البلدان.

 

2) تحرك الشعوب في كل البلاد العربية، رغبة في تحقيق الثورة على الأوضاع القائمة في البلاد العربية، ابتداءا بإسقاط النظام، في كل بلد من البلاد العربية، وانتهاءً بالشروع في إقامة دولة الشعب، باعتبارها دولة المؤسسات، ودولة الحق، والقانون، التي تضمن تمكن كل شعب من التمتع بكافة حقوقه، وحماية تلك الحقوق.

3) انشغال أفراد كل شعب، من البلاد العربية، بما يجري على مستوى البلاد العربية، بما في ذلك الأطفال. وهو ما يعني عودة الوعي الى الإنسان العربي، باعتباره إنسانا، وعودة السياسة الى الواقع، بعد أن انسحبت منه، ولمدة طويلة. وهذه العودة للوعي، وللسياسة، لا بد أن تنتج طرح المطالب الحقوقية، والسياسية، المستعجلة، التي غالبا ما تنتهي بإسقاط النظام.

4) قيام الشعوب بالتظاهر في البلاد العربية، مع الاختلاف في الخصوصيات، من بلد عربي، الى بلد عربي آخر، نظرا لاختلاف طبيعة الأنظمة الحاكمة، والمستوى الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، واختلاف درجة الوعي، ودرجة القدرة على التحرر من أسرار الخوف، ومن أسرار الغيب في نفس الوقت.

5) اختلاف درجة القمع، التي تتعرض لها الشعوب في البلاد العربية، مما يجعل هذه الشعوب مقبلة على التحرك، أو مترددة.

6) طرح نفس المطالب، في تدرجها، كما طرحتها ثورة الشعب في تونس، وتصدي الشباب للمبادرة بطرح تلك المطالب.

7) الإصرار على الصمود، في التظاهر في الشارع العام، كيفما كانت درجة القمع، حتى تحقيق أهداف الثورة، التي قد تتفق جزئيا، أو كليا، مع أهداف الثورة التونسية.

8) اصطدام الشعوب بدور الطبيعة، في عرقلة تطور حركة الشعب، في كل بلد من البلاد العربية.

وعلى المستوى العالمي، نجد أن ثورة الشعب التونسي، أعطت نتائج مهمة، وأساسية، تتمثل في:

1) أن حقوق الإنسان الكونية، والشمولية، يجب أن تحترم على جميع الصعد: العالمية، والإقليمية، والقومية، وعلى صعيد البلد الواحد.

2) أن القوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، يجب أن تحترم، وأن تصير مرجعية للتشريع على جميع المستويات، وفي كل البلدان.

3) أن احترام حرية التعبير، في مظاهرها المختلفة، يجب أن تسود في كل بلاد العالم، وأن المس بها، يعتبر انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان، يجب التعامل معه على هذا الأساس.

4) أن ممارسة الحكام تجاه الشعوب، مليئة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ويجب أن تخضع للمحاسبة من قبل الهيئات الدولية المختلفة.

5) أن المحكمة الجنائية الدولية، يجب أن تتحرك تجاه الحكام، الذين يركبون الخروقات الجسيمة ضد شعوبهم.

6) أن التعامل مع الحكام، يجب أن يتم على أساس احترامهم لحقوق شعوبهم: في الحرية، والديمقراطية، والمساواة.

7) أن تفعيل القانون الجنائي الدولي، يجب أن يتم، لمساءلة ومحاسبة الحكام القائمين بالانتهاكات الجسيمة، في حق الشعوب التي تسلطوا على حكمها.

8) أن العالم صار يعترف بوجود ثروات هائلة، منهوبة من ثروات الشعوب في البلاد العربية، في حسابات خاصة، وسرية، في مختلف الابناك الأوربية، والأمريكية، في الوقت الذي يقوم الحكام بإغراق شعوب البلاد العربية، بالمزيد من الديون المقترضة من أوروبا، وأمريكا.

وهذه النتائج المحققة على المستوى العالمي، وغيرها، مما لم نذكر، وتلك المتحققة على مستوى البلاد العربية، والمتحققة على مستوى الشعب التونسي، لا يمكن إلا أن تدخل العالم في تاريخ جديد. وهذا التاريخ، هو تاريخ انبلاج الثورات الشعبية السلمية، التي تعتمد الخروج الى الشارع، والاعتصام فيه، وسيلة ثورية، نوعية، تسعى إلى الضغط، من أجل تحقيق طموحات الجماهير الشعبية الكادحة، المتظاهرة، والمعتصمة في الشارع.

ولذلك، فثورة الشعب في تونس، لم تكن ثورة الشعب التونسي وحده، بقدر ما صارت الثورة النموذج لشعوب البلاد العربية، التي تحركت جميعها، في أفق ذلك، والثورة النموذج، لجميع شعوب العالم، التي تضغط أنظمتها في اتجاه أن لا تنتج نظاما نوعيا جديدا، يعبر عن إرادة الشعب، ويستجيب لمطالبه الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، لأن النظام الجديد، في حالة تتحققه، سيشكل بؤرة للتحرر في البلاد العربية، وفي جميع أنحاء العالم: تحرر الشعب، وتحرر الفرد، وتحرر الاقتصاد، وتحرر الاجتماع، وتحرر الثقافة، وتحرر السياسة.

فتحرر الشعب، معناه أنه صار مالكا لسيادته بنفسه، ومقررا لمصيره على جميع المستويات، وفي مختلف المجالات، مما يقطع الطريق، وإلى الأبد، أمام إمكانية قيام تبيعته، من جديد، إلى مراكز الهيمنة الرأسمالية. وحتى لا يتحقق هذا التحرر، بمعناه الحقيقي، نجد أن مراكز الضغط الداخلية، تتحرك، من أجل أن لا يستكمل الشعب التونسي مهمة التحرر، في عمقها، على مستوى الدستور، وعلى مستوى الفصل بين السلط، وعلى مستوى بناء اقتصاد وطني متحرر، وعلى مستوى القطع النهائي، والأبدي، مع رموز النظام السابق.

وتحرر الفرد، معناه: صيرورته متمتعا بحقوقه الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، وبالحق بالمساهمة في تقرير مصير الشعب.

وتحرر الاقتصاد، لا يعني إلا صيرورته اقتصادا وطنيا، متحررا من الارتباط بالمؤسسات المالية الدولية، وبالشركات العابرة للقارات، وبالنظام الرأسمالي العالمي، سعيا الى تحقيق الاستقلال الاقتصادي الوطني، بقطع النظر عن كونه اقتصادا إقطاعيا، أو اقتصادا رأسماليا، أو إقطاعيا / رأسماليا، أو برجوازيا، أو اشتراكيا؛ لأن المهم أن يصير متحررا.

وتحرر الاجتماع، معناه صيرورة التعليم تعليما وطنيا شعبيا متحررا، على مستوى السياسة التعليمية، وعلى مستوى البرامج، وعلى مستوى الأطر، وعلى مستوى الآمال، والطموحات الشعبية، من منطلق صيرورته، كذلك، تعليما ديمقراطيا شعبيا، مرتبطا بالواقع التنموي على المستوى الوطني. وصيرورة الصحة في متناول الجميع، وبالمجان، بقطع النظر عن الانتماء الطبقي، أو العرقي، أو اللغوي، أو الديني. فالمريض، أنى كان، يجب أن يعالج، وصيرورة السكن اللائق في متناول الجميع، وصيرورة مناصب الشغل مفتوحة أمام جميع العاطلين، والمعطلين... الخ.

وتحرر الثقافة، لا يعني إلا الإمساك النهائي عن قمع الثقافات المتواجدة في المجتمع، ومدها بالدعم اللازم، من أجل حمايتها، وتمكينها من التفاعل، الضروري، مع الواقع المتطور، حتى تمتلك القدرة على التطور، وعلى التفاعل مع الثقافات الأخرى.

أما تحرر السياسة، فلا يعني إلا تحقيق الديمقراطية، بمضامينها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، حتى يتمكن الشعب من تقرير مصيره السياسي، الذي يعتبر أساسا لتقرير المصير، مع باقي المجالات الأخرى، حتى يتمكن الشعب من خلال برلمانه، وحكومته، ودولته، من اتخاذ موقف متحرر. وهكذا... الخ.

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18293
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255754
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر744967
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49400430
حاليا يتواجد 3570 زوار  على الموقع