موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟... 16

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الثورة التونسية:... 2

أما على مستوى باقي الشعوب في البلاد العربية، فإن نتائج ثورة الشعب، في تونس، تظهر واضحة في:

1) صيرورة الثورة التونسية مثالا للاقتداء، في كل بلد من البلاد العربية، وفي غيرها من البلدان.

 

2) تحرك الشعوب في كل البلاد العربية، رغبة في تحقيق الثورة على الأوضاع القائمة في البلاد العربية، ابتداءا بإسقاط النظام، في كل بلد من البلاد العربية، وانتهاءً بالشروع في إقامة دولة الشعب، باعتبارها دولة المؤسسات، ودولة الحق، والقانون، التي تضمن تمكن كل شعب من التمتع بكافة حقوقه، وحماية تلك الحقوق.

3) انشغال أفراد كل شعب، من البلاد العربية، بما يجري على مستوى البلاد العربية، بما في ذلك الأطفال. وهو ما يعني عودة الوعي الى الإنسان العربي، باعتباره إنسانا، وعودة السياسة الى الواقع، بعد أن انسحبت منه، ولمدة طويلة. وهذه العودة للوعي، وللسياسة، لا بد أن تنتج طرح المطالب الحقوقية، والسياسية، المستعجلة، التي غالبا ما تنتهي بإسقاط النظام.

4) قيام الشعوب بالتظاهر في البلاد العربية، مع الاختلاف في الخصوصيات، من بلد عربي، الى بلد عربي آخر، نظرا لاختلاف طبيعة الأنظمة الحاكمة، والمستوى الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، واختلاف درجة الوعي، ودرجة القدرة على التحرر من أسرار الخوف، ومن أسرار الغيب في نفس الوقت.

5) اختلاف درجة القمع، التي تتعرض لها الشعوب في البلاد العربية، مما يجعل هذه الشعوب مقبلة على التحرك، أو مترددة.

6) طرح نفس المطالب، في تدرجها، كما طرحتها ثورة الشعب في تونس، وتصدي الشباب للمبادرة بطرح تلك المطالب.

7) الإصرار على الصمود، في التظاهر في الشارع العام، كيفما كانت درجة القمع، حتى تحقيق أهداف الثورة، التي قد تتفق جزئيا، أو كليا، مع أهداف الثورة التونسية.

8) اصطدام الشعوب بدور الطبيعة، في عرقلة تطور حركة الشعب، في كل بلد من البلاد العربية.

وعلى المستوى العالمي، نجد أن ثورة الشعب التونسي، أعطت نتائج مهمة، وأساسية، تتمثل في:

1) أن حقوق الإنسان الكونية، والشمولية، يجب أن تحترم على جميع الصعد: العالمية، والإقليمية، والقومية، وعلى صعيد البلد الواحد.

2) أن القوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، يجب أن تحترم، وأن تصير مرجعية للتشريع على جميع المستويات، وفي كل البلدان.

3) أن احترام حرية التعبير، في مظاهرها المختلفة، يجب أن تسود في كل بلاد العالم، وأن المس بها، يعتبر انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان، يجب التعامل معه على هذا الأساس.

4) أن ممارسة الحكام تجاه الشعوب، مليئة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ويجب أن تخضع للمحاسبة من قبل الهيئات الدولية المختلفة.

5) أن المحكمة الجنائية الدولية، يجب أن تتحرك تجاه الحكام، الذين يركبون الخروقات الجسيمة ضد شعوبهم.

6) أن التعامل مع الحكام، يجب أن يتم على أساس احترامهم لحقوق شعوبهم: في الحرية، والديمقراطية، والمساواة.

7) أن تفعيل القانون الجنائي الدولي، يجب أن يتم، لمساءلة ومحاسبة الحكام القائمين بالانتهاكات الجسيمة، في حق الشعوب التي تسلطوا على حكمها.

8) أن العالم صار يعترف بوجود ثروات هائلة، منهوبة من ثروات الشعوب في البلاد العربية، في حسابات خاصة، وسرية، في مختلف الابناك الأوربية، والأمريكية، في الوقت الذي يقوم الحكام بإغراق شعوب البلاد العربية، بالمزيد من الديون المقترضة من أوروبا، وأمريكا.

وهذه النتائج المحققة على المستوى العالمي، وغيرها، مما لم نذكر، وتلك المتحققة على مستوى البلاد العربية، والمتحققة على مستوى الشعب التونسي، لا يمكن إلا أن تدخل العالم في تاريخ جديد. وهذا التاريخ، هو تاريخ انبلاج الثورات الشعبية السلمية، التي تعتمد الخروج الى الشارع، والاعتصام فيه، وسيلة ثورية، نوعية، تسعى إلى الضغط، من أجل تحقيق طموحات الجماهير الشعبية الكادحة، المتظاهرة، والمعتصمة في الشارع.

ولذلك، فثورة الشعب في تونس، لم تكن ثورة الشعب التونسي وحده، بقدر ما صارت الثورة النموذج لشعوب البلاد العربية، التي تحركت جميعها، في أفق ذلك، والثورة النموذج، لجميع شعوب العالم، التي تضغط أنظمتها في اتجاه أن لا تنتج نظاما نوعيا جديدا، يعبر عن إرادة الشعب، ويستجيب لمطالبه الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، لأن النظام الجديد، في حالة تتحققه، سيشكل بؤرة للتحرر في البلاد العربية، وفي جميع أنحاء العالم: تحرر الشعب، وتحرر الفرد، وتحرر الاقتصاد، وتحرر الاجتماع، وتحرر الثقافة، وتحرر السياسة.

فتحرر الشعب، معناه أنه صار مالكا لسيادته بنفسه، ومقررا لمصيره على جميع المستويات، وفي مختلف المجالات، مما يقطع الطريق، وإلى الأبد، أمام إمكانية قيام تبيعته، من جديد، إلى مراكز الهيمنة الرأسمالية. وحتى لا يتحقق هذا التحرر، بمعناه الحقيقي، نجد أن مراكز الضغط الداخلية، تتحرك، من أجل أن لا يستكمل الشعب التونسي مهمة التحرر، في عمقها، على مستوى الدستور، وعلى مستوى الفصل بين السلط، وعلى مستوى بناء اقتصاد وطني متحرر، وعلى مستوى القطع النهائي، والأبدي، مع رموز النظام السابق.

وتحرر الفرد، معناه: صيرورته متمتعا بحقوقه الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، وبالحق بالمساهمة في تقرير مصير الشعب.

وتحرر الاقتصاد، لا يعني إلا صيرورته اقتصادا وطنيا، متحررا من الارتباط بالمؤسسات المالية الدولية، وبالشركات العابرة للقارات، وبالنظام الرأسمالي العالمي، سعيا الى تحقيق الاستقلال الاقتصادي الوطني، بقطع النظر عن كونه اقتصادا إقطاعيا، أو اقتصادا رأسماليا، أو إقطاعيا / رأسماليا، أو برجوازيا، أو اشتراكيا؛ لأن المهم أن يصير متحررا.

وتحرر الاجتماع، معناه صيرورة التعليم تعليما وطنيا شعبيا متحررا، على مستوى السياسة التعليمية، وعلى مستوى البرامج، وعلى مستوى الأطر، وعلى مستوى الآمال، والطموحات الشعبية، من منطلق صيرورته، كذلك، تعليما ديمقراطيا شعبيا، مرتبطا بالواقع التنموي على المستوى الوطني. وصيرورة الصحة في متناول الجميع، وبالمجان، بقطع النظر عن الانتماء الطبقي، أو العرقي، أو اللغوي، أو الديني. فالمريض، أنى كان، يجب أن يعالج، وصيرورة السكن اللائق في متناول الجميع، وصيرورة مناصب الشغل مفتوحة أمام جميع العاطلين، والمعطلين... الخ.

وتحرر الثقافة، لا يعني إلا الإمساك النهائي عن قمع الثقافات المتواجدة في المجتمع، ومدها بالدعم اللازم، من أجل حمايتها، وتمكينها من التفاعل، الضروري، مع الواقع المتطور، حتى تمتلك القدرة على التطور، وعلى التفاعل مع الثقافات الأخرى.

أما تحرر السياسة، فلا يعني إلا تحقيق الديمقراطية، بمضامينها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، حتى يتمكن الشعب من تقرير مصيره السياسي، الذي يعتبر أساسا لتقرير المصير، مع باقي المجالات الأخرى، حتى يتمكن الشعب من خلال برلمانه، وحكومته، ودولته، من اتخاذ موقف متحرر. وهكذا... الخ.

******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4583
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118395
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر864869
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997301
حاليا يتواجد 1972 زوار  على الموقع