موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

نوستالجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كان اليوم الذي تصل فيه رسالة الابن الذي ساقته ظروفه إلى العمل خارج البلاد يوما تختلط فيه السعادة بالحزن أو يتعاقبان على امتداده وربما في اليوم اللاحق أيضا. كانت اللهفة تتخاطف الرسالة وحظه كبير من يقع عليه الاختيار لقراءتها، فهو الذي سينعم بأحضان من الأم وسيكون أول من يجفف على وجنتيها دمعة السعادة وبعدها دموع الحزن والحنين. كانت هذه الرسالة الفرصة التي تنتظرها الأم لتجدد عتابها للأب الذي شجع ابنها وضناها على السفر.

 

*****

لم يعرف المصريون الاغتراب إلا حديثا وكان أساتذة الجامعات أولى الفئات التي جربت العمل في الخارج في دول كالعراق والكويت، وبعدهم تعددت الفئات في موجات متلاحقة متراوحة بين عمال البناء والشغالات والطباخين والحرفيين إلى الفلاحين الذين كانوا من أواخر المنضمين إلى ركب الاغتراب، وهؤلاء كان نصيب الأقلية منهم غور الأردن والعراق أما الأغلبية فاغتربت مسافة ومهنة حين تخلت عن الفلاحة وقبلت أي عمل. هؤلاء رأيتهم يبيتون في عراء مطار قرطاج في تونس مرورا في طريق الاغتراب إلى ليبيا أو عودة الى الوطن حاملين مراوح الكهربا، وأنواعا شتى من الشامبو ومساحيق التجميل. حدث هذا قبل أن ينتبه شبان بالآلاف إلى أن الهجرة إلى أوروبا تستحق المخاطرة ربما لأن عائدها أوفر أو لأن المهاجر يحظى فيها برعاية صحية واجتماعية لا تتوافر في أوطانهم الأصلية.

*****

لا يحكي العائدون من الغربة للأهل أو الأصدقاء عن أسوأ ما عانوه خلال الاغتراب. يتعمد المغترب العائد أن يذكر محاسن تجربته ويفخر بما حقق ويشيد بما رأى وسمع. اختلطت بمغتربين مصريين في كل مكان اغتربت فيه وأعرف حق المعرفة شدة معاناتهم. كنت أردد أنه لو أن كلا منهم روى لأهله وعشيرته وأصدقائه الأهوال التي مر بها خلال غربته لتوقف سيل الاغتراب. لم أدرك وقتها حقيقة أن المجتمعات التي جربت الاغتراب لم تفعل ذلك شغفا في السفر والسياحة أو إشباعا للفضول. فعلته للضرورة ولن تمنعها عنه أمواج عاتية ونوم في العراء تحت المطر وقسوة العسكر. وقد توصل استطلاع للرأي أجري أخيرا على مستوى العالم إلى أن أكثر من 1.1 مليار شخص يريدون الرحيل إلى بلد آخر بحثا عن عمل أو فرص أفضل، و630 مليونا يريدون الهجرة نهائيا ولا ينوون العودة. هؤلاء من كانوا يسعون إلى الاغتراب لو لم تكن أحوالهم الاقتصادية متردية، أو كانت ظروف العمل في بلادهم تناسب طموحاتهم، أو لم تقع كارثة طبيعية تهلك مصادر الرزق ككارثة البطاطس التي دفعت بالايرلنديين إلى الهجرة الجماعية إلى الولايات المتحدة، أو لم تقع فتنة طائفية كتلك التي دفعت بمئات الآلاف من انجلترا وغرب أوروبا لاستيطان أمريكا. ومع ذلك يبقى الفقر السبب الأول والرئيسى للهجرة.

*****

انقضى زمن الرسائل البريدية كوسيلة اتصال وحيدة بين المغتربين وأهاليهم. ويظن البعض من الناس أن الشعور بالحنين إلى الوطن والأهل لم يعد كما كان في زمن البريد دافقا وقويا. الاعتقاد السائد الآن هو أن وسائط الاتصال الحديثة كالفيسبوك والتويتر والبريد الإلكتروني خففت كثيرا من معاناة المغتربين من ناحية ومعاناة الأهل من ناحية أخرى. يضرب كثيرون المثل بالسكأي بي، أي الاتصال بالصوت والصورة عبر الفيديو، كنموذج حي على زوال آخر دافع للحنين. ها هو المغترب يرى عائلته وأصدقاءه ويتحدث إليهم، بل ويشاهد أماكن معيشتهم فيعيش مرة أخرى ولو للحظات في غرفته التي كان يعيش فيها ويشاركهم الاجتماع حول مائدة الطعام ويحضر حفلات أعياد الميلاد وغيرها من المناسبات، ولكن يبدو أن وسيلة الاتصال هذه التي تذكر المغترب بقطع الأثاث ومواقعها وبأركان مألوفة في البيت والأشكال والوجوه والأطفال الذين شبوا والكبار الذين هرموا هي نفسها التي تجدد الحنين وتثير معاناة أشد من تلك التي كانت تثيرها الرسالة البريدية. يبدو أن السكأي بي، وما شابهه من وسائط إلكترونية متطورة يتسبب في تعميق الشعور بالحنين حين يتأكد المغترب بالصوت والصورة أنهم يعيشون حياة عادية بدونه ويستمتعون ببعضهم البعض، وتتأكد أمه أنه يمارس حياة عادية ولا يبدو عليه أنه في حاجة ماسة لرعاية وحنان.

*****

الحنين، أو النوستالجيا، هو نوع من أنواع الحزن يتسبب فيه الابتعاد عن الوطن أو البيت. وفي تعريف آخر هو اشتياق مصحوب بالأسف على زمن مضى وأحوال تغيرت. علمتنا كتابات أساتذة النقد الأدبي أن اللورد بيرون أبدع في صياغة معاني النوستالجيا، فالحنين عنده كان خليطا من الحزن والذكريات والخيال. عاش في وقت شهد فورة في اغتراب الاسكتلنديين عن وطنهم حين خرجوا يستعمرون بلادا عديدة من ايرلندا شمالا إلى أفريقيا جنوبا حتى الهند شرقا. كان عصرا بلغت فيه التناقضات أقصاها. بالغ فيه المغتربون في استخدام العنف والوحشية ضد الوطنيين، وعانوا فيه مرارة النوستالجيا إلى أوطانهم وأهاليهم. جاء بعد بيرون كثيرون ساروا على دربه في قوة التعبير عن مشاعر الحنين بينهم أدباء ومفكرون مثل كونراد وجويس ونايبول وشيللي وإدوارد سعيد.

يرفع بعض المفكرين الذين احترفوا العولمة مهنة أو اعتنقوها عقيدة شعارا يرددونه ويمارسونه وهو شعار «كل الأوطان وطني». ويختلف الناس حول هذا الشعار وينقسمون فريقين. فريق يعتقد أن الحنين لا يكون إلا لبلد واحد وهو الوطن. وفريق يعتقد أن الحنين هو «نوستالجيا» للحظات وتصرفات وظروف بعينها. أعرف مغتربا يحن إلى طريق يحاذي قناة أو نهرا وعلى جانبيه أشجار كثيفة ويكاد يخلو من المارة والسيارات إلا من بائع مشروبات غازية وبائع «سميط» وجبنة رومي وبيض مسلوق، كلاهما ينادي على بضاعته بصوت خفيض ومن «عوامة» على البعد يصل ناعما صوت أم كلثوم تشدو بألف ليلة وليلة أو سهران لوحدي، أعرفه جيدا لأنه منذ أن اغترب وهو يصرح لي، وآخرها الأسبوع الماضي، بحبه وحنينه إلى تلك اللحظات وذلك الطريق ورفيق الطريق. هذا هو الوطن الذي يحن إليه.

*****

لم أعرف مغتربا أو مواطنا غلب عليه الحنين إلى أيام وبلاد عانى فيها البؤس والقمع والظلم. الحنين لا يكون إلا للحظات سعيدة وقلوب دافئة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29426
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166487
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679003
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57756552
حاليا يتواجد 3103 زوار  على الموقع