موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بروتوكولات هنري كيسنجر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أسئلة عدة ألحت علي إذ كنت أقرأ آخر “إبداعات” هنري كيسنجر التي أودعها مقاله في صحيفة (الواشنطن بوست 30/3/2012)، والتي اعترض فيها على ما سماه “تحول” السياسة الخارجية الأمريكية من “التدخل الأمني” (ويقصد التدخل العسكري المستند إلى مفهوم الأمن) إلى “التدخل الإنساني”،

أو ما أطلق عليه “المساعدات الإنسانية”. أول الأسئلة هو: هل كان كيسنجر حقاً ذلك اﻟ“داهية” الذي يصفونه، أم نحن العرب بالذات من منحه هذه الصفة؟ وثانيها: هل كان يمكن له أن يكون ما يوصف به، لو لم يستند إلى قوة ونفوذ الولايات المتحدة الأمريكية؟ وثالثها: هل كان ممكناً أن يصل إلى ما وصل إليه في هيكل السلطة في الولايات المتحدة، لو لم يكن يهودياً ومن عتاة الصهاينة؟ وآخرها: بماذا تميز كيسنجر عن غيره ممن تولوا حقيبة السياسة الخارجية في الولايات المتحدة، من أمثال جيمس بيكر، أو سايروس فانس، أو حتى جون فوستر دالس؟

 

لا أريد أن أتوقف طويلاً عند هذه الأسئلة لأنني أعتقد أن أجوبتها موجودة داخلها، لكنني أريد أن أشير في عجالة إلى أن أبرز “أمجاد” كيسنجر استندت إلى: وقف إطلاق النار في فيتنام، وإقامة العلاقات مع الصين، وتحقيق “فصل القوات” على الجبهتين المصرية والسورية في حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 وكما هو معروف، كانت حرب فيتنام فشلاً ذريعاً لسياسة كيسنجر، إذ يعرف الجميع كيف انتهت تلك الحرب بهرب الدبلوماسيين الأمريكيين بالمروحيات التي هبطت على سطح السفارة في سايغون. أما العلاقات مع الصين، فالأخيرة هي التي أرادت وسعت إليها لأهداف تخصها. ويقال إن الفضل في إقامتها كان للرئيس نيكسون وليس لكيسنجر. وأما “فصل القوات” على جبهتي سيناء والجولان، فكان الفضل فيه لأنور السادات ألذي أعطى أمريكا 9.99% من أوراق اللعبة. بمعنى آخر، “أمجاد” كيسنجر كلها قامت على الملح.

وبوصفه أحد سماسرة وتجار الحروب الكبار، من الطبيعي أن يزعج كيسنجر ما رآه “تراجعاً” عن قواعد السياسة الخارجية للولايات المتحدة التي عرفها، القائمة على التدخل العسكري وسياسات الحرب والتهديد بها، لو كان ذلك صحيحاً. لكن أن يرى في تغيير بعض من “التكتيكات” تحولاً إلى “الإنسانية”، فهذا محض هراء وتضليل مكشوف لا يحتاج المرء إلى “دهاء” كيسنجر وعبقريته حتى يكتشفهما. ومن السهل ملاحظة أن هذا “التحول” إلى ما سماه “المساعدات الإنسانية” إنما جاء تحت الإكراه وضغظ الظروف التي تمر بها الولايات المتحدة من جهة، ومن باب الخداع والتضليل من جهة أخرى، لكنه بالتأكيد لا يقيم دليلاً على نية صانعي السياسة الأمريكية الحاليين بالتراجع عن سياساتهم القديمة. ومن الطريف حقاً أن يرى كيسنجر أمريكا، زعيمة الإمبريالية العالمية، تتحول إلى “الإنسانية” وهي الدولة صاحبة أبشع سجل في موضوع حقوق الإنسان، إذ تأسست على إبادة ملايين الهنود الحمر من سكان القارة الأصليين، وفي عصر وصلت فيه الرأسمالية “النيوليبرالية” إلى مستوى غير مسبوق من التوحش واللاإنسانية.

إن العالم لم يفقد ذاكرته بعد، وهو لا يزال يتذكر أنه منذ تسلمت الولايات المتحدة دفة العالم الرأسمالي بعد الحرب العالمية الثانية التي أنهتها الولايات المتحدة بإلقاء أول قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي، ظلت تقود العالم من حرب إلى حرب، في سلسلة من الحروب المتنقلة من كوريا إلى فيتنام، ومن أفغانستان إلى العراق، وما بين ذلك من المؤامرات وتدبير الانقلابات العسكرية في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتنية، ودون أن نشير إلى دورها في خلق وحماية ودعم الكيان الصهيوني في فلسطين، والتآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وكل البلدان العربية.

وفي مقاله المشار إليه، يكشف كيسنجر عن وجهه الحقيقي، اليهودي الصهيوني، عندما يشرح لماذا يحمل على السياسة الخارجية الحالية للولايات المتحدة التي يرى أنها يجب أن تحافظ على قواعدها القديمة، مذكراً أن السياسة الأمريكية في “الشرق الأوسط” قامت على ثلاث قواعد:

- منع أي قوة ناشئة في المنطقة من الصعود.

- ضمان التدفق الحر للبترول إلى الولايات المتحدة والأسواق الغربية.

- التوصل إلى سلام دائم بين “إسرائيل” وجيرانها العرب (وبالطبع وفقاً للشروط الإسرائيلية)، وتسوية (يقصد تصفية) القضية الفلسطينية.

الخوف على “إسرائيل”، وموقف أمريكا منها، هما ما يؤرق كيسنجر، ومن أجلها يريد أن تتمسك السياسة الأمريكية بالقواعد التي قامت عليها. وهو يبشر الجميع بأن “التدخل الإنساني في الثورات العربية” في الظروف الإقليمية الراهنة أمر مستحسن، لكنه لن يدوم طويلاً “ما لم يرتبط بالأمن القومي الأمريكي”. بعبارة أخرى، إما أن تكون “الثورات العربية” في خدمة الأمن القومي الأمريكي، الذي لا ينفصل عن “أمن إسرائيل”، وخدمة المصالح الأمريكية و”إسرائيل” أول المصالح، وإلا فالقضاء عليها أمر واجب على الولايات المتحدة أن تتكفل به.

وكان سبق لكيسنجر، في تصريحات سابقة لصحيفة (ديلي سكيب 6/2/2012)، أن بشر العالم بقرب الحرب العالمية الثالثة التي سيكون طرفاها أمريكا وأوروبا من جهة، وروسيا والصين وإيران من جهة أخرى. وبثقة لا يملكها إلا كيسنجر، يضيف: ستنتهي هذه الحرب بانتصار الولايات المتحدة و”من ركام الحرب سيتم بناء قوة عظمى وحيدة قوية، هي الحكومة العالمية التي تسيطر على العالم.. وسيكون نصف العالم قد أصبح إسرائيلياً”! سؤال: هل يقع هذا في نطاق “التفكير الاستراتيجي”، أو هو بروتوكول يضاف إلى “بروتوكولات حكماء صهيون”؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21551
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110270
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر601826
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45664214
حاليا يتواجد 2766 زوار  على الموقع