موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

"بؤرة استيطانية فلسطينية"!!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بالرغم من كل ما جرَّته خطيئة التغريبة الأسلوية من وبال على القضية الفلسطينية، وماألحقته تداعياتها الكارثية من أذى فادح بالنضال الوطني الفلسطيني، ثم ما وفَّرته من ذريعةٍ لأن يتنصل المتنصلون من العرب من إلتزاماتهم إتجاة قضية العرب المركزية في فلسطين ونفضهم اليد منها كقضية قومية،

إلا أنه لازال هناك في الساحة الفلسطينية من أدمن الحديث إياه عن "السلام خياراً إستراتيجياً وحيداً"، ويتمسك بجدث ما كانت تدعى ﺑ"المسيرة السلمية"، التي دفنها الصهاينة منذ أمد، ولازال يتشبث بعبثية "المفاوضات" المعلقة الى حين الفروغ من تهويد بقايا النتف التي لم تهوَّد بعد من فلسطين، بعد أن وفَّرت هذه التغريبة المدمَّرة للعدو الوقت والغطاء لتهويد ماهوَّد وفرض المزيد من حقائق الأمر الواقع التي يريد فرضها على الأرض. أصحاب هذا الخيار البائس بعد عقدين مريرين من تراكم كوارثة واصطدام رؤوسهم بجدار التعنت الصهيوني، وهوالأمرالموضوعي نظراً للطبيعة الإستعمارية الاستيطانية الإحلالية للعدوالمحتل وطبيعة الصراع معه، ورغم تبدد كل ماتعلقوا بها من أوهام تسووية تصفوية يعقدونها معه، يلجأوون اليوم، بدلاً من العودة عن مسارهم هذا، إلى التغنِّي بما يدعونها "المقاومة المدنية" تنصلاً من مفترض المقاومة الشاملة وبشتى صورها وأولها وعلى رأسها المقاومة المسلحة... المقاومة على الطريقة "البلعينية" التي باتو يشنّونها دورياً، حيث يتوجه مقاوموها الى أطراف قرية بلعين التي نكبت بالتهويد الزاحف متلفعين بالكوفيات رافعين الأعلام والرايات التي تظهر مشاركة بعض الفصائل الحريصة على أن لاتفوتها مثل هذه المناسبة النضالية إعلامياً، مصطحبين بالضرورة مايتوفر من وسائل الإعلام، ويستحسن مشاركة بعض المتعاطفين من الأجانب والأحسن أن يكون من بينهم يهوداً، وعندما يصل المتظاهرون إلى تخوم المنطقة المهوَّدة يداهمهم جند الاحتلال بقنابل الغاز فيردون بالحجارة، ليتفرق جمعهم في النهاية وقد أُعتقل من أُعتقل وضُرب من ضُرب وتعرَّض للإختناق بالغاز من تعرَّض، ثم لتمرمشاهد الحدث كالعادة من على شاشات التلفزة مرور ما اعتاده مشاهدوها، وكفى الله المؤمنين شر القتال... لوترافق هذا، ولانقلل من أهمِّيته، مع المقاومة المُسلَّحة وسائرأشكال المقاومات الأخرى لكان بحقٍ أمراً رائعاً ومفيداً، لكنما إعتماده بديلاً عنها ليس من شأنه إلا أن يوفِّر للغزاة احتلالاً مريحاً، أو كما هو حال راهنه في الضفة، حيث غدا في ظل هكذا خيار وبفضلٍ من التنسيق الأمني مع العدو احتلالاً من فئة سبعة نجوم!

 

من المفارقة هنا إنهم ليسوا في حاجةٍ لمن يخبرهم بأنه، وعبر التاريخ وفي كل ازمنته وأمكنته، لم يصدف أن فهم غازٍ محتلٍ غير لغة المقاومة، كما لم يسبق لمحتل أن تخلى عن مايحتله دونما مواجهةٍ تحوِّل احتلاله عبئاً لايحتمله وتكبده خسارةً بشريةً وماديةً لايقوى عليها، فكيف ونحن إزاء أسوأ وأبشع صور وأشكال الإستعمار الاستيطاني الإحلالي الذي عرفه تاريخ البشرية منذ أن كانت وأكثرها خبثاً... وتكفينا حكاية قرية سوسيا الفلسطينية مثالاً، باعتبارها أحدث الأمثلة لا آخرها:

في العام 1968 هدم المحتلون قرية سوسيا واقاموا معسكراً لجيشهم مكانها، ثم جاء مستعمروهم فاستولوا على أرضها واقاموا مستعمرةً لهم فيها أطلقوا عليها ذات الأسم، أي سرقوا حتى إسمها... تشردت إثر ذلك 500 عائلة، ولم يبق من أهلها سوى 350 نسمة لجأوا إلى الكهوف والمغاور في الجبال القريبة ولسان حالهم ماقاله قائلهم: هنا قريتنا وهذه ارضنا "لم نتركها ولن نتركها". و بعد كل هذا لم يترك الغزاة ماتبقى من منكوبي سوسيا وشأنهم، أعلن المستعمرون الأراضي المحيطة بمستعمرتهم "حزاماً أمنياً" يحظر على أهلها دخولها "لأسباب أمنية"، وعندما يدخلها أحدهم للفلاحة أو رعي ماشيته، يكفي إتصل هاتفي من المستعمرة إلى معسكر الجيش ليسارع الجند لطرده خارجها... إلى هنا ولامن جديد في هذه الحكاية الفلسطينية تحت الاحتلال، لكنما جديدها يتمثل في أن مستعمري سوسيا قد قدموا مؤخراً إلتماساً الى ماتدعى "محكمة العدل العليا" يطلبون منها حكماً بأزالة "بؤرة استيطانية فلسطينية"، مبررين طلبهم هذا بكونها "تهدد أمن المستوطنة" التي أقاموها على أنقاض قرية وأراضي أصحاب هذه "البؤرة" المطلوب إزالتها أوإزالتهم من الكهوف التي لجأوا اليها!!!

قد لايكفي قول المحامية الفلسطينية قمرمشرقي المدافعة عن مشردي سوسيا: إنه "لاتوجد وقاحة أكثر من هذه... للمرة الأولى في حياتي أسمع هذه الصفة: بؤرة استيطانية فلسطينية. لكن من الآن ربما علينا أن نعتاد عليها"، لكن المهم فيما قالته هو ماتضمنته عبارتها الأخيرة والذي هو بمعنى، ومالذي يمنع عدواً من صنف هكذا عدوٍ، يحظى باحتلال ولا أريح، يوفِّره له دعاة الإقتصارعلى الأسلوب ألأوسلوي"البلعيني" المسالم للمقاومة، ويضمن له أمنه جاري التنسيق الأمني الأوسلوي معه... مالذي يمنعه من الإمعان في المزيد من هكذا وقاحات لانملك في مثل هكذا حالة سوى إعتياد سماعها؟!

مالذي يمنع مزوِّري التاريخ، وسارقي الجغرافيا، والساطين على أساطيرالغير لتلفيق روايتهم وتدبيج أكاذيبهم، وفارضي واقعهم العدواني ووقائعهم المزيفة بفضلٍ من ما حبتهم بفيضه أحدث ما حوته ترسانات الموت الإستعمارية الغربية المتطورة والفتاكة، من المضي قدماً في تهويد الأرض العربية الفلسطينية المغتصبة، أكان هذا بذرائع وقحة أو من دون الحاجة أليها، ما داموا لايواجهون إلا "المقاومة السلمية" ألأوسلوية سلطوياً، وإعتماد "السلام خياراً إستراتيجياً وحيداً" عربياً؟!... ماالذي يمنعهم غيرالمقاومة بكافة أشكالها وأولها وعلى رأسها المقاومة المسلحة؟! رحم الله عبدالناصر... ما أخذ بالقوة لايسترد بغيرالقوة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14983
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126524
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر526841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56445678
حاليا يتواجد 3508 زوار  على الموقع