موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

ما ذا تعني الثورتان: التونسية، والمصرية، بالنسبة للشعوب؟... 14

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بين ثورة الطبقة وثورة الشعب:... 10

وانطلاقا مما رأيناه في المقارنة بين ثورة الطبقة، وثورة الشعب، نجدنا أن الثورة القائمة في البلاد العربية، ليست ثورة الطبقة؛ لأنها لا تجري بين الطبقات الاجتماعية، في إطار الدولة المحايدة.

 

والطبقة التي تمارس الصراع، من أجل قلب ميزان القوى لصالحها، هي الطبقة العاملة، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، في الوقت الذي نجد ان الطبقة المالكة لوسائل الإنتاج، هي الطبقة المسيطرة، والموظفة لأجهزة الدولة، لقمع العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين. وهذه الطبقة، ترتكز، في ممارستها، على الوعي بأهمية الاستغلال الهمجي، في تنمية ثروتها، وبأهمية توظيف أجهزة الدولة، في حماية تلك المصالح. أما الوعي الذي ترتكز عليه الطبقة العاملة، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، فهو الوعي الطبقي الحقيقي، الذي لا يترسخ في صفوفهم، إلا عبر نفي الوعي الزائف، المعشش في ممارستهم.

والنظام الذي تستند إليه الطبقة المسيطرة، هو النظام الرأسمالي، أو الرأسمالي التبعي، المرتبط بالنظام الرأسمالي العالمي، وعبر مؤسساته.

أما النظام الذي تسعى إلى تحقيقه الطبقة الممارسة للصراع، فهو النظام الاشتراكي في تطوره.

والأدوات التي توظفها الطبقة المسيطرة في استغلال العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، هي ملكية وسائل الإنتاجن وأجهزة الدولة القمعية، والإيديولوجية، والسياسية.

أما الأدوات التي تعتمدها الطبقة الممارسة للصراع، فهي الأدوات الجماهيرية، والحزبية، التي تقوم بدورها كاملا لصالحها.

والأهداف التي تسعى الطبقات المتصارعة الى تحقيقها، تختلف باختلاف هذه الطبقات، وتتلخص في الاستغلال، أو نفيه، وصيرورة الدولة حامية له أو نافية لشرعيته، وتأبيد ذلك الاستغلال، أو القضاء عليه.

أما الثورة القائمة الآن، فهي ثورة الشعب، الذي نعني به، في مثل هذه الحالة، مجموع أفراد الشعب المتضررين من، أو الطبقات الاجتماعية المتضررة من ممارسة الحكام، الذين ينهبون ثرواته. وإذا كان الحاكم أيضا من الشعب، فإنهم انفصلوا عنه، لتحولهم إلى مجرد ممارسين لما كان ممارسة الاحتلال الأجنبي، ليتحولوا بذلك إلى جزء منه.

والشعب عندما يثور ضد جزء منه، فلأن ذلك الجزء، صار، بممارسته لنهب ثروات الشعب، وبدون حدود، وإباحة الشعب لممارسة كافة أشكال الفساد: الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي،أجنبيا عن الشعب.

والحكام القائمون في كل بلد من البلاد العربية، لا يمثلون الشعب؛ لأنهم لم يصلوا إلى الحكم، عن طريق انتخابات حرة، ونزيهة. ولذلك، فالثورة عليهم ليست جائزة فقط، بقدر ما هي واجبة، خاصة، وأنهم ليسوا إلا متسلطين على الشعب، يوظفون الشرعية الدينية لحكمهم، لتضليل الشعب. وهذه الشرعية الدينية مدعومة بقوة الدولة القمعية، حتى تبقى في خدمة الحكام.

والشرعية الدينية المفروضة بالقوة، تستلزم تقديس الحكام الذين لا يكتفون بدعم القوة الغيبية لهم، بل يضيفن إليها شرعية القمع.

وبما أن الشرعية الدينية هي مجرد ادعاء، فإن الثورة على الحكام من قبل الشعب، تصير واجبة.

وهذه الثورة الشعبية، هي الدليل القاطع على أن تقديس غير الله، غير وارد. ولا شك أن زوال قداسة الحكام القائمين على نهب ثروات الشعوب، في البلاد العربية، ووجود الأحزاب الدينية في البلاد العربية، لا يمكن أن تصير إلا دليلا على رفض قدسية غير الله؛ لأن استغلال الدين، من أجل الوصول إلى الحكم، لا يمكن أن ينتج لنا إلا تقديس غير الله، كما أن وجود فقهاء / علماء الحكام، لا يمكن أن يصير مبررا لتكريس القداسة. وهو ما يعني ضرورة وضع حد لها، حتى لا يقدس غير الله في الأرض. والمؤسسات الدينية يجب أن لا تتحول إلى وسائل لنشر قداسة الحكام.

وهذه المؤسسات الدينية، لا يصير لها دور، إلا بزوال الحكام، الذين يسيطرون عليها، من أجل أن تنشر قداستهم، وكما هو الشأن بالنسبة لما يسمى بمؤسسات التعليم الديني، التي لا يمكن أن تتوقف عن إنتاج قداسة الحكام، التي يعمل على نشرها خريجوها بين أبناء الشعب، باعتبارهم يصيرون مسؤولين عن المؤسسات الدينية.

وبالنسبة لأهداف ثورة الشعب، فإنها تتلخص في إيجاد دولة المؤسسات، ودولة الحق، والقانون، في نفس الوقت. ولذلك، فثورة الشعب لا تلغي امكانية قيام ثورة الطبقة، التي تسعى إلى تحقيق أهداف طبقية، كما تسعى إلى تحقيق أهداف ثورة الشعب، تعتبر مناسبة لإيجاد المناخ المناسب، لقيام صراع طبقي حقيقي.

والفرق بين ثورة الطبقة، وثورة الشعب، هو فرق إيديولوجي، وتنظيمي، وسياسي، وعلى مستوى الأهداف القريبة، والمتوسطة، والبعيدة. وفي نهاية المطاف، فان ثورة الشعب تسعى الى تحقيق الديمقراطية بمفهومها العام، في إطار الدولة المدنية الديمقراطية، ودولة الحق والقانون، وثورة الطبقة، تسعى الى تحقيق الديمقراطية، بمضامينها الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، في إطار الدولة الاشتراكية.

وتجدر الإشارة إلى أن استنفاد الصراع الديمقراطي لمراحله، في إطار الدولة المدنية الديمقراطية، يعتبر مبررا للانتقال الى خوض الصراع التناحري، اذا كانت الشروط الموضوعية مؤهلة لذلك، من اجل تحقيق أهداف الثورة الطبقية .

فهل قمنا من خلال ما أتينا على ذكره، بتوضيح مفهوم ثورة الطبقة، وثورة الشعب؟

وهل أصبنا في المقارنة بين ثورة الطبقة، وثورة الشعب؟

*******

sihanafi@gmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15570
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129382
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر875856
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008288
حاليا يتواجد 2625 زوار  على الموقع