موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

هيكلة" الانتفاضات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ عام على وجه التحديد، توقفت “مفاجآت” الانتفاضات العربية . ولكن، هل فاجأتنا المصائر التي انتهت إليها؟ من الصعب قول ذلك مع افتراض “التفكير العقلاني” في المسألة . وبالتأكيد يعود السبب في هذه “المصائر” إلى دور الجيش، أو “لا دوره”، وموقفه من هذه الانتفاضات في كل بلد. وحدها الانتفاضة التونسية كانت مفاجأة للجميع، بداية ونهاية . لقد وقف الجيش التونسي على الحياد، واتضح أن سلطة زين العابدين بن علي وعلاقته بالجيش التونسي كانتا ضعيفتين، فلم يضيع وقتاً للهرب . وفي مصر، لعب الجيش دور “المنحاز للشعب وحامي الثورة”، فقاد البلاد “إلى “مرحلة انتقامية”” أوصلت المصريين إلى ما يعيشونه اليوم من “ضياع” لم يصل بعد إلى نهايته، ويبدو أن النتيجة النهائية لن تلامس أحلام الشباب . وأما في اليمن، فقد أدى انقسام الجيش، وإصرار المنتفضين على “السلمية”، إلى “تجميد” الوضع وسد آفاق الانتفاضة، فوصلوا إلى “تسوية” لم تقدم للمنتفضين شيئاً حتى الآن .

 

وبات واضحاً، بعد مرور هذا العام، أن هذه الانتفاضات عانت منذ البداية من “ضعف بنيوي” أساسي جعلها (تعلق) سريعاً في “عنق الزجاجة” قبل أن تصل إلى أي من أهدافها الحقيقية . وقد تمثل هذا “الضعف البنيوي” الأساسي، كما بات معروفاً، في “عفوية” كانت، في آخر التحليل، تعبيراً شعبياً تلقائياً غير مخطط له عن سخط فائض على الأنظمة الاستبدادية، بقدر ما كانت رفضاً عميقاً وصريحاً لما وصلت إليه حياة شعوبها من تهميش وذل وامتهان لكرامتها الإنسانية .

نعم، كانت كل تلك الانتفاضات انطلاقات عفوية، عزلاء، بلا تخطيط أو تفكير مسبق، أو قيادات . ومن هنا جاء شعارها الأول: “سلمية سلمية” . ولم يخطر ببال الذين أشعلوها، دون قصد، أنهم سيواجهون أنظمة مستبدة قمعية مدججة بكل أنواع الأسلحة، ادخرتها لمثل هذا اليوم ولن تتأخر في استعمالها، وأن هؤلاء المستبدين سوف يقاتلون حتى الموت دفاعاً عن امتيازاتهم وسلطاتهم، ولا بد أن ينتهي الأمر إلى امتحان القوة . لقد كان “ميزان القوى” منذ البداية متأرجحاً، مرة يبدو راجحاً لمصلحة الشعوب إن أخذنا المعيار على أساس الأكثرية الرافضة للاستبداد، وأخرى يبدو راجحاً لمصلحة الأنظمة المستبدة، إذا أخذنا المعيار الفعلي على أساس أي من الطرفين يملك أكثر من عناصر القوة في الميدان . وبسبب هذا الميزان “المختل وغير المستقر”، لم يكن ممكناً أن يأتي الحسم لأحد الطرفين سريعاً، بل لم يكن حتى، وارداً، ما أتاح للقوى الخارجية أن تتدخل، بشكل أو آخر، ومن ثم أن تتلاعب بالمسارات والتوجهات، وبالطبع لم يكن تدخلها لمصلحة الشعوب المنتفضة .

ولن يكون تجنياً من أحد لو قال إنه لم يكن منتظراً من الأنظمة المستبدة، التي مضى على وجودها في الحكم ما يقرب من نصف قرن، أن تفكر في “الإصلاح”، وإلا لكانت فكرت فيه قبل أن تتفجر الأوضاع . لكن عدم الحسم السريع، والمخاطر التي حملتها الانتفاضات، ومخططات الخارج، طرحت أشكالاً عدة للتدخل (وبالمناسبة، إن عدم التدخل في ظروف معينة هو تدخل)، وجعلت دعوات “الإصلاح” تبدو “سقفاً” مناسباً لتسويات تبدو وكأنها “تنازلات” وهي في الحقيقة من أجل المحافظة على الامتيازات والفئات القديمة، في أنظمة قد يتغير فيها اللابس ولا يتغير اللباس .

ولنأخذ الانتفاضة اليمنية نموذجاً، لعل ما تتيحه لنا من قول في إطار “الخاص” يوضح ما سبق قوله في إطار “العام” . فمنذ اللحظة الأولى التي خرجت فيها جماهير الشعب اليمني إلى الشوارع، كان “التغيير” شعارها ومطلبها الأول، وتأكيداً لهذا أطلقت على الساحات التي تجمعت فيها اسم “ساحات التغيير” . ولم يكن الهدف تغيير أو إزاحة علي عبدالله صالح من مقعد الرئاسة، بل كان تغيير البنية والقواعد والأسس التي أقام عليها صالح نظامه الفردي الاستبدادي . فماذا كانت النتيجة؟

بفضل “المبادرة الخليجية” التي رعتها ولا تزال ترعاها دول الخليج والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وتؤيدها روسيا والصين، تمت إزاحة علي عبدالله صالح عن سدة الرئاسة، لكنه كما يبدو واضحاً، حتى الآن، أنه لايزال كما يقول اليمنيون، يحكم البلد من خلال رئاسته لحزب “المؤتمر الشعبي العام” الذي يملك نصف حكومة “الوفاق”، وقادر على أن يسقطها متى شاء . وكانت “هيكلة الجيش” أهم بنود “المبادرة الخليجية”، وحتى الآن لم تتم هذه “الهيكلة” . والمقصود من “هيكلة الجيش” هو إعادة بنائه على أسس وطنية ووفقاً للكفاءة العسكرية، وليس على أساس الولاءات والقرابة . ومحبط أن يظل أبناء وأقرباء صالح وأتباعه يسيطرون على مواقعهم في مفاصل الجيش . ومؤكد أنه من دون تنفيذ “هيكلة الجيش” لا يمكن تنفيذ أي من البنود الأخرى في المبادرة . وفي رأي بعض اليمنيين، صحيح أن صالح أزيح عن مقعد الرئاسة، لكنه لا يزال يمارس صلاحيات الرئيس!

إن تدخلات السفير الأمريكي ورعايته للمفاوضات التي سبقت التوصل إلى “المبادرة”، وكذلك الزيارات المستمرة لفيلتمان وغيره من المسؤولين الأمريكيين لصنعاء، ومتابعاتهم وتصريحاتهم حول اليمن ومستقبله، تظهر حقيقة وطبيعة الدور الأمريكي، وإلى أين تسير الأمور . لقد تقاطعت مصالح أطراف عدة فرضت “المبادرة” فجاءت خوفاً وطمعاً، خوفاً من نتائج السماح بثورة ناجزة في اليمن، وطمعاً في المحافظة على وضع قريب من “الوضع الراهن” . لقد نصت “المبادرة” على ضرورة وأهمية “هيكلة الجيش”، لكن الواقع يفيد أن “الانتفاضة” هي التي “تهيكلت” وجرى “تكييفها”، دونما إصلاح للنظام . وكذلك يجري مع الانتفاضات الأخرى .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28135
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187024
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر587341
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56506178
حاليا يتواجد 3293 زوار  على الموقع