موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

عندما تنبري واشنطن للذود عن الاستيطان!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من منّا لا يذكر، إمارات "القرف" و"الإشمئزاز" التي ارتسمت على وجه مندوبة الولايات المتحدة إلى نيويورك سوزان رايس، وهي تعلق على الفيتو المزدوج (الصيني- الروسي) ضد مشروع قرار حول سوريا... يومها عبّرت الدبلوماسية الأمريكية، بعبارات "غير دبلوماسية" عن استيائها وإحباطها الشديدين،

من قيام دولتين عظميين بحماية القاتل، وتوفير "فرصة إضافية للقتل"... يومها كادت السيدة الأمريكية أن تقذف "ما في أمعائها" على مائدة مجلس الأمن، وليس في "دورات مياهه".

 

لا أدري بالضبط، كيف كان شعور مندوب الولايات المتحدة وهو يرفع يده وحيداً في اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف الذي أدان السياسات والممارسات الاستيطانية لدولة الاحتلال والاستيطان والعنصرية، وقرر تشكيل لجنة تقصي حقائق بهذا الخصوص... لا أدري كيف كانت ملامحه أو ملامحها، فأنا لا أعرف هوية هذا المندوب ولا شكله، ولم توفر وسائل الإعلام التغطية الكافية للحدث الأكثر إثارة للقرف والإشمئزاز من السلوك الروسي - الصيني (المزدوج).

وحدها واشنطن تصوت ﺑ"لا" على مشروع القرار المذكور... معظم دول العالم صوت ﺑ"نعم" مدوّية لصالح القرار... قلة امتنعت عن التصويت خشية "الترهيب الأمريكي" و"الإبتزاز الإسرائيلي"... مع أن واشنطن، لفظياً على الأقل، ما زالت تدعم خيار الدولتين، الذي تكاد سياسات التوسع الإستيطاني أن تُجهز عليه.... وهي - أي واشنطن- ما زالت ترى الاستيطان عملاً غير مشروع، ويشكل عقبة على طريق السلام، بل ويتهددها برمتها... لكنها كدأبها دوماً، تبدي استعداداً للتراجع عن مبادئها وقيمها ومواقفها وتصريحات قادتها، عندما يتصل الأمن بإسرائيل وأمنها واستيطانها وعنصريتها، سيما حين يكون البيت الأبيت على مسافة خطوات قليلة من استقبال ساكن جديد، أو التجديد لساكن قديم.

ما الرسالة التي يتعين على الأطراف المنخرطة في الصراع العربي الإسرائيلي، أن تتلقفها من وراء هذا الموقف الغريب والمخجل حقاً؟... إسرائيل ازدادت يقيناً بأن واشنطن ستظل تحمي ظهرها، حتى وهي تقارف أبشع الانتهاكات للقانون الدولي والإنساني، وتتعدى على حقوق شعب آخر... أما الفلسطينيون فقد تلقوا الرسالة تلو الرسالة، التي لا تدع لديهم مجالاً للشك، في أن الولايات المتحدة، هي جزء من مشكلتهم، وليست سبباً أو وسيلة لحلها، دع عنك حكاية الوسيط في عملية السلام، فتلكم أكذوبة، ما عادت تنطلي على طفل صغير في الدهيشة أو المغازي أو الوحدات أو اليرموك.

بعض العرب، أقام الدنيا ولم يقعدها ضد موسكو، واستتباعاً بكين، لموقفها المزدوج من مشروع القرار حول سوريا، حتى أنهم أعلنوا "نهاية الحوار مع موسكو"، ورفضوا استقبال لافروف، فيما إعلامهم لم يكف عن كيل الصاع صاعين لموسكو، وخلاياهم النائمة بدأت تستيقظ على وقع "الصعود السلفي" في جمهوريات آسيا الوسطى والقوقاز، في إشارة لا تخفى دلائلها على أحد.

لكن حين يصدر الفيتو الأمريكي في نيويورك أو جنيف، تراهم يلوذون بصمت القبور... لا تبنس لهم بنت شفة... لكأن ما يجري أمام ناظريهم، يحدث في كوكب آخر... أو لكأن فلسطين ليست جزءً من "العروبة" التي يذودون عن حياضها... أو لكأن "عروبتهم" لا تستيقظ إلا في مواجهة إيران، أما حين يتصل الأمر بإسرائيل وعدوانها واستيطانها، فإنهم يخلعون عن أكتافهم "عباءة" العروبة" ويتدثرون بلبوس "شرق أوسطي" ملتبس، يلحظ "المصالح المشتركة" مع إسرائيل، أو "الإلتقاء الموضوعي" في المواقف والمواقع... هنا حتى تصبح العقلانية استسلاماً وركوعاً... وهناك تصبح الواقعية، مؤامرات ودسائس وسلاحا وتسليحا، وعقائد إقصائية سوداء، وخلايا نائمة ومستيقظة.

إن فلسطين أيها السادة، هي أُس العروبة، جذرها وجوهرها... ومن يقول بغير ذلك، أفّاق وأفّاك... هي مبتدأ الجملة القومية وخبرها... هي حجر سنمّار في البناء القومي العربي، ومن دونها ينهار ويصبح أثراً بعد عين... ومن جرب اختبار عروبته خارج هذا الحقل، فشل فشلاً ذريعاً... فما بالك حين يختبر البعض منا عروبته، بالتواطؤ مع أعدائها ومغتصبي حقوق شعبها، وحماتهم ورعاتهم.

وللإسلاميين المنهمكين بملفات أخرى، أغلبها يتجه لإرواء الظمأ للسلطة وبريقها نقول: كفى رسائل طمأنينة وإطمئنان، لقد أشبعتم العالم بها، إلى الحد الذي كدتم تقتربون فيه من استعارة لغة خصومكم من النظم البائدة... كفى لهواْ بعيداً عن قضية العرب المركزية الأولى، قضية أولى القبلتين وثالث الحرمين... لقد أمطرتمونا بوابل من العظات والفتاوى حول أرض الوقف... ها هو الوقف يكاد يضيع من بين أيدينا وأيديكم، فيما كثيرون منكم، منصرفون إلى غير ما ينفع الناس، إلى صراع حول جنس الملائكة، و"حد الحرابة" و"تعدد الزوجات" إلى غير ما هنالك من شؤون تحيلنا إلى "مزاج" رايس في تلك الجلسة إياها.

أما آن الأوان، ليقظة شعبية، تليق بربيع العرب، تضع فلسطين في صدارة أولوياتها؟... هل نترك أمر هذه القضية لحكام تاجروا و"آجروا" بها وبشعبها؟.. أما آن الأوان لوقفة تليق بمئة عام من النضال والكفاح من أجل عروبة هذه البقعة المقدسة؟... أسئلة نتركها برسم قادمات الأيام.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9419
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9419
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر668518
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55584997
حاليا يتواجد 2554 زوار  على الموقع