موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

قمة وليست قمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت واحدة من أغلى أمنيات نور المالكى أن تنعقد الدورة العادية للقمة العربية فى بغداد فى موعدها المقرر فى مارس 2011، ولم تتحقق الأمنية بسبب اشتعال ثورات الربيع العربى، ولكن استمرت حكومة بغداد تذكر العرب لتنفيذ وعدهم بعقد القمة فى العراق فى موعدها الجديد،

أى فى 29 مارس الحالى. لم تبخل بغداد بالمساعى، بل أضافت إلى مساعيها عددا من الحوافز.

 

دفعت لحكومة الكويت مبلغ خمسمائة مليون دولار لتسوية نزاع من بين نزاعات كثيرة خلفتها عملية غزو العراق للكويت، وهو النزاع المتعلق بشركة الطيران الكويتية، وأعلنت أنها جاهزة لدفع جانب من مستحقات العمال المصريين الذين رحلوا عن العراق بسبب الحرب، دون أن يحصلوا على أجورهم، وسلمت للسعودية عددا من المعتقلين المطلوبين للاشتباه فى ارتكابهم جرائم إرهابية فى إحدى أو كلتا الدولتين، وأكدت للسوريين حرصها على ألا تكون العراق ممرا للسلاح والقاعدة والمهاجرين، وبعثت لواشنطن رسائل تتعهد فيها بالعمل على أن تكون البيانات والقرارات الصادرة عن القمة معقولة أمريكيا، بخاصة فيما يتعلق بالمواقف العربية من إسرائيل والصراع العربى ــ الإسرائيلى والثورة السورية.

●●●

لم يبد أى من القادة العرب أى ترحيب أو عبر عن سعادة بفكرة عقد القمة فى بغداد بل لا يخفى أن بعضا منهم حاول إثناء العراق عن متابعة إصرارها طيلة عامين على ضرورة عقدها فى بغداد ورفض أكثر من محاولة لتبديل مواعيد مع دول أخرى، أى أن تحل دولة محلها هذه الدورة فتستضيف القمة، كما فعلت دولة قطر مع منظمة التحرير الفلسطينية حين استعارت مدة رئاستها للدورة العادية لمجلس الجامعة خلال فترة الستة أشهر الماضية، وهى الفترة التى سيؤرخ لها كإحدى أهم مراحل عمل الجامعة العربية فى الأزمات من ناحية وكنموذج لتغيرات محتملة فى نمط القيادة والتوجيه فى النظام الاقليمى العربى.

لم تبخل حكومة المالكى على بعض الدول العربية والاقليمية بالحوافز المادية والدبلوماسية بغية تهدئة معارضتها انعقاد القمة فى بغداد، ولم تبخل ماديا فى الإنفاق على تجميل بغداد وإعادة تعمير أهم فنادقها وحشد أكثر من 100.000 جندى فى العاصمة لحماية الضيوف العرب، ومنحت موظفى الدولة إجازات مفتوحة، بعضها لأسبوع ينتهى بعد انعقاد القمة فى أول أبريل. وراحت الوفود الرسمية العراقية تدق أبواب القصور الملكية والجمهورية فى جميع أنحاء العالم العربى وهى تكاد تتوسل الحصول على ردود إيجابية. وزيادة فى حرص الحكومة العراقية على اكتمال الشكل وتشجيع المترددين على الحسم طلبت أن يبدأ الأمين العام للجامعة رحلته إلى القمة قبل انعقادها بخمسة أيام.

●●●

أرادت حكومة المالكى أن يكون انعقاد هذه القمة فى بغداد الدليل الأوضح على أن مرحلة أليمة فى تاريخ العراق انتهت برحيل الاحتلال الأمريكى الذى خيم على العراق ما يقارب العقد، وأن البلاد تنعم الآن بحالة استقرار سياسى فى ظل نظام تعددى يحظى بتوافق جميع محافظاته وطوائفه، وأن الحياة الطبيعية عادت واستقر الأمن وعادت الثقة إلى نفس القيادات المسئولة إلى الحد الذى شجعها على دعوة اثنين وعشرين زعيما عربيا للحضور إلى بغداد وعقد قمتهم العادية فيها.

إلا أن جميع الأدلة لم تقنع مواطنا عربيا عاديا فى أى مكان، فما بالنا بقادة وزعماء عرب فى مرحلة استثنائية من التاريخ السياسى العربى. قيل الكثير عن رحيل القوات الأمريكية ولكن تردد الكثير أيضا عن إعادة تمركز عشرات الألوف من الجنود الأمريكيين بخاصة من المرتزقة فى قواعد عسكرية خاصة بهم وعن تمتعهم بحق التدخل فى حالات معينة والحصانة ضد بعض قوانين العراق. وقيل ويقال أيضا، بخاصة من جانب شخصيات وأجهزة إعلامية فى المنطقة إنه إذا كان الأمريكيون خرجوا فإن الإيرانيين دخلوا. القصد هو أن حكومة المالكى ربما تكون قد تحررت بعض الشىء من نفوذ أمريكى مهيمن وثقيل ولكنها تخضع الآن لنفوذ إيرانى لا يقل هيمنة أو ثقلا. هذا النفوذ يقلق دول الخليج وتركيا ويضيف إلى قلق هيئات ومراجع دينية عديدة يزداد نفوذها شهرا بعد شهر وعاما بعد آخر وتجد فى الاختراق الإيرانى السياسى فرصة ذهبية لإشعال أصولية وربما فتنة على أساس طائفى تخدم أغراض هذه المراجع الدينية، وبعض هذه الأغراض سياسى.

هذا من ناحية رحيل الاحتلال الأمريكى، أما الاستقرار السياسى الذى تشيد به حكومة العراق فترد عليه أصوات معترضة على انعقاد القمة فى العراق قائلة كيف يكون هناك استقرار سياسى فى بلد يهدد فيه رئيس حكومة إقليمية فيها عشية وصول الأمين العام للجامعة بطرح مسألة تقرير المصير لشعب الإقليم على استفتاء عام. تزامن هذا التهديد مع بيان أصدره صالح المطلك، نائب المالكى السابق، وجاء فيه أنه ينوى عرض المسألة الداخلية العراقية على القمة، ومع بيان مشترك لائتلاف العراقية وبرزانى زعيم إقليم كردستان يتهمان فيه المالكى بالتفرد بالحكم وعدم القدرة على الإمساك بالأمن. وفى الوقت نفسه يجرى الحديث فى بغداد عن نية أحزاب سياسية رفع مذكرة إلى القمة تشكو فيها غياب الشراكة الوطنية فى الحكم وتنامى النفوذ الأجنبى واستمرار تهديد إيران للقوى الوطنية العراقية وخروقات دستورية عديدة واعتقال المعارضين فى سجون سرية.

●●●

لا انسحاب أمريكيا كاملا من العراق ولا استقرار سياسيا بالمعنى المقبول، وكذلك لا أمن وسلام فى جميع أنحاء البلاد، إذ تعمدت جهات غير معروفة بشن حملة تفجيرات بالقنابل لم تستثن مدينة مهمة فى العراق من أربيل فى الشمال إلى كربلاء وبغداد، وكأنها تؤكد لجميع الزعماء العرب أن بغداد غير مؤهلة بحكومتها الراهنة لاستضافة قمة عربية.

ستكون القمة العربية المقبلة، لو انعقدت، واحدة من أعجب القمم. المفروض أن القمم تنعقد لدعم التعاون بين الدول الأعضاء وحل المشكلات الناشبة بينها، بينما تعقد هذه القمة فى وقت لا توجد دولة عربية واحدة لا تعانى مشكلة داخلية عويصة. يعنى مثلا تردد أن السيد محمود عباس، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس الكيان الفلسطينى، ينوى تفجير قنبلة سياسية فى القمة تتعلق بتطورات مفاوضاته وزملائه «الشخصية» مع السيد بنيامين نتنياهو. أتصور أنه لن يجد زعماء كثيرين ممن حضروا إلى القمة مستعدين للانتباه إلى قنبلته السياسية ومناقشته فيما فعل فأوصله إلى هذه الحال أو مهتمين بمعرفة ما ينوى أن يفعله فى المستقبل.

●●●

كان الأمل لدى الأمانة العامة للجامعة أن تكون القمة فرصة سانحة لتبادل وجهات النظر حول ضرورة النهوض بالعمل العربى المشترك وتطوير عمل الجامعة العربية وأجهزتها، وفى اعتقادى أن هذا الهدف يستحق أن يحظى بالأولوية سواء داخل هذه القمة أو عبر الاتصالات اللاحقة. أتصور أن أزمات العام المنصرم والانتقادات العديدة التى وجهت للعمل الجماعى فى إدارة هذه الأزمات كانت كافية لإقناع المسئولين العرب بمدى الحاجة العاجلة لإعادة النظر فى طبيعة وأهداف وآليات العمل العربى المشترك وبضرورة تحديث مؤسساته ونظم العمل فيها. الفرصة سانحة فقد فتحت أزمات العرب الراهنة الطريق أمام نهضة هذه الأمة، وهو طريق شاق ولكن لا يوجد طريق غيره يؤدى إلى النهضة والتقدم والانضمام إلى ركب الحضارة الانسانية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22968
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85557
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر832031
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52964463
حاليا يتواجد 2158 زوار  على الموقع