موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عودة الى مالابد لنا من قوله

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مقال سابق قلت إن مشكلة المشاكل في نضالات الشعب الفلسطيني وعلى مدى ناف على القرن كانت تكمن في قياداته. وردني لاحقاً أن ماكان مني قد أثارإستياءً لدى البعض واستحساناً لدى آخرين كأنما هم غير معنيين به أوهو لايشملهم. قلت في حينه إن التاريخ ربما لم يعرف شعباً قد ضحى ويضحي وسيظل يضحي بكل ما لديه من غالٍ ورخيص من أجل قضيته العادلة مثلما كان ديدن هذا الشعب العنيد المناضل على مدار مازاد عن القرن من عقود الصراع العربي الصهيوني. لكنما قياداته، ومن أسف، لم ترتق يوماً إلى مستوى أسطورية نضاله... ومن ثم كان لابد لي من انتقال الى الكل، فقلت إن الأمة، وعنيت الشعب العربي مستثنياً غالب أنظمته، رغم قسوة وفداحة تغييبها القسري المديد، لم تبخل على مدار الصراع ولا هى ستبخل ببذل كل ماسمحت وستسمح لها به أحوالها دعماً ومعاضدةً لنضال شعبها الفلسطيني. وقفت من ورائه وامتزجت دماء أبناء أقطارها البعيدة والقريبة بالدم الفلسطيني على تراب هذا الجزء السليب منها، لإدراكها بحسها العفوي أن فلسطينها كانت وستظل قضيتها المركزية واستعادتها عبر تحريرها هو وحده بوصلة مستقبلها. بيد أن مشكلة الأمة بدورها كانت في أنظمتها القطرية التي فشلت في غالبها فشلاً مشهوداً في كل مايبرر وجودها... الإنفكاك من التبعية. صون الكرامة الوطنية. الحفاظ على السيادة الوطنية. تحقيق حلم الوحدة. بسط الديموقراطية. العدالة الإجتماعية. توفيرالرغيف لجوعى تتوالى الزيادات المضطردة في طول طوابيرهم... وصولاً إلى إضاعة فلسطين الأمة، بل حتى تفشي عدم المناعة من هبوطٍ لدرك التواطوء في إستدامة ضياعها. وقد ينسحب ماتقدم على النخب التي لم ترتفع بدورها الى مستوى هموم وعذابات وانكسارات الأمة، هذا إذا لم نقل مستوى سمو آمالها واحلامها ونبل نضالاتها وتضحياتها ومشروعية تطلعاتها. كل هذا في حين أنها تظل الأمة المتفردة بين الأمم بكونها كانت دائما مدرسة شهادة وهي تدفع ضريبة اتواقها للإنعتاق وإيبائها للضيم ومقاومتها للغزاة.

 

ماقلته ربما قاله سواي من قبلي وسوف يقال من بعدي، بل لاأشك أنه لسان حال الشعب الفلسطيني وبعض ما يعتمل في وجدان بسطاء الأمة، وأحسب إن الراهن يدفعني الى تكراره، وأن اضيف له، لوكانت الموسوعة المعروفة ب"غنس" تعني بنضالات الشعوب وتضحيات الأمم أوتهمها مثل هذه الأمور، وهي ليست كذلك ولن تكون، لكان الشعب العربي الفلسطبني هوضيفها الدائم المتربع في صدارة المسطرمن أرقامها القياسية لجهة تضحياته في سبيل قضيته الوطنية. ولكانت الأمة العربية عبر تاريخها قد حظيت بكونها صاحبة الرقم القياسي فيها من حيث مواجهاتها للمحن وتصديها لتكالب الطامعين ومجالدتها لهم، وكأنما قدرها الأبدي، لتاريخها وجغرافيتها ودورها ورسالتها، قد جبل بالإنتصارات والإنكسارات والنهوض إثر الكبوات...واقع الحال الفلسطيني والراهن العربي يزكى ماكنت قد ذهبت اليه ويبرهن عليه ويلِّح على وجوب قوله. من ذلك إن آخر قرارات التهويد الجاري للبقايا المتبقية من فلسطين، والذي يتم تحت أنف السلطة الأوسلوية وبصرها وبشهادتها ومرأى ومسمع عرب الأنظمة، وبعد الفروغ من تهويد القدس جغرافياً ومواصلته ديموغرافياً و الإلتفات الى النتف التي لم تهوَّد من حولها وعلى أطرافها بعد، كان قرار هدم مطار قلنديا وتحويله الى مدينة صناعية، والأمر ذاته ينتظر مزق وكانتونات التجمعات البشرية الفلسطينية في بقايا الضفة المقطَّعة، وقد لايكون ببعيد ذاك اليوم الذي يقررالمحتلون فيه هدم المقاطعة في رام وتحويلها، مثلاً، الى مدينة ملاهي... رغم ذالك ليس هناك مايجعلنا نتذكّرأنه على مقربةٍ من قلنديا توجد ما يطلق عليها"سلطة" قد يتردد فيها نفس أوهى تسمع أزيز جرافات التهويد تضيّق الخناق من حولها قاضمةً أطرافها، ذلك بعد أن نسينا أنه في عهد قريب كانت قد ملئت هذه الصامتة الدنيا ضجيجاً حول نيتها الذهاب للأمم المتحدة لانتزاع إعتراف بدولتها، ثم لم يلبث ضجيجها وأن سحب من التداول ليحل محله آخر لاقى ذات المصير ألاوهو الملازم لآخرحلقة في مسلسل كرنفالات المصالحات التي غدت دورية دونما مصالحةٍ وتسفر قعقعتها عادةً بلا طحنٍ.

أما في الراهن العربي فالقوم مشغولون بربيعهم الذي كان واعداً قبل أن يسارع الخارج فيحوله بعونٍ من اعوانه وامتداداته في الداخل وتسهيل من قبل تهالك مستجدي السلطة خريفاً... مشغولون عن ماتكابده القدس وماتلاقيه غزة، التي تعيش المذبحة تلو المذبحة والوساطة تلو الوساطة والتهدأة تلو التهدأة وتنام لياليها في إظلام دامس وتصحو في أيامها عل مسغبةٍ، وبعضه بفضل من إضافة حصار الأشقاء إلى حصار الأعداء...مشغولون بمتابعة المبارزة الروسية الأميركية آخذين على الروس إختطاف عروبتهم منهم حين يجهدون بدلاً عنهم وعلى الرغم منهم لمنع تكرار ما فعله الغرب بمظلة منهم في ليبيا مرةً أخرى في سوريا!

إذأً مالذي يحول بين ضمائرنا والبوح المستوجب بما لابد من قوله، سواء أأغضب من يغضب أوإستحسنه من يستثنى نفسه مما لايستثنيه، لاسيما والحال الفلسطينية هي الحال، والعربية يحاصر خريفها المبكِّر ربيعها المفاجىء وينبىء راههنا، وفق القول المأثور، بصيف ضيعت أللبن... مالعمل ؟؟!!

مرة أخرى، إن شعباً سجَّل سفراً من البطولات والتضحيات الإسطورية ويصمد في وجه أعتى هجمةٍ إستعماريةٍ مدججةٍ بأفتك آلات الموت ألغربية المتطورة وأضخمها سيظل القادرعلى إبتكار جديده النضالي واستنساب أشكاله المناسبة وتجاوزفاشلها، وأمة قدرها مواصلة القيامات وديدنها النهوض بعد الكبوات لن تستسلم لراهنها بعد ان دق في أعماقها ناقوس التغيير... راهنها مخاض لسان حاله يردد قول الكميت: أرى حلل الرماد وميض جمرٍ... وافضل ما يمكن قوله فيه هو قول مالابد من قوله!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10958
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع138022
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر629578
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45691966
حاليا يتواجد 3295 زوار  على الموقع