موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مَن يجادل في عروبة المغرب العربي؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يَعُد أحدٌ من الخمسة الموقّعين على معاهدة “اتحاد المغرب العربي”، في قمة مراكش في السابع عشر من فبراير 1989، موجوداً في موقع المسؤولية. جميعهم رَحَل، إمّا عن الدنيا (الملك الحسن الثاني، العقيد معمّر القذافي)، أو عن السلطة (الشاذلي بنجديد، معاوية ولد أحمد الطايع، زين العابدين بن علي).

لكنهم تركوا لأبناء المنطقة، التي حكموها، اتفاقاً للتعاون والاندماج حَمَلَ اسمَها. لم يكن المؤسسون الخمسة قوميين عروبيين، بالمعنى الايديولوجي الشائع، حين أطلقوا على اتحادهم اسم المغرب العربي كانوا، بمعنى ما، يمارسون وفاء مسؤولاً لتسمية أطلقتها الحركات الوطنية الثلاث على بلدانها، ردّاً على هضم كولونيالي فرنسي لشخصيتها الثقافية والتاريخية.

ما كان لأحدٍ أن يجادل في التسمية، لأنها ليست جديدة، ولأن المسألة لم تكن قد دخلت بعد في سوق المضاربات السياسية والايديولوجية، فالسجال - حينها- كان سياسياً وواقعياً، حول مشروع الاتحاد، وبرنامجه السياسي والتعاوني، وآليات عمله، ومدى ما ينطوي عليه - أو يغيب فيه- من إمكانات تنمية أطره المؤسسية للتكيف مع مطالب الشعوب، ومع قيم الديمقراطية، والعقلانية السياسية، والمؤسسية.. إلخ. أما هوية الاتحاد ودوله، فكانت موطن إجماع النخب السياسية الحاكمة، لأنها - بكل بساطة- هي كذلك “موضع إجماع” عند الرأي العام والنخب الاجتماعية بأصنافها كافة. ولم يكن يسع حكومات ذلك العهد - مع أنها لم تَحْظ بالشرعية الديمقراطية ولا خرجت من صناديق الاقتراع- أن تخترع لاتحادها الإقليمي هوية أخرى، لمجرد أن أنظمتها ليست قومية الهوى، فتغَامِرَ بوضع نفسها موضع تقابل مع شعوبها لا يمكن أن يأخذ نفسه إليه إلا كل فقير إلى حسّ المسؤولية السياسية.

ولقد فوجئنا بخبر عن وزير خارجية إحدى دول المغرب العربي يفيد أن الوزير إياه اقترح على زملائه، في اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد، تغيير اسم الاتحاد بإسقاط صفة العربيّ عن المغرب، وأن زميلاً له من دول الاتحاد وافقه على الاقتراح، ولنا أن نتخيل إلى ماذا كانت الأمور ستصل، في هذه الساحة المغربية أو تلك، لو قُيّض لاقتراح الوزير أن يحظى بالموافقة. غير أن من لطف الله بنا أن صوت العقل في الاجتماع المذكور علا، فكانت نباهة وحزم وزير الخارجية التونسي، وقوة حجته، تكفيان لإعادة الكلام في المسألة إلى الرشد.

ولست هنا أسأل عمّا إذا كان يملك الوزراء أن يجبوا قرارات القادة وينسخوها بقرارات أخرى ارتأوها، فالجواب عن هذا في حكم البداهات. وإنما أسأل عما إذا كان الوزير “المجتهد” - في الاجتماع المغربي- قد أخذ تفويضاً بهذا الشأن الخطير من حكومته التي يفترض أنه يمثلها في اللقاء المذكور. إن كان قد ناقش الأمر - ابتداءً- في نطاق حكومته، وأخذ تفويضاً منها بأن يبدأ ويعيد في تسمية المسمى، فعلى حكومته أن تعلن ذاك، وتتحلى بالمسؤولية أمام الشعب، وممثليه، ورئيس الدولة. وحينها سيكون لها وللشعب أن يقول الرأي في “النازلة”. أما إن كان الوزير “اجتهد” لأسباب خاصة به - ثقافية، نفسية، سياسية- ولم يكن أخذ تفويضاً، فقد غرم حكومته بموقفه، وعلى حكومته أن تحاسبه على ما تقضي بذلك الأعراف الديمقراطية والمؤسسية.

في الأحوال جميعاً، لا يمكن لحدث مثل هذا أن يمرّ في أي بلد ديمقراطي، يحترم نفسه، دون وقفة محاسبة شاملة للحكومة تقوم بها المعارضة والرأي العام.

إن غلطاً يرتكبه وزير أمر في حكم الطبيعي والعادي من الأمور، وهو يغْتَفَر إن مَلَكَ المعني الشجاعة الأدبية فقدم الاعتذار للشعب أو البرلمان، أو إن نابت عنه حكومته في القيام بذلك. أما الصمت على المسألة وكأنها لم تكن، فلا يطمئن أحداً على حسن الأداء غداً.

الوزير “المجتهد” أخطأ، والوزير التونسي الذي لم يجتهد أصاب، لأنه - ببساطة- احترم اسم اتحاد لا يملك تعديله إلا الشعوب، والتزم موقعه - وحدود موقعه- كوزير ينفذ السياسات العليا لدولته. ومع أن إثارة موضوع خطير مثل عروبة المغرب العربي مما لا يمكن قبوله من وزير حديث عهد بالدبلوماسية والمسؤولية، إلا أن الأمل أن تكون المسألة زلّة لسان، أو سوء تقدير شخصي، أو حتى هوى ايديولوجي خاص أساء اختيار مناسبة التعبير عن نفسه، وأن لا تكون سياسة رسمية لحكومة بلده، لأنها إن كانت كذلك، فهي بداية سيئة لهذه الحكومة سيكون لها - قطعاً- ما بعدها.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2202
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35666
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694765
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611244
حاليا يتواجد 2827 زوار  على الموقع