موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

استقالة وزير حرب..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في كتابه الذي ترجم قسم منه إلى اللغة العربية تحت عنوان: حرب الخليج.. دفعتني للاستقالة، والمنشور نهاية عام 1992، كتب وزير الحرب الفرنسي السابق جان بيير شيفنمان أسباب استقالته من وظيفته والعوامل التي دفعته إلى ذلك مع إشارات إلى أهمية بلاده، فرنسا، في المنظومة

الدولية ومواقفها التي بنيت عليها كدولة أوروبية لها تاريخها ومصالحها. وفي كل ما كتب من سيرته الشخصية ومواقفه الفكرية ودفاعه عن كرامة الجمهورية التي آمن بها وسعى إلى إنقاذها من ان تكون تابعة لسياسات غيرها ومناقضة لمبادئ الجمهورية التي أقيمت عليها.

وضح شيفنمان أن ".. فكرة ثابتة عن الجمهورية هي التي جعلتني اطلب إليكم السماح بإعفائي من المهمات التي شرفتموني بإسنادها إلي.." هذه الجملة التي تصدرت رسالتي القصيرة لرئيس الجمهورية لم يخطها قلمي إلا لأنها تعكس النضج البطيء لتفكيري خلال سنين.. وإذا كانت حرب الخليج السبب الحاسم والمباشر لتركي الحكومة إلا أنها لم تكن المبرر الوحيد. من المؤكد ان وزير الدفاع، الذي يطلع عن كثب، على الأمور الهامة، بحكم عمله، يمكن ان يقدر العلاقة بين الغابة والوسائل ويقيس المسافة التي تفصل الواقع عن الصورة المعطاة له. لهذا لم يكن باستطاعتي البقاء في هذا المنصب دون ان الغي نفسي". وفي كل الجمل التي كتبها الوزير وسجلها في مذكراته وضحت الفروق والتناقضات بين الأسس والقيم والأخلاق التي تعلنها حكومات الغرب عموما وتطبقها في الواقع ولاسيما مع بلدان العالم الثالث، وخصوصا العالم العربي. وهناك فصول كاملة عن هذه المواضيع وأحداث وقائعها التي تفضح سياسات الغرب وعلاقاته مع الحكومات العربية والفضائح المقابلة للحكومات العربية وتبعيتها لتلك السياسات وخدمتها للمشاريع والخطط العدوانية على الشعوب ومصالحها الإستراتيجية الوطنية والقومية.

ذكر الوزير المستقيل: "أما الملاحظات التي أبديتها فقد انتهت إلى النتيجة التالية: ان الصرامة والتضامن يجب ان توجهها سياستنا، ولكن يجب ان نفضل الحل السياسي في الإطار العربي. وان نتجنب بأي ثمن الاستسلام للدخول في آلية تؤدي إلى انزلاق قواتنا في القتال، لان أهدافنا السياسية ليست هي أهداف الولايات المتحدة وإسرائيل!.." وبعد هذه الإشارة الواضحة لصاحب القرار الأساسي في امن وسلام المنطقة، كشف التواطؤ الرسمي، على الصعيدين الأوروبي والعربي. إذ بدون ذلك لا يمكن ان يتم احتلال العراق وتدمير المنطقة وفرض الهيمنة العسكرية والاقتصادية والتطبيع وتبهيت القضايا المركزية في العالم العربي. كاشفا أسرار الإدارات الغربية في التحكم بالقرار السياسي العربي ومصير البلدان والشعوب. فمثلا سمى ما كشف النقاب عن "احد الأسرار التافهة بحد ذاتها (وكان فحوى هذا السر نوعا من الكلام الفارغ مآله: من اجل ان يفعل حصار العراق الفعل المطلوب منه، كان يجب القيام بهجوم مسبق). وبعد هذا السر نشر الوزير أسرارا اخرى لاستقالته وزياراته إلى المنطقة ولقاءاته مع حكامها وما تضمنته من "أسرار حقيقية"!. وخلص مما حدث فعليا على الأرض إلى إحساسه العميق بطبيعة الحرب غير المتجانسة على العراق، "لان الولايات المتحدة لم تفعل شيئا، ولم تسمح لأحد ان يفعل شيئا جديا لتجنبها بل على العكس تماما!. ونظرا لأنني كنت أعيش هذا الإحساس منذ ستة اشهر لم يعد بإمكاني إلا ان اعترف بالطبيعة المدمرة لهذه الحرب، وان توسيع العمليات الحربية لتشمل القدرات العراقية بأكملها لا علاقة له بقرارات هيئة الأمم المتحدة.. هذه الهيئة التي أدانت، قبل عشر سنوات، تدمير المفاعل النووي "تموز" (يوليو) من قبل الطيران الإسرائيلي، وتغطي اليوم دمارا رهيبا أعظم بكثير من "تدمير تموز" يتناول جميع البني التحتية الضرورية لحياة بلد حديث!!".

لقد سجل هذا الوزير الفرنسي لحظات حرب مخططة وموجهة ومنتظمة على بلد عربي، عبّد حكمه الطرق لها، وبمساعدات متعددة من حكومات عربية وبأموال عربية وتنفيذ حكومات أوروبية لأهداف غربية وصهيونية. وهنا يصح السؤال عن دروس التاريخ فيما يراد له ان يتكرر في العراق وغيره من البلدان العربية، ومتى يستفيد أصحاب القرار منها؟!. فأشار إلى ان بلده تطورت أهدافها، في الحرب على العراق مع استمرار الحرب نفسها، و"لذلك أصبح بقائي في الحكومة أما انه لا يطاق!، أو لا يمكن تبريره!... وهكذا تحول أولئك الذين كانوا في مطلع السبعينيات يتبنون سياسة التعاون مع العراق، - لكي لا أقول التحالف- إلى دعاة حرب ويطالبون باشتراك فرنسا بتدمير العراق والمساهمة "بحصة الكلب هذه!"..".

استقال الوزير بعدما رأى كيف جرت الحرب ومن خطط لها وأين موقف بلده منها وتصارع قيمه معها وصولا إلى قراره الذي أكد فيه الشعور بالواجب أكثر التزاما من جميع الاتفاقيات التي لا تحترم الحاضر وتستهين بالمستقبل. وفضح استخدام الأمم المتحدة لخدمة المخططات الأمريكية مثلما هو حال حكومة بلده. وكوزير حرب فرنسي فما كتبه شهادة إدانة للسياسات الغربية عموما وللأمم المتحدة التي تنتهك ميثاقها وتحمي مشاريع العدوان والحروب التي تخطط لها الادارة الأمريكية ولأهداف لا تضمن الأمن والسلم في العالم.

اختصر ناشر الكتاب على غلافه الأخير قصة الكتاب والاستقالة بأثر الخسائر البشرية التي عدت حينها بما يقارب مائة ألف إلى مائتي ألف إنسان فقدوا حياتهم في حرب الخليج ثمنا لهذه العملية البوليسية الدولية، وللدرس الافتتاحي لنظام دولي جديد، ينوي بواسطته جورج بوش إعادة بناء الهيمنة الأمريكية غداة انتهاء الحرب الباردة..(..) وان وجهة نظر المؤلف هذه تكتسب أهميتها من انه وزير لدفاع فرنسا، استقال بسبب موقفه الخاص من حرب الخليج، واحتجاجا على عدم التوازن في موقف أوروبا إزاء الهيمنة الأمريكية بعد الحرب الباردة.

كلمات أو اعترافات واضحة تفضح وتسجل للتاريخ مرحلة مرت على العالم، والعربي منه خصوصا... فهل قرأت بتفاصيلها ومتى يحصل التوقف عندها والاستفادة من عبرها؟.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16692
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60490
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر804571
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45866959
حاليا يتواجد 4011 زوار  على الموقع