موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ثائرة خلف النقاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الأعداد تتزايد فى طريقها إلى نقطة التجمع على سلالم نقابة الصحفيين فى تمام الساعة الرابعة عصرا. العديد من الوجوه النسائية المعروفة حاضرة وكذلك رموز بارزة فى حركات وأحزاب سياسية مختلفة. غابة من الكاميرات تحيط بالمكان ولا تترك مساحة حرة لأى تصرف تلقائى. على مقربة منى رجل لا أعرفه يمازح شابة عفية تتأهب للهتاف قائلا «لا داعى لهتافات ضد الرجال فقد جربتن العام الماضى النزول من دوننا ورأيتن ما حدث». انخلع قلبى، يشير صاحبنا إلى مسيرة النساء التى اتجهت لميدان التحرير فى مثل هذا اليوم من العام الماضى ونال المشاركات فيها من بذاءات المتطرفين وتعدياتهم ما نالهن. عن نفسى لم أشارك فى مسيرة العام الماضى، كنت لا زلت مفعمة بنقاء ثورى صَور لى حينها أن حقوق الوطن أولى من حقوق المرأة. اليوم اختلف الوضع، هناك هجمة شرسة من التيارات الدينية على حقوق النساء وتجاهل لها من المجلس العسكرى، فالمرأة التى شاركت فى الثورة من ألفها إلى يائها خرجت صفر اليدين. لم يكن لها وجود فى لجنة التعديلات الدستورية، وآحاد من النساء يشاركن فى البرلمان والحكومة، وأمينة المرأة فى حزب الأغلبية تصف المتظاهرات بأنهن أصحاب أجندات خارجية وتهدد فى عنجهية لم يجرؤ عليها الحزب الوطنى فى ظل جبروته بأن قومها سيصبحون أسياد المجلس القومى للمرأة وسيخرجون منه أعداء دين الله هكذا مرة واحدة. سحل وكشوف عذرية ومحاكمات عسكرية للنساء ومجتمع ظالم يلتمس العذر للجانى ويخطئ الضحية، وجمعية تأسيسية على الأبواب يتحكم فى تشكيلها النواب الذين يستعيض بعضهم عن صورة المرأة بزهرة. فكيف إذن لا أشارك أنا أو غيرى فى مسيرة 8 مارس إحياء لليوم العالمى للمرأة؟

 

 

فى الساعة الرابعة والنصف يبدأ تحرك المسيرة، اللافتات المرفوعة تعبر بدقة عن الهدف من التجمع وهو التمسك بمكتسبات المرأة والتأكيد على حقها فى المشاركة فى عضوية الجمعية التأسيسية. لذلك وجدنا لافتة تحمل السؤال التالى «ليه عاوزين تلغوا القوانين اللى صاغوها مش فاسدين؟»، وأخرى تنفى تهمة التبعية للنظام السابق بالقول «إحنا مش أولاد سوزان، دى مش حجة يا إخوان»، وثالثة تطالب بالإسهام فى تشكيل نظام ما بعد الثورة كما يلى «لينا حق ولينا دور وعاوزين حقنا فى الدستور». كان هذا إذن هو حال اللافتات المرفوعة، أما الشعارات التى رددها المشاركون فذهبت كل مذهب، نددت بحكم العسكر ودعت لإسقاطه، وذكرت بحق الشهداء وأكدت على القصاص لهم، وكررت المطالبة بثلاثية الثورة الشهيرة أى العيش والحرية والكرامة الإنسانية، ورفضت التبعية لأمريكا ونددت بهروب المتهمين. كان تعدد الجهات المشاركة فى الحشد، من نقابات وحركة 6 أبريل والاشتراكيين الثوريين وكفاية وفصائل أخرى كثيرة، مبررا لهذا التشتت فى الهتافات فطالت المسيرة واكتظت بالمشاركين لكن خف فيها وزن قضية المرأة. بدأ القلق يداخلنى فجميع الشعارات المرفوعة لها مشروعيتها بالتأكيد لكن لا موضع لها فى هذه المسيرة، وأظن آخرين أيضا ساورهم القلق فحاولوا ضبط إيقاع الهتافات لكن دون جدوى.

●●●

قرب نهاية شارع طلعت حرب علا صوت نسائى جهورى هاتفا «بَلَا إخوان بَلَا سلفية.. المرأة فى التأسيسية والنسبة50%». استدرت أبحث عن مصدر الصوت فكان لدهشتى لسيدة منتقبة تميل إلى البدانة لكنها تتحرك فى خفة شديدة، تضع نظارة طبية فوق النقاب وتتدلى من كتفها حقيبة فضية اللون. الحماسة الشديدة التى كانت تهتف بها تردد صداها فى جموع السائرين فكرروا من ورائها الهتاف تلو الهتاف. وفى كل ما هتفت به هذه المرأة فإنها لم تفقد للحظة واحدة الخيط الذى انعقدت من أجله هذه المسيرة، نصرة قضايا النساء وإشراكهن فى كتابة الدستور. هكذا هتفت وكثيرون معها للمواطنة المتساوية بين المرأة والرجل «حق محمد زى فاطمة هى دى تبقى المواطنة»، وبين المرأة المسلمة والمرأة المسيحية «صوت المرأة طالع طالع م الكنايس والجوامع»، وبين المرأة المنتمية للتيار الدينى والمرأة فى مختلف التيارات السياسية الأخرى «إسمع إسمع يا بديع حق المرأة مش هيضيع». لأسباب مفهومة تحولت هذه المرأة فورا إلى قبلة لكل الكاميرات وآلات التصوير، وفقدت أثرها عدة مرات عندما كانت تنتحى جانبا لتدلى بحديث لهذه الصحيفة أو تلك القناة، لكنها كانت سرعان ما تلتحق بالمسيرة فألتقيها مجددا ويلعلع صوتها فى إصرار «لابسة صليب أو لابسة خمار اللى اتسحلت م الثوار».

استطاعت هذه المرأة القوية التى عرفتُ لاحقا أن كنيتها أم عبدالرحمن أن تنجح فيما فشل فيه آخرون فتوجه بوصلة المسيرة، أو على الأقل الدائرة المحيطة بها، فى الاتجاه الصحيح. حتى اللافتة البيضاء التى تشبثت بها لبعض الوقت ودافعت عنها وسط الزحام كانت لصبية فى الرابعة عشر من عمرها هى الشهيدة هدير عادل سليمان التى سقطت برصاص الغدر فى جمعة الغضب، وكأن أم عبدالرحمن تريد أن تقول إن المرأة حين تطالب اليوم بدور فى صنع الدستور فإن أحدا لا يمن عليها كما لم تمن امرأة على الوطن بالشهادة. كثيرات هن النساء اللائى صافحن أم عبدالرحمن بحرارة لافتة وعانقنها على امتداد المسيرة، وأتاح لى القرب منهن أن أرسم صورة أوضح للمرأة اللغز. هى ثائرة لم تبارح أرض الميدان طيلة ثمانية عشر يوما، لازمها أولادها الأربعة طول الوقت لأنه لا أحد يضمن ما يأتى به الغد. جاهزة للتظاهر فى كل حين حتى إذا صنع بعض شباب الإخوان حائطا بشريا يمنع المتظاهرين من الاقتراب من مجلس الشعب كانت هى فى طليعة المتقدمين ونالتها جراء ذلك ضربات. بدت لى أم عبدالرحمن امرأة واعية، شجاعة، تعرف بالضبط ما تريد، وهى اليوم 8 مارس تريد إثبات حضور المرأة فى كشف المواطنة. فيها خفة ظل فطرية بدت عندما سألتها شابة فى فضول إن كانت تعمل فأومأت برأسها قائلة: أستاذ مساعد فى المعهد العالى للدراسات المعدنية بين قوسين الفلزات، وجسدت معنى الاستثناء الكامل عندما التقت عند ميدان سيمون بوليفار مع فتاة أخرى منتقبة صغيرة الحجم تضع عصابة بيضاء على رأسها مكتوب عليها «مدنية.. مدنية».

●●●

تاهت منى أم عبدالرحمن للمرة الثالثة والأخيرة قرب نهاية المسيرة عند مقر مجلس الشعب، لكن المؤكد أنها كانت هناك فى المقدمة ترفع عقيرتها بالهتاف «صوت المرأة ماهوش عورة.. صوت المرأة ثورة ثورة»، ولا تستخدم الميكرفون إلا نادرا، تتحرك بثقة وحرية كأنها وحدها فى المكان مع أنها محفوفة بمئات، والأهم أنها تبعث برسالة طمأنينة لكل القلقين على مستقبل هذا الوطن ودور المرأة فيه، رسالة تقول إنه رغم هول ما نعيشه هذه الأيام، فإن الصدق مع النفس مثله مثل الأمانى ما زال أمرا ممكنا.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10227
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54025
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر798106
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45860494
حاليا يتواجد 3731 زوار  على الموقع