موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

إسرائيل” . . من حل الصراع إلى إدارته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان للإضراب عن الطعام الذي أعلنه خضر علوان دور في تحفيز الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية للنزول إلى الشوارع والاحتجاج على الإجراءات القمعية “الإسرائيلية” التي اتّسعت في الأسابيع الأخيرة، وذلك ترافقاً مع أحداث الربيع العربي التي شهدتها عواصم ومدن وبلدان عربية كثيرة من المغرب العربي إلى مشرقه .

 

ولا شك أن تصاعد أعمال الاحتجاج قد أعاد إلى الأذهان انتفاضتي الشعب العربي الفلسطيني السلميتين، الأولى التي ابتدأت في أواخر العام 1987 وبداية العام ،1988 واستمرّت عدّة أعوام، وهي الانتفاضة التي عُرفت “بانتفاضة الحجارة”، وهي عبارة عن مقاومة سلمية باللاعنف، أي مواجهة “إسرائيل” بالمزيد من الرفض والاحتجاج . أما الانتفاضة الثانية فهي التي بدأت في 28 سبتمبر/أيلول العام 2000 بسبب وصول اتفاقيات أوسلو العام 1993 إلى طريق مسدود، حيث كان من المقرر أن تجري مفاوضات الحل النهائي العام ،1999 لكن “إسرائيل” حاولت التملص من ذلك، بل تسويف أي حديث عن الوصول إلى حلول جدّية بشأن قيام الدولة والحدود واللاجئين والقدس، فضلاً عن مشكلات أخرى تتعلق بالمياه والأسرى والمقاومة التي تسميها بالإرهاب وغيرها .

ولعل الإضرابات والاحتجاجات التي تشهدها الضفة الغربية حالياً هي الأشد من نوعها خلال الأعوام الأخيرة، لاسيما منذ التصدّع الذي أصاب العمل الفلسطيني بسبب النزاع بين حماس وفتح، وقيام سلطتين في غزة والضفة الغربية منذ العام 2007 وبُعيد الانتخابات الفلسطينية التي جرت في العام 2006 .

إن الاحتجاجات الحالية وترافقاً مع موجة التغيير التي ضربت العالم العربي من أقصاه إلى أقصاه تنذر باحتمال نشوب انتفاضة فلسطينية جديدة لا حدود لسقفها حتى الآن، وقد كانت “إسرائيل” ولاسيما القوى اليمينية فيها تستبعد قيام انتفاضة جديدة، خصوصاً بتراجع حركة المقاومة بسبب تحسّن نسبي في الاقتصاد الفلسطيني، وهي ما كانت تراهن عليه وما تحاول تعميمه،

ولكن الواقع كشف عكس ذلك، فحتى ما سمّي بالنمو الخادع تراجع إلى حدود كبيرة، وسقطت معه نظرية ما سمّي ب”السلام الاقتصادي” .

إن تصاعد أعمال العنف من جانب المستوطنين ضد الفلسطينيين أصبح أمراً شائعاً ويومياً، سواء من جانب السلطة “الإسرائيلية” أو من جانب المتطرفين، لدرجة أن حملات العنف أخذت تقترب من “حفلات جماعية”، فما إن تنتهي واحدة لتبدأ واحدة أخرى، حتى من دون أسباب أو تبريرات، كما كانت تجري في السابق، لردود فعل فردية أو عمل انتقامي من جانب بعض المتطرفين أو غير ذلك .

وقد يكون سبب اندفاع المستوطنين في هجماتهم هو التقارب الذي شهدته الساحة الفلسطينية بين حماس وفتح، لاسيما بعد التغيير الذي حصل في مصر والذي رفع الهيمنة الرسمية السابقة على الفلسطينيين، حتى إن “إسرائيل” لم تكن قلقة كثيراً في السابق لأن هناك من يقوم بما تريد القيام به من تقنين للوضع الفلسطيني، ومن الإبقاء على فتح وحماس في حالة من التباعد والتنافر وتحت المجهر، أما وقد حصل التقارب اليوم واحتمال الوصول إلى اتفاق حول حكومة وحدة وطنية، مطعّمة بكفاءات وتكنوقراط، فالأمر أثار ردود فعل “إسرائيلية”، خصوصاً بارتفاع وتيرة الاحتجاج الفلسطيني في الضفة والقطاع .

ومنذ نحو عقدين من الزمان وابتداءً مع مسيرة أوسلو لم يكن لدى “إسرائيل” أية رغبة في التوصل إلى تسوية حقيقية للصراع العربي- “الإسرائيلي”، وكانت تتذرع بأن الحل غير متوافر بسبب عدم وجود قيادة واحدة معتمدة يتم التفاوض معها، وأن طرفاً أساسياً يرفض الاعتراف ب”إسرائيل”، وتقصد بذلك حماس . ولما كانت المبادرة العربية التي تقدّم بها خادم الحرمين الشريفين قد حظيت بدعم من جميع الأطراف العربية، فإن “إسرائيل” ظلّت ومنذ العام 2000 و2001 ترفض التعاطي معها وحاولت تسويفها .

وعشية الاحتجاجات وخلالها اندفعت أوساط من حزب الليكود وأوساط من التوجهات اليمينية (المعتدلة) نحو محاولة مداورة إشكالية الصراع الفلسطيني والعربي- “الإسرائيلي”، بزعم أنه صراع غير مطروح للحل، وإنما ينبغي إدارته على نحو “سليم”، لاسيما أن استمرار النزاع بين حماس وفتح لا يشجع على التقدّم بحلول، وإذا كان ذلك نقطة ضعف فلسطينية، فإنه ذريعة “إسرائيلية” للزوغان عن استحقاقات اتفاقيات أوسلو التي لم تلب الحد الأدنى من الطموح الفلسطيني والعربي، ومع ذلك فإن “إسرائيل” تلتفّ عليها وتحاول قضم أكبر قدر من الأراضي وتهجير سكانها وممارسة القمع والإرهاب، سواءً بعدوانها الواسع والمفتوح على غزة في أواخر العام 2008 ومطلع العام 2009 فضلاً عن استمرار الحصار منذ العام ،2007 يضاف إلى ذلك أعمال القصف والملاحقة المنفلتة من عقالها التي لقيت تنديد المجتمع الدولي، لاسيما المنظمات والجمعيات المهنية والإنسانية الدولية وغير الدولية وخصوصاً مؤسسات المجتمع المدني غير الحكومية .

وإذا كانت عوامل الانتفاضة الفلسطينية الثالثة متوافرة موضوعياً، لاسيما سلوك “إسرائيل” العدواني واستمرار احتلالها للأراضي الفلسطينية والتنكر للشرعية الدولية وخرقها قواعد القانون الدولي، فإن ذلك وحده غير كافٍ إنْ لم تتوافر عوامل ذاتية، من أبرزها استعادة وحدة م .ت .ف وهيبتها ومواصلة الدبلوماسية الفلسطينية هجومها السلمي في إطار تحركها الذي بدأته في الأمم المتحدة للحصول على العضوية، ونجاحها في منظمة اليونيسكو بنيل عضويتها كاملة، على الرغم من مساعي “إسرائيل” وحلفائها .

ولعل قضية الأسرى تبرز باعتبارها عنصر وحدة بين جميع الفلسطينيين وقواهم، ولاشك أن مقاومة مساعي “إسرائيل” بضم أجزاء من الضفة، أي إعادة احتلالها ومحاولة فصلها عن الأجزاء الأخرى سواءً عبر الجدار العازل أو بطريقة الإلحاق، تشكل عنصر اتحاد بين الفلسطينيين، وهو ما ينبغي تعزيزه، بحيث يكون جزءاً من مشروع العمل المشترك بين فتح وحماس وبقية المنظمات الفلسطينية .

إن الليكود أو أصحاب النزعات اليمينية حتى وإن ظهروا بصورة معتدلة يتصرفون وكأن فلسطين أرض خالية من البشر، فهم يقررون أن يتجاهلوا الطرف الآخر بحجة عدم وجوده أو عدم وجود من يمثله، أو يهملون التعاطي معه، انطلاقاً من نزعة أحادية وإرادوية، وكأنهم يتعاملون مع خرائط على الورق، ينقلون ويقطعون ويرسمون وينفّذون دون أي اعتبار للقانون الدولي .

وإذا استمر الوضع على ما هو عليه ودون إيجاد حل سياسي وسلمي والاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وحقوق اللاجئين في العودة والتعويض ، إضافة إلى وضع حلول جدية لمشكلات الحدود والمشكلات الأخرى، فإن اندلاع انتفاضة فلسطينية سيكون أمراً محتملاً، لاسيما إذا توافقت حماس وفتح مدعومة من الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الأخرى، وهو ما تتخوف منه “إسرائيل” وتحسب له ألف حساب .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3423
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36086
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر399908
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55316387
حاليا يتواجد 2675 زوار  على الموقع