موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أوياما وقداسة أمن “إسرائيل”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“الدعم الأمريكي لأمن إسرائيل مقدس”، بهذا الوعد حاول الرئيس أوباما استقبال رئيس وزراء حليفة الولايات المتحدة، ليس ذلك فحسب وإنما بضمان تفوق “إسرائيل” العسكري على كل دول المنطقة مجتمعةً . نفهم حمى الانتخابات الأمريكية التي يعيشها الحزبان الجمهوري والديمقراطي وجواز المرور لكل من مرشحي الحزبين، هو المزايدة على تحقيق أعلى النسب في الولاء للكيان الصهيوني، فبالأمس أنكر المرشح الجمهوري غينغريتش وجود الشعب الفلسطيني، واليوم يحول أوباما أمن “إسرائيل” بالنسبة إلى الولايات المتحدة مبدأً إلهيّاً .

 

أوباما الذي زار الكيان الصهيوني إبّان فترة ترشحه للانتخابات، قدّم الولاء للدولة الصهيونية حينما اعتمر القلنسوة اليهودية في زيارته للنصب التذكاري لضحايا النازية “ياد فاشيم”، صرح حينها وبعد جولة بالمروحية نُظمّت له من قبل الجيش الصهيوني فوق الضفة الغربية “بأنه يتفهم احتياجات الأمن الإسرائيلي”، بمعنى آخر، أنه أيّد ضم القدس وعدم انسحاب “إسرائيل” من جميع حدود العام ،1967 ووجود القوات الصهيونية في الأراضي المحتلة وبخاصة في غور الأردن بعد التسوية، وأيد الاستيطان وأنكر حق العودة للاجئين، وأيد كل الاشتراطات الصهيونية على الفلسطينيين . منذ تلك الفترة قدّم أوباما أوراق اعتماده ل “إسرائيل”، فهو بدأ حينها ليكودياً أكثر من بنيامين نتنياهو زعيم الحزب .

حاول أوباما بعد فوزه في الانتخابات ذر الرّماد في العيون، حيث أراد أن يبدو موضوعياً في الصراع بين العرب و”إسرائيل”، حين اشترط وقف الاستيطان بما في ذلك القدس، لعودة المفاوضات بين “إسرائيل” والفلسطينيين، ثم ما لبث أن تراجع بداية إلى وقف الاستيطان في الضفة الغربية (دون القدس باعتبارها العاصمة الموحدة الأبدية ل “إسرائيل”)،ثم زاد تراجعه باشتراطه تجميد الاستيطان لفترة أشهر، ومن ثم اعتبر أن لا ضرورة لوقف الاستيطان من أجل إحياء المفاوضات مع الفلسطينيين .

حاول أوباما ركوب موجة (الود) للعرب والمسلمين، فجاء خطاباه في كل من القاهرة واسطنبول حيث أعلن فيهما: إنه يدعو إلى علاقات جديدة مع الجانبين تقوم على التكافؤ والاحترام انطلاقاً من تقديره واحترامه للدين الإسلامي، واستشهد حينها بآيات من القرآن الكريم، وجرى إنشاء لجان مشتركة بين العرب والولايات المتحدة مهمتها: التأسيس لعلاقات بين الجانبين من نمط جديد، وأنشئت لجان الدراسات المشتركة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين . بضعة أشهر مضت ثم كان خطاب أوباما في منظمة (الإيباك) الذي أعلن فيه تأييده المطلق للاشتراطات “الإسرائيلية” للتسوية، ليس في ما يتعلق بالفلسطينيين فحسب، وإنما أيضاً بتسجيل اعتراضات على المبادرة العربية كانت نسخة كربونية عن الاعتراضات “الإسرائيلية” . على الصعيد المقابل لم تلتزم الولايات المتحدة أية توجهات من تلك التي جاءت في خطابي أوباما في مصر وتركيا .

بعد ذلك، وقفت الولايات المتحدة مع “إسرائيل” حين اتخذت موقف “الفيتو” ضد مشروع قرار أممي يدين الاستيطان “الإسرائيلي”، ليس ذلك فحسب بل ضغطت على حليفاتها من الدول في مجلس الأمن والجمعية العامة لرفض قبول دولة فلسطين كدولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة . من جانبها رفضت “إسرائيل” أية اشتراطات أو قيود أمريكية عليها من حيث مشروعها بضرب البرنامج النووي الإيراني، حين أعلن نتنياهو في لقائه مع أوباما أثناء زيارته الأخيرة للولايات المتحدة بأن: “إسرائيل” ستبقى سيدة مصيرها في مواجهة إيران، بمعنى آخر:حاول رئيس الوزراء الصهيوني إفهام أوباما بأن “إسرائيل” لن تطلب الإذن من الولايات المتحدة حينما تقرر ضرب إيران .

الخطاب الذي ألقاه أوباما في المؤتمر الأخير ل “الإيباك” وصفته أغلبية الصحف “الإسرائيلية” بأنه “خطاب صهيوني بالتمام والكمال” . معروف أن الولايات المتحدة مرتبطة بتحالف استراتيجي مع الدولة الصهيونية . وهناك ورقة ضمانات استراتيجية أمريكية قدمها الرئيس بوش الابن ل “إسرائيل” في عام ،2004 قرأها حينها أرييل شارون إبّان تسلمه لرئاسة الوزراء من على منصة مؤتمر هرتزيليا وفيها: تتعهد الولايات المتحدة بدعم الخطة “الإسرائيلية” للتسوية ،وتتعهد أيضاً بعدم إجبار “إسرائيل” على القبول بما لا تريد قبوله في التسوية، كونه يتعارض مع الأمن “الإسرائيلي”، وتتعهد بضمان هذا الأمن وحماية “إسرائيل” وإبقائها قوة متفوقة عسكرياً على كل دول المنطقة .

الذي يحكم العلاقات “الإسرائيلية” - الأمريكية هو المجمّع الصناعي العسكري الأمني الرأسمالي الأمريكي، والذي هو تحالف بين الصهيو -مسيحية والحركة الصهيونية (الاستعمار إضافة إلى اللوبي اليهودي)، حيث يبدو التيار الأول مدافعاً عن إسرائيل لاعتبارات إلهية - دينية أكثر من “الإسرائيليين” أنفسهم . الرؤساء الأمريكيون ليسوا أكثر من دمى في أيدي أصحاب هذا المجمع .

كثيرون من الفلسطينيين والعرب في بداية عهد أوباما راهنوا عليه واعتبروه (أبو حسين) الذي سينصف القضية الفلسطينية وعموم القضايا العربية . ما هي إلا سنوات قليلة حتى تبين لهؤلاء عقم توقعاتهم وضحالة تحليلاتهم، فأمن “إسرائيل” مقدس عند أوباما .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10791
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219529
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر711085
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45773473
حاليا يتواجد 3851 زوار  على الموقع