موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مرة أخرى عن الرصاص المسكوب على غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

13 حرب إسرائيل على القطاع الأسير والمحاصر، لم تتوقف، ورصاص جنرالات "الجيش الذي لا يقهر" ما زال يُسكب على رؤوس أبناء القطاع وبناته، شيوخه وأطفاله...والعنصرية الإسرائيلية البالغة ضفاف الفاشية، ارتضت على نفسها، تحويل القطاع بكل ساكينه وأهله، إلى حقل اختبار "للقبة الحديدية"...لقد باحوا بالسر، وكشفوا للملأ، أن حربهم المتجددة إنما أُريد لها وبها، أن تختبر فاعلية "صواريخم المضادة للصواريخ"...هكذا وبكل صفاقة، عشرات الشهداء، وأضعافهم من الجرحى، يسقطون بدم إسرائيلي بارد، والهدف، إختبار الجيل الجديد من أسلحة الدمار الإسرائيلية.

 

لقد حافظ القطاع على التهدئة، وحفظت فصائل التزامها وعهدها بعدم البدء بإطلاق الصورايخ على المستوطنات...لكن "العسكرية الإسرائيلية"، التي تأسست على المذابح والمجازر، تأبى الإلتزام بأي عهد أو ميثاق...وتصر على مواصلة حروبها البربرية ضد السكان الآمنيين...أما الذريعة، التي تُساق لتبرير العدوان، فلا أسهل من استخراجها من الأدراج، فهي صالحة لكل زمان ومكان: "إرهابيون يخططون لتنفيذ عملية ضد إسرائيل، والجيش يقوم بعمل استباقي لحماية المدنيين"...قالوا ذلك في كل مرة نفذوا فيها هجوماً عدوانياً على الشعب الفلسطيني، في الوطن الشتات...رددوا العبارة ذاتها، حتى وهم في يقتحمون مقرات منظمات غير حكومة ومؤسسات إعلامية، وعلى مبعدة أمتار قلائل من "المقاطعة".

لكن إسرائيل في حربها على غزة، تريد فضلاً عن ذلك، "ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد"...هي تريد اختبار الشوارع العربية في عصر "ربيع العرب"...تريد قياس صبر الشارع والنظام المصري الجديد على سياسة "الاستفراد" بقطاع غزة...تريد "الدخول على خط المصالحة الفلسطينية" لتعطيلها وعرقلتها...تريد "الدخول على خط الحوار الداخلي" في حماس، بما يمكن الأصوات الأكثر تشدداً من أن تصبح "الأكثر علوّاً" على أصوات الاعتدال والمصالحة داخل الحركة...تريد اختبار "حلفها المقدس" مع الولايات المتحدة، خصوصاً بعد إعلان أوباما بأن دعم إسرائيل، واجب يرقى إلى مستوى "القداسة" في سياسة إدارته الحالية.

وفوق هذا وذاك، أنظر لهذه الحرب المصممة على مقاسات "المختبرات النازية الجديدة"، بوصفها "بروفة" لحروب إسرائيل المقبلة، على الجبهة الشمالية مع حزب الله، وعلى الجبهة البعيدة مع إيران...فإذا كانت إسرائيل تعرف جيداً حدود "الطاقة النارية" للقطاع وفصائله، ويمكنها التحكم بالمسألة برمتها، وتحديد ساعة بدء الحرب وساعة إنتهائها، فإنها لا تمتلك مثل هذا "الترف" في ساحات وميادين أخرى، وإذا كان من حاجة لاختبار "القبة الحديدية" فليكن في ذلك "في مختبر غزة" وليس على الجبهات المفتوحة شمالاً وشرقاً.

المؤسف حقاً، أن حرب إسرائيل على غزة تأتي في خضم الحديث عن جهود ومحاولات محمومة"لإنقاذ عملية السلام واستئناف المفاوضات"، وتستبق بأيام أو ساعات، الرسالة الفلسطينية الموعودة لنتنياهو، وتأتي بعد أيام قلائل على المؤتمر الدولي للتضامن مع القدس الذي التأم في الدوحة...لكأن إسرائيل تريد أن تقول لكل هذه الأطراف مجتمعة: إذهبوا حيثما شئتم في محاولاتكم ومؤتمراتكم ورسائلكم، وأنا سأذهب حيثما يستيطع "سلاح الجو" أن يصل في القتل والإغتيال والتدمير.

إنها لحظة الاختبار الحقيقي لخيار المصالحة والاستراتيجية الفلسطينية البديلة التي يجري الحديث عنها بكثافة هذه الأيام...إنها لحظة الاختبار لثورات ربيع العرب وأنظمته المنبثقة عنه، خصوصاً في مصر...إنها لحظة الامتحان للجامعة العربية ودول التعاون الخليجي، التي أقامت الدنيا ولم تقعدها لوقف عدوان النظام السوري على شعبه، وتقف متفرجة أمام عدوان إسرائيل على شعب فلسطين...إنها لحظة الامتحان لخيارات العسكرة والتسليح والتحشيد الدول التي امتهنتها بعض الدول العربية، تحت مظلة الجامعة، لنرى أن كان هؤلاء يجرؤون على الهمس، مجرد الهمس بتسليح المقاومة الفلسطينية وعسكرتها وفتح الجبهات أمامها، وإقامة ممرات إنسانية وتوفير ملاذات آمنة للفلسطينيين في وطنهم المحتل والمحاصر...إنها لحظة الاختبار الأقسى لكل "العنتريات" التي لا تتجلى ولا تأخذ حدها الأقصى، إلا حين يتصل الأمر بالنزاعات العربية البينية، أما حين يتعلق الأمر بغطرسة إسرائيل وعدوانها، فلا نستمع إلا لأصوات "الحكمة" و"التعقل" و"الصبر والمصابرة".

لقد غضب بعض العرب لأن نظام دمشق ماطل في قبول مبادرتهم لحل الأزمة السورية...لكن هؤلاء أنفسهم، لم يتأففوا، مجرد تأفف، وهم يرون المماطلة الإسرائيلية في قبول مبادرتهم لحل القضية الفلسطينية وهي تدخل عامها العاشر من دون أن تحرز أي تقدم...لم يحركوا ساكناً وهم يرون القتل والتشريد والتهويد و"الأسرلة" والاستيطان، يأكل الأرض والحقوق معاً....ألا تذكرون مبادرة "حمل ملف القدس إلى مجلس الأمن"...أين انتهى مصيرها...وكيف يجد هؤلاء الوقت كله، لعرض المشروع تلو المشروع والمبادرة تلو المبادرة، على مجلس الأمن والجمعية العامة والمجتمع الدولي، بخصوص سوريا، ولا يكلفون انفسهم عناء إصدار بيان عن حكوماتهم ووزرات خارجيتهم، تنديداً بالعدوانية الإسرائيلية، ولو من باب رفع العتب.

نوايا إسرائيل، معروفة، الكامنة منها والمعلنة...لكن نوايا هؤلاء هي التي تحتاج إلى فحص وتمحيص...وأحسب أن الرصاص المسكوب على غزة المحاصرة، قد وفر لنا فرصة إضافية لكشف المستور، وسبر أغوار الخبيئ والخبيث من هذه النوايا والأهداف والمزاعم...فهل نتعظ ؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37653
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291845
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر620187
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132880