موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

روسيا الكبرى تتوج قيصرها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت حملة انتخابية محتدمة ولا يمكن وصفها بالمعتادة، وانتخابات جرت ولم تخلو من كثيرلغطٍ وغير قليلٍ من إثارةٍ، وكان كل ما احاط بها ونجم عنها ينبىء بأنها، من حيث الأثر والنتائج والدلالات، ليست كسواها ممن سبقنها من الإنتخابات غير الكثيرة التي عرفها مجرى الحياة السياسية لروسيا ما بعد انهيار السوفيت وانتهاء الحقبة السوفيتية.

وهى إذ انتهت بفتح صناديق اقتراعها فإن وطيس سجالاتها لازال مستمراَ، وسيظل أوارها يتردد صداه وتتوالى تداعياته لفترةٍ روسيةٍ قادمةٍ... بعيد إعلان نتائجها، وكانت المتوقعة سلفاً، وقف قيصر روسيا المتوَّج وعيناه تدمعان تأثرا وزهواً بمبايعة روسياه "الكبرى" له، روسياه التي يدعو لتشييدها وبعثها من جديد، ولفترة رئاسية تستمر لستة اعوامٍ قادمةٍ، وقال مخاطباً جماهيره المحتفية بمبايعته والمبتهجة بتتويجه: "لقد انتصرنا في معركةٍ شفافةٍ وشريفةٍ... شكراً لكل من قالوا نعم لروسيا الكبرى"!

 

قال أنه قد انتصر في معركة "شفافةٍ وشريفةٍ"، فكان هذا توصيفاً منه لعله كان رداً على ماسبق ورافق الحملة الإنتخابية وأعقب إعلان نتائجها من حملات تشكيك واسعة النطاق حاولت الطعن في "شفافيتها وشرفها"، وكانت ذات شقين: خارجي اطلق الغرب فيه آلته الإعلامية الطاحنة، حاكماً على الإنتتخابات الروسية سلفاً بعدم النزاهة، ليتردد من ثم هذا الصدى المشكك في جنبات الإرض، وكالعادة، لم تنجو من لوثة ترداده ببغاوياًغير قليل من وسائل إعلامنا العربي من تلك الجاهزة أبداً للوك مايصلها وترداد ما يغشاها من أصداء دون تردد أو عناء تمحيص. وشق داخلي، من قبل معارضة روسية توزَّعت اطرافها يساراً ويميناً، واتفقت على أمرٍ واحدٍ ماثم سواه وهووسم الإنتخابات حتى قبل بدء الإقتراع بعدم النزاهة والإعلان سلفاً بأنها لن تقبل بنتائجها.

إجمالاً، إنه لمن عدم الموضوعية المقارنة بين "شفافية وشرف" إنتخابات تجري في روسيا، التي لازالت حبيسةً في قمقم خصوصيتها وتاريخها الذي لم يعهد سابقاً مثل هذه الأشكال "الديموقراطية" الغربية، وبين سواها مما تجري في الغرب المهتاج الآن مشككاً، ولإسباب لاعلاقة لها بالحرص على الديموقراطية الروسية، والذي عادة لايرضى إلا على ما هو نسخة عنه، أويفضل فحسب الحالة المستلبة له، أو التي تخدم مصالحه أو لاتهددها. في الحالة الروسية، سارع الغرب لإقتناص الحدث منذ بدايته للإفادة منه في سياق جاري توظيفاته الإنتقائية المعهودة لذات الشعارات المحقة المراد منها باطلاً، والتي أدمن استخداماتها في حروبه الباردة والساخنة ضد الآخرالرافض لهيمنته، أو الممانع غير القابل خضوعاً لإملاءاته وسياساته. في الحالة الروسية، تحدث روس بوتن كثيراًعن أموالٍ غربيةٍ ضخَّت لصالح مايعرف بهيئات "المجتمع المدني"، التي فرَّخ جرادها في روسيا ما بعد الإنهيار السوفيتي، وطال فيض هذه الأموال صحفاً ومحطات تلفزة وقوى ليبرالية ومتغرِّبة اسهمت في الحملة التي شنت على بوتن والبوتينية.

مثلاً، لم يلتفت الغرب الى قرار بوتن بنصب 180 ألف كاميرا الكترونية لمراقبة مراكز الإقتراع، أي بمعدل إثنتين لكل مركز، تسمح لمن شاء بمتابعة سير الإقتراع أولاً بأولٍ عبر شبكات الإنترنت. كما لم يلق بالاً إلى تقريره هو المتمثل في تقرير مراقبي منظمة "الأمن والتعاون" الأوروبية الإيجابي، وهم هؤلاء الذين يتهمهم رئيس اللجنة المركزية للإنتخابات الروسية بأنهم "جواسيس لا يهتمون بانتخابات روسيا بقدر ما يهتمون بمنشآتها العسكرية"! أولا تعنيه تقارير 185 مراقباً من 56 دولة، ولا شهادة اثنين من اربعة هم أهم منافسي بوتن إنتخابياً، وهما جرينوفسكي وميرنوف، القاضية بنزاهة الانتخابات واستحقاق الفائز بتهنئتهما لفوزه الكاسح، والذي حاز على ما نسبته 63.6 من أصوات المقترعين... لم يحل كل هذا دون استمرار حملة التشكيك الغربية، الأمر الذي دفع بوتن الى التنديد بهذه المواقف الغربية من الانتخابات التي هى عنده "المعادية لروسيا". أما بالنسبة لفريقين من المعارضة، الشيوعي يساراً والبليونير برخروف يميناً، فقد اعتبرا فوز بوتن بمثابة "إعلان حرب"... لماذا إذن كل هذه الحملة على بوتن، أو على هذا المنتصر الذي أعاده الروس الى سدة القرار في الكرملن؟!

قبل الإجابة، لابد من إشارة الى أن الغطرسة الغربية قد استفزَّت ثلاثة من أهم وأعتى منافسيه، أولهم الثاني مرتبةً في حصد الأصوات، زعيم الحزب اشيوعي زوغانوف، والثاني القومي الشعبوي العنيد اجيرونوفسكي، بالإضافة الى ماهو بينهما سياسياً ميرنوف، ومعهم أيضاً الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الواسعة التأثير، وحملتهم جميعاً على التضامن مع بوتن في موقفه من هذه الغطرسة الفجة.

قطعاً، إنه ليس تضامناً غربياً مع شكاوى زوغانوف وورثة البلاشفة والمعارضين الآخرين ربما المحقة من اساليب وممارسات نظام الحكم الروسي القائم، إن لم يكن في أغلبها ففي كثيرها، ولا هوحرص على الديموقراطية الروسية الوليدة، وإنما كان لأمرٍ آخرٍ تماماً، وهولأن المنتصر المتوَّج رئيساً لروسيا الناهضة من بياتٍ شتويٍ فرضه عليها إنهيار خيمتها السوفيتية، والساعية بهمةٍ لإستعادة امجاد خلت، يعود اليوم للكرملن ضارباً على وتر الشعور القومي الروسي المتعاظم ويعلنها صريحةً مدويةً جاءت في سلسلةٍ من مقالاتٍ رئاسيةٍ على الطريقة السوفيتية: أن "لا هيمنة من طرفٍ واحدٍ على السياسة الدولية" بعد اليوم. كما، والى جانب خططه وبرامجه العسكرية التفصيلية المعلنة والطموحة المتوازية مع وجوب العودة الروسية المبتغاة لأستعادة مكانة ودورموسكوالغائب في القرار الكوني، يبشَّر القيصر العائد للكرملن الغرب المتكالب لإطالة هيمنته على العالم ببدء إنبعاثٍ موضوعيٍ وتجسيدٍ عمليٍ مرتقبٍ لفكرة الحلف الأوراسي المنشود... بعودة بوتن، إنحاز الروس إلى البوتينية، هذه التي أفادت في حشدهم من ورائها من الفيتو الروسي لمرتين متواليتين في مجلس الأمن للحؤول بين الغرب المتغوِّل وتكرار فعلته الليبية في سورية، الأمر الذي أكسب القيصر الجديد شعبيةً كبيرةً بعد بعض إهتزاز ترجمت فوزاً مؤزراً في صناديق الإقتراع... أفاد العداء الغربي القيصر فقال الروس "نعم لروسيا الكبرى"!

*******

abdullatif.muhanna@gmail.com

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4688
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188784
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر517126
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48029819