موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

روسيا الكبرى تتوج قيصرها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت حملة انتخابية محتدمة ولا يمكن وصفها بالمعتادة، وانتخابات جرت ولم تخلو من كثيرلغطٍ وغير قليلٍ من إثارةٍ، وكان كل ما احاط بها ونجم عنها ينبىء بأنها، من حيث الأثر والنتائج والدلالات، ليست كسواها ممن سبقنها من الإنتخابات غير الكثيرة التي عرفها مجرى الحياة السياسية لروسيا ما بعد انهيار السوفيت وانتهاء الحقبة السوفيتية.

وهى إذ انتهت بفتح صناديق اقتراعها فإن وطيس سجالاتها لازال مستمراَ، وسيظل أوارها يتردد صداه وتتوالى تداعياته لفترةٍ روسيةٍ قادمةٍ... بعيد إعلان نتائجها، وكانت المتوقعة سلفاً، وقف قيصر روسيا المتوَّج وعيناه تدمعان تأثرا وزهواً بمبايعة روسياه "الكبرى" له، روسياه التي يدعو لتشييدها وبعثها من جديد، ولفترة رئاسية تستمر لستة اعوامٍ قادمةٍ، وقال مخاطباً جماهيره المحتفية بمبايعته والمبتهجة بتتويجه: "لقد انتصرنا في معركةٍ شفافةٍ وشريفةٍ... شكراً لكل من قالوا نعم لروسيا الكبرى"!

 

قال أنه قد انتصر في معركة "شفافةٍ وشريفةٍ"، فكان هذا توصيفاً منه لعله كان رداً على ماسبق ورافق الحملة الإنتخابية وأعقب إعلان نتائجها من حملات تشكيك واسعة النطاق حاولت الطعن في "شفافيتها وشرفها"، وكانت ذات شقين: خارجي اطلق الغرب فيه آلته الإعلامية الطاحنة، حاكماً على الإنتتخابات الروسية سلفاً بعدم النزاهة، ليتردد من ثم هذا الصدى المشكك في جنبات الإرض، وكالعادة، لم تنجو من لوثة ترداده ببغاوياًغير قليل من وسائل إعلامنا العربي من تلك الجاهزة أبداً للوك مايصلها وترداد ما يغشاها من أصداء دون تردد أو عناء تمحيص. وشق داخلي، من قبل معارضة روسية توزَّعت اطرافها يساراً ويميناً، واتفقت على أمرٍ واحدٍ ماثم سواه وهووسم الإنتخابات حتى قبل بدء الإقتراع بعدم النزاهة والإعلان سلفاً بأنها لن تقبل بنتائجها.

إجمالاً، إنه لمن عدم الموضوعية المقارنة بين "شفافية وشرف" إنتخابات تجري في روسيا، التي لازالت حبيسةً في قمقم خصوصيتها وتاريخها الذي لم يعهد سابقاً مثل هذه الأشكال "الديموقراطية" الغربية، وبين سواها مما تجري في الغرب المهتاج الآن مشككاً، ولإسباب لاعلاقة لها بالحرص على الديموقراطية الروسية، والذي عادة لايرضى إلا على ما هو نسخة عنه، أويفضل فحسب الحالة المستلبة له، أو التي تخدم مصالحه أو لاتهددها. في الحالة الروسية، سارع الغرب لإقتناص الحدث منذ بدايته للإفادة منه في سياق جاري توظيفاته الإنتقائية المعهودة لذات الشعارات المحقة المراد منها باطلاً، والتي أدمن استخداماتها في حروبه الباردة والساخنة ضد الآخرالرافض لهيمنته، أو الممانع غير القابل خضوعاً لإملاءاته وسياساته. في الحالة الروسية، تحدث روس بوتن كثيراًعن أموالٍ غربيةٍ ضخَّت لصالح مايعرف بهيئات "المجتمع المدني"، التي فرَّخ جرادها في روسيا ما بعد الإنهيار السوفيتي، وطال فيض هذه الأموال صحفاً ومحطات تلفزة وقوى ليبرالية ومتغرِّبة اسهمت في الحملة التي شنت على بوتن والبوتينية.

مثلاً، لم يلتفت الغرب الى قرار بوتن بنصب 180 ألف كاميرا الكترونية لمراقبة مراكز الإقتراع، أي بمعدل إثنتين لكل مركز، تسمح لمن شاء بمتابعة سير الإقتراع أولاً بأولٍ عبر شبكات الإنترنت. كما لم يلق بالاً إلى تقريره هو المتمثل في تقرير مراقبي منظمة "الأمن والتعاون" الأوروبية الإيجابي، وهم هؤلاء الذين يتهمهم رئيس اللجنة المركزية للإنتخابات الروسية بأنهم "جواسيس لا يهتمون بانتخابات روسيا بقدر ما يهتمون بمنشآتها العسكرية"! أولا تعنيه تقارير 185 مراقباً من 56 دولة، ولا شهادة اثنين من اربعة هم أهم منافسي بوتن إنتخابياً، وهما جرينوفسكي وميرنوف، القاضية بنزاهة الانتخابات واستحقاق الفائز بتهنئتهما لفوزه الكاسح، والذي حاز على ما نسبته 63.6 من أصوات المقترعين... لم يحل كل هذا دون استمرار حملة التشكيك الغربية، الأمر الذي دفع بوتن الى التنديد بهذه المواقف الغربية من الانتخابات التي هى عنده "المعادية لروسيا". أما بالنسبة لفريقين من المعارضة، الشيوعي يساراً والبليونير برخروف يميناً، فقد اعتبرا فوز بوتن بمثابة "إعلان حرب"... لماذا إذن كل هذه الحملة على بوتن، أو على هذا المنتصر الذي أعاده الروس الى سدة القرار في الكرملن؟!

قبل الإجابة، لابد من إشارة الى أن الغطرسة الغربية قد استفزَّت ثلاثة من أهم وأعتى منافسيه، أولهم الثاني مرتبةً في حصد الأصوات، زعيم الحزب اشيوعي زوغانوف، والثاني القومي الشعبوي العنيد اجيرونوفسكي، بالإضافة الى ماهو بينهما سياسياً ميرنوف، ومعهم أيضاً الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الواسعة التأثير، وحملتهم جميعاً على التضامن مع بوتن في موقفه من هذه الغطرسة الفجة.

قطعاً، إنه ليس تضامناً غربياً مع شكاوى زوغانوف وورثة البلاشفة والمعارضين الآخرين ربما المحقة من اساليب وممارسات نظام الحكم الروسي القائم، إن لم يكن في أغلبها ففي كثيرها، ولا هوحرص على الديموقراطية الروسية الوليدة، وإنما كان لأمرٍ آخرٍ تماماً، وهولأن المنتصر المتوَّج رئيساً لروسيا الناهضة من بياتٍ شتويٍ فرضه عليها إنهيار خيمتها السوفيتية، والساعية بهمةٍ لإستعادة امجاد خلت، يعود اليوم للكرملن ضارباً على وتر الشعور القومي الروسي المتعاظم ويعلنها صريحةً مدويةً جاءت في سلسلةٍ من مقالاتٍ رئاسيةٍ على الطريقة السوفيتية: أن "لا هيمنة من طرفٍ واحدٍ على السياسة الدولية" بعد اليوم. كما، والى جانب خططه وبرامجه العسكرية التفصيلية المعلنة والطموحة المتوازية مع وجوب العودة الروسية المبتغاة لأستعادة مكانة ودورموسكوالغائب في القرار الكوني، يبشَّر القيصر العائد للكرملن الغرب المتكالب لإطالة هيمنته على العالم ببدء إنبعاثٍ موضوعيٍ وتجسيدٍ عمليٍ مرتقبٍ لفكرة الحلف الأوراسي المنشود... بعودة بوتن، إنحاز الروس إلى البوتينية، هذه التي أفادت في حشدهم من ورائها من الفيتو الروسي لمرتين متواليتين في مجلس الأمن للحؤول بين الغرب المتغوِّل وتكرار فعلته الليبية في سورية، الأمر الذي أكسب القيصر الجديد شعبيةً كبيرةً بعد بعض إهتزاز ترجمت فوزاً مؤزراً في صناديق الإقتراع... أفاد العداء الغربي القيصر فقال الروس "نعم لروسيا الكبرى"!

*******

abdullatif.muhanna@gmail.com

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10352
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64932
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر556488
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45618876
حاليا يتواجد 2635 زوار  على الموقع