موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

روسيا الكبرى تتوج قيصرها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت حملة انتخابية محتدمة ولا يمكن وصفها بالمعتادة، وانتخابات جرت ولم تخلو من كثيرلغطٍ وغير قليلٍ من إثارةٍ، وكان كل ما احاط بها ونجم عنها ينبىء بأنها، من حيث الأثر والنتائج والدلالات، ليست كسواها ممن سبقنها من الإنتخابات غير الكثيرة التي عرفها مجرى الحياة السياسية لروسيا ما بعد انهيار السوفيت وانتهاء الحقبة السوفيتية.

وهى إذ انتهت بفتح صناديق اقتراعها فإن وطيس سجالاتها لازال مستمراَ، وسيظل أوارها يتردد صداه وتتوالى تداعياته لفترةٍ روسيةٍ قادمةٍ... بعيد إعلان نتائجها، وكانت المتوقعة سلفاً، وقف قيصر روسيا المتوَّج وعيناه تدمعان تأثرا وزهواً بمبايعة روسياه "الكبرى" له، روسياه التي يدعو لتشييدها وبعثها من جديد، ولفترة رئاسية تستمر لستة اعوامٍ قادمةٍ، وقال مخاطباً جماهيره المحتفية بمبايعته والمبتهجة بتتويجه: "لقد انتصرنا في معركةٍ شفافةٍ وشريفةٍ... شكراً لكل من قالوا نعم لروسيا الكبرى"!

 

قال أنه قد انتصر في معركة "شفافةٍ وشريفةٍ"، فكان هذا توصيفاً منه لعله كان رداً على ماسبق ورافق الحملة الإنتخابية وأعقب إعلان نتائجها من حملات تشكيك واسعة النطاق حاولت الطعن في "شفافيتها وشرفها"، وكانت ذات شقين: خارجي اطلق الغرب فيه آلته الإعلامية الطاحنة، حاكماً على الإنتتخابات الروسية سلفاً بعدم النزاهة، ليتردد من ثم هذا الصدى المشكك في جنبات الإرض، وكالعادة، لم تنجو من لوثة ترداده ببغاوياًغير قليل من وسائل إعلامنا العربي من تلك الجاهزة أبداً للوك مايصلها وترداد ما يغشاها من أصداء دون تردد أو عناء تمحيص. وشق داخلي، من قبل معارضة روسية توزَّعت اطرافها يساراً ويميناً، واتفقت على أمرٍ واحدٍ ماثم سواه وهووسم الإنتخابات حتى قبل بدء الإقتراع بعدم النزاهة والإعلان سلفاً بأنها لن تقبل بنتائجها.

إجمالاً، إنه لمن عدم الموضوعية المقارنة بين "شفافية وشرف" إنتخابات تجري في روسيا، التي لازالت حبيسةً في قمقم خصوصيتها وتاريخها الذي لم يعهد سابقاً مثل هذه الأشكال "الديموقراطية" الغربية، وبين سواها مما تجري في الغرب المهتاج الآن مشككاً، ولإسباب لاعلاقة لها بالحرص على الديموقراطية الروسية، والذي عادة لايرضى إلا على ما هو نسخة عنه، أويفضل فحسب الحالة المستلبة له، أو التي تخدم مصالحه أو لاتهددها. في الحالة الروسية، سارع الغرب لإقتناص الحدث منذ بدايته للإفادة منه في سياق جاري توظيفاته الإنتقائية المعهودة لذات الشعارات المحقة المراد منها باطلاً، والتي أدمن استخداماتها في حروبه الباردة والساخنة ضد الآخرالرافض لهيمنته، أو الممانع غير القابل خضوعاً لإملاءاته وسياساته. في الحالة الروسية، تحدث روس بوتن كثيراًعن أموالٍ غربيةٍ ضخَّت لصالح مايعرف بهيئات "المجتمع المدني"، التي فرَّخ جرادها في روسيا ما بعد الإنهيار السوفيتي، وطال فيض هذه الأموال صحفاً ومحطات تلفزة وقوى ليبرالية ومتغرِّبة اسهمت في الحملة التي شنت على بوتن والبوتينية.

مثلاً، لم يلتفت الغرب الى قرار بوتن بنصب 180 ألف كاميرا الكترونية لمراقبة مراكز الإقتراع، أي بمعدل إثنتين لكل مركز، تسمح لمن شاء بمتابعة سير الإقتراع أولاً بأولٍ عبر شبكات الإنترنت. كما لم يلق بالاً إلى تقريره هو المتمثل في تقرير مراقبي منظمة "الأمن والتعاون" الأوروبية الإيجابي، وهم هؤلاء الذين يتهمهم رئيس اللجنة المركزية للإنتخابات الروسية بأنهم "جواسيس لا يهتمون بانتخابات روسيا بقدر ما يهتمون بمنشآتها العسكرية"! أولا تعنيه تقارير 185 مراقباً من 56 دولة، ولا شهادة اثنين من اربعة هم أهم منافسي بوتن إنتخابياً، وهما جرينوفسكي وميرنوف، القاضية بنزاهة الانتخابات واستحقاق الفائز بتهنئتهما لفوزه الكاسح، والذي حاز على ما نسبته 63.6 من أصوات المقترعين... لم يحل كل هذا دون استمرار حملة التشكيك الغربية، الأمر الذي دفع بوتن الى التنديد بهذه المواقف الغربية من الانتخابات التي هى عنده "المعادية لروسيا". أما بالنسبة لفريقين من المعارضة، الشيوعي يساراً والبليونير برخروف يميناً، فقد اعتبرا فوز بوتن بمثابة "إعلان حرب"... لماذا إذن كل هذه الحملة على بوتن، أو على هذا المنتصر الذي أعاده الروس الى سدة القرار في الكرملن؟!

قبل الإجابة، لابد من إشارة الى أن الغطرسة الغربية قد استفزَّت ثلاثة من أهم وأعتى منافسيه، أولهم الثاني مرتبةً في حصد الأصوات، زعيم الحزب اشيوعي زوغانوف، والثاني القومي الشعبوي العنيد اجيرونوفسكي، بالإضافة الى ماهو بينهما سياسياً ميرنوف، ومعهم أيضاً الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الواسعة التأثير، وحملتهم جميعاً على التضامن مع بوتن في موقفه من هذه الغطرسة الفجة.

قطعاً، إنه ليس تضامناً غربياً مع شكاوى زوغانوف وورثة البلاشفة والمعارضين الآخرين ربما المحقة من اساليب وممارسات نظام الحكم الروسي القائم، إن لم يكن في أغلبها ففي كثيرها، ولا هوحرص على الديموقراطية الروسية الوليدة، وإنما كان لأمرٍ آخرٍ تماماً، وهولأن المنتصر المتوَّج رئيساً لروسيا الناهضة من بياتٍ شتويٍ فرضه عليها إنهيار خيمتها السوفيتية، والساعية بهمةٍ لإستعادة امجاد خلت، يعود اليوم للكرملن ضارباً على وتر الشعور القومي الروسي المتعاظم ويعلنها صريحةً مدويةً جاءت في سلسلةٍ من مقالاتٍ رئاسيةٍ على الطريقة السوفيتية: أن "لا هيمنة من طرفٍ واحدٍ على السياسة الدولية" بعد اليوم. كما، والى جانب خططه وبرامجه العسكرية التفصيلية المعلنة والطموحة المتوازية مع وجوب العودة الروسية المبتغاة لأستعادة مكانة ودورموسكوالغائب في القرار الكوني، يبشَّر القيصر العائد للكرملن الغرب المتكالب لإطالة هيمنته على العالم ببدء إنبعاثٍ موضوعيٍ وتجسيدٍ عمليٍ مرتقبٍ لفكرة الحلف الأوراسي المنشود... بعودة بوتن، إنحاز الروس إلى البوتينية، هذه التي أفادت في حشدهم من ورائها من الفيتو الروسي لمرتين متواليتين في مجلس الأمن للحؤول بين الغرب المتغوِّل وتكرار فعلته الليبية في سورية، الأمر الذي أكسب القيصر الجديد شعبيةً كبيرةً بعد بعض إهتزاز ترجمت فوزاً مؤزراً في صناديق الإقتراع... أفاد العداء الغربي القيصر فقال الروس "نعم لروسيا الكبرى"!

*******

abdullatif.muhanna@gmail.com

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2741
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190136
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر982737
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50959388
حاليا يتواجد 3439 زوار  على الموقع