موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

اعتذار اوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الرئيس الأمريكي باراك اوباما في سنة انتخابية، يسعى إلى البقاء في البيت الأبيض فائزا بدورة ثانية. يبحث عن ما يفيده لحملته الانتخابية ومن يدعم بقاءه تصويتا أو يساعده سلفا. فأسرع للإعلان عن اعتذار رسمي عن جريمة حرق نسخ من القران الكريم من قبل جنوده في أفغانستان. اعتذار أمريكي بحت للمنافسة الانتخابية ولادعاءات تضليلية مفبركة. لا تفسير يقدمه للعمل الذي فرض وجوب الاعتذار، حتى شكليا والمعروف ان هذه الجريمة ليست الأولى ولا الأخيرة. وكذلك ما له علاقة في ظروف جرائم اخرى ليست قليلة وليست محصورة في المشاعر والضمير الإنساني وحسب وإنما ما له صلة بالقيم الامريكية التي يدعي كل رئيس الحفاظ عليها والعمل بموجبها، داخليا وخارجيا. فماذا يعني اعتذاره الان؟ ولماذا برره بما لا يتناسب والفعل الإجرامي؟ وهل الاعتذار ثقافة جديدة له سيكرره في حال تكراره الجريمة أو ما شابهها؟ وهل اوباما مستعد للاعتذار عما سبق من جرائم؟ وما تفسيره لجرائم احتلال البلدان وتدمير الشعوب؟ هل الجرائم الامريكية هذه لها درجات في الوعي الرئاسي الرسمي الأمريكي، سواء الرئيس الحالي أو المرشحون لرئاسة؟.

 

الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها يجعل من الاعتذار هذا موضوعا مفتوحا لأسئلة اخرى ولقضايا أوسع، خصوصا وانه لم يأت اعتذارا للجريمة ذاتها، بل درءا لرد الفعل الذي حصل من قبل أبناء الشعب الأفغاني أولا وعواصف التظاهرات التي حصلت في أفغانستان وباكستان أساسا. الأمر الذي يزيد في المشاعر المعادية للاحتلال الأمريكي ويحرج الإدارات المعينة من قبله في أفغانستان ويصعد من روح المقاومة الشعبية ورفض استمرار الاحتلال بكل إشكاله. وهذا ما حصل على الأرض. وهو ما اجبر الرئيس الأمريكي على تقديم الاعتذار.. ليست الثقافة الامريكية أو السلوك الحضاري وراء ذلك، بل وبكل وضوح تمرير الجريمة وحماية جنود الاحتلال. وهنا التناقض الأخلاقي الأمريكي في الادعاءات الرسمية وفي الواقع العملي والممارسات اليومية لقوات الاحتلال الامريكية وخطط الحرب والغزو وما يتخللها من انتهاكات فظيعة. كشفت المراهنين على تلك السياسات وأخرست المرتبطين بها من العالم الإسلامي خصوصا.

لم تكن الجريمة هي السبب في الاعتذار إذاً وإنما لما بعدها، فهي استمرار وإضافة لسلسلة الجرائم المتتالية المعبرة عن خطط الاحتلال والغزو والحرب التي شنتها الإمبراطورية الامريكية على الشعوب والبلدان التي ابتلت بها والتي هددت بها. فهل تنسى هذه الجرائم منذ هيروشيما وناغازاكي وما حصل في فيتنام وكوريا ويوغسلافيا والصومال وغيرها من البلدان، وليس اخيرا في أفغانستان والعراق، وسبقتهما فلسطين؟!.. وتركت كل هذه الجرائم تداعيات مستمرة حتى اليوم.

اعتذر أوباما في رسالة رسمية إلى نظيره الأفغاني حامد قرضاي، كما نشرتها وكالات الأنباء: "أود أن أعرب عن عميق أسفي للحادث، وأتقدم إليكم والشعب الأفغاني بأصدق عبارات الاعتذار.. أؤكد لكم أننا سوف نتخذ الخطوات المناسبة لتجنب تكرار هذه المسألة مع محاسبة المسؤولين عن هذا الفعل". وأوضح أوباما في مقابلة مع شبكة «آيه بي سي نيوز» الأميركية من البيت الأبيض ان الاعتذار الرسمي من الرئيس الأفغاني "هدأ الأمور". وأضاف "نحن لم نتخط مرحلة الخطر بعد، لكن معياري في ان أي قرار أتخذه هو أخذ توصيات من الموجودين على الأرض، هو ما سيحمي جنودنا ويضمن إنجازهم مهمتهم". وأشار إلى ان الهدف من رسالته إلى قرضاي كان تفادي أي خطر إضافي قد يواجهه الجنود الأميركيون على الأرض.

واعتبر أوباما انه "بالرغم من صعوبة الأوضاع في أفغانستان، نحن نحرز تقدماً بسبب خدمة جنودنا الاستثنائية، وغالبية الجنود الأفغان رحبوا واستفادوا من التدريب والشراكة التي نقدمها". وأكد قرضاي استلامه "رسالة اعتذار للأفغان عن إحراق نسخ من القران في قاعدة باغرام الجوية الأميركية، وكذلك اعتذر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ورئيس الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي وقائد (إيساف) الجنرال جون آلن من الشعب الأفغاني، مؤكدين أن هذا العمل لم يكن متعمّدا"!.

وشدد أوباما على ان «الحرب عمل صعب، ولا تسير الأمور دائماً في طريق جيدة، ولكن بفضل التزام وتماسك فرقنا أشعر بالثقة بأننا قادرون على البقاء في مسار يؤدي في نهاية العام 2014، إلى خروج كل قواتنا وإنهاء أي دور قتالي، كما ستكون لدى الأفغان القدرة، تماماً كما العراقيين، لضمان أمن بلادهم»!.

كما أكد الرئيس الأمريكي أن "الارتقاء بالقيم الأمريكية يعتبر الدعامة الأساسية لسياسات بلاده وأن إصلاح العلاقات بين واشنطن والعالم الإسلامي تعد واحدة من الأولويات المدرجة ضمن جدول سياسته الخارجية". ولكن الوقائع تقول بغير ذلك. وهو ما بينته احتجاجات منافسيه في الانتخابات القادمة، فالمرشح الرئاسي الجمهوري نيوت غينغريتش غضب وطالبه بدلا من الاعتذار عن حادثة حرق نسخ القرآن، مطالبة قرضاي بالاعتذار عن مقتل جنود أمريكيين، بينما وصف المرشح الجمهوري ريك سانتوروم الاعتذار بأنه "علامة ضعف". ورغم ان اعتذاره لم يكن سابقة منه، حيث سبقه رؤساء جمهوريون قبله، إلا ان المرشحين الجمهوريين انتقدوه عليه، بزعم ان سياساته الخارجية عموما أدت إلى إذلال واشنطن حسب تعبير صحيفة واشنطن بوست (25 شباط/ فبراير 2012) التي وضحت "أن معظم الانتقادات الموجهة إلى سياسة أوباما الخارجية نابعة من اللهجة المتواضعة التي يستخدمها والتي تأتي في اختلاف صارخ عن اللهجة "العنيفة" التي كان يستخدمها سلفه الرئيس الأمريكي جورج بوش فيما يتعلق بالسياسات الخارجية". وأشارت الصحيفة إلى أن الاعتذار الذي قدمه أوباما جاء في "لحظات حرجة" له، سواء فيما يتعلق بمستقبل الحرب في أفغانستان أو على حملته الانتخابية تمهيدا لخوضه سباق الترشح الرئاسي المقبل.

كم اعتذار يتطلب من اوباما ومن غيره من الرؤساء ان يتقدموا بها عن الجرائم التي لا تعد ولا تحصى..؟! وهل هذا الاعتذار إعلان فقط..؟!

كاظم الموسوي

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7732
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191828
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر520170
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032863