موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المملكة المتحدة تنفرط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اسكتلندا، بلاد غريبة في طبيعتها الجغرافية والبشرية والمناخية، وغريبة أيضاً في تطورها السياسي وبخاصة علاقتها بالجارة الكبيرة انجلترا، التي اتحدت معها وانفصلت مرات يصعب على ذاكرة غير المتخصص حصرها . زرت كثيراً من البلاد الشمالية والباردة التي تجمع بينها خطوط عرض متقاربة ولكني لم أعرف بلداً مثل اسكتلندا صيفها أبرد من شتائها، وشتاؤها أدفأ من شتاء كندا ودول في أقصى شمال أوروبا . لا أعرف طبيعة أشد توحشاً في جمالها من طبيعة اسكتلندا . عشت، أو مررت ببلاد تقع على خط الاستواء، لم تكن أمطارها أكثر من الأمطار التي تكاد لا يتوقف هطولها على اسكتلندا .

 

قابلت في الهند وفي دول إفريقية كثيرة نساء ورجالاً يمارسون السحر بكافة أنواعه، وبين كافة طبقات المجتمع . وقرأت عن دور هؤلاء السحرة في التطور الاجتماعي والثقافي والسياسي لشعوبهم، ولكن ما قرأته في تاريخ اسكتلندا عن الساحرات ودورهن في تطور المجتمع الاسكتلندي وعلاقته بالخارج وبخاصة انجلترا لم أجد مثيلا له في أي مكان آخر، بل لقد رسخت في الذهن الاسكتلندي روايات تخطت عالم الخيال إلى عالم السياسة والقانون، حتى أن قوانين عديدة شرعت من أجل معاقبة الساحرات وإعدامهن حرقاً . قيل في الأساطير كما في سجلات المحاكم إنهن كن يجتمعن مع الشيطان كل يوم سبت . يطرن إليه ممتطيات مقشات الكنس الشهيرة . وتسجل الوثائق التاريخية أن إحداهن نجحت في اغتيال ملك انجلترا، عدو اسكتلندا اللدود، من دون أن تتحرك من بيتها . إذ ذاعت سيرتها في أنحاء الدولة إلى حد دفع الملك إلى إرسال كبير حراسه إليها ليتعرف إليها ويسلبها سر قوتها ويسمع منها رؤاها ونصائحهاعن المستقبل، مستقبل الملك والمملكة . سألها كبير الحراس عن مستقبل الملك فأجابت بعد تردد إن الملك سوف يقتل قريباً . وبعد قليل من الضغط والتعذيب لكشف اسم القاتل، قالت إنه الرجل الواقف أمامها، أي مبعوث الملك ورئيس حرسه . غضب المبعوث فقتلها، وعاد سريعاً إلى القصر ودخل على الملك في غرفته فقتله خوفاً من أن تكون نبوءة الساحرة قد سبقته إليه .

هذه البلاد غريبة الأطوار كانت الأفقر في كل الأراضي التي تشكلت منها المملكة المتحدة قلب الامبراطورية البريطانية . قال عن شعبها روبرت بيرنز الشاعر الأسكتلندي المعروف تعليقاً على قيام الوحدة بين انجلترا واسكتلندا في عام ،1707 " نحن جماعة من الصعاليك نباع ونشترى بذهب انجلترا" . ولم تمض سنوات معدودة على إقرار هذه الوحدة إلا وكان الاسكتلنديون يشاركون في بناء الإمبراطورية البريطانية أهم إمبراطوريات التاريخ وأوسعها انتشاراً . كان منهم كبار تجار القطن والدخان والسكر وممولو الحروب . وهم الذين أقاموا أكبر مزارع العبيد في الأمريكتين، حتى أن مؤرخاً بريطانياً معروفاً كتب يقول إن عصر التنوير الاسكتلندي مدين لتجارة العبيد، وأن هؤلاء الاسكتلنديين وعددهم لم يزد عن سدس سكان بريطانيا شكلوا النسبة الأعظم من المهاجرين البريطانيين إلى أمريكا الشمالية وخرج منهم فلاسفة وعلماء اقتصاد وسياسة وكتاب رفعوا شأن الامبراطورية وسمعتها في العالم، وكانوا المنظرين والمبررين لمبدأ مسؤولية ورسالة الرجل الأبيض في عالم الشعوب "الملونة والمتخلفة" .

تسجل الكتابات الأمريكية أن ثلث المندوبين الذين وقعوا على وثيقة الاستقلال الأمريكي من الاستعمار البريطاني كانوا من المهاجرين الاسكتلنديين، وتعترف بأن أكثر من 75% من رؤساء الجمهورية الأمريكية أصولهم إسكتلندية .

هذه البلاد ذات الطبيعة الغريبة والأطوار الأشد غرابة تنوي السعي لإعلان استقلالها عن المملكة المتحدة . فقد دعا الكس سالموند رئيس الحكومة المحلية في إدنبره ورئيس الحزب القومي الاسكتلندي، في "وثيقة تشاورية" بإجراء استفتاء في عام 2014 يجيب فيه المواطن الاسكتلندي عن سؤال نصه كالتالي "هل توافق على أنه يجب أن تكون اسكتلندا دولة مستقلة" . غضبت حكومة لندن رغم أن موضوع الانفصال مطروح منذ اليوم التالي لتوقيع اتفاق الوحدة عندما دخلت اسكتلندا في "اتحاد تشاركي" تنازلت فيه عن استقلالها "مقابل فتح أسواق انجلترا الإمبراطورية لها" . ومنذ ذلك الحين لم يتوصل الطرفان إلى فهم مشترك لطبيعة اتحادهما . يقول الانجليز عنه إنه اتفاق أبدي ويقول الاسكتلنديون إنه مجرد معاهدة تحتمل التعديل والإلغاء .

يعتمد اللورد كاميرون، رئيس وزراء المملكة المتحدة على تقارير سياسية وحزبية تفيد بأن أغلبية السكان في اسكتلندا لا تبدو بعد متحمسة للانفصال، تريد استقلالاً ذاتياً على أن يترك الدفاع والسياسة الخارجية لتتولاهما حكومة لندن .لذلك، لا يريد كاميرون الانتظار حتى 2014 لإجراء الاستفتاء ويطالب بموعد مبكر خوفاً من أن يتسع نطاق حمى الاستقلال فيزداد عدد المطالبين به .

أما سالمون رئيس حكومة إدنبره فيؤكد إصراره على موعد 2014 لأنه يوافق ذكرى مرور 700 عام على هزيمة الإنجليز في معركة Barnockburn الشهيرة، فضلاً عن أنه العام الذي تقرر أن تستضيف فيه اسكتلندا دورة ألعاب منظمة الكومونولث وهو الدليل الإضافي على أن الاستقلال عن المملكة المتحدة لن يكون كاملاً أو مطلقاً، فالقول المسبق بالتبعية للكومونولث تعني تبعية وإن رمزية للتاج البريطاني، فضلاً عن التعهد بعدم إقامة حدود رسمية بين البلدين والالتزام بالجنيه الاسترليني عملة وطنية . ويتردد أن سالموند نفسه صاحب تعبير "استقلال لايت"، نسبة إلى المشروبات الغازية منخفضة السعر الحراري .

مع ذلك يجب عدم التهوين من شأن الاتجاه المتزايد لدى الاسكتدلنيين للانفصال عن المملكة المتحدة وإقامة دولة مستقلة لهم . فالاستقلال إن حدث سيكون تطوراً له مغزى كبير في الغرب كله . عشنا مرحلة كنا نعرف أن لندن عاصمة "بريطانيا العظمى"، وعشنا مرحلة كانت لندن عاصمة بريطانيا بعد حذف صفة "العظمى"، وعشنا مرحلة ثالثة انحدرت فيها مكانة بريطانيا كدولة عظمى إلى دولة كبرى تقع على هامش مشروع كيان أوروبي واعد وقوي، ويبدو الآن أننا ندخل مرحلة تتقلص فيها مساحة أراضي المملكة المتحدة بنسبة الثلث بكل ما يحتويه باطنها وقيعان بحارها من ثروات . أتوقع أن تكون مرحلة شديدة الوطأة على الغرب بأسره وعلى المهتمين بالعلاقات الدولية بشكل عام . من الآن فصاعداً سيكون لإنجلترا معنى مختلف عن معنى عهدناه وتعاملنا معه عندما كانت إنجلترا وبريطانيا والمملكة المتحدة شيئاً واحداً .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10596
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57910882
حاليا يتواجد 1898 زوار  على الموقع