موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

العدالة وإرث الماضي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

طرحت الثورات العربية المنجزة منها أو تلك التي ما زالت تعيش مخاضات ولم تكتمل، مسألة التعامل مع إرث الماضي، سواء على المستوى العام بالنسبة إلى الدولة والمجتمع أو على المستوى الفردي لكل شخص، والأمر لا يتوقف على الجانب السياسي والشخصي، بقدر ما يشتبك مع الجانب القانوني والقضائي والأمني، فضلاً عمّا له علاقة بالتاريخ، سواء ذاكرة الضحايا أو ملفات وأرشيفات المؤسسات الأمنية وما يتوافر فيها من معلومات بهذا الخصوص .

 

وإذا كانت الانتهاكات كثيرة ومتنوعة لدرجة لا يمكن حصرها، وشملت فترة زمنية طويلة، الأمر الذي قد يجعل مسألة البحث في السُبل السليمة للتعامل مع إرث الماضي مطلوباً، بل هو حاجة ماسّة، خصوصاً وقد أصبح مطروحاً على بساط البحث، سواء من قبل الضحايا أو من مكوّنات المجتمع المدني، والأحزاب والقوى السياسية، أو من قبل الدولة، لاسيما والحاجة ترتفع إلى إرساء آليات قانونية مقبولة لإنصاف الضحايا من جهة وتعويضهم وكشف الحقيقة كاملة من جهة أخرى، ناهيكم عن مساءلة المرتكبين، فضلاً عن إصلاح النظام القانوني والقضائي والأمني المؤسسي، لكيلا تكرر مثل تلك الارتكابات، ولكيلا يتم الإفلات من العقاب في الوقت نفسه .

وعلى الرغم من بعض المبادرات التي اتخذتها بعض التجارب العربية بشأن تشكيل لجان للتحقيق أو لتقصي الحقائق أو لملاحقة قضايا الفساد المالي والإداري وهدر المال العام، فإن مثل تلك الإجراءات لا تزال في بداية الطريق وبعضها غير كافٍ وقد لا يوصل إلى مبتغى هدف تحقيق العدالة الانتقالية، بأركانها الأساسية .

ولعل فكرة العدالة الانتقالية كانت قد دخلت الأدب الحقوقي والسياسي منذ ما يزيد على نصف قرن من الزمان، وجرى اعتمادها وسيلة ناجحة في نحو 40 بلداً في العالم، وهو الأمر الذي يمكن الأخذ به في عدد من البلدان العربية التي شهدت تغييرات وثورات، لاسيما بعد إطاحة الأنظمة السياسية السابقة، دون أن يعني ذلك استنساخاً أو تقليداً أعمى للتجارب الدولية، ولكن بمراعاة الخصوصيات القومية والوطنية والثقافية والتاريخية والاجتماعية، وفي الوقت نفسه للإفادة من عوامل نجاح أو إخفاق بعض التجارب الدولية، ناهيكم عن دلالات ذلك على التطور الديمقراطي اللاحق .

وباختصار شديد فإن ما تستهدفه العدالة الانتقالية هو تجاوز نواقص العدالة العادية في ظروف بالغة التعقيد وفي فترات انتقالية من حكم دكتاتوري إلى حكم ديمقراطي أو بعد انهيار النظام القانوني والقضائي والأمني أو عدم صلاحيته أو بعد الانتقال من النزاع المسلح أو الحرب الأهلية إلى حالة السلام، بما يحقق العدالة بمعناها الإنساني الكبير وبما يضمن استعادة كرامة الإنسان وأمنه وتوفير الحماية الضرورية لحقوقه وحرياته الأساسية . وبالطبع فإن العدالة الانتقالية تسعى في الوقت نفسه إلى استعادة ثقة المواطن بالنظام القانوني الجديد وإعلاء شأن حكم القانون والاحتكام إليه في بحث مسائل الماضي وإرثه الثقيل .

إن أهم ما يواجه التغييرات الحالية هو ضرورة إجراء حوار وطني شامل حول كيفية التعامل مع الماضي في إطار العدالة الانتقالية بحيث يتم كل شيء بإشراف الدولة مع إشراك مؤسسات المجتمع المدني، الذي بدأ بعضها حواراً من خلال مؤتمرات وندوات حول فكرة العدالة الانتقالية والسبيل لتطبيقها، الأمر الذي يحتاج إلى شراكة وتشاور وتوافق بين الدولة ومؤسسات المجتمع المدني، بما يؤدي الى رفع الوعي القانوني وتعزيز الثقافة الحقوقية بأهمية التعامل إنسانياً وقانونياً مع الماضي وبطريقة تجنّب المجتمع ردود الفعل بالانتقام أو الثأر أو الكيدية أو تغذّي عوامل الكراهية والحقد والضغينة . ولكي تنجح مهمة العدالة الانتقالية والقائمون عليها، فلا بدّ من تحديد فترة زمنية لتتبع المتهمين بارتكابات جنائية خطرة، وللبحث عن الحقيقة والعمل على تعويض الضحايا وجبر الضرر المادي والمعنوي وتحقيق مصالحات حقيقية وإجراء إصلاحات مؤسسية شاملة، قانونياً وقضائياً وأمنياً .

وقد تتداخل الآليات القضائية مع غيرها من الآليات، لاسيما في إطار المجتمع المدني، الأمر الذي يحتاج إلى تدقيق وضبط، بحيث يعود الناتج لمصلحة العدالة خياراً لا غنى عنه للانتقال الديمقراطي والتعامل مع إرث الماضي، وهذا الأمر يتطلب تحديد أطر قانونية وغير قانونية لتتبع الجناة وتشكيل لجان لكشف الحقيقة وتحديد آلياتها وفترات عملها، كذلك يتطلب الأمر تحديد معنى الضرر وكيفية تحقيق التعويض، ثم كيف يمكن إصلاح المؤسسات، خصوصاً الأمن والقضاء، ووفق أي برامج وأهداف بغية تحقيق المصالحة وآلياتها؟

وإذا كانت تونس ومصر قد بدأت فيها بعض الإجراءات الحكومية وغير الحكومية بشأن العدالة الانتقالية، فإن ليبيا واليمن لا يزالان يعانيان نقصاً فادحاً في هذا الميدان، أما سوريا فالأمر مازال محط صراع بين النظام ومعارضيه، وقد يحتاج الأمر إلى جهد استثنائي لاحقاً لتحديد مسار العدالة الانتقالية . أما في المغرب فقد جرت إصلاحات ومتابعات للعدالة الانتقالية في إطار النظام ذاته ولكن ضمن حزمة دستورية وقانونية جديدة وأجواء سياسية مناسبة، كما خطت المغرب خطوات مهمة بخصوص المصالحة والعدالة وكشف الحقيقة، بما فيها جبر الضرر وتعويض الضحايا منذ أواسط التسعينات ولحد الآن، وهي تجربة تستحق الدراسة والتعمّق لما لها من دلالات وعبر .

لعل مثل هذا الأمر يحتاج إلى خبراء ومختصين محليين ودوليين، وأولاً وقبل كل شيء إلى حوار معرفي وثقافي وحقوقي، وهو ما اضطلع به المعهد العربي لحقوق الإنسان، الذي نظّم عدداً من الفاعليات والأنشطة الفكرية والعملية ودرّب وأهّل أعداداً من النشطاء العرب على هذا الصعيد، خصوصاً من البلدان التي تعيش حالة ثورات أو احتجاجات شعبية، وأخيراً نظم المعهد بالتعاون مع المنظمة العربية لحقوق الإنسان في القاهرة مؤتمراً حول تحدّيات وفرص إرساء منظومة العدالة الانتقالية في البلدان العربية بمناسبة مرور “سنة بعد انطلاق الثورات العربية”، وهو ما يطرح سؤالاً ملحاً وفي غاية الأهمية: أين نحن من العدالة الانتقالية على المستوى الدولي، خصوصاً في البلدان التي حصلت فيها تغييرات، سواءً في ما يتعلق بتجارب المغرب والعراق وتونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين وسوريا .

لعل أهمية المؤتمر العربي للعدالة الانتقالية هو إعداده وثيقة توجيهية ارتقت إلى مستوى الوثائق الدولية التي عرفها العالم بما فيها وثيقة شيكاغو، لاسيما بخصوص صياغة مشروع قانوني وهيكلي للمساءلة والمحاسبة للمنتهكين وللتعويضات وجبر الضرر وللمصالحة والإصلاحات لضمان القطيعة مع الماضي ولتوثيق الشهادات وتنقية المجتمع من الانتقام والثأر .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13765
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13765
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر781730
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49437193
حاليا يتواجد 2397 زوار  على الموقع