موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الحرب ضـد إيـران ودور مصر فيها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

التاريخ يعيد نفسه.. لكن بشرط أن تكون الذهنية التي صنعت الحدث أول مرة موجودة وقت الإعادة. قد تجتمع الأجواء والأسباب مرة ثانية إلا أن الحدث لن يتكرر إذا لم يوجد الشخص الذي يحمل صفات صانع الحدث في المرة الأولى.

 

نعيش هذه الأيام أجواء الاستعداد لحرب، كتلك الأجواء التي سبقت الغزو الأمريكي للعراق. الجماعة الضاغطة لم تتغير، وهي جماعة تضم أعضاء في النخبة الأمريكية الحاكمة والمهيمنة على السلطة التشريعية ومراكز البحث وما يعرف ببؤر العصف الفكري في الولايات المتحدة، وأعضاء في الفئة المسيطرة على صناعة الإعلام الأمريكي، هذه الجماعة تتخذ الصهيونية مذهبا سياسيا وهي مستعدة للذهاب إلى حدود، تبدو أحيانا لا نهائية، في استعدادها للدفاع عن مصالح إسرائيل وتوسعاتها على حساب أراضى العرب وحقوقهم. لا أقصد المبالغة في وصف هذه الحدود بأنها تبدو لا نهائية، لأن العقلية التي تدفع واشنطن الآن نحو حرب ضد إيران تدرك جيدا أنها مسئولة عما أصاب الولايات المتحدة من كوارث ومصائب في الأرواح كما في الخسائر المادية «3 تريليونات دولار» عندما دفعت واشنطن في المرة الأولى إلى حرب ضد العراق، بينما كانت القوات الأمريكية منشغلة بحرب ضد أفغانستان.

تعيش أمريكا هذه الأيام أجواء عام 2003، وإن بأشخاص مختلفين. الهدف من الحشد العدواني إيران بعد أن كان العراق. أما المبرر فلم يتغير، وهو حيازة، أو الاقتراب من حيازة، أسلحة دمار شامل. والاستعدادات أيضا لم تتغير كثيرا. إذ تجري التعبئة الإقليمية على قدم وساق ضد إيران، كما جرت ضد العراق، حتى إننا لاحظنا وجود أكثر من زعيم عربي يبدي حماسة ويشارك في عملية التعبئة الإعلامية والسياسية في الولايات المتحدة ضد نظام الحكم في إيران، تماما كما ساهم زعماء عرب في إثارة جورج بوش ضد صدام حسين ونظام حكمه. تجري أيضا تعبئة الرأي العام الأمريكي باستطلاعات رأي تعيد اكتشاف أن غالبية الأمريكيين يؤيدون شن حرب ضد إيران (58% من الأمريكيين يؤيدون شن الحرب حسب استطلاع مؤسسة Pew)، رغم أن جميع المعلومات المعلنة عن حالة أمريكا الاقتصادية تشير إلى مسئولية الحروب عن معظم العجز في الميزانية الأمريكية. يعرفون أن الحرب مكلفة ومؤذية لسلامة أمريكا، ومع ذلك يؤيدون حربا جديدة، الأمر الذي يكشف عن مدى التأثير الذي تحدثه قوى سياسية وإعلامية ما زالت قادرة على استغلال الكراهية ضد العرب والمسلمين لخدمة مصالح إسرائيل.

زادت في الأسابيع الأخيرة وتيرة الشحن الذي تقوم به الصحف الأمريكية وقنوات التليفزيون. وتعددت دراسات وتقارير تقارن بين الحشد الحاصل هذه الأيام وحشد الأسابيع السابقة على غزو العراق، يتوصل من خلالها القارئ إلى نتيجة مطلوبة هي أن من بيده الأمر يمهد الآن لحرب جديدة ضد إيران، ستنشب بين شهري ابريل ويونيو القادمين، وهو ما يعتقد ليون بانيتا وزير الدفاع الأمريكي أنه احتمال قوي.

*****

تبدو الصورة في واشنطن على النحو التالي: الكونجرس يصعد من مواقفه وضغوطه ضد إيران، وهكذا يفعل المرشحون الجمهوريون في الانتخابات الرئاسية. تكاد مراكز البحث لا تبحث في قضية أخرى غير إيران، والمثقفون والأكاديميون لا يناقشون غيرها من القضايا الدولية. من ناحية أخرى يبدو الإعلام بجميع أجهزته متورطا في الإعداد لحرب جديدة تماما كتورطه في عام 2003، ومثلنا البارز موقف صحيفة نيويورك تايمز من عملية الإعداد لحرب العراق، واعتذارها العلني عن تزويد الرأي العام في ذلك الحين بمعلومات مضللة عن أسلحة الدمار الشامل والتحقيق الشهير الذي أجري مع محررة كبيرة في الجريدة كانت وراء هذا التزييف، والمعروف أنها عملت مراسلة في القاهرة لسنوات طويلة.

هذه الصورة لأجواء الحرب في أمريكا تكاد تنطبق على صورة الإعداد لحرب 2003، باستثناء أمرين، أولهما أنه لم يكن لإسرائيل دور مباشر في الحرب ضد العراق باستثناء ضغطها على الكونجرس والبنتاجون وتعبئة علماء السياسة والمتخصصين في الشرق الأوسط وراء هدف الحرب والمساعدة في تقديم معلومات من داخل العراق عن وضع القوات المسلحة العراقية وجماعات التخريب الجاهزة لمساعدة جيوش الغزو. ثانيهما دور رئيس الجمهورية، فالواضح أن باراك أوباما لا يبدو حتى الآن مرحبا بفكرة شن حرب ضد إيران، أو ضد أي دولة أخرى لانحشاره في سنة انتخابية وبعد ما عانته أمريكا وحكومته بالذات من حربي أفغانستان والعراق. بل إنه يتعمد التأكيد على أن الانسحاب من أفغانستان يجري حسب الخطة وأنه لن يسمح لأي طارئ يؤجل الانسحاب أو يوقفه. لا يكف أوباما عن التذكير بأنه يعتبر الانسحاب من أفغانستان بخطواته الراهنة هو الإنجاز الأهم، إن لم يكن الرئيس، الذي يطرحه على الناخبين لكسب تأييدهم في انتخابات الرئاسة القادمة. ولا يريد أن يفسد هذا الإنجاز بحرب جديدة.

ويتردد، وهناك من المؤشرات ما يؤكد، أن قادة عسكريين كبارا يشاركون أوباما الرأي في ضرورة النأي بأمريكا عن حرب تخدم فقط مصالح إسرائيل، وفي ضرورة انتقاد إسرائيل بسبب إمعانها في الضغط على الرأي العام الأمريكي لتأييد حرب لا صالح كبيرا لأمريكا فيها. وربما كانت زيارة Tom Denilon لنتنياهو كمبعوث شخصي أحد هذه المؤشرات إلى جانب تصريح الجنرال Martin Dempsey رئيس هيئة الأركان الذي قال فيه إن ضرب إيران قد يهدد الاستقرار في المنطقة، وآخرون قالوا إنه سيكون، إن اتخذ في اللحظة الراهنة، قرارا غير حكيم. ويرفض خبير في مؤسسة راند ما تردده إسرائيل من أنها ستكون ضربة كالعملية الجراحية تنتهي في يوم وليلة، وتتعدد الأجهزة الحكومية الأمريكية التي تشكك في دقة التقارير عن اقتراب إيران من مرحلة إنتاج قنابل نووية. ومع ذلك، يتوافق المعلقون على أن أوباما وهؤلاء العسكريين لن يتركوا إسرائيل تتلقى الضربات الانتقامية من إيران أو من حلفاء لإيران، لعلمهم أن الكونجرس لن يتخلى عن إسرائيل، فضلا عن أن حماية إسرائيل استقرت كوظيفة أمريكية وجزءً لا يتجزأ من العقيدة الأمنية الأمريكية.

*****

أمام إسرائيل عقبات ليست هينة إن قررت تنفيذ الحرب بمفردها. من هذه العقبات، أو على رأسها، المسافة الطويلة التي يتعين على الطائرات الإسرائيلية من طراز إف 15 وإف 16 قطعها ذهابا وإيابا (حوالي ألف ميل) خلال تنفيذ مهمة قصف مواقع المفاعلات النووية في ناتانز وفوردو وأراك وأصفهان بخاصة تلك المشيدة على أعماق كبيرة ويتوقع خبراء عسكريون ألا تبدأ إسرائيل الحرب إلا إذا ضمنت دعما أمريكيا في عمليات تزويد الطائرات بالوقود خلال رحلتي الذهاب والعودة وربما خلال الاشتباك مع طائرات إيرانية فوق الأهداف، إذ تتحدث التقارير العسكرية عن تحصينات قوية لا يؤثر فيها قنابل عادية أو ضربات متفرقة، أو حتى ضربة واحدة قوية للغاية. من ناحية أخرى تتوقع هذه التقارير أن يكون رد الفعل الإيراني سريعا وعنيفا، ولا يستبعد أن تلجأ إيران إلى استخدام الصواريخ ضد مدن إسرائيلية وسفن الأسطول الأمريكي في مياه الخليج والمحيط وضد القواعد الأمريكية في قطر والبحرين ودييجو جارسيا.

بينما تعتقد تقارير أخرى أن إيران ستتفادى الرد على أهداف أمريكية في البر والبحر إلا إذا تأكدت أن هذه الأهداف ساعدت الطائرات الإسرائيلية المغيرة، وأن إيران قد تلجأ إلى تهديد الدول التي سوف تمر في أجوائها الطائرات الإسرائيلية وهي في هذه الحالة تركيا حسب خطة الغزو من الشمال والأردن والعراق حسب خطة الغزو من الوسط، والسعودية حسب خطة الغزو من الجنوب. كتب أنطوني كوردسمان Cordsman الخبير المعروف في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية يقول إن هناك أمورا كثيرة مجهولة ومخاطر عديدة محتملة. المهم في تحذير كوردسمان هو أن إسرائيل قد لا ترى المخاطر التي يتوقعها الأمريكيون.

بين التهوين والتهويل لا تخفي حقيقة أن الحرب بين إسرائيل وإيران بدأت. بدأت بمسلسل الاغتيالات المتبادلة والهجمات الالكترونية إلى جانب الحملات الإعلامية، الهدف منها جميعا اختبار الدفاعات وإضعاف الروح المعنوية وشل وسائل الاتصال. ولا شك أن الاتحاد الأوروبي يساعد في هذه الحرب بتعزيز عقوباته الاقتصادية وأن دولا عربية تساعد هي الأخرى بإثارة النعرات الطائفية بين مواطنيها وبالعمل على عزل حلفاء إيران أينما وجدوا. وليس بعيدا، كما يقول معلقون في روسيا أن يكون تصعيد العنف في سوريا يخدم طرفا أو آخر في هذه الحرب أو لعله يخدم الحرب ذاتها.

*****

اجتمعنا، أكاديميين وإعلاميين وسياسيين مصريين، لندرس معا رد الفعل المصري المحتمل في ثلاث حالات: حال قامت إسرائيل بقصف المفاعلات النووية الإيرانية ومواقع إطلاق الصواريخ وقواعد إيران البحرية وموانيها الرئيسية، ولم تتدخل أمريكا، وحال اشتركت أمريكا مع إسرائيل بقصف مواقع إيرانية من قواعد في دول عربية أو قواعد في ألمانيا وبريطانيا ودييجو جارسيا ومن أساطيل في البحر الأحمر، وحال اشتبك حزب الله مع إسرائيل واشتبك عراقيون مع فلول القوات الأمريكية، ويقدر عددها بأربعين ألف جندي، واشتبك سوريون مع قوات أجنبية تسربت من لبنان أو تركيا أو مع ثوار تسلحوا بأسلحة ثقيلة.

تبادلنا أفكارا عديدة ووضعنا سيناريوهات كثيرة ومع كل فكرة وسيناريو كنا نتوقف للحظات عاجزين عن الاستمرار في التحليل. اتضح أن أحدا منا لم يقع على تقرير أو تحليل أو تصريح أصدرته جهة مسئولة في مصر، يكشف عن قرار متخذ أو سياسة مقررة لدور تقوم به مصر إن نشبت حرب جديدة في الشرق الأوسط. ومع ذلك وقعنا على تحليلات وتصريحات صدرت عن شخصيات دينية أو محسوبة على تيارات دينية تثير الفتنة بين سنة وشيعة ومسلمين ومسيحيين، وفي ظن هؤلاء أنهم بما يثيرون إنما يعدون المصريين لدعم حرب جهادية جديدة تشنها إسرائيل منفردة، أو إسرائيل وأمريكا معا، ضد إيران. وفي ظنهم أيضا أن الفرصة مثالية فالشعوب غائبة في ثوراتها أو مغيبة بفضل الثورات المضادة أو منشغلة تلم الشمل استعدادا للموجة الثانية.

*****

إقليميا ودوليا الأجواء معبأة لشن حرب ضد إيران تماما كالحال خلال شهور ما قبل غزو العراق مع اختلاف أساسي، فالقرار هذه المرة يتخذه باراك أوباما العقلاني الحذر وليس جورج بوش المصاب بالهوس الديني.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12373
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49853
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728239
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647076
حاليا يتواجد 3390 زوار  على الموقع