موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

طيور الجنة..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

طيور الجنة، هكذا يسميها الناس، لها ريش قصير ملون بألوان أقواس قزح، يجعل منها فراشات ربيعية عجيبة، تطوف على أزهار رائعة وترسم في الفضاء ملامح الجمال المشتهى في مشاهد جميلة يرى فيها الناس الجنة المنشودة.. ويستروحون في غدوها ورواحها ريح الجنة ويسرهم منظرها الجميل

وتبعث فيهم التفاؤل.. لكن طيور الجنة من حولي اليوم ذات ريش ملوث بالدم، وأجنحة قانية، ومناقير سود، ولحركتها حفيف يشبه حشرجة من هم في النزع الأخير، وترسم في الأفق معالم الجحيم؟! ما الذي حدث لطيور الجنة في جنة بلادي؟! ومن الذي غيب عن ناظري الجنة لكي لا أرى إلا الجحيم؟!

 

لا أسأل العقلاء ولا أبحث عن المناطقة وسدنة علم الكلام وأصول الفقه، ولا أخاطب الساسة ولا تجار السياسة، وأحاذر المثقفين، وأتهيب الإعلاميين، وأتحاشى المناضلين، ولا أقترب من زعماء الأحزاب والأحياء، وأتجنب العصابات والوحدات المسلحة ما استطعت إلى ذلك سبيلا.. إنما أحمل مصباح ديوجين في الضحى وأبحث عن الإنسان في تربة بلادي وفي مجاهل وطني الكبير، وأتوجه بأسئلتي المرة وخطابي الحزين إلى عشب الأرض في صباح من صباحات أوائل الربيع، وهو يتفتح على الطبيعة بنهم وخوف، ويخترم خرماً في ثوب الثلج ليرى النور ويتدفأ بالشمس ويَرى ويُرى ويزيِّن الوجود.. لماذا أيها العشب الطفل لا تجد من حولك، كما لا أجد من حولي، إلا من يشبعك رعباً ويهرسك هرساً ويدفنك في كفن الثلج أو يبقيك في العراء من دون كفن، ويحرمك من النور والشمس والدفء والحياة؟!.. أخاطبه بحسرة مأساوية وأسأله عن حبيبتي سوريا الغارقة في بؤسها ويأسها ودمها.. أقول: متى تصحو تلك الجميلة الأصيلة وتنضو عنها شر ما هي فيه؟! متى تشرق الشمس على هذه العروس الجميلة وتستعيد لون فَراش الربيع وسعيه النبيل وتشكله البديع، وتتزين للدنيا فتزيِّن الدنيا، وتعطي الدنيا اليوم شيئاً من الجمال والحكمة كما أعطتها بالأمس: الحرفَ والنبوة وبعض منجزات الحضارة والعقل؟! هل ضاق بها العالم على رحابته فضاقت بكل شيء؟ أم ضمرت فيها ضمائر وإرادات وعقول وسواعد وانحسر فيها حتى مدُّ الخصب والعطاء اللذين كانتهما وكاناها على الزمن؟!

أسأل ولا أكل ولا أمل.. ولكن، أصدقكم القول: إن العشب لا يجيبني، ويدفن نفسه في التراب خوفاً مني، وربما أصبح لا يحبني ولا يطيقني.. فأنا السوري أصبحت بنظر العشب اليوم قاتلاً أو قتيلاً.. مسلحاً يطارد مسلحاً، وداعية ينعق بالتسلح ويسحب الموت على الحياة.. ومن يتسلح ويدعو إلى التسلح يغدو بنظر العشب الحياة داعية قتل ومشروع قاتل أو قتيل، وكلاهما بنظره يهرق دم الحي ونسغ الحياة، ويهرس الأشياء الجميلة بحذاء أو بجنزير دبابة.. لا فرق.. فكما قيل: "تعددت الأسباب والموت واحد.".. والعشب الربيعي الفتي لا يريد الموت بل يطلب الحياة.. فإلى من أتوجه بأسئلتي المشروعة لتطمئن نفسي الحائرة وأنا أحرص على ديني ودنياي، وعلى أن أخرج من ابتلائي وبلاي؟! وأين أجد ملامح بلدي التي غيبها الشتاء القطبي وغابت عنها الشمس طويلاً، وانتشرت الذئاب في سهولها ووديانها.؟!

أصغي وأصغي حتى لأكاد أسمع دبيب النمل وأنا أنتظر دبيب الحياة في عقول وضمائر وإرادات وفي أجساد تطلب الحياة وتحرص عليها.. وأصغي إلى من حولي في مدى الرؤية والصوت فإخال أن كل الأصوات والحركات البشرية من حولي تقول لي: أنت مخطئ، أنت لا تسمعنا، أنت لا ترانا فقد أغلقت بصرك وقلبك من دوننا.. أنت لست معنا.. كن معنا تسعَ وترشَد.. نحن أجوبة أسئلتك، وتهدئة نفسك، ونحن حلمك ومستقبلك وأملك.. و.. وحين أدقق في من حولي وما حولي يتراءى لي كل من يخاطبني يتمترس في متراس وراء موقف أو رأي أو فئة أو مذهب، بأمر من نفسه والنفس أمارة بالسوء أو بطلب من عدو في زي صديق، ولا يكون العدو صديقاً ولن يكون، يتمرس حاملاً السلاح ويطلق النار، ويشيع فيَّ وفي من حولي الرعب والموت.. ومن خلال الرصاص والرعب والموت لا أستطيع أن أتبين صوت الحياة، ولا منابت العشب، ولا ضوء الصباح، ولا الفراش الربيعي الملوَّن، ولا سوريا الحبيبة الجميلة، ولا نوافذ الأمل..!! لا أكتمكم أنني أشعر بأن المواطن أخي يصرخ في أذني ويقول لي قل: "إنني تعبت، بل أرهقت، بل.. فقد طرقت أبواباً كثيرة.. ناديت، وناشدت، وهتفت، وغنيت، وهلَّلت، وكبَّرت، وبكيت، وصليت.. ولكن وجعي ازداد، وقلقي لم يهدأ، وصوتي بح ولم يصل، ولكن أسئلتي لم تلق أجوبة شافية ومقنعة، ومناقع الدم من حولي تزداد وتتسع، وشمسي تتكاثف فوقها الغيوم، وما زال الكابوس جاثماً على صدري.. إنه ليس كما كان منذ عام بل أصبح في وضع يشتد وطأة علي وعلى من يطلبون الحياة وينتظرون رؤية بساط من العشب الربيعي.."، وأنا وكثيرون غيري بلغنا حدود الرَّهق ولم نبلغ حدود اليأس بعد.. فلا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة.

أنا في بوحي وبثي هذان لكم لا أطمح إلى أن أغير الأنفس بل بعض ما فيها، ولا أستجدي العطف بل أستحث الخير في أهل الحكمة والخير، لكي يروا رؤية ينيرها الإيمان وتحيا بها الروح ويزداد حب الإنسان للإنسان، تمتن أواصر الأخوة والمحبة والقربى والشراكة في الوطن والمصير، في الشرط الإنساني والمصير الإنساني.. لكي تكون هناك إرادات تنطلق من عمق المسؤولية، وليكف عن النفخ في النار من ينفخ فيها، ولينهى القادرون على الحل والعقد عن ذلك كله، للضلال دروب وللرشاد درب.. ومن يمنع التحشيد والفوضى وتجييش حميا الرأس والجسد على حميا العقل والمنطق يفتح أبواباً للشيطان ويغلق باب الرحمن.. لأن من شأن فعل التجييش والتحشيد والتسلح والفتك المتبادل أن يأتي على مزيد من الأرواح والعمران والإرادات والعلاقات، ويؤسس لما هو أشد من ذلك بين أبناء البلد الواحد، وبما هو أشد على بلاد وعباد تربطهم علاقات تاريخية ومصائر ومصالح لا حصر لها، ولأنه سيزرع في الأنفس ما يشقيها ولا يبقيها، ويضع البلدان على مشارف الخراب.. وليس في هذا مصلحة لمؤمن أو مسلم أو إنسان عاقل حكيم يشعر بالمسؤولية الإنسانية حيال الآخرين ويهمه أن يصلح بين أخويه كما أمر الله، وألا يثير فتنة وقودها الناس والحجارة، تفضي إلى فتنة أشد وأهوال لا تحد، ولا يستفيد منها سوى أعداء الأمة والدين، أعداء الإيمان والإسلام والعروبة في هذه الأرض، أرض الرسالات والشمس والمحبة والحياة.. في وقت يهددون فيه المقدسات وينفذون خططهم ضد الوطن والشعب والدين في أرض العرب والمسلمين.

ألا إن صوتي في شبه فراغ، وحراكي من ألم ممض، "والديك يرقص مذبوحاً، من الألم"، وقلقي رَهق، وأشعر أنني ما أوصلت صوتي في خضم الضجيج على الرغم من أنني هززت قيثارتي وأنشدت من أجل الوطن والناس والحقيقة وطيور الجنة، جنة بلادي، وليس لي إلا ما وهب الله لي من قدرة، وهو المستعان على كل أمر.. فيا فرج الله اقترب.. الناس في المحنة والبلد في الامتحان، وبين المحنة والامتحان ركام هم وألم وأكاذيب، وزبد قول وسيول دم تغمر أبواباً كثيرة قد يأتي منها الفرج.. وليس لأمرك راد ولا لقدرتك حدود: وان يمسسك الله بضر فلا كاشف له الا هو وان يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم" يونس: 107 وليس للخلق سوى فرج الخالق، وهو المستعان على كل أمر وفي كل حال من الأحوال.

 

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28465
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع62808
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر391150
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47903843