موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

القدس ومؤتمرات الدفاع عنها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ربما كان لزاماً علينا، بداية، أن نشكر أولئك الذين لا يزالون يتذكرون القدس، فيعقدون باسمها ومن أجلها المؤتمرات “دفاعاً عنها وعن أهلها”، بصرف النظر عن نتائج هذه المؤتمرات على الصعيد العملي، لأن من يتذكر ولا ينجح يظل خيراً ممن يرى في النسيان نعمة.

 

على مدى يومي 26 و27 من شهر فبراير/ شباط الماضي، عقد “المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس” في الدوحة، وحضره أكثر من 350 شخصية عربية وإسلامية ودولية تمثل 70 دولة، وضمت خبراء في القانون الدولي والتاريخ والاقتصاد والاجتماع، ويمثلون الأديان السماوية الثلاثة. ونظراً إلى كثرة ما عقد من مؤتمرات منذ الاحتلال “الإسرائيلي” للقدس في العام 1967، من دون أن ينجح أي منها في تحقيق شيء مما امتلأت به جداول أعمال تلك المؤتمرات، لم يتوقع المتابعون أن يخرج المؤتمر الأخير بمفاجأة تخرجه عن مسار سابقاته. والنتيجة كانت دائماً لا تتغير، ولم يشذّ عنها المؤتمر الأخير: أقوال وخطابات، وأيضاً مطالب تتكرر، من جهة، وأفعال وتهويد واستيلاء واستيطان للقدس تتواصل، وكذلك التهجير لأهلها من الفلسطينيين العرب، مسلمين ومسيحيين، من جهة أخرى.

لقد انتهى “مؤتمر الدوحة” إلى توصيتين، وبعض مطالبات. أما التوصيتان، فكانتا أولاً، التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يقضي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في جميع الإجراءات التي اتخذتها الحكومات “الإسرائيلية” منذ احتلال العام 1967 في القدس العربية. وثانياً: إعداد استراتيجية شاملة وموسعة للقطاعات المختلفة والمشروعات التي تحتاج إليها القدس.

أما المطالبات فكانت إحداها موجهة إلى الأمم المتحدة بكل مؤسساتها “لتحمّل مسؤولياتها تجاه القدس وأهلها”، وأخرى موجهة إلى الحكومة السويسرية (بوصفها الوادعة لاتفاقية جنيف الرابعة)، لتدعو بدورها إلى “استئناف مؤتمر الأطراف المتعاقدة في الاتفاقية تنفيذاً لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن.. لإيقاف الانتهاكات “الإسرائيلية” وحماية القدس وأهلها ومقدساتها”.

ومع كل احترامي لكل من شارك في “مؤتمر الدوحة”، وليعذروني كلهم إن قلت إن التوصيات والمطالب المذكورة في بيانهم الختامي لم تكن أكثر من باعث قوي على الاكتئاب. ذلك أنني لا أستطيع أن أتهم أصحابها بالجهل أو السذاجة، ولا أريد أن أوجه إليهم اتهامات من أي نوع، في وقت يعرفون فيه جيداً إلى أين ستنتهي توصياتهم ومطالباتهم. إنهم، ولا شك، مازالوا يذكرون فشل المحاولة التي جرت في مجلس الأمن، قبل أكثر من عام، لاستصدار قرار لإدانة عمليات الاستيطان، فكيف إذا كان المطلوب مراجعة والتحقيق في كل ما أقدمت عليه الحكومات “الإسرائيلية” منذ احتلال 1967؟ ومع ذلك، لدينا قرار محكمة العدل العليا في لاهاي الذي صدر منذ سنوات بخصوص “الجدار العازل”، وكان أفضل من كل ما صدر عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة من قرارات بالنسبة إلى القدس واحتلال فلسطين، فماذا أفدنا منه؟ ألم يكن الأفضل والأنجع أن يجري العمل لإحيائه بدلاً من إعادة طلب “إعداد استراتيجية شاملة” جديدة للمشروعات التي تحتاج إليها القدس، وكأن أحداً يجهل ما تحتاج إليه القدس؟ هل نسوا أن “الفيتو” الأمريكي جاهز لإسقاط أي محاولة للمساس ﺒ”إسرائيل وممارسات إسرائيل” ليس في القدس وحدها، بل في كل فلسطين، حتى يطالبوا بالذهاب مجدداً إلى مجلس الأمن و”موقعة” الاعتراف بالدولة الفلسطينية لم ينجل غبارها بعد؟ أم أن الحكومة السويسرية أصبحت “الدولة الأعظم” في العالم حتى تتجرأ وتستطيع أن تلبي دعوة “مؤتمر الدوحة”؟

في الوقت نفسه، ومقابل الدعوات والتوصيات التي تصدر عن “مؤتمرات الدفاع عن القدس”، نجد الحكومات “الإسرائيلية” لا تكتفي بادعاءاتها الخاصة بالقدس وكل فلسطين، والتي تمتلئ بها مؤتمراتها أيضاً، بل تذهب من دون تأخير إلى تغيير الحقائق والوقائع دون كلل. وكعيّنة من تلك الأفعال، نذكر مثالاً يخص القدس لعله يساعد على أن نلحظ المسافة بين أقوالنا وأفعالهم. فمثلاً، في الفترة ما بين 1967- 2010، سحبت سلطات الاحتلال أكثر من 14 ألف بطاقة هوية من المقدسيين شملت أكثر من 20% من الأسر المقدسية. وفي الفترة ما بين 2006- 2008 تم سحب 50% من مجموع ما سحب من بطاقات حتى 2010، ما يدل على السرعة والتسارع في عملية تفريغ القدس العربية من سكانها العرب. كذلك تم هدم 3300 منزل من منازل المقدسيين منذ العام 1967، بينها مواقع تاريخية ودينية، مثل حي باب المغاربة.

أما في ما يخصّ “ما تحتاجه القدس من مشروعات”، فالجميع يعرف ويعترف أن “المال” هو أحد العناصر المهمة التي تحتاج إليها القدس لخدمة “المشروعات” وتوفير فرص العمل للعاطلين، ولاستمرار المدارس والمستشفيات... إلخ، ومع أن المال العربي كما نعرف وافر، إلا أنه ليس للقدس ولا لأهلها ومشروعاتها، والدليل أن القمة العربية قررت العام 2010 دعم القدس بمبلغ (500) مليون دولار، البعض يقول لم يصل منها دولار واحد، ومصدر وحيد قال وصل منها فقط (37) مليون دولار، أي بما لا يزيد على 7% مما تقرر في القمة المذكورة.

هل المسألة مجرد أقوال؟ يبدو الأمر كذلك بالنسبة إلى ما نعقده من مؤتمرات. لكن الأمر لا يخلو من طرافة، ففي “مؤتمر الدوحة” هناك من رأى أنه لا بد من “مكافأة” “الإسرائيليين” على ما يفعلون بالقدس وأهل القدس، فدعا الزعماء العرب إلى زيارة القدس، ورأى في ذلك “دعماً لصمودها”، وليس دعوة إلى التطبيع والاعتراف بمآثرهم في القدس.. صحيح، لله في خلقة شؤون.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47145
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81488
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409830
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922523