موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حرب باردة... وسباقات تسلُّح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نعم، لا أحد، شرقاً أو غرباً، يريدها الآن حرباً باردةً. الشرق، الروس، العائدون إلى أيامهم الخوالي، يريدون وقتاَ لاستكمال بناء ركائز عودتهم، وحيث سرى في اقتصادهم نبض حياة واعد، داعبت مخيلتهم آمال الوفرة تستتبعها أحلام الرفاهية. والصينيون المتعملقون على مدار الساعة، لا يريدون الآن

ما يعيق تسارع زحفهم الاقتصادي المؤزر المُكتسح لكامل أسواق الكرة الأرضية، ويحاولون، في غفلة سنحت من الزمن، متكلين على حنكة تليدة ودهاء أصفر، بناء ما تقتضيه إطلالتهم الكونية من أسباب القوة الضامنة لقادم الدور وما تتطلبه المنعة المتكفلة بحماية وتعزيز عوائد الزحف. والغرب، بقائدته، الإمبراطورية المتراجعة القدرة والمتآكلة السطوة والمنحسرة الهيمنة كونياً، الولايات المتحدة، وذيلها الأوروبي، ينوء تحت ثقل أزمته الاقتصادية المستفحلة، وبدأ يدرك حدوداً لقوَّته، أو يعيش ما كان قد غفل عن معرفته قبل دروس ورطته العراقية وفضيحته الأفغانية ووحشيته الليبية. لم يعترف بهذا بعد، وقد لا يعترف، ولكنه طفق يسِّر لنفسه اعترافاً به. بعد هؤلاء، يأتي عالم الصاعدين من اللذين يتلمَّسون أسباباً لصعودهم بحذر، فلا يريدون قطيعة مع أحد تحسباً وتوازياً مع ما يتطلبه راهنهم أو مراعاةً لمستوجبات بداياتهم. الهند. البرازيل. جنوب إفريقيا... كما، لا أحد أيضاً ممن سبق ذكرهم جميعاً يريد، ألآن تحديداً، سباقاً منفلتاً ومنهكاً للتسلح، لا القادمون ولا الصاعدون، اللذين لم يستكملوا بعد أسبابهم، ولا المترنحون الهابطون المتمسِّكون بأذيال ماضٍ آخذٍ في الذبول والاندراسس ويتخبطون غرقى في لجج من أزماتهم الاقتصادية.

 

لكنما العالم يشهد الآن فعلاً حرباً باردة دائرة الرحى وتتصاعد وتائرها، ويعيش فعلاً سباق تسلح متسارع الخطى كان مكتوماً ولم يعد الآن يكتم أمره... ولم لا... إنها من طبائع الأمور الواجبة استدعاءً موضوعياً لمقتضياتها. هناك حقيقة تؤشر إلى متراجعٍ يستشرس متشبثاً بغابر عنفوان يذوي، وإلى صاعدٍ فتيٍّ تستدعي منه أحقية صعوده المبادرة لملء فراغٍ يخلف تقهقر الهرِم الآفل.

يقول بوتن، قيصر روسيا المعاصر، المطارد في رئاستيه الأولى والثانية، وهو يضمد جراحات روسياه بعد انهيارها السوفيتي، جيوب الدونية الروسية المندلقة غرباً، والعائد قريباً إلى حقبة رئاسية ثالثة تُجمع استطلاعات الرأي على فوزه بها: إن "إعادة تسليح روسيا أصبحت ضرورية لمواجهة سياسة الولايات المتحدة والحلف الأطلسي". ويشدد في مقالٍ أخيرٍ في سلسلةٍ من مقالاته، التي باتت تترى في سياق حملته الانتخابية، على أن روسيا "لن تسمح بتكرار مأساة 1941 حين دفعنا حياة أعدادٍ هائلةٍ من الناس ثمناً لعدم الاستعداد للحرب"، حاملاً على سياسة روسيا سلفه يلتسن، التي "خانت الجيش وصناعة الدفاع" بتقليصها لموزنتهما وتخليها عن دعم مجمع الصناعات العسكرية، واعداً جنرالاته ببرنامج تسليحٍ ضخمٍ قيمته 590 بليون يورو، يتضمن خطةً تقضي بتزويد الجيش الروسي خلال هذا العقد وحده بترسانة هائلة من الأسلحة المتطورة، تشمل محدث الصواريخ العابرة للقارات، والغواصات حاملة الرؤوس النووية، والأخرى من ذات المهام المتعددة، والسفن القتالية، وعشرات الأقمار الاصطناعية، والطائرات والمروحيات والدبابات والآليات، وصواريخ المديات المتعددة، وكل هذه وتلك من المستجد الأحدث والأكثر تطوراً والأشد دقةً وفتكاً.

أما الصين، التنين الخارج من قمقمه إلى الفضاء الكوني بحذر، والذي بات يمتلك الآن ثاني اقتصاد في العالم ويسير حثيثاً نحو الأول مضاعفاً باضطرادٍ مذهلٍ حجم تجارته الدولية، فليس له من مناص من أن يتلمس دوراً كونياً يوازي ويعادل هذا، وما من بدٍ من أن يشهد العالم في أمدٍ لن يطول تداعيات توقه لاستعادة أمجاد طرق حريره الغابرة المنداحة غرباً. ففي صمتٍ وجلدٍ واجتهادٍ صينيٍ تليدٍ ودائبٍ يوالي كونفوشيوسيو العصر مراكماتهم لما يمتلكونه من متقدم التقنية ويزيدونه ويسرِّعون من بناء صروح آلتهم الحربية ويطورونها، ولا تنزاح أبصارهم المنشدة إلى المحيط الهادي وهم يُعدّون العدَّة لتمخره أساطيلهم التي يُعدّونها لغدٍ هو على مرمى حجرٍ أو أدنى من يومنا، ويوطِّدون الوشائج مع الباكستان وإيران، ويمدون نفوذهم الناعم شيئاً فشيئاً أفريقياً، ولاتينياً هناك على مقربةٍ من السياج الأمريكي الشائك... الروس والصينيون، ينسجون بعزمٍ وتؤدةٍ، بعد إقامتهم لمنظمة شنغهاي، خيوط إتحادهم الأوراسي، والهند وكازخستان وإيران على رأس قائمة المرشحين لعضويته... هناك تركة كونية للمريض الغربي ستغدو نهباً فاستعدوا، لكنما الجميع يدرك أن نزعه الأخير ليس هو ما قد يشهد في أمدٍ منظورٍ كما ولن يكون قصير الأمد.

يقول رئيس الأركان الروسي: "روسيا ليست بحاجةٍ لسباق تسلحٍ ولكنها تساق إليه"، لكن بوتن يضيف الأكثر والأوضح، عندما يقول: "العالم يتغير بسرعةٍ، ومسارات العولمة تخفي أخطاراً متنوعةً، فيما الأزمة الاقتصادية والهزّات التي تشهدها مناطق من العالم تشجع بعضهم على حل مشاكله على حساب آخرين باستخدام وسائل الضغط العسكري". إنه هنا يشير بوضوحٍ إلى الغرب الذي لا تفارقه نوازعه الاستعمارية المتأصلة فيه، والذي تطبع "إنسانيته" الزائفة دوافع جشع كارتيلات صناعة الموت وباعة الأسلحة، هؤلاء الذين توآزرهم نوازعه الراهنة للإنفكاك من أزماته الاقتصادية التي تشحذ ذرائعه وحججه الجاهزة دوماً.

لم يتوقف الغرب يوماً عن مواصلة شنِّ حروبه الباردة والساخنة، ولن يتوقف عن شنِّهما. لن يتوقف حتى وهو يتراجع ويعاني انكشافاً بادياً لحدود القدرة. سيظل يكابر ويشعل فتناً ويثير محليَّ الاحترابات الساخنة هنا وهناك، يجدها بديلاً مريحاً عن خوض الكبرى، وتعفيه من كلفة مردود التدخُّلات المباشرة... احتراباتٍ يثيرها ويديرها عبر التحكُّم عن بعد، أو عبر وكلائه الكثر، بغية الحد من تبعات تراجعه وتقليصاً لحجم خسائره... لذا لا من جديدٍ سوى أننا نشهد إشهاراً صريحاً لمضمر حربٍ باردةٍ تدور ولم تضع أوزارها يوماً، ونرى بأم العين انطلاقاً لسباق تسلُّحٍ واسعٍ يتجدد... أين منطقتنا من كل هذا؟؟

علينا هنا أن نستثني جوارنا مما نحن فيه. الأتراك، الناهضون، تائهون بين وشائج دونية تغريبتهم المستحكمة فيهم ونوازع حنينهم إلى شرقيتهم التي أضاعوها ولا يحسنون انتهاج ما يمكِّنهم من حسن العثور عليها ويظلون يحنون إلى غابرها، والإيرانيون، الدهاة القارءون جيداً للتحولات الكونية من حولهم غير المفوِّتين لفرصة أخذ نصيبهم من فرصها، اجتازت سفنهم الحربية برسائلها العديدة باب المندب وقناة السويس ماخرةً عباب المتوسط... أما نحن العرب فقد صح فينا مأثور قولنا: لقد أسمعت لو ناديت حياً...!!!

******

abdullatif.muhanna@gmail.com

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27458
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258059
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر621881
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55538360
حاليا يتواجد 3358 زوار  على الموقع