موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الموت الطويل لإمبراطوريات الغرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الإمبراطوريات كالبشر الذين يقول عنهم الأديب الفرنسي الهزلي موليير "يموت أحدهم مرة واحدة لكن ذلك يستمر وقتاً طويلاً". والهزل الطويل لموت الإمبراطوريتين البريطانية والفرنسية يضحكنا كلما يلتقي أمام عدسات التلفزيون زعيما البلدين كاميرون وساركوزي. في لقاء القمة بباريس، الأسبوع الماضي،

بمناسبة مرور عام على "ثورة" ليبيا، أهدى كاميرون لساركوزي قذيفة مدفع فارغة أطلقتها البارجة الحربية "لفربول" خلال عملياتها ضد القذافي. وإنه "عمل غريب أن تجعل الناس المحترمين يضحكون" حسب موليير. عبارات إطراء وإعجاب مضحكة تبادلها الزعيمان اللذان قال أحدهما للآخر قبل شهور قليلة "فاتتك فرصة طيبة لأن تخرّس". قال ذلك ساركوزي رداً على كاميرون الذي اعتبر جنوناً طلب ساركوزي فرض ضريبة على العمليات المالية، وعيّره الأخير بأن بريطانيا لا تملك صناعة غير المال. والواقع أن نسبة الصناعة في البلدين متساوية، ولا تزيد عن 11 في المئة من إجمالي المنتوج الوطني. وهذه علامة الموت الطويل لإمبراطوريات الغرب التي تحولت من الاشتغال بالإنتاج إلى الاشتغال بالفلوس.

 

وتُعدُّ على الأصابع بلدان الغرب التي لا تزال تعمل في صناعة السلع الإنتاجية أكثر مما تعمل في صناعة الفلوس، وفي مقدمتها ألمانيا التي تُعتبر زعيمتها ميركل "الرجل الوحيد في أوروبا"! والألمان يقولون "الفرنسي يكتب ما لا ينطق به، وينطق بما لا يعنيه"، وإلاّ كيف يمكن تفسير قول ساركوزي لكاميرون بأنه يتطلع لحضور السباقات الأولمبية العالمية في لندن، وبلده فرنسا أصيب بالهستيريا عندما خسر استضافة الأولمبياد في المنافسة مع بريطانيا؟ وتعادل البلدان بالهستيريا عند إعلان مؤسسة التصنيف الدولية "ستاندرد أند بور"، الشهر الماضي، خفض مرتبة فرنسا الاقتراضية عن الدرجة العليا AAA، وأعقبها في الأسبوع الماضي خفض مؤسسة التصنيف "مودي" Moody مرتبة بريطانيا. وتعتبر جداول التصنيف التي تضعها أيضاً مؤسسة ثالثة هي "فيتش" Fitch كمعيار الذهب مقياساً لجاذبية الدول والأعمال للاستثمارات، وتستعين بها المصارف وصناديق الاستثمارات لمعرفة درجة المخاطر، وبالتالي نسبة الفوائد التي يجدر تقاضيها من المدين، وتبلغ المليارات في حال دول منحت بسببها ضمانات مالية لمواجهة الإفلاس، مثل البرتغال وإسبانيا وإيرلندا، وأخيراً اليونان.

وأهم الأسئلة المطروحة الآن تدور حول ما إذا كانت الضمانة المالية التي أعلنت مجموعة اليورو هذا الأسبوع منحها لليونان، وقدرها 172 مليار دولار، ستضع نهاية للأزمة الاقتصادية؟ والجواب: "لا"، حسب المراقبين الاقتصاديين. فالتقرير الصادر عن "الهيئة الأوروبية" أكدّ ما كان يشك به الجميع، وهو أن الاقتصادات الأوروبية لا تنمو بل تتقلص. وإذا لم يكن هذا يعني بعد الاعتراف الرسمي بالركود الاقتصادي، فما عُمقُ الهبوط الاقتصادي؟ المشكلة أن هذه البلدان لم تشف قطُّ من الركود السابق، وهبط بعضها حتى مستوى "الكساد العظيم" في ثلاثينيات القرن الماضي. وليس أسوأ من مستوى الهبوط الاقتصادي الغربي سوى مستوى تفكير زعمائه الذين يجدون الحل في فرض التقشف على شعوبهم. أحداث العنف الجارية في شوارع أثينا هي الحلقة الأولى من مسلسل طويل سيتابعه العالم على شاشات التلفزيون، وليس في الغرب فقط. فالتقرير السنوي الصادر عن "منظمة العمل الدولية" أكد على ضرورة إيجاد 600 مليون فرصة عمل جديدة في العقد الحالي. وذكر أن 900 مليون عامل، معظمهم من البلدان النامية، يعيشون مع عوائلهم بأقل من دولارين يومياً، وهو الحد الأدنى للفقر، ونصفهم فقراء مدقعين يعيشون على دولار وربع في اليوم.

ويطمس النقاش المعقد حول حسابات التصنيف وآثاره حقيقة أن الاقتصاد الغربي في وضع أسوأ مما كان عليه خلال "الكساد العظيم" في ثلاثينيات القرن الماضي. كشفت ذلك جداول إحصائية مقارنة لإجمالي المنتوج الوطني، أعدّها "المعهد الوطني للدراسات الاقتصادية والاجتماعية" في لندن، وظهر منها أن بريطانيا التي استعادت مواقعها بعد أربع سنوات على "الكساد العظيم"، لا تبدو اليوم أقرب إلى ذلك بأيّ حال. وليست بريطانيا وحدها، بل بلدان أوروبية كبيرة اقتصادياً، مثل إيطاليا وإسبانيا،فإن أداءهما أسوأ مما كان في الثلاثينيات. وأسباب الفشل بالدرجة الأولى السياسة الاقتصادية القائمة على مبدأ التقشف."أما تعلمنا الكثير عن الإدارة الاقتصادية خلال ثمانين سنة الماضية؟"، يتساءل بول كروغمان، الحائز على جائزة نوبل للاقتصاد عام 2008، وجوابه: "أجل، تعلمنا لكن النخبة السياسية في بريطانيا وبلدان أخرى قررت رمي المعرفة التي جرى جمعها بشقّ الأنفس من النافذة، واعتماد تفكير التمني الأيديولوجي بدلاً منها".

و"الأحمق العارف أكثر حُمقاً من الأحمق الجاهل"، حسب موليير. وهذا حمق زعماء بريطانيا التي تُعتبر نموذجاً لما يفعله "التقشف المتوسع"، مع ذلك يتجهون نحو تقليص الإنفاق بدلاً من زيادة الإنفاق الحكومي لمحاربة الركود الاقتصادي. وكيف يزدهر الاقتصاد عندما تكون نسبة البطالة عالية، وسياسات الحكومة تشدد على خفض العمالة؟ "الثقة" هي العلاج، حسب تريخت، رئيس "المصرف الأوروبي المركزي" السابق الذي كان من أشد المؤمنين بالتقشف التوسعي. هذه الثقة "الأسطورية" لم تكن يوماً مقنعة، حسب كروغمان الذي يستفزه في هذه المأساة أنها غير ضرورية أبداً. فالاقتصاديون يعرفون قبل نصف قرن، وهذا ما يقرأه الآن طلبة الاقتصاد، أن التقشف في أوقات الركود فكرة سيئة جداً. لكن صانعي القرار السياسي والخبراء وكثيراً من الاقتصاديين قرروا لأسباب سياسية إلى حد كبير نسيان ما يعرفونه. ويعلن كروغمان عن أسفه لرؤية ملايين العمال يدفعون ثمن النسيان العنيد للاقتصاديين.

في مسرحية موليير "الطبيب رغم أنفه"، يقول المريض: "يبدو لي أنك تحددها بشكل غير صحيح، فالقلب إلى اليسار والكبد إلى اليمين". يجيب الطبيب: "نعم، في الزمان القديم كان الأمر كذلك، ونحن نمارس الآن الطب بشكل جديد تماماً". هذا "الطب" الذي يمارسه زعماء الغرب على العرب والمسلمين أثار منذ القرن التاسع عشر سخرية الفيلسوف فردريك أنجلز الذي كان يستغرب كيف تشن دول الغرب حروباً صليبية ضد المسلمين بدلاً من المتاجرة معهم. واليوم بدلاً من المتاجرة النافعة للجميع ينفقون مليارات الدولارات لقتل وجرح وتشريد ملايين العراقيين والليبيين والسوريين والفلسطينيين والأفغان. و"الناس الخبثاء قد يموتون لكن الخبث لا يموت قطُّ" حسب موليير. وكالعراقيين، لن يدرك الليبيون والسوريون إلاّ بعد أعوام الخبث الذي يقتلهم، وعندما يدركون ذلك ستتحطم كالعراقيين قلوبهم أو تصبح كالصخر الجلمود.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10204
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع264396
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592738
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48105431