موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المفاجأة أن يفوز ساركوزي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ثقة كبيرة في النفس أم حب جارف للسلطة، ذلك الذى يدفع رئيس جمهورية بشعبية متدهورة إلى إعادة ترشيح نفسه لفترة رئاسية ثانية؟ فقد أعلن نيكولاس ساركوزي رئيس جمهورية فرنسا ترشيح نفسه لفترة ثانية رغم أن جميع استطلاعات الرأي، وبالتحديد اثنا عشر استطلاعاً، أكدت أن شعبيته في انحدار حتى قيل عنه إنه الرئيس الأقل شعبية في تاريخ فرنسا .

 

تجرى الانتخابات على جولتين الأولى يوم 22 ابريل/نيسان والثانية يوم 6 مايو/أيار، ويتنافس فيها عشرة مرشحين، يتصدرهم ساركوزي مرشح اليمين الديغولي وفرانسوا أولاند مرشح الاشتراكيين وماريين لوبين مرشحة اليمين المتشدد، وسوف يركز ساركوزي في حملته الانتخابية على ثلاث قضايا رئيسة هي التقليل من مكانة وأهمية منافسه الاشتراكي، والهجرة غير المشروعة، وشعار الجهد والعمل طريق الرخاء .

يؤخذ على سلوك ساركوزي كثرة اختلاطه بالطبقة الثرية، وفي الوقت نفسه بمجموعات تحيط بزوجته كارلا بروني، وأغلب أفرادها من الموسيقيين والمطربين المتواضعين . ويؤخذ عليه أيضاً عدم احترامه لوقار منصبه، بمعنى أنه لا يتصرف في المؤتمرات الدولية والمحافل الرسمية كما يجب أن يتصرف رئيس الجمهورية الفرنسية .

الواقع يشهد على كل حال بأن معظم الظروف المحيطة بساركوزي، خصوصاً مسألة إعادة انتخابه، غير مواتية، بل لعلها تؤثر سلباً في إمكانات فوزه في الانتخابات . اقتصادياً مثلاً، دخلت فرنسا في عهده بأزمتين، أزمة داخلية لها علاقة بالأزمة العالمية التي انطلقت من الولايات المتحدة في نهاية 2007 ومازالت تمسك بخناق النظام الرأسمالي العالمي بأسره، وأخرى متصلة مباشرة بأزمة منطقة اليورو، وقد راح ضحية الأزمتين عدد غير قليل من حكام أوروبا في السنتين الأخيرتين، من هؤلاء برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا، وثاباتيرو رئيس وزراء إسبانيا، وبابادو بولوس رئيس وزراء اليونان .

كذلك استمر في عهد ساركوزي تراجع الناتج الصناعي الفرنسي وارتفع العجز التجاري إلى رقم قياسي لم تعرفه فرنسا من قبل، وبلغت نسبة البطالة 10%، وهي من أعلى النسب في المجتمعات الرأسمالية . كذلك وجهت مؤسسات التقييم المالي ضربة موجعة لساركوزي شخصياً وحكومته وفرنسا بأسرها حين أعادت تصنيف ثقة السوق بالوضع الاقتصادي لفرنسا .

إقليمياً، استمر انحدار مكانة فرنسا في أوروبا، وهي مسألة بالغة الأهمية بالنسبة للرأي العام الفرنسي وتعددت أسباب هذا الانحدار، منها مثلاً الصعود المتتالي والمتسارع لمكانة ألمانيا في أوروبا واستقرار اقتصادها ونفوذها السياسي في القارة على حساب نفوذ فرنسا، منها أيضا تدهور مكانة فرنسا التنافسية بسبب ارتفاع الأجور فيها وفداحة تكلفة الرعاية الاجتماعية والصحية مقارنة بألمانيا ودول أخرى . هذا الانحدار الاقتصادي دفع ألمانيا إلى أن تطلب من معظم دول أوروبا ومنها فرنسا التزام برامج تقشف، وفي حالات معينة لم تكتف حكومة ألمانيا بطلب التقشف فراحت تفرضه فرضاً . كانت نتيجة التطورات الاقتصادية في فرنسا ومنطقة اليورو وتداعيات أزمات اليونان وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال أن اختل توازن القوى في القارة الأوروبية لمصلحة ألمانيا، وعلى حساب فرنسا .

ومع ذلك خرج المتفائلون بمستقبل ساركوزي متوقعين فوزه على منافسه الاشتراكي استناداً إلى تجربته الانتخابية الناجحة التي خاضها ضد السيدة رويال منافسته الاشتراكية في عام 2007 . إلا أن بعض المراقبين يعتقدون أن المقارنة بين رويال ومنافسه الحالي فرانسوا أولاند ليست في محلها، فالسيدة رويال افتقرت إلى الخبرة السياسية والشخصية القوية بينما يشتهر المرشح الاشتراكي الجديد بأنه “داهية كالثعلب”، وإن كان مهذباً ورقيق الحاشية على عكس ساركوزي .

حديث باريس هذه الأيام هو الدور الذي قامت به أنغيلا ميركل لدعم ساركوزي رئيساً لفترة ثانية . فالمعروف أنها تجاوزت حدود اللياقة السياسية عندما رشحته قبل أن يرشح هو نفسه، وترد على هذا الاتهام بقولها إنها ونيكولا عائلة سياسية واحدة، فقد دعمها عندما أطلقت حملتها الانتخابية الثانية في ،2009 وهي الآن ترد له الجميل . لم يكن معروفاً عن ألمانيا في السابق انتهاجها سلوكاً من هذا النوع، إذ إن ما فعلته ميركل قد يتسبب في إغضاب أولاند إن فاز في الانتخابات وصار رئيساً لفرنسا، فضلا عن أن مجرد دعم ميركل لساركوزي في هذه المرحلة قد يضر بفرصته في الفوز، لأن ألمانيا لا تحظى هذه الأيام برضاء معظم شعوب أوروبا، والشعب الفرنسى بخاصة . لذلك يبدو معقولاً الرأي القائل إن ميركل دعمت ساركوزي لأنها ضد وصول الاشتراكيين إلى قصر الاليزيه وليس حباً أو ثقة في ساركوزي .

أعتقد أن ميركل لن تغفر لأولاند وعده للناخبين بأنه سيعيد النظر في اتفاقيات الإصلاح المالي لدول الاتحاد الأوروبي، وهي الاتفاقية التي يعتبرها الخبراء ركناً أساسياً في هيكل السياسة الأوروبية لألمانيا، ويعتبرها المعارضون الأوروبيون وثيقة إذعان تفرضها ألمانيا كعقد اجتماعي جديد بين حكومات الاتحاد الأوروبي وشعوبها، يضمن لأوروبا الاستقرار الاقتصادي ولكن بشروط قاسية للغاية تتحملها الشعوب .

مهمة جداً الانتخابات الرئاسية الفرنسية ليس فقط بالنسبة لفرنسا، ولكن أيضا لألمانيا وأوروبا . ولكن الأهم من هذه الانتخابات هو مستقبل أوروبا التي تمر حالياً في أزمة لعلها، حسب رأي متطرف، الأخطر في تاريخها . يذهب هذا الرأى المتطرف إلى حد التساؤل عما إذا كان دور أوروبا قد انتهى أو قارب الانتهاء، أو أنها حادت عن طريقها ومسارها الرئيس فخرجت إلى طرق فرعية وفي الغالب مسدودة . يستند أصحاب هذا الرأي إلى أن مسيرة التقدم في أوروبا توقفت خلافاً لتوقعات وأيديولوجية الليبراليين والماركسيين الذين آمنوا دوماً بأن التقدم لا يتوقف ولا يتراجع . ذهب المتطرفون في التشاؤم إلى حد مقارنة حالة أوروبا الراهنة بحالة الإمبراطورية العثمانية في عام ،1683 العام الذي دخلت فيه طريقاً مسدوداً وبدأت التراجع، وبحالة الإمبراطورية الإسبانية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وبحالة الإمبراطورية الرومانية المقدسة في القرن السابع عشر . في كل هذه الحالات أصيبت الإمبراطورية بأنيميا حادة، واستمرت تضعف في إثرها مؤسساتها فتوقفت عن التوسع والازدهار . بمعنى آخر يتوقعون أن تستمر أوروبا، أقصد الاتحاد الأوروبي، مدة طويلة ولكن في وضع التجمد . ويدللون بأن جميع عناصر الانحدار الإمبراطوري متوافرة الآن، وأهمها انخفاض معدل المواليد وعدم القدرة على زيادة الإنفاق العسكري وصعوبة تجديد الثروات القومية . وقبل هذا وذاك أزمة الثقة بين شعوب أوروبا وحكامها .

ستكون مفاجأة لكثير من المراقبين والسياسيين فوز نيكولا ساركوزي في وقت تصوّت أو تثور فيه الشعوب لإسقاط حكامها .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51131
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر539601
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55456080
حاليا يتواجد 4484 زوار  على الموقع