موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

البحث عن نظرية لتفسير الثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

"المهارة السياسية هو أن تملك القدرة على توقع ما سيحدث غداً، وما سيحدث في الأسبوع المقبل، والشهر القادم، والعام القادم، وأن تكون قادراً بعد ذلك على تفسير لماذا لم يحدث ذلك". عبارة متهكمة قالها تشرشل، أشهر زعماء بريطانيا في القرن الماضي، تُصور مأزق البحث عن نظرية لتفسير

الثورات الجارية في العالم. فالباحث كمن يتابع عن قرب حصاناً يركض قد يصاب بركلة حافر، وهو امتياز في الظروف الحالية وليس عيباً، فلا يرى من لا يجري ويُركل. ومن حسن حظ الأجيال الحالية، وربما من سوء حظها، وما أقوله ركلة حافر، عجزها عن أن لا ترى ولا تسمع ولا تقول. وهذا أبدع ما فعلته تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الحديثة، لقد وفرت "ما يريده الإنسان، وهو ببساطة الخيار المستقل، مهما يكلف القرار المستقل، وأينما قد يؤدي" حسب دستوييفسكي.

 

"لماذا الركل في كل مكان: الثورات العالمية"، عنوان كتاب بول ميسن، محرر "البيزنس" في "بي بي سي". وكتابه ركلات الحافر حول العالم، أصابته وهو يتابع بحكم عمله حركات الاحتجاج منذ اندلاعها عام 2010. كتبت أحدث فصول الكتاب الذي يتحدث فيه بصيغة الحاضر نهاية أكتوبر الماضي، ويبدو الآن وكأن حركات "احتلوا وول ستريت" خمدت في مركزها نيويورك، وفي "ميدان التحرير" الذي أقامه المحتجون قرب حي المال في لندن. ويعترف ميسن بأن كتابه لا يدّعي تقديم نظرية لتفسير كل شيء، إنما هو عمل صحفي، ويحجم عن اعتبار الأحداث مجرد حركات، لكنه ينسى بعد صفحات ما قاله ويستعيد وعيه الاقتصادي والفلسفي والتكنولوجي، فقول: "نحن في خضم ثورة أحدثها الانهيار الوشيك لرأسمالية السوق الحر". ومن يعرف الركلات كمن يقيسها بأرقام المصارف والأسهم التي تتلقى تريليونات الركلات يومياً؟ وكالثورات نفسها تتأرجح أفكار ميسن ومزاجه بشكل حاد، ما بين التفاؤل بفتح الثوار طريق المستقبل، والتشاؤم من متاهة قد تنتهي إلى ما انتهت إليه كوارث حربي عام 1914 و1939 العالميتين. ويعاوده تفاؤله الفلسفي حين يقارب دور تكنولوجيا التواصل الاجتماعي، فيتساءل ما إذا كان المواطن المتمكن بالتكنولوجيا الذي توقع ماركس ظهوره بعد ثورة عام 1848 يمكن بفضل الإنترنت أن يوجد في آن ضمن الرأسمالية وفي صراع أساسي ضدها.

وكهذر فصل "الربيع العربي" بالأصوات والألوان، يستثير ذلك "الربيع" أسئلة الفكر الأكاديمي العالمي الذي يقارنه بأحداث تاريخية كبرى كانهيار أنظمة بلدان أوروبا الشرقية عام 1989. وتقارن التغيرات المتسارعة غير المتوقعة في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا وبتهاوي أنظمة بولندا، وتشيكوسلوفاكيا، وألمانيا الشرقية وغيرها من بلدان أوروبا الشرقية التي تعاقبت ثوراتها فيما بعد. وتلائم هذه المقاربة فكر النخبة الأوروبية التي تضمها إلى روايتها التاريخية لأحداث العالم. إلاّ أن الرواية تبدو مضللة في تقدير مايكل كندي، أستاذ علم الاجتماع والدراسات الدولية في جامعة براون بالولايات المتحدة، والذي يعتقد بأن هذا المفصل التاريخي أقرب إلى ثورات الطلبة والشباب في أوروبا والولايات المتحدة عام 1968. فالربيع العربي امتدّ مثلها خارج مواقع انطلاقه، ومثلها لا يملك خريطة طريق، وشعاراته كشعاراتها تمتد من المطالبة بالكرامة والعدالة إلى رفض عالم يُحرم 99 في المئة من سكانه من ثروات يستحوذ عليها واحد في المائة من السكان. وكما في عام 1968، يتعرف الشباب على بعضهم البعض عبر الحواجز السياسية والجغرافية والثقافية، ويتبادلون الشعارات والأدبيات والأغاني.

وكل مقارنة تعرج، حسب المثل الألماني، بما في ذلك ما أعتقد أنها أقرب إلى الربيع العربي من أمثلة أعوام 1968 و1989 رغم بعدها التاريخي والجغرافي عنه. يطرح هذه المقارنة المؤرخ والفيلسوف البريطاني الماركسي إريك هوبزباوم الذي يشير إلى أوجه الشبه بين الثورات العربية الحالية وثورات عام 1848 التي اندلعت ذاتياً في فرنسا وانتشرت منها إلى أقطار أوروبية عدة. ويذكر هوبزباوم أن ثورات عام 1848 في أوروبا بدت وكأنها فشلت، إلاّ أن فشلها المباشر أعقبته على المدى البعيد خطوات ليبرالية عدة وضعت الحجر الأساس لأوروبا الحديثة. ورغم عمره التسعيني لم يأفل حماس هوبزباوم الثوري الذي دفعه أخيراً إلى تأليف كتاب عنوانه "كيف نغير العالم". ويحتفظ هوبزباوم المولود في القاهرة من أبوين يهوديين نمساويين، بعاطفة خاصة نحو العالم العربي الذي يعتقد أن أفضل حشد جماهيري ينطلق اليوم فيه من الطبقة المتوسطة الجديدة العصرية، وبالأخص الأعداد المتضخمة جداً من الطلاب. لكنه لا يتوقف عند حقيقة أن ثورات 1848 في أوروبا لم تكن تنادي بشعارات ليبرالية فحسب، بل أيضاً بالتحرير والوحدة الوطنية والقومية. كانت هناك فعلاً واقعة جيوبوليتكية واحدة كبرى للثورة المزدوجة، الفرنسية ضد النظام الملكي المطلق، والثورة الصناعية البريطانية، إلاّ أن شرارة الثورات التي امتدت إلى أكثر من 50 بلداً تابعت أجندات مختلفة. ورغم أممية "البيان الشيوعي" الذي أصدره آنذاك الفيلسوفان ماركس وإنجلز، فقد تضمن المطالبة بتوحيد ألمانيا إلى جانب مطالبه الاجتماعية الخاصة بالطبقة العاملة. وكانت ألمانيا المقسمة إلى 39 مقاطعة مستقلة مثل "الخبيصة" الثورية الحالية في بلدان "الربيع العربي" تعاني من توترات العلاقة داخل الدولة البوليسية ما بين دكتاتورية الجيش البروسي وطبقات وفئات اجتماعية عليا أو متوسطة جديدة تملك أسباب التغيير وتتطلع إليه. وانطلقت شرارة ثورات عام 1848 من باريس عندما حاول البوليس قمع احتجاجات الطلاب والطبقة المتوسطة، وانضمّ إليهم الفقراء والمعدمون، وتبعتها انتفاضات ناجحة في برلين وبودابست وميلان وبراغ وروما والبندقية وعشرات المدن الأوروبية، فيما أطلق عليه "ربيع الشعوب الأوروبية".

وكل ثورة تحصل على الربيع أو الجحيم الذي تستحقه، وهذه ركلة حافر طالما دقت رؤوس أجيال عربية عرفت الاثنين. وبحث هذه الأجيال عن نظرية تفسر الثورات كالبحث في الفيزياء عن نظرية تفسر كل شيء في الكون، وقد تغطس بالباحثين في عالم مماثل لفيزياء الكم، حيث يتغير قياس جُسيمات داخل الذرة عندما تُقاس، والجميع في الثورات العربية قيّاسون. وهنا كما يقول إينشتاين، "يعلمنا تاريخ الاكتشافات العلمية والتكنولوجية أن الجنس البشري فقير في التفكير المستقل، والمخيلة المبدعة. وحتى عندما تكون المتطلبات الخارجية والعلمية لولادة الفكرة قد وجدت منذ فترة طويلة، فإنها تحتاج عموماً إلى حافز خارجي يجعلها تحدث فعلاً، فالإنسان كما يُقال يتعثر مباشرة بالشيء قبل أن تأتي الفكرة الصحيحة".

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5861
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472493
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985186