موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

على مائدة الشيخ راشد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عدت من تونس بعد أن حضرت الندوة الضخمة التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت حول «الثورة والانتقال الديمقراطي في الوطن العربي». حضر الندوة قرابة ستين مفكرا من مختلف الأقطار العربية، وتوزعت أوراق الندوة على الثورات والحركات الاحتجاجية العربية التي تخلقت من رحم ثورة الياسمين.

افتتح أعمال الندوة المهندس حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي كما ترأس إحدى جلساتها الشيخ راشد الغنوشي وقدم فيها هو وصهره وزير الخارجية الدكتور رفيق عبدالسلام مداخلتين حول تطور الأوضاع في تونس.

 

عندما جلس الشيخ راشد ليتناول غداءه مع الحاضرين لم يكن من الصعب عليّ أن أجد إلى جواره مقعدا خاليا، فقد خلت مائدة الرجل من حضور مسئولين كبار، وتلك مناسبة لأسجل فيها تقديري للبساطة التي مشى بها الرجل بين الناس، واستسلامه لعشرات الفلاشات التي برقت لتسجل رفقته لهذا الشخص أو ذاك من بين الحضور، ويده الممدودة بالسلام لرجال الندوة ونسائها، واعتذاره المهذب عن دعمه لنظام البشير بأن هذا الدعم بدا له هو الصواب في حينه ثم تبين له الرشد من الغي فأسقط الإشارة الإيجابية لهذا النظام الديكتاتوري من الطبعة الثانية لكتابه «الحريات العامة في الدولة الإسلامية» اللفتات البسيطة السابقة ساهمت في إذابة الجليد وتوارى في حضورها أثر حضور حارسين قويي البنية لاحقت عيونهما خطوات الشيخ راشد فلم يلحظهما إلا متابع. خلع الرجل طاقيته التي تشبه تلك التي يضعها حامد كرزأي على رأسه، وطلب إناء من حساء العدس مجاملة للإخوة المصريين كما قال، وامتد بيننا حبل الحديث.

*****

في اليوم نفسه الذي وصلت فيه إلى تونس أي يوم 5 فبراير الماضي كان هناك لغط شديد مبعثه منشور بُث على الإنترنت منسوب إلى حركة النهضة ويشير فصله العاشر إلى اعتماد الشريعة الإسلامية لتكون هي المصدر الرئيسي للتشريع. مبعث اللغط كان هو أن أيا من الوثائق المنظمة للجزء الأول من المرحلة الانتقالية لم يتضمن أي إشارة لعلاقة الدين بالتشريع، وبالتالي فإن رواج المنشور الجديد المنسوب للنهضة يترك الانطباع بأن الحركة غيرت موقفها أو أن تمسكها السابق بتجنب ربط الإسلام بالعملية التشريعية مثل عبئا عليها لم تعد قادرة على تحمله، فإلى أي مدى يصح هذا الاستنتاج؟ عندما وجهت سؤالا بهذا المعنى للشيخ راشد نفي أن يكون المنشور صادرا عن النهضة وذكر أن البرنامج الانتخابي للحركة خلا من تلك الإشارة، ثم أردف قائلا: لكننا لا نتبرأ من الشريعة وهناك تطبيقات مختلفة لها كما في إيران وأفغانستان والسودان. وفي المساء استضافت قناة تونسية أحد المنتمين لحركة النهضة ووجهت له السؤال نفسه فرد ردا مشابها للشق الأول من رد الشيخ راشد، ثم أضاف قائلا إن من الطبيعي أن تكون الشريعة المصدر الرئيسي للتشريع في بلد كل سكانه مسلمون. وعندما سأله المذيع لكن تطبيقات الشريعة حمالة أوجه فكيف يكون النص على ما هو متغير في الدستور، أجاب بأن قانون العمل أيضا يعتمد على العرف مصدرا للتشريع وليس أكثر تغيرا من العرف. انتهيتُ إلى خلاصة مؤادها أن حركة النهضة تراجع موقفها من مسألة ربط الدين بالتشريع، وأن النص المسرب للإنترنت على الأرجح يعبر عن اتجاه الحركة للتعامل مع هذه القضية في الدستور الجديد. ومثل هذا التطور يعنى أن يحتدم الصراع الداخلي في تونس لأنه في الوقت الذي تثار فيه قضية تطبيق الشريعة سنجد في تونس متناقضين: الأول هو حملة من النساء «العازبات» أي غير المتزوجات من أجل انتزاع الضمان الاجتماعي لأبنائهن ورفع رواتبهن أسوة بما يحدث مع الأمهات المتزوجات زواجا شرعيا. والثاني هو إنشاء فريق من السلفيين إمارة إسلامية مستقلة في مدينة سجنان في الشمال الغربي من البلاد وذلك قبل تدخل وزارة الداخلية وفرار الأمير إلى الجبل.

*****

السؤال الآخر الذي وجهته للشيخ راشد كان يتعلق بكيفية التعاطي مع المشكلة الأمنية خصوصا بعد تشكيل حكومة النهضة. وكانت تونس في ذلك الوقت قد روعت بحدثين يعبران عن خرق أمني واضح، الأول في بئر على بن خليفة في محافظة صفاقس وسط البلاد عندما كان يعد فريق من المسلحين لتدبير تفجيرات في مناطق تونسية متفرقة غير أنه تم اكتشاف أمرهم فأردى اثنان منهم قتيلين وأوقف ثالث. والثاني قرب مدينة تالة الشمالية التي تحاصرها الثلوج من كل صوب، وذلك عندما قيل إن هجوما وقع على شاحنة عسكرية كانت تحمل المؤن لأهل تالة وهو ما نفته مصادر رسمية دون أن يتبدد الغموض المحيط بالحدث. في إجابته على السؤال ركز الشيخ راشد على أن حكومة النهضة تولي قضية الأمن أولوية خاصة، ومن إجراءاتها في هذا الخصوص عزل رئيس قوات التدخل المتهم بقتل عشرات التوانسة ورغم ذلك ظل في منصبه حتى شكل حمادي الجبالي حكومته فتمت إزاحة الرجل. وعندما لجأ هذا الأخير إلى تحريك بعض القوات التي تأتمر بأمره (ويبلغ إجماليها 15.000 فرد أمن) واعتصموا أمام وزارة الداخلية طاردهم المواطنون وحرروا الوزارة. إذن كان أول إجراء يتعلق بالتطهير. أما الإجراء الثاني فكان تعيين وزير للداخلية من خارج الوزارة، وهو القيادي الشهير بحركة النهضة على العريض، ومعلوم أن مدنية وزير الداخلية من أهم مطالب ثوار مصر كجزء من عملية إعادة الهيكلة. الإجراء الثالث تمثل في استحداث وزارة لحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية يرأسها أحد أعضاء النهضة هو المحامى سمير ديلو. الإجراء الرابع والأخير تعلق بمواصلة جهود إصلاح وزارة الداخلية التي بدأت قبل الانتخابات التشريعية من خلال عقد ندوات توعوية لرجال الأمن ودعوة مختصين من ألمانيا ودول أخرى للمحاضرة فيها والتدريب على ما سمي ثقافة الأمن الجمهوري. تذكرت ما قاله رئيس الوزراء حمادي الجبالي في مستهل الندوة حول حرص الثورة التونسية على عدم المساس بثلاث مؤسسات رئيسية مع الإقرار بالحاجة الماسة إلى تطويرها، وتلك هي مؤسسة الداخلية ومؤسسة الجيش والجهاز الإداري، وقارنت ذلك بالمحاولات المتكررة لاقتحام مقر وزارة الداخلية في مصر وإسقاط مصداقية الجيش.

*****

السؤال الثالث الذي أثرته مع الشيخ راشد كان عن شكل النظام الذي تفضله حركته عند وضع الدستور الجديد فأجاب بأنه النظام البرلماني ثم استدرك قائلا لكن لا يبدو أننا مؤهلون له بعد، وبالتالي فلعل الأفضل هو الذهاب للنظام المختلط. عندما طرحت هذا السؤال على الشيخ كانت في ذهني علاقة الشراكة القائمة بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزارة التونسيين في كل شيء حتى في رسم السياسة الخارجية. وفي ذهني أيضا أن قرار الرئيس التونسي بطرد سفير سوريا وقطع العلاقة مع سوريا ربما يكون قد تجاوز حدود علاقة الشراكة المشار إليها لأن رئيس الوزارة كان يفضل التريث قبل الذهاب لخطوة قطع العلاقات، بينما رأي رئيس الجمهورية أن قراره بشأن سوريا إنما يليق بثورة. وبالتالي فربما يكون الأجدى مستقبلا تحصين قرارات رئيس الجمهورية فيما يخص القضايا الجوهرية بموافقة الأغلبية البرلمانية، أولا لأن هذا يوسع قاعدة التشاور في الأمور الحيوية، وثانيا لأنه يتجنب النتائج المحتملة للخلاف في وجهات النظر بين رجلين كل منهما يأتي من خلفية سياسية مختلفة، وتلك خاصية تعزز المكون البرلماني للنظام الجديد.

*****

نبهني جارى على الطاولة د. يوسف الصواني أن حواري مع الشيخ راشد صرفه عن تناول الطعام فتوقفت. وفي صباح اليوم التالي حظيت مساهمات الشيخ راشد في الندوة بتغطية واسعة خصوصا ما قاله عن ضرورة مد الجسور بين التيارات العلمانية المعتدلة والتيارات الإسلامية المعتدلة، وكان ذلك جزءً من نقاش أوسع تخلل كل الجلسات، وهو أمر جدير بالنقاش لكن في مقال لاحق.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21942
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21942
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر642856
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155549