موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

سيولة في المفاهيم وميوعة في الرؤى!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يكاد العرب، كل العرب، لا يجمعون في هذه الأيام إلا على أمرٍ واحد، وهم اللذين لم يعرفوا، في عقودهم الأخيرة على الأقل، بأنهم قد اتفقوا على شيء كان عليهم أن لا يختلفوا عليه. هذه المجمع عليه الآن هو مرورهم جميعاً بمرحلة عاصفة من التحولات غير المتضحة الوجهة أو النتائج، أو ربما مرورها

هي بهم، لعلهم قد أكثروا، وجميعاً، من تكرار توصيفهم لها بالمصيرية والتشديد على خطورتها. لكنما، كلٍ قد قارب الموصوف من موقعه ووفق رؤيته ومن حيث تخندقه، إذ تظل الفرقة هي كالعادة سيدة المواقف حتى على المصيري وحيث مفترض الإجماع على مواجهة الخطر. لكن الأدهى في هذه الآونة هي السيولة في المفاهيم. هذه ألسيولة التي تقلب فيها المصطلحات على رؤوسها، وتسحب من ورائها الميوعة في الرؤى، ولا تسلم منها حتى ما كانت لعقود خلت تعد المسلمات، أو تنجو منها ما كانت تعد أبسط القيم. وبالتالي، لم تعد هناك من حصانة لقضية ولا من ثبات لمبادئ، أو، كما يقال، بات يختلط حابلنا بنابلنا، الأمر الذي يصبح فيه الثائر بلطجياً والمقاوم إرهابيا، والإرهابي ثائراً والعميل مناضلاً، والعدو صديقاً والصديق عدواً، ويعد استدراج التدخل الأجنبي تحريراً، بل وتغدو الخيانات لأمال وأحلام وتضحيات الأمة وجهات نظر لا تعدم من ينافح مدافعاً عنها ولا يستحي بل يفاخر بمنافحته!

 

أنه ما من عفوية هنا، فللأكمة دائماً ما وراؤها، ولعلها حالة هي في غالبها استجابة أو نتيجة لضخ مبرمج ومدروس ومبيت تصطف من خلفه كافة القوى المعادية والمتضررة، داخلاً وخارجاً، من هذا الجيشان الذي ينذر بعاصف من التحوّلات التي تمور في باطن الأمة، أو بادي إرهاصات لنهوض لها بات يلوح بعد تمادي تغييب وطيلة غيبوبة، فكان لابد لهذه القوى من محاولة الحيلولة بينها وبينه، أو على الأقل، إن لم يتسنى إجهاضه فحرف بوصلته أو التحكم في مساراته، ذلك إما بركوب موجاته أو الالتفاف عليها...

لنأخذ مصر مثلاً، باعتبارها كانت وتظل قاطرة الأمة، إن سلباً أو إيجاباً، نظراً لحجمها وثقلها وموقعا وتأثيرها ودورها في سيرورة أمتها، وكمثال حي وراهن لمثل جاري هذا التحوِّل وتعاظم أخطار مضاضداته في آن، هاهي مصر التي تعيش مخاضها الثوري القاسي يحاولون تدويخها وسحبها بعيداً عن أولوية ترتيبها المستحق والأنجع لأولوياتها وترسيخها الضرورة لأسس ومنطلقات وأهداف ثورتها واشتقاق سبل حمايتها مما يحاك لها، ذلك بإغراقها في لجة من تفاصيل تشاغلها لتستنزف زخم توجهات ميادينها الثورية وتبهيتها...

مثلاً، في هذه الأيام يشغلون مصر بتفصيل، لا نقلل من أهميته، وهو مسألة ما يعرف بمؤسسات المجتمع المدني ذات الهويات والأجندات الأجنبية، أو المتلقية للتمويل الأجنبي، والتي كانت قد فرَّخت بالمئات في حاضنة مصر ما بعد كامب ديفيد، ونشطت تحت مسميات إنسانية وخيرية مختلفة، وما من سرفي أن غالبها من تحركه وتوجهه مصالح وأجندات واستخبارات أجنبية غربية وفي المقدمة منها الأمريكية. لعلنا لسنا في حاجة لمناقشة هذه المسألة مثار كل هذه الضجة عقب قرار بمنع بعض ناشطيها الأجانب من السفر قيد التحقيق معهم لتجاوزات تمت ومخالفات ارتكبت للقوانين المصرية، فهي معروفة، لاسيما وأنها حالة مزمنة ويعلم القاصي والداني بأنها لم تكن حديثة العهد وكانت في حكم المسكوت عنه، وعليه، فلعل توقيت إثارتها الآن هو اللافت. وإجمالاً، المسألة الآن غدت مادة جدل محتدم أججته تهديدات الكونغرس الأمريكي بقطع المساعدات عن مصر إذا ما تم التحقيق مع أبطالها أو استمر منعهم من السفر، وما من عارف بطبيعة مالكي القرار في هذه الحقبة المصرية الانتقالية لا يتوقع لف القضية بسهولة بعد استنفاد الغرض من إثارتها، لأن الولايات المتحدة ليست في وارد قطع المعونة لأنها ليست في وارد التخلي عن أمن ثكنتها المتقدمة إسرائيل وبالتالي ليست في وارد التخلي عن كامب ديفيد... هذه الاتفاقية التي هي أم الانتهاكات للسيادة المصرية، والتي أقل ما يمكن قوله فيها أنها من اغتالت مصر الدور والريادة والقيادة في أمتها، وشكلت في بائس العقود التي تلتها مذبحةً كبرى للإرادة السياسية للأمة العربية، وألحقت الكوارث بقضيتها المركزية في فلسطين... وأخيراً، هي التي أوصلت مصر الى راهنها الذي تثور الآن عليه.

من أسف، أن مثل هذا الكلام هو المسكوت عنه من قبل الجميع، انتقاليين، وقادمين للسلطة بعد فوزهم في الانتخابات، ومرشحين للرئاسة على اختلاف ألوانهم ومشاربهم، وبقدر ما ثوار الميادين... من هنا فالمفارقة تكمن في ان إثارة المسألة برمتها، التي جلبت التلويح الأمريكي بقطع المساعدات، قد تمت بقرار من قبل المجلس العسكري، أي القائمين على المؤسسة التي تذهب إليها معظم هذه الهبات المشروطة بكامب ديفيد، أو الذين هم بدورهم ليسوا في وارد التخلي عنها ولا عن المعاهدة، الأمر الذي يعني أن هذا القرار لم يتخذ غيرة من العسكر على السيادة الوطنية، وإنما لتلميع صورتهم التي بهتت شعبياً وغدت مثار نقمة ثوار الميادين بعد عام من الثورة التي اسقطت رأس النظام فكان أن حافظ أداء مجلسهم على الجسد المقطوع الرأس كاملاً ودونما نقصان!

في حوار متعلق بالحدث شاهدته عرضاً على شاشة فضائية مصرية لبرالية التوجه بلمسة فرعونية الهوى، ضيفاه نائب يساري وشخصية معروفة برياديتها في مجال العمل المدني والدفاع عن حقوق الإنسان، اتفق الضيفان على اطمئنانهما لاستمرارية المساعدات بسبب من حرص الولايات المتحدة على مصالحها التي "أولاها وآخرها كامب ديفيد"، واستغل النائب المناسبة ليغمز من قناة الإسلاميين معقباً على كلام لمرشد الإخوان المسلمين قال إنه فيه ما معناه، إن قطعوا عنا المساعدات فسوف نعيد النظر في اتفاقية كامب ديفيد... النائب في برلمان ما بعد الثورة يؤكد أنه "مبدئياً مع كامب ديفيد" ويعتبر العلاقة مع الولايات المتحدة "مصلحة متبادلة" ولكنه يعيب على المرشد ان يحسب المسألة على هذا النحو: فلوس مقابل اتفاقية... أخطأ النائب والمرشد... لا مصر ستستعيد مصر مادامت في آسار كامب ديفيد، ولا دور لمصر بدون استعادتها لعروبتها... لا مصر بلا عرب ولا عرب بلا مصر، ولا عرب ولا مصر بلا فلسطين...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24787
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24787
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر645701
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48158394