موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

سيولة في المفاهيم وميوعة في الرؤى!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يكاد العرب، كل العرب، لا يجمعون في هذه الأيام إلا على أمرٍ واحد، وهم اللذين لم يعرفوا، في عقودهم الأخيرة على الأقل، بأنهم قد اتفقوا على شيء كان عليهم أن لا يختلفوا عليه. هذه المجمع عليه الآن هو مرورهم جميعاً بمرحلة عاصفة من التحولات غير المتضحة الوجهة أو النتائج، أو ربما مرورها

هي بهم، لعلهم قد أكثروا، وجميعاً، من تكرار توصيفهم لها بالمصيرية والتشديد على خطورتها. لكنما، كلٍ قد قارب الموصوف من موقعه ووفق رؤيته ومن حيث تخندقه، إذ تظل الفرقة هي كالعادة سيدة المواقف حتى على المصيري وحيث مفترض الإجماع على مواجهة الخطر. لكن الأدهى في هذه الآونة هي السيولة في المفاهيم. هذه ألسيولة التي تقلب فيها المصطلحات على رؤوسها، وتسحب من ورائها الميوعة في الرؤى، ولا تسلم منها حتى ما كانت لعقود خلت تعد المسلمات، أو تنجو منها ما كانت تعد أبسط القيم. وبالتالي، لم تعد هناك من حصانة لقضية ولا من ثبات لمبادئ، أو، كما يقال، بات يختلط حابلنا بنابلنا، الأمر الذي يصبح فيه الثائر بلطجياً والمقاوم إرهابيا، والإرهابي ثائراً والعميل مناضلاً، والعدو صديقاً والصديق عدواً، ويعد استدراج التدخل الأجنبي تحريراً، بل وتغدو الخيانات لأمال وأحلام وتضحيات الأمة وجهات نظر لا تعدم من ينافح مدافعاً عنها ولا يستحي بل يفاخر بمنافحته!

 

أنه ما من عفوية هنا، فللأكمة دائماً ما وراؤها، ولعلها حالة هي في غالبها استجابة أو نتيجة لضخ مبرمج ومدروس ومبيت تصطف من خلفه كافة القوى المعادية والمتضررة، داخلاً وخارجاً، من هذا الجيشان الذي ينذر بعاصف من التحوّلات التي تمور في باطن الأمة، أو بادي إرهاصات لنهوض لها بات يلوح بعد تمادي تغييب وطيلة غيبوبة، فكان لابد لهذه القوى من محاولة الحيلولة بينها وبينه، أو على الأقل، إن لم يتسنى إجهاضه فحرف بوصلته أو التحكم في مساراته، ذلك إما بركوب موجاته أو الالتفاف عليها...

لنأخذ مصر مثلاً، باعتبارها كانت وتظل قاطرة الأمة، إن سلباً أو إيجاباً، نظراً لحجمها وثقلها وموقعا وتأثيرها ودورها في سيرورة أمتها، وكمثال حي وراهن لمثل جاري هذا التحوِّل وتعاظم أخطار مضاضداته في آن، هاهي مصر التي تعيش مخاضها الثوري القاسي يحاولون تدويخها وسحبها بعيداً عن أولوية ترتيبها المستحق والأنجع لأولوياتها وترسيخها الضرورة لأسس ومنطلقات وأهداف ثورتها واشتقاق سبل حمايتها مما يحاك لها، ذلك بإغراقها في لجة من تفاصيل تشاغلها لتستنزف زخم توجهات ميادينها الثورية وتبهيتها...

مثلاً، في هذه الأيام يشغلون مصر بتفصيل، لا نقلل من أهميته، وهو مسألة ما يعرف بمؤسسات المجتمع المدني ذات الهويات والأجندات الأجنبية، أو المتلقية للتمويل الأجنبي، والتي كانت قد فرَّخت بالمئات في حاضنة مصر ما بعد كامب ديفيد، ونشطت تحت مسميات إنسانية وخيرية مختلفة، وما من سرفي أن غالبها من تحركه وتوجهه مصالح وأجندات واستخبارات أجنبية غربية وفي المقدمة منها الأمريكية. لعلنا لسنا في حاجة لمناقشة هذه المسألة مثار كل هذه الضجة عقب قرار بمنع بعض ناشطيها الأجانب من السفر قيد التحقيق معهم لتجاوزات تمت ومخالفات ارتكبت للقوانين المصرية، فهي معروفة، لاسيما وأنها حالة مزمنة ويعلم القاصي والداني بأنها لم تكن حديثة العهد وكانت في حكم المسكوت عنه، وعليه، فلعل توقيت إثارتها الآن هو اللافت. وإجمالاً، المسألة الآن غدت مادة جدل محتدم أججته تهديدات الكونغرس الأمريكي بقطع المساعدات عن مصر إذا ما تم التحقيق مع أبطالها أو استمر منعهم من السفر، وما من عارف بطبيعة مالكي القرار في هذه الحقبة المصرية الانتقالية لا يتوقع لف القضية بسهولة بعد استنفاد الغرض من إثارتها، لأن الولايات المتحدة ليست في وارد قطع المعونة لأنها ليست في وارد التخلي عن أمن ثكنتها المتقدمة إسرائيل وبالتالي ليست في وارد التخلي عن كامب ديفيد... هذه الاتفاقية التي هي أم الانتهاكات للسيادة المصرية، والتي أقل ما يمكن قوله فيها أنها من اغتالت مصر الدور والريادة والقيادة في أمتها، وشكلت في بائس العقود التي تلتها مذبحةً كبرى للإرادة السياسية للأمة العربية، وألحقت الكوارث بقضيتها المركزية في فلسطين... وأخيراً، هي التي أوصلت مصر الى راهنها الذي تثور الآن عليه.

من أسف، أن مثل هذا الكلام هو المسكوت عنه من قبل الجميع، انتقاليين، وقادمين للسلطة بعد فوزهم في الانتخابات، ومرشحين للرئاسة على اختلاف ألوانهم ومشاربهم، وبقدر ما ثوار الميادين... من هنا فالمفارقة تكمن في ان إثارة المسألة برمتها، التي جلبت التلويح الأمريكي بقطع المساعدات، قد تمت بقرار من قبل المجلس العسكري، أي القائمين على المؤسسة التي تذهب إليها معظم هذه الهبات المشروطة بكامب ديفيد، أو الذين هم بدورهم ليسوا في وارد التخلي عنها ولا عن المعاهدة، الأمر الذي يعني أن هذا القرار لم يتخذ غيرة من العسكر على السيادة الوطنية، وإنما لتلميع صورتهم التي بهتت شعبياً وغدت مثار نقمة ثوار الميادين بعد عام من الثورة التي اسقطت رأس النظام فكان أن حافظ أداء مجلسهم على الجسد المقطوع الرأس كاملاً ودونما نقصان!

في حوار متعلق بالحدث شاهدته عرضاً على شاشة فضائية مصرية لبرالية التوجه بلمسة فرعونية الهوى، ضيفاه نائب يساري وشخصية معروفة برياديتها في مجال العمل المدني والدفاع عن حقوق الإنسان، اتفق الضيفان على اطمئنانهما لاستمرارية المساعدات بسبب من حرص الولايات المتحدة على مصالحها التي "أولاها وآخرها كامب ديفيد"، واستغل النائب المناسبة ليغمز من قناة الإسلاميين معقباً على كلام لمرشد الإخوان المسلمين قال إنه فيه ما معناه، إن قطعوا عنا المساعدات فسوف نعيد النظر في اتفاقية كامب ديفيد... النائب في برلمان ما بعد الثورة يؤكد أنه "مبدئياً مع كامب ديفيد" ويعتبر العلاقة مع الولايات المتحدة "مصلحة متبادلة" ولكنه يعيب على المرشد ان يحسب المسألة على هذا النحو: فلوس مقابل اتفاقية... أخطأ النائب والمرشد... لا مصر ستستعيد مصر مادامت في آسار كامب ديفيد، ولا دور لمصر بدون استعادتها لعروبتها... لا مصر بلا عرب ولا عرب بلا مصر، ولا عرب ولا مصر بلا فلسطين...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13445
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر607868
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55524347
حاليا يتواجد 2795 زوار  على الموقع