موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ليست كل ثورة مثل الأخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما اجتمع مثقفون عرب في الآونة الأخيرة إلا وناقشوا حسابات الربح والخسارة في الثورات العربية، وأصدروا عليها أحكام النجاح والفشل، وقارنوا بين ظروف نشأتها وتطورات مسيرتها وخواتمها المتوقعة . يسفر النقاش غالباً، عن أن الثورة الليبية كانت الثورة التي حققت أفدح خسائر في الأرواح، وكان تعامل السلطة السورية مع الثوار الأشد وحشية، وكانت مسيرة الثورة المصرية الأصعب تعقيداً بين كل المسيرات، وكانت الثورة اليمنية الأكثر غرابة بين كل الثورات، أما الأنعم بين كل الثورات العربية، فكانت الثورة التونسية .

 

توحدت الثورات في شعاراتها وأهدافها، كلها تبحث عن حرية وكرامة وعدالة اجتماعية، وكلها تسعى إلى الخلاص من حكم الاستبداد والانفراد بالرأي وفساد الحكم وهدر ثروات الشعوب . وتفرقت في طبيعتها وبنيتها، بل كاد الكثيرون يتوصلون إلى قناعة أن المجتمعات العربية وإن توحدت في اللغة والثقافة، فإنها لا تتشابه في معظم الأشياء، وبخاصة في الهويات الثانوية والتقسيمات الاجتماعية والعلاقة بين الإنسان والوطن .

يدور منذ أيام نقاش عن مدى النجاح الذي حققته الخطة الأمريكية التي نفذها مجلس التعاون الخليجي في اليمن . قضت الخطة بتنازل علي عبدالله صالح عن منصب رئاسة الجمهورية لنائبه، وبعد فترة، يعتقد واضعو الخطة أنها ستتسم بهدوء نسبي، تُجرى انتخابات جديدة، وينتخب برلمان جديد ورئيس جديد للبلاد . بعض النقاش الدائر حالياً على خطة اليمن يهدف إلى بحث إمكانية تنفيذ خطة مماثلة في سوريا، يجري بمقتضاها تقديم ضمانات لبشار الأسد، ومعه ربما نفر قليل من جماعته، بخروج آمن وحصانة قانونية . وبناء على هذه الضمانات يتنازل لنائبه فاروق الشرع الذي يتولى بدوره تشكيل حكومة انتقالية تمثل فيها أطياف السياسة كافة تمهد لإجراء انتخابات ديمقراطية حرة، برلمانية ثم رئاسية .

تعتمد الخطة، في ما أتصور، على عاملين رئيسين، أولهما أن كافة الأطراف الخارجية، وكذلك أطراف في سوريا نفسها، توصلت إلى الاقتناع بأن الصراع الناشب بين السلطة والثورة في سوريا وصل إلى “مستوى التوازن” وثبت عنده، بمعنى أن كل تصعيد في العنف من جانب سيقابله تصعيد في العنف من الجانب الآخر . مثال على ذلك، أن كل تدخل من الخارج لمصلحة الثوار سيقابله تدخل من الخارج لمصلحة السلطة، وكل عناد أو تصلب في المواقف من جانب فريق دولي يدعم الثوار، سيقابله عناد أو تصلب في مواقف فريق دولي آخر يدعم نظام الأسد، وفي كل الأحوال يستمر الصراع ثابتاً عند “مستوى التوازن” الذي وصل إليه .

أما العامل الثاني الذي يمكن أن يكون قد اعتمد عليه واضعو خطة لسوريا، فهو في ما أتصور أيضاً، عبارة عن جملة اعتبارات تكاملت في ذهن هؤلاء المخططين من الخارج، وهي الاعتبارات التي تشكل الآن ضغطاً متزايداً على الدول الغربية ودول عربية للإسراع في التنفيذ . هذه الاعتبارات، وبإيجاز شديد هي الآتية:

(1) هناك حدود لصبر الجيران العرب حكاماً وثواراً ورعايا، هؤلاء لن يتحملوا تكلفة وتبعات وعواقب عملية “سقوط مطول” لبشار الأسد وجماعته، خاصة بعد أن صار السقوط أمراً منتهياً في نظر أغلب الأطراف .

(2) أكدت تطورات الثورة في ليبيا، كما أكدت قبلها تطورات الحرب الأمريكية الأطلسية ضد العراق، تراجع قوة احتمال المجتمعات الغربية للأعباء المعنوية والاستراتيجية الناتجة عن المشاركة بالكثير أو القليل في حروب خارجية . وقد أصبح من المسلمات استحالة تفويض طرف أو أطراف عربية للقيام بمهمة عسكرية قتالية في دولة عربية أخرى طالما بقيت الجامعة العربية من دون جهاز وآليات للتدخل الجماعي .

(3) تصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة التوترات الطائفية ليس فقط في سوريا ومحيطها القريب، وهو محيط قابل للتفجر، ولكن أيضاً في المحيط الأبعد قليلاً مثل بعض دول الجزيرة العربية، ولاسيما في مواقع متاخمة لبحيرات النفط ولقواعد عسكرية غربية .

(4) لم تحسم أي ثورة عربية أمرها بعد، بمعنى آخر مازالت الثورات كافة، ابتداء من حيث هي كامنة كالجزائر وموريتانيا إلى حيث هي ناشبة، ثم إلى حيث بؤر الغليان في مناطق أخرى . الإقليم بأسره في حال بركانية: غليان تحت الأرض في مواقع، وحمم يقذف بها الغليان بين الحين والآخر في مواقع أخرى، وتربة جديدة وإن مشتعلة في مواقع ثالثة . ولا يوجد أدنى شك في أن استمرار الثورة في سوريا على هذا النحو كفيل بأن يزيد من تعقيد المسيرات الثورية الراهنة وتفاقم الغليان وانفجار براكين جديدة .

إن ما تسرب من أفكار، منقولة بوسائل اتصال شخصية أو منشور بعض منها في مقالات في صحف غربية، يشير إلى رغبة في تطوير الخطة التي نفذت في اليمن لتتناسب وظروف سوريا، كأن يضاف إليها ما أطلق عليه أحد المحللين في مقال نشر في صحيفة “نيويورك تايمز” تعبير “تنازلات استباقية” من جانب دول الغرب و”إسرائيل” والثوار مقابل تنازل الأسد، ولو بعد حين . بمعنى آخر تنفيذ عملية “سقوط منضبط” لنظام الحكم في سوريا .

سوريا ليست اليمن، ولن يكون الحل في سوريا مقارباً، ولو بعد التطوير، للحل في اليمن، فسوريا يحيط بها غليان بينما لم يكن يحيط باليمن عند وضع خطته إلا قلق وتوقعات بأخطار وتهديدات لا أكثر . ولسوريا أهمية استراتيجية ودولية فرضتها ظروف فريدة في الجغرافيا وظروف استثنائية في التاريخ، وقد دفع اليمن في زمن سابق ثمناً باهظاً عندما كانت له أهمية مماثلة بسبب الموقع والتاريخ، وقد تعود له الأهمية مستقبلاً . من ناحية أخرى لا توجد في جوار اليمن لبنان أو العراق أو “إسرائيل” أو تركيا منفردة أو مجتمعة كما هو الحال في الجوار السوري .

وأخيراً، لا يمكننا إنكار أو تجاهل أن سوريا ربما كانت الآن الساحة الوحيدة التي يمكن لروسيا أن تدير عليها أو منها آخر معاركها مع الغرب . هذه الساحة لن تفرط روسيا فيها إلا مقابل ثمن باهظ لا يبدو أن الغرب جاهز لدفعه الآن .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50412
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228216
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر592038
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55508517
حاليا يتواجد 2569 زوار  على الموقع