موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إعلان الحكومة الائتلافية من قطر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد طول مراوحة بين نفي وتأكيد لنية جماعة الإخوان تشكيل حكومة ائتلافية مبنية على الأوزان الانتخابية النسبية للقوى السياسية المختلفة، اختار المهندس خيرت الشاطر أن يعلن علينا من فوق منبر الجزيرة رفض جماعته استمرار الحكومة الحالية والاستعداد الفوري لتشكيل حكومة ائتلافية.

جاء الإعلان المذكور في برنامج «بلا حدود» الذي قدمه الإعلامي «المصري» أحمد منصور مساء الأربعاء 8 فبراير، وقامت صحيفة الحرية والعدالة بنشر النص الكامل للحديث في عددها الصادر يوم الجمعة 10 فبراير تحت عنوان «مهندس نهضة مصر خيرت الشاطر في حوار مع الجزيرة، مستعدون لتشكيل حكومة ائتلافية فورا». المدهش في الأمر أن ما تخيله المشاهد المصري العادي وجهة نظر فردية لقيادي في جماعة الإخوان عبر عنها في برنامج تليفزيوني لم يكن في واقع الأمر بهذه البساطة، إذ خرجت علينا مانشيتات صحف الجمعة الماضي تتحدث كما في جريدة اليوم السابع عن أن «الحرية والعدالة وشورى الإخوان يضعان ملامح الحكومة الائتلافية»، وتقرر كما في جريدة الشروق أن «الحكومة تعلن استقالتها خلال أيام والإخوان يبدأون المشاورات.. ومرسى المرشح الأقوى».

 

هكذا أحاطنا المهندس خيرت الشاطر علما عبر قناة الجزيرة بنية جماعته تشكيل حكومة ائتلافية، ولم يضيع وقتا حسب ما ذكرت المانشيتات المشار إليها فأخذ وجماعته يتصلان بالقوى السياسية المختلفة واشتغلت بورصة الأسماء على ترشيح وجوه لتولي رئاسة الحكومة الجديدة. تحتاج قطر ودورها في التدخل في الثورات العربية تحليلا خاصا يضيق عنه هذا المقال، فقط أذكر أنه بعدما أعلن مسئول ليبي أن بلاده لن تتحول إلى إمارة تابعة لقطر، وبعد أن خرجت مظاهرات في تونس في ذكرى الثورة للتنديد بالدور القطري، ها هي قطر تصبح المنبر الذي نعرف منه نحن المصريين بتفاصيل غير معلومة عن تطور مواقف قوانا السياسية. من يقرأ نص الحديث لابد أن يتوقف أمام أسلوب التحريض الذي صيغت به أسئلة مقدم البرنامج كما في قوله «لماذا لا تقومون بسحب الثقة غدا من حكومة الجنزوري؟». هو إذن لا يعرف أن النظام المصري حتى هذه اللحظة ليس نظاما برلمانيا يسحب فيه البرلمان الثقة من الحكومة أو من أحد وزرائها، لكن لا بأس. وفي قول مقدم البرنامج أيضا «يمكنكم أن تعلنوا الحكومة وتفرضوها على المجلس العسكري، فأنتم سلطة البرلمان، وهي سلطة أعلى من المجلس العسكري كما أقرتها المادة 33 من الإعلان الدستوري». هو إذن لا يعرف أن المادة 33 لم تشر من قريب أو بعيد إلى ترتيب السلطات خلال المرحلة الانتقالية، لكن أيضا لا بأس. وأخيرا سأل أحمد منصور «نفهم من ذلك أنكم ستصعدون الأمر ولن تنتظروا إلى 30 يونيو؟»، فهل يدخل هذا السؤال في باب الاستفهام أم الإيعاز؟

*******

لنضع الآن قطر وجزيرتها على جانب ونناقش الحجج التي تستند إليها مطالبة جماعة الإخوان بتشكيل حكومة ائتلافية، ففي هذا النقاش ما يكشف عن مناورات لعبة السياسة بعد ثورة يناير. الحجة الأولى أنه من غير المقبول بعد أن أصبح لدينا مجلس شعب منتخب ومعبر عن الإرادة الشعبية ألا تتشكل حكومة تعبر عن تلك الإرادة. والحق أن كلمة الإرادة الشعبية أصبحت مصطلحا مطاطيا يختلف معناه باختلاف الظروف السياسية حتى فقد مصداقيته أو كاد. فما من مرة أرادت القوى المدنية الاجتهاد في وضع مبادئ عامة للدستور الجديد حتى ارتفعت أصوات التيار الديني رافضة الالتفاف على الإرادة الشعبية على أساس أن الإعلان الدستوري جعل وضع هذا الدستور حقا خالصا للجمعية التأسيسية التي يشكلها مجلس الشعب المنتخب. فلماذا الآن الاستعداد للالتفاف على الإرادة الشعبية التي عبر عنها الإعلان الدستوري الذي لا يعطي للبرلمان حق تشكيل الحكومة قبل انتخاب الرئيس وتسليم السلطة؟ يُذكر أن المادة 56 من الإعلان الدستوري أعطت للمجلس العسكري عشر صلاحيات يذهب البعض منها للبرلمان المنتخب بنص المادة 33 كما في اختصاصات التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة والموازنة العامة ومراقبتها. أما ما تبقى من صلاحيات مثل تعيين أعضاء في مجلس الشعب وتمثيل الدولة في الداخل والخارج والعفو وكذلك «تعيين رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ونوابهم وإعفاؤهم من مناصبهم»، فجميعها صلاحيات احتفظ بها الإعلان الدستوري للمجلس العسكري. فليختر الإخوان إذن ما بين الاحتكام إلى الإعلان الدستوري كله أو نقضه كله، أما أخذ ما يلائمهم منه وترك سواه فهذا لا يجوز.

الحجة الثانية أن الكثير من القوى السياسية تطالب بتشكيل حكومة ائتلافية وليس الإخوان وحدهم هم من يطالبون. والواقع أننا لو أعطينا آذاننا للمطالب المطروحة حاليا في الشارع المصري فسوف نجدها تتمحور حول مطلبين أساسيين، الأول هو التسليم الفوري للسلطة مع اختلاف حول من يتسلم هذه السلطة، والثاني هو تشكيل حكومة جديدة مع اختلاف حول طبيعة تلك الحكومة وما إذا كانت حكومة تكنوقراط أم أحزاب وقوى سياسية. ومن المدهش أن جماعة الإخوان التي فاجأتنا باستعدادها الفوري لتشكيل حكومة ائتلافية تتمسك بإصرار بتسليم السلطة في موعدها نهاية يونيو أو أبكر قليلا. فلماذا استعجال تسليم السلطة الأدنى والتمهل في طلب تسليم السلطة الأعلى إلا بمنطق الحسابات السياسية وتوازن القوى؟

الحجة الثالثة هي تدهور الأوضاع الأمنية على نحو خطير ووقوف الحكومة مكتوفة الأيدي أمامه. وبغض النظر عن الثناء الذي انهال على وزير الداخلية الحالي في مستهل عمله وحتى قبل ثلاثة أسابيع مضت، فإن الاستناد إلى منطق الانفلات الأمني يثير عدة تساؤلات هي: متى بالضبط تحقق الاستقرار الأمني الذي وعد به المصريون منذ صوتوا بنعم على التعديلات الدستورية في 19 مارس 2011؟ وما قيمة لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشعب إن كان هناك استباق لنتائجها بالدعوة إلى تشكيل حكومة جديدة ؟ وأي استقرار يُرجى في ظل تقلبات حكومية صارت مصر تنافس بها الأردن على المستوى العربي علما بأن متوسط عمر الحكومة في الأردن يقترب من العام بينما شهد العام الأول من عمر الثورة المصرية تشكيل أربع حكومات متتالية؟ أما أكثر الأسئلة إلغازا فهو ذلك المرتبط بما ورد في حديث خيرت الشاطر عن أن معالجة الانفلات الأمني تحتاج إلى الدعم الشعبي الذي لا يمكن تقديمه إلا من خلال الأحزاب الموجودة على الأرض والحكومة الائتلافية الواسعة. إذ هل معنى ذلك أن الشعب يتعمد عدم المشاركة في حفظ الأمن في غياب تلك الحكومة؟ أو أنه ضالع في إحداث الفوضى للتعجيل بحكومة يرأسها الإخوان؟

*******

يحتاج إخواننا في الجماعة إلى أن يمدوا قليلا حبال الصبر وهم يزحفون على مفاصل الدولة ومؤسساتها من نقابات ونوادي هيئة تدريس وبرلمان، فمن بعد هذا الصبر تأتى البشارة والحكمة تقول إن غدا لناظره قريب.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1180
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38651
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر659565
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48172258