موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

عقبات حقيقية أمام المصالحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

ما كاد حبر اتفاقية الدوحة بين حركتي فتح وحماس،يجفّ, حتى تواردت أنباء كثيرة عن العقبات التي تنتظر المصالحة.من جانبه: تفاعل شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وكل أصدقاء القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي،بوصول الطرفين إلى اتفاق, وإنشاء اللجان المتخصصة وبدء اجتماعاتها, وتحديد موعد لتشكيل حكومة الكفاءات, وتوقع كثيرون بأن هذا الاتفاق سيكون حاسماً! أيام قليلة مضت على اللقاء في العاصمة القطرية بين مشعل والرئيس عباس،ثم ما لبثت المصالحة أن تكون محطة أخرى من الفشل على طريق كل الاتفاقيات الفاشلة الأخرى: في صنعاء،ومكة, والقاهرة وغيرها من االعواصم والمدن العربية الأخرى.يبدو الأمر وكأننا أمام حالة واقعية من الانقسام الفعلي،حيث يمكن القول : أن الحل يتمثل في,إمّا إدارة الانقسام وتشكيل اللجنة المختصة بهذا الأمر،أو البحث عن تشكيل"فيدرالية" بين قطاع غزة والضفة الغربية, لكن للأسف ستكون محتلة(مثلما هي الآن) من قبل العدو الصهيوني, حيث تبدو السلطتان وكأنهما تتنازعان على من يمتلك مفتاح السجن!.

 

بعد تكريس الانقسام لسنوات طويلة،قلنا في مقالة سابقة على صفحات هذه الجريدة:أن الساحة الفلسطينية تقع خارج نطاق المصالحة!نقول ذلك بأسف ومرارة كبيرين , ذلك أننا ما زلنا في مرحلة التحرر الوطني(وليس الوطني الديموقراطي مثلما يتصور البعض) وأننا نحتاج إلى كفاحٍ مرير ونضال شاق للوصول إلى فرض إقامة الدولة الفلسطينية على كامل حدود عام 1967, ذلك أننا أمام عدو من نمط فريد في عدوانه واقتلاعيته لشعبنا , واحلاليته للمهاجرين على أرضنا،وعنصريته البغيضة،وفي سرقته للأرض وتغييره للواقع من خلال فرض السياسات بالقوة، وفي تفوقه الإجرامي لمظاهر النازية والفاشية،فإسرائيل ترى في أية دولة فلسطينية: نقيضاً لوجودها وتهديداً لمستقبلها, لذلك فأقصى حلولها التسووية هي: الحكم الذاتي للفلسطينيين, المنزوع السيادة والاستقلال الوطني،وأمام هذه المهمة الوطنية العريضة تبرز الحاجة إلى إنهاء الانقسام والوصول إلى الوحدة الوطنية بعد إنجاز المصالحة،"ولكن لا حياة لمن تنادي".عقبات حقيقية تقف في طريق المصالحة،وكان الأولى بالطرفين العمل على حلِّها كي لا تكون المفاجأة بالفشل.إن من أبرز هذه العقبات:

أولاً: البرنامج السياسي الواضح, والمكتمل بالأساليب النضالية, وهذا لن يأتي إلا بعد مراجعة شاملة من قبل كافة فصائل الثورة الفلسطينية مجتمعة(وليس الطرفان فقط) لمسيرة النضال الوطني الفلسطيني, منذ اتفاقيات أوسلو وحتى اللحظة،فتجربة المفاوضات الممتدة لعشرين عاماً فشلت فشلاً ذريعاً،ثم إن إسرائيل فهمت اتفاقيات أوسلو وتفهمها كما تشاء(وهي أيضاً في نصوصها وغموض ملحقاتها كانت لمصلحة إسرائيل في كل صياغاتها), وهي ماضية في اسيتطانها, وفرض حقائقها على الواقع, وفرض المزيد من الشروط على الساحة الفلسطينية.

من ناحية ثانية،ولأننا أمام استراتيجيتين في الساحة الفلسطينية(وليست حكراً على فصيلي فتح وحماس فقط) فإن البرنامج السياسي ينجح في حالة واحدة هي:القواسم المشتركة والتي مثلت على الدوام أساساً رئيسياً للوحدة الوطنية الفلسطينية في كل مراحلها السابقة.

أيضاً فإنه من الضروري تحديد الوسائل الكفاحية لمقاومة العدو،فدهور من المقاومة الشعبية وحدها لن تزحزح إسرائيل عن مواقفها،وإنما المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها, وعلى رأسها الكفاح الوطني المسلح.هذا ما تؤكده تجارب كل حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية, والثورة الفلسطينية هي أولاً وأخيراً:حركة تحرر وطني.

ثانياً: إن من أبرز العقبات أمام المصالحة هي"السلطة" بكل ما تعنيه هذه الكلمة من نفوذ،وكذلك المؤسسات التابعة لها وبخاصة:الأجهزة الأمنية،فنحن أمام حالتين بينهما تناقض كبير في الشكل والمضمون: نحن في القطاع أمام أجهزة تابعة لحركة حماس بالمطلق،وفي الضفة الغربية أمام أجهزة تابعة للسلطة(لحركة فتح بشكل رئيسي), ثم إن التنسيق الأمني مع إسرائيل(وهو ما تقوم به الأجهزة الأمنية في الضفة) يقف أيضاً عقبة حقيقية أمام المصالحة،بالإضافة إلى الأسباب الأخرى:صعوبة الدمج بين الأجهزة الأمنية للسلطتين بحيث يتشارك كل من الطرفين فيها،وهذا شبه مستحيل حالياً وفي المدى المنظور،فنحن أمام نهجين في المضمون أيضاً , وكل من الحركتين تحاول تكريس سلطتها المطلقة في منطقة نفوذها!هذا مع العلم أن كلا السلطتين محتلتان في النهاية.

ثالثاً: في النظرة إلى منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها, فإن كلا الطرفين ينطلقان من زاوية أن حق كل منهما فيها, وفي الأجهزة التابعة لها, يتمثل في النصف + 1 من حيث الحصص فيها.للأسف لا تولي الحركتان الاهتمام المطلوب لأحد أسس مرحلة التحرر الوطني وهو: الجبهة الوطنية العريضة, والتي يجري النظر فيها بشكل رئيسي إلى القضية الوطنية, بعيداً عن المحاصصة التنظيمية, وهي المظهر الغالب للحركتين في التعامل مع الفصائل الأخرى.بالطبع إذا ما توافرت النوايا فيمكن حل هذه المعضلة بتطبيق مبدأ"التمثيل النسبي" وإجراء انتخابات ديموقراطية حيث تتوفر الإمكانية لإجرائها.

رابعاً: نحن أمام تيارين في كل من الحركتين(مع النسبة المختلفة على التعبير عن رأي كل من التيارين في كل من الحركتين) تيار مع المصالحة،وتيار ضدها.في حركة حماس كان الاختلاف بين التيارين واضحاً.رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل :اتفق مع عباس على أن يتسلم الأخير رئاسة الحكومة التكنوقراطية.تيار محمود الزهار(الذي هو في الداخل) يقف ضد الاتفاق جملة وتفصيلاً،فهو يرى في عباس رئيساً لحركة فتح, لذلك طالب هذا التيار بأن يكون لحماس مقاعد في الحكومة تساوي النصف +1 على أن تكون منها وزارات سيادية،ونقاط خلاف كثيرة أخرى غيرها, جاءت على لسان عضو المكتب السياسي لحماس محمود الزهار في مقابلة علنية لوكالة الشرق الأوسط المصرية.أحمد عطون عضو المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس, اعتبر أن ما صرّح به الزهار يعكس رأيه الشخصي.بالطبع لم نسمع تجميداً أو فصلاً للزهار من حركة حماس"الموحدة تجاه اتفاق الدوحة-من وجهة نظر عطون".

خامساً: إن جمع الرئيس عباس بين رئاسة السلطة ورئاسة الحكومة يتناقض مع التشريعات المقرّة من المجلس التشريعي في عام 2003،وهو الذي فصل بين الرئاستين.كان الأولى للطرفين أن يعرضا هذا الأمر على اجتماع الإطار القيادي في م.ت.ف وتحديد موعد لعقده،قبل اتفاقهما, على هذه المخالفة الدستورية ,وهذا ما نادت به وما تزال تنظيمات أساسية فلسطينية أخرى.

مما سبق،يتضح مدى الصعوبات البالغة لتنفيذ المصالحة،وقد كان الأحرى بالطرفين حل هذه الصعوبات/المعضلات قبل الاتفاق على خطوات شكلية لا أكثر, والموضوع برمته مطروح للنقاش .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17026
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع221852
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر734368
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57811917
حاليا يتواجد 3499 زوار  على الموقع