موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية ونظيراتها المعاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل في وسعنا أن نقرأ، بعقل مقارن، تجربة الثورات العربية المستمرة في ضوء تجارب الثورات العالمية المعاصرة التي اندلعت في سنوات السبعينات والثمانينات والتسعينات، وخاصة في جنوبي أوروبا - ابتداء - ثم في شرقيّها ووسطها وفي أمريكا اللاتينية تالياً؟ وهل من فائدة وراء هذه القراءة المقارنة نستفيد منها؟

 

السؤالان جديران بالتفكير لأسباب عدّة يتصدّرها اثنان رئيسان:

أولهما أن بين المجتمعات العربية والمجال السياسي فيها ومجتمعات هذه المناطق الثلاث من العالم، عناصر تشابه عديدة، فإلى تأخرها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي، المتفاوت درجات، عن المجتمعات الميتروبولية الغربية، حكمتها نظم سياسية تسلّطية تشابهت في الملامح السياسية والقسمات: من احتكار السلطة، واحتكار الثروة، وانتهاك الحريات، وهضم الحقوق . . إلخ، مثلما أنجزت عملية التغيير فيها قوى اجتماعية مدنية غير مؤطرة، في الأغلب، بأدوات حزبية قائدة لعملية التغيير تلك . وإلى ذلك يضاف أن المؤسسة العسكرية نهضت، في هذه البلدان جميعاً، وفي عملية التغيير فيها، بأدوار متفاوتة التأثير والأثر . وهو ما يختلف، كثيراً، عن نموذج الثورات الديمقراطية التي حصلت في المجتمعات الغربية منذ الثورة الفرنسية وحتى اندحار النازية والفاشية في نهاية الحرب العالمية الثانية .

وثانيهما أن في الخبرة الثورية العالمية المعاصرة الكثيرَ الكثيرَ من الدروس التي يمكن الاستفادة منها، والبناء عليها، إمّا من طريق توطينها في نسيج عملية التغيير الديمقراطي، إن نحن نظرنا إليها بما هي مكتسبات عامة، كونية أو إنسانية، يَسْتَحِبّ الأخذَ بها كل عقلٍ سياسيٍ تاريخي وتراكميّ، وإمّا من طريق الاتعاظ بدروسها وأخطائها، بمحاذرة الوقوع فيها مجدداً، والسعي في تجنب مطبّاتها .

على أن هذا التشابه في المعطيات التاريخية والسياسية الذي لا يقبل إنكاراً أو شكّاً، بين مجتمعاتنا ومجتمعات الديمقراطيات المعاصرة، لا ينبغي أن يحجب عنا ما بينهما من تمايزات وفروق واختلافات . والمستفادُ منها أنها ليست مما يمكن عَدهُ في باب التفاصيل، أو التهوين من أثره وتأثيره، إذ يقع بعضها في نطاق ما هو بنيويّ، أي في نطاق ما لا يمكن حسبانه طارئاً وعارضاً أو قليل الشأن في الواقع التاريخي . كما أن بعضها الآخر تتعسر معه المقارنة من فرط ما ينطوي عليه من تباين صارخ، بل من تجافٍ في بعض الأحيان . ولذلك، سيكون من أوجب واجبات فعل المقارنة أن يلحظ تلك الفروق، وألا يُغضِيَ عنها باسم شرعية المقارنة كفاعلية معرفية أو منهجية مألوفة .

ليس موضوعُنا، هنا، بيانَ تلك الفروق والتمايزات، وهي عديدة، من التراكم السياسي والاجتماعي والثقافي واختلافاته في المجتمعات العربية ومجتمات الديمقراطيات المعاصرة، إلى الفارق - غير القابل للتجاهل - بين برنامج التغيير الديمقراطي المدني في المجتمعات غير العربية تلك ونظيره الملتبس، في شخصيته المدنية، في المجتمعات العربية، وبين برنامج التغيير الديمقراطي السلمي في تجارب الديمقراطيات غير العربية، ورديفه العربي المراوح بين سلميّة فِعل التغيير وعسكرته، ثم بين موقعّية المؤسسة العسكرية هنا والمؤسسة العسكرية هناك من عملية التغيير . . .، وإنما يعنينا التشديد على أن عملية المقارنة - وهي مشروعة لا غبار عليها - ستفقد إجرائيتها، وبالتالي شرعيتها، إن لم تأخذ في الحسبان تلك الفروق والتمايزات التي ألمحنا إليها .

يرتبط بهذه المحاذير المنهجية الحذرُ من استسهال مقاربة حقبة ما بعد الثورة في الوطن العربي، والمرحلة الانتقالية منها على نحو خاص، بتوسل ما بات يعرف في علم السياسة، اليوم، باسم “علم الانتقال” أو “علم المرحلة الانتقالية” . إن “العلم” هذا لا يعدو أن يكون وصفة أقنومية يُراد تنزيلها على أوضاع ووقائع وسيرورات، متنوعة ومختلفة، لا تقبل إدراجاً تحت برنامج للتغيير جامع ومعياري . إن نمذجة عملية الانتقال باسم “العلم” عملية “معرفية” لا تاريخية، ولا تراعي الشروط الخاصة بكل ثورة وبكل بلد، وهي أشبه ما تكون بالنمذجة الاقتصادية والمالية التي تصطنعها وصفات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي .

ونحن لسنا نقول هذا من باب الدفاع عن “خصوصية” عربية مزعومة، كما يمكن أن يتهمنا أحد بذلك، وإنما ننطلق فيه من أن تجربة الثورات، في جنوبي أوروبا وشرقيها، وفي أمريكا اللاتينية، أثبتت هي نفسها أن لا سبيل إلى إخضاعها إلى القواعد والسمات عينها التي يتحدث عنها “علماء الانتقال”، فالثورات التي أسهم فيها العسكر “في اليونان والبرتغال”، غير الثورات المدنية في شرقي أوروبا (بولونيا، تشيكوسلوفاكيا، رومانيا، ألمانيا الشرقية)، وهذه غير الثورات التي أنجزت بصفقة وتسوية بين العسكر والقوى المدنية في أمريكا اللاتينية، وهي غير الانتقال الديمقراطي الذي حصل نتيجة التفاهم بين الفاشية والملكية والقوى الديمقراطية في إسبانيا ما بعد الجنرال فرانكو، أو الذي حصل بين نظام الأبارتهايد في عهد فريدريك دوكليرك وبين “المؤتمر الوطني الإفريقي” بزعامة نيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا . ثم إن مسارات الانتقال الديمقراطي في هذه البلدان كافة، لم تكن واحدة، لا في محطاتها التي مرت بها، ولا في ملامحها .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22415
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101654
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر780040
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56698877
حاليا يتواجد 2261 زوار  على الموقع