موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية ونظيراتها المعاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل في وسعنا أن نقرأ، بعقل مقارن، تجربة الثورات العربية المستمرة في ضوء تجارب الثورات العالمية المعاصرة التي اندلعت في سنوات السبعينات والثمانينات والتسعينات، وخاصة في جنوبي أوروبا - ابتداء - ثم في شرقيّها ووسطها وفي أمريكا اللاتينية تالياً؟ وهل من فائدة وراء هذه القراءة المقارنة نستفيد منها؟

 

السؤالان جديران بالتفكير لأسباب عدّة يتصدّرها اثنان رئيسان:

أولهما أن بين المجتمعات العربية والمجال السياسي فيها ومجتمعات هذه المناطق الثلاث من العالم، عناصر تشابه عديدة، فإلى تأخرها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي، المتفاوت درجات، عن المجتمعات الميتروبولية الغربية، حكمتها نظم سياسية تسلّطية تشابهت في الملامح السياسية والقسمات: من احتكار السلطة، واحتكار الثروة، وانتهاك الحريات، وهضم الحقوق . . إلخ، مثلما أنجزت عملية التغيير فيها قوى اجتماعية مدنية غير مؤطرة، في الأغلب، بأدوات حزبية قائدة لعملية التغيير تلك . وإلى ذلك يضاف أن المؤسسة العسكرية نهضت، في هذه البلدان جميعاً، وفي عملية التغيير فيها، بأدوار متفاوتة التأثير والأثر . وهو ما يختلف، كثيراً، عن نموذج الثورات الديمقراطية التي حصلت في المجتمعات الغربية منذ الثورة الفرنسية وحتى اندحار النازية والفاشية في نهاية الحرب العالمية الثانية .

وثانيهما أن في الخبرة الثورية العالمية المعاصرة الكثيرَ الكثيرَ من الدروس التي يمكن الاستفادة منها، والبناء عليها، إمّا من طريق توطينها في نسيج عملية التغيير الديمقراطي، إن نحن نظرنا إليها بما هي مكتسبات عامة، كونية أو إنسانية، يَسْتَحِبّ الأخذَ بها كل عقلٍ سياسيٍ تاريخي وتراكميّ، وإمّا من طريق الاتعاظ بدروسها وأخطائها، بمحاذرة الوقوع فيها مجدداً، والسعي في تجنب مطبّاتها .

على أن هذا التشابه في المعطيات التاريخية والسياسية الذي لا يقبل إنكاراً أو شكّاً، بين مجتمعاتنا ومجتمعات الديمقراطيات المعاصرة، لا ينبغي أن يحجب عنا ما بينهما من تمايزات وفروق واختلافات . والمستفادُ منها أنها ليست مما يمكن عَدهُ في باب التفاصيل، أو التهوين من أثره وتأثيره، إذ يقع بعضها في نطاق ما هو بنيويّ، أي في نطاق ما لا يمكن حسبانه طارئاً وعارضاً أو قليل الشأن في الواقع التاريخي . كما أن بعضها الآخر تتعسر معه المقارنة من فرط ما ينطوي عليه من تباين صارخ، بل من تجافٍ في بعض الأحيان . ولذلك، سيكون من أوجب واجبات فعل المقارنة أن يلحظ تلك الفروق، وألا يُغضِيَ عنها باسم شرعية المقارنة كفاعلية معرفية أو منهجية مألوفة .

ليس موضوعُنا، هنا، بيانَ تلك الفروق والتمايزات، وهي عديدة، من التراكم السياسي والاجتماعي والثقافي واختلافاته في المجتمعات العربية ومجتمات الديمقراطيات المعاصرة، إلى الفارق - غير القابل للتجاهل - بين برنامج التغيير الديمقراطي المدني في المجتمعات غير العربية تلك ونظيره الملتبس، في شخصيته المدنية، في المجتمعات العربية، وبين برنامج التغيير الديمقراطي السلمي في تجارب الديمقراطيات غير العربية، ورديفه العربي المراوح بين سلميّة فِعل التغيير وعسكرته، ثم بين موقعّية المؤسسة العسكرية هنا والمؤسسة العسكرية هناك من عملية التغيير . . .، وإنما يعنينا التشديد على أن عملية المقارنة - وهي مشروعة لا غبار عليها - ستفقد إجرائيتها، وبالتالي شرعيتها، إن لم تأخذ في الحسبان تلك الفروق والتمايزات التي ألمحنا إليها .

يرتبط بهذه المحاذير المنهجية الحذرُ من استسهال مقاربة حقبة ما بعد الثورة في الوطن العربي، والمرحلة الانتقالية منها على نحو خاص، بتوسل ما بات يعرف في علم السياسة، اليوم، باسم “علم الانتقال” أو “علم المرحلة الانتقالية” . إن “العلم” هذا لا يعدو أن يكون وصفة أقنومية يُراد تنزيلها على أوضاع ووقائع وسيرورات، متنوعة ومختلفة، لا تقبل إدراجاً تحت برنامج للتغيير جامع ومعياري . إن نمذجة عملية الانتقال باسم “العلم” عملية “معرفية” لا تاريخية، ولا تراعي الشروط الخاصة بكل ثورة وبكل بلد، وهي أشبه ما تكون بالنمذجة الاقتصادية والمالية التي تصطنعها وصفات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي .

ونحن لسنا نقول هذا من باب الدفاع عن “خصوصية” عربية مزعومة، كما يمكن أن يتهمنا أحد بذلك، وإنما ننطلق فيه من أن تجربة الثورات، في جنوبي أوروبا وشرقيها، وفي أمريكا اللاتينية، أثبتت هي نفسها أن لا سبيل إلى إخضاعها إلى القواعد والسمات عينها التي يتحدث عنها “علماء الانتقال”، فالثورات التي أسهم فيها العسكر “في اليونان والبرتغال”، غير الثورات المدنية في شرقي أوروبا (بولونيا، تشيكوسلوفاكيا، رومانيا، ألمانيا الشرقية)، وهذه غير الثورات التي أنجزت بصفقة وتسوية بين العسكر والقوى المدنية في أمريكا اللاتينية، وهي غير الانتقال الديمقراطي الذي حصل نتيجة التفاهم بين الفاشية والملكية والقوى الديمقراطية في إسبانيا ما بعد الجنرال فرانكو، أو الذي حصل بين نظام الأبارتهايد في عهد فريدريك دوكليرك وبين “المؤتمر الوطني الإفريقي” بزعامة نيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا . ثم إن مسارات الانتقال الديمقراطي في هذه البلدان كافة، لم تكن واحدة، لا في محطاتها التي مرت بها، ولا في ملامحها .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3376
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137592
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر837886
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900274
حاليا يتواجد 4092 زوار  على الموقع