موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية ونظيراتها المعاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل في وسعنا أن نقرأ، بعقل مقارن، تجربة الثورات العربية المستمرة في ضوء تجارب الثورات العالمية المعاصرة التي اندلعت في سنوات السبعينات والثمانينات والتسعينات، وخاصة في جنوبي أوروبا - ابتداء - ثم في شرقيّها ووسطها وفي أمريكا اللاتينية تالياً؟ وهل من فائدة وراء هذه القراءة المقارنة نستفيد منها؟

 

السؤالان جديران بالتفكير لأسباب عدّة يتصدّرها اثنان رئيسان:

أولهما أن بين المجتمعات العربية والمجال السياسي فيها ومجتمعات هذه المناطق الثلاث من العالم، عناصر تشابه عديدة، فإلى تأخرها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي، المتفاوت درجات، عن المجتمعات الميتروبولية الغربية، حكمتها نظم سياسية تسلّطية تشابهت في الملامح السياسية والقسمات: من احتكار السلطة، واحتكار الثروة، وانتهاك الحريات، وهضم الحقوق . . إلخ، مثلما أنجزت عملية التغيير فيها قوى اجتماعية مدنية غير مؤطرة، في الأغلب، بأدوات حزبية قائدة لعملية التغيير تلك . وإلى ذلك يضاف أن المؤسسة العسكرية نهضت، في هذه البلدان جميعاً، وفي عملية التغيير فيها، بأدوار متفاوتة التأثير والأثر . وهو ما يختلف، كثيراً، عن نموذج الثورات الديمقراطية التي حصلت في المجتمعات الغربية منذ الثورة الفرنسية وحتى اندحار النازية والفاشية في نهاية الحرب العالمية الثانية .

وثانيهما أن في الخبرة الثورية العالمية المعاصرة الكثيرَ الكثيرَ من الدروس التي يمكن الاستفادة منها، والبناء عليها، إمّا من طريق توطينها في نسيج عملية التغيير الديمقراطي، إن نحن نظرنا إليها بما هي مكتسبات عامة، كونية أو إنسانية، يَسْتَحِبّ الأخذَ بها كل عقلٍ سياسيٍ تاريخي وتراكميّ، وإمّا من طريق الاتعاظ بدروسها وأخطائها، بمحاذرة الوقوع فيها مجدداً، والسعي في تجنب مطبّاتها .

على أن هذا التشابه في المعطيات التاريخية والسياسية الذي لا يقبل إنكاراً أو شكّاً، بين مجتمعاتنا ومجتمعات الديمقراطيات المعاصرة، لا ينبغي أن يحجب عنا ما بينهما من تمايزات وفروق واختلافات . والمستفادُ منها أنها ليست مما يمكن عَدهُ في باب التفاصيل، أو التهوين من أثره وتأثيره، إذ يقع بعضها في نطاق ما هو بنيويّ، أي في نطاق ما لا يمكن حسبانه طارئاً وعارضاً أو قليل الشأن في الواقع التاريخي . كما أن بعضها الآخر تتعسر معه المقارنة من فرط ما ينطوي عليه من تباين صارخ، بل من تجافٍ في بعض الأحيان . ولذلك، سيكون من أوجب واجبات فعل المقارنة أن يلحظ تلك الفروق، وألا يُغضِيَ عنها باسم شرعية المقارنة كفاعلية معرفية أو منهجية مألوفة .

ليس موضوعُنا، هنا، بيانَ تلك الفروق والتمايزات، وهي عديدة، من التراكم السياسي والاجتماعي والثقافي واختلافاته في المجتمعات العربية ومجتمات الديمقراطيات المعاصرة، إلى الفارق - غير القابل للتجاهل - بين برنامج التغيير الديمقراطي المدني في المجتمعات غير العربية تلك ونظيره الملتبس، في شخصيته المدنية، في المجتمعات العربية، وبين برنامج التغيير الديمقراطي السلمي في تجارب الديمقراطيات غير العربية، ورديفه العربي المراوح بين سلميّة فِعل التغيير وعسكرته، ثم بين موقعّية المؤسسة العسكرية هنا والمؤسسة العسكرية هناك من عملية التغيير . . .، وإنما يعنينا التشديد على أن عملية المقارنة - وهي مشروعة لا غبار عليها - ستفقد إجرائيتها، وبالتالي شرعيتها، إن لم تأخذ في الحسبان تلك الفروق والتمايزات التي ألمحنا إليها .

يرتبط بهذه المحاذير المنهجية الحذرُ من استسهال مقاربة حقبة ما بعد الثورة في الوطن العربي، والمرحلة الانتقالية منها على نحو خاص، بتوسل ما بات يعرف في علم السياسة، اليوم، باسم “علم الانتقال” أو “علم المرحلة الانتقالية” . إن “العلم” هذا لا يعدو أن يكون وصفة أقنومية يُراد تنزيلها على أوضاع ووقائع وسيرورات، متنوعة ومختلفة، لا تقبل إدراجاً تحت برنامج للتغيير جامع ومعياري . إن نمذجة عملية الانتقال باسم “العلم” عملية “معرفية” لا تاريخية، ولا تراعي الشروط الخاصة بكل ثورة وبكل بلد، وهي أشبه ما تكون بالنمذجة الاقتصادية والمالية التي تصطنعها وصفات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي .

ونحن لسنا نقول هذا من باب الدفاع عن “خصوصية” عربية مزعومة، كما يمكن أن يتهمنا أحد بذلك، وإنما ننطلق فيه من أن تجربة الثورات، في جنوبي أوروبا وشرقيها، وفي أمريكا اللاتينية، أثبتت هي نفسها أن لا سبيل إلى إخضاعها إلى القواعد والسمات عينها التي يتحدث عنها “علماء الانتقال”، فالثورات التي أسهم فيها العسكر “في اليونان والبرتغال”، غير الثورات المدنية في شرقي أوروبا (بولونيا، تشيكوسلوفاكيا، رومانيا، ألمانيا الشرقية)، وهذه غير الثورات التي أنجزت بصفقة وتسوية بين العسكر والقوى المدنية في أمريكا اللاتينية، وهي غير الانتقال الديمقراطي الذي حصل نتيجة التفاهم بين الفاشية والملكية والقوى الديمقراطية في إسبانيا ما بعد الجنرال فرانكو، أو الذي حصل بين نظام الأبارتهايد في عهد فريدريك دوكليرك وبين “المؤتمر الوطني الإفريقي” بزعامة نيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا . ثم إن مسارات الانتقال الديمقراطي في هذه البلدان كافة، لم تكن واحدة، لا في محطاتها التي مرت بها، ولا في ملامحها .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7396
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع150096
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر896570
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53029002
حاليا يتواجد 2883 زوار  على الموقع