موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كل مصالحة وأنتم بخير!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من أولها... يكفي حكماً على آخر المصالحات الفلسطينية الفلسطينية، في متوالية جاري ما عقد منها حتى الآن بين كلٍ من حركتي فتح وحماس منذ أن تمت القطيعة بينهما، ما وصفها به واصف من الفريق الأول، حين قال بأنها عنده تعد "استجابة" لاشتراطات" الرباعية الدولية! كما ويكفي أيضاً لأن يجعلنا

لا نتوقع لمصالحة الدوحة حظاً أوفر من التنفيذ قد يزيد على ما حظيت به سابقاتها، القاهريات، والمكية، والصنعانية، اللواتي كن قد ظفرن باحتفاليات، أو أُحطن بضجيج أو حتى بعراض من الآمال ما فاق ما كان لها، أن غزة سرعان ما أبدت عدم الرضا عنها!

 

بيد أن القول الفصل الذي ظل له اليد الطولى في البت في مصير مثل هذه المصالحات عادةً، أو ما درجت رام الله دائماً على أخذه في حسبانها، جاء دون توان من نتنياهو، عندما قال إن "على عباس أن يختار بين السلام والتحالف مع حماس"!

إنه لا من مسوِّغ يدفعنا للظن بأن نتنياهو قد أخطأ فتوهم بأن هناك فعلاً احتمال لتحالف ممكن بين "عباس وحماس" قد ينسج على أثر مثل هذه المصالحة، التي هو أكثر من يعرف حدودها، أو الأقدر على وضع حد لها. إذ أنه بعد مصالحة القاهرة الكرنفالية المدوِّية الأخيرة، أو التي بنيت مصالحة الدوحة هذه على بقاياها، لم يزد نتنياهو حينها على قطع أموال "السلطة" التي يتحكم في قطارتها عنها، واطلاق ما يلزم من التحذيرات متوعداً رام الله بعواقب جنوحها التصالحي، وأن يراقب من ثم بدء ذبول أوهام تلك المصالحة، حتى قبل عودة قوافل وفودها بعد انفضاضها الى من حيث أتت. لذا ما كان منه هذه المرة هو عدم التواني في بعث رسالته التي حملتها عبارته التحذيرية التي أشرنا اليها راسماً حدوده لمثل هذه المصالحة التي لا يشك في أن رام الله المحتلة سوف تأخذها، كما جرت العادة، في حساباتها...

نتنياهو يعلم ما لا يجهله سواه، وبرهنت عليه حصيلة هذا المسلسل من المصالحات الموسمية غير الجادة، بل والمستحيلة موضوعياً، بالنسبة لكلٍ من طرفيها، والتي هي كم توالت ولم تمكث أصداؤها أكثر من مكوث بروقها الخلبية. وهو يدرك، مثلاً، أن تحرك سلطة رام الله المحتلة التصالحي يتحكم فيه دائماً هاجس محاولة ترميم شحيح أوراقها التفاوضية المهلهلة، أوفي سياق محاولاتها تحسين شروط معاودة انخراطها مجدداً في مهاوي "المفاوضات حياة"، أو هذا المسار الذي اعتمدته خيارها "أولاً، وثانياً، وثالثاً"، ودرجت على التأكيد على كونه خيارها المصيري الذي تؤكد وتؤكد أن ما تم لديها سواه!

كان الكلام في رام الله، الذي يرى فيما جرى في الدوحة استجابةً لاشتراطات الرباعية المعروفة، ما هو إلا دفعة من محاولة تطمينية توجه لنتنياهو أو إجابة سريعة على تحذيره. وإذا قلنا الرباعية، فكلنا نعلم ما اشتراطاتها المعلنة والتي هي لا تجافي جوهر اشتراطات نتنياهو التصفوية المعروفة. وإلا ماذا تعني توضيحات رام الله تلك؟!

من الآن بدأ الحديث عن وجوب تأجيل الانتخابات، التي هي واحدة من البنود التي توافق المتصالحون عليها في القاهرة. ومن الآن ضج المتبرمون وعلت أصواتهم في كلٍ من رام الله وغزة تحفظاً على حكومة "تكنوقراط" برئاسة رئيس السلطة... في رام الله كان هذا اشفاقاً مزعوماً على رئيسها لتحميله اثقال مسائل إدارية الى جانب السياسية وكل ماله علاقة بالتفاوض، واللذين هما من اختصاص المنظمة حصراً لا السلطة، أو هاتين اللتين هو من يرأسهما معاً. وفي غزة يعد تشريعيوها ذلك التفرُّد بالأمرين معاً خرقاً "دستورياً" يخالف القانون الأساسي للسلطة الأسلوية، تلك التي من المفترض أنهم أصلاً ضد المعاهدة التي أوجدتها مع قانونها... الأمر الذي يذكرنا بالخطوات التنصلية التي تواترت من قبل كلا الطرفين غداة الفروغ من الهمروجة التصالحية الأخيرة في القاهرة، بل وما كانت منهما بعيد كل واحدة من مثيلاتها اللواتي سبقنها!

والسؤال هو، ما هو فعلاً موقف نتنياهو من تصالحية الدوحة هذه، وما هو موقف الرباعية الدولية، التي نذكِّر باجتماعها الأخير في عمان، الذي تلى مصالحة القاهرة وكان تقييمه لها أنها كانت "عصفاً تفاوضياً" ليس إلا؟! واستطراداً، ما هو موقف ما يطلق عليهم المانحين الغربيين، ورعاة التصالح الاعتدالي من العرب؟! وأخيراً، وماذا عن المرجع الأعلى للمسيرة التسووية التصفوية، الولايات المتحدة الأميركية؟!

أقل ما يقال في حدث الدوحة، على افتراض أن النوايا في هذه المرة لا تجافي كعادتها المعلن، إن ذهاب حماس الى الدوحة وتسليمها لرام الله بالإدارة بعد تسليمها لها باحتكار السياسة وإقرارها لها بامتياز التفاوض، وفي غياب برنامج حد أدنى وطني مقاوم مجمع وطنياً عليه، وحيث التوافق على ما سمي في مصالحة القاهرة بالمقاومة المدنية، أي اقتصار النضال على الطريقة البلعينية المعروفة، ما يعني بوضوح أن حماساً هي من التحقت موضوعياً بركب رام الله، أي ليس هناك من داعٍ لقلق نتنياهو المزعوم من تحالف يزمع بين "عباس وحماس"، لاسيما وأن الرجل لا يترك مناسبةً تمر دون التوكيد على ثوابته التسووية ومواقفه السياسية ونهجه التفاوضي واعتماده له خياراً أوحد... أي موضوعياً هو لم يتحالف مع من التحق به وإنما قبل بالتحاقه فحسب!

هناك فريق آخر ظل دوره التصالحي ديكورياً، أي كشاهد زور، أو أقله كما قال قائل منه، "شاهد ما شافش حاجة"! نعني الفصائل التي تدعى عادة للمشاركة في هذه الكرنفالات التوحيدية الاحتفالية، أو التي توعد بدعوتها في قادم المصالحات، ومن هذه من لا ينفك يتوسط لكي يفي واعديه بما وعدوا، والكل، السابقة أو المرشحة لأن تكون اللاحقة، تساوتا في عدم دعوتها هذه المرة للدوحة... هذه الفصائل جميعها، وعلى طريقة القائل، أوسعتهم شتماً وفروا بالإبل، إما ترفع الآن عقيرتها تحفظاً أو تصدر بياناتها احتجاجاً أو تسجل مواقفها اعتراضاً، وجميعها في مجالسها تقول في ما جرى في غيابها ما قاله مالك في الخمر، لكنها في نفس الوقت تستعد إذا ما دعيت لأن تخف مسرعةً الى القاهرة زرافات ووحدانا لمعاودة مهمتها، أي الهروع لذات المشاركة الديكورية إياها في قادم الملتقى المزمع استكمالاً تصالحياً لما شهدته الدوحة... وكل مصالحة وانتم بخير!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35883
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79681
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر823762
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45886150
حاليا يتواجد 4365 زوار  على الموقع