موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ثورة تتمهل وسط صعوبات هائلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دخلت قصور حكم كثيرة، بعضها في عواصم عربية، وأكثرها في عواصم أجنبية مثل بكين ونيودلهي وروما وتاناناريف في مقديشيو وأوتاوا في كندا وموروني في جزر القمر ودار السلام في تنزانيا وبيونس أيرس في الأرجنتين وسنتياجو في شيلى وكثير غيرها. لكل قصر طابعه الخاص وطرازه المتميز،

ولكن تكاد قصور الخليج تتطابق رحابة واتساعا بينما تحتفظ قصور مصر، أو أغلبها، بهندستها الأوروبية، وتنفرد قصور المغرب بطابع لا يتكرر وتوحي برخاء بلا حدود ونكهة خاصة ورائحة عطرة.

 

قد تكون قصور الحكم في تونس الأقل رفاهية بين قصور العرب أجمعين، ولكنها تبقى الأقرب إلى القلب والأحب إلى العين، فالألوان متناسقة ومريحة والزخرفة شرقية ناعمة والأثاث بنوعيه الإفرنجي والعربي تقليدي. تكاد قصور تونس تتميز بخاصية لا تتوافر في قصور كثيرة في أوروبا وأمريكا الجنوبية وإن وجدت في آسيا، وهي المسافات الطويلة التي يتعين على الضيف أو الزائر أن يقطعها مشيا على قدميه منذ أن يغادر السيارة التي أقلته إلى مدخل القصر وحتى يصل إلى باب القاعة التي يتعين عليه أن ينتظر فيها لحين دخول الرئيس أو الملك أو المسئول الكبير.

*******

مشينا على الأقدام مسافة طويلة حتى وصلنا إلى مكتب رئيس البرلمان في قصر باردو الواقع على مدخل الحي العربي في تونس العاصمة. ومشينا مسافة أطول قليلا في اليوم التالي في قصر قرطاج لنصل إلى القاعة التي انتظرنا فيها الرئيس المؤقت للجمهورية التونسية. وفي الحالتين، لم تتح لي الفرصة للاستفسار عن الغرض وراء هذه المسافة التي يتعين أن يمشيها على قدميه الزائر لقصر من قصور الحكم في عالمنا العربي، قبل أن يلتقي مضيفه صاحب المقام الرفيع. أستطيع التخمين.

تطلعت بشغف لمقابلة رئيس البرلمان التونسي الجديد، فهو الأول من خارج النخبة الحاكمة الذي يجلس على مقعد كان مخصصا لشخصية كبيرة يختارها رئيس الدولة، بصفته رئيس الحزب الحاكم، لتتولى رئاسة برلمان صوري. الانتخابات في تونس كانت تجري، كما كانت تجري في مصر، وفقا لقائمة تعدها وزارة الداخلية يصدق عليها رئيس الدولة وتتضمن بعض شخصيات تنتمي لأحزاب معارضة تمولها وتحركها أجهزة الأمن.

الرئيس الحالي للبرلمان المؤقت هو رئيس حزب صغير دخل في تحالف مع حزب كان مقدرا له أن يحصل على أكبر عدد من الأصوات، وهو الحزب الممثل لحركة النهضة الإسلامية. جرت الانتخابات بحرية كاملة وفي أجواء لم يعش التونسيون في مثلها منذ الاستقلال، وتحت رقابة دولية وإقليمية شهدت بنظافتها وطهارتها. ومع ذلك اعترف رئيس البرلمان المكلف بوضع دستور دائم للبلاد، بأن انتخابه لمنصب الرئيس جاء بترشيح حزب النهضة الإسلامي. بمعنى آخر، وحسب تعليق صديق ليبرالي التوجه، مازال الحزب الأقوى يمارس النفوذ الأكبر ويختار القيادات البرلمانية.

مشيت ومشيت عبر الساحات والدهاليز متذكرا زيارة سابقة قمت بها للمكان قبل سنوات عديدة ومنبهرا بالمشهد الذي لم يتغير.

تحيط بالقصر أسوار غير شاهقة الارتفاع، وساحات بدون سقوف. أما الردهات المؤدية إلى زنقات والزنقات الموصلة إلى قاعات الاجتماع والاستقبال، فجميعها بدون جدران وإن اصطفت على أحد جانبيها أعمدة. مشينا ومشت معنا أصوات المتظاهرات والمعتصمات خارج الأسوار. قيل لنا إن المظاهرات انطلقت في الصباح الباكر احتجاجا على «نوايا» تسربت من دوائر الحكم، أغلبها يتعلق بمشروعات قوانين تقضي بمعاملة النساء حسب مبادئ وقواعد مختلفة عما تعودت عليه البلاد منذ الاستقلال.

مطالبهن ترددت داخل القاعة. لم يكن هناك شك في أن مشكلة النقاب تتصدر قائمة المشكلات التي تواجه برلمان الثورة التونسية وحكومتها. يختلف الثوار على الأولوية للنقاب أم لقمة العيش. وتصر غالبية النساء على أن لقمة العيش ليست مسئولية الذكور وحدهم أو حكرا عليهم، هي أيضا من حق الصغار والنساء، ثم ماذا يمنع أن يكون في البيت لقمتا عيش وليس واحدة، لقمة يسعى وراءها الرجل، ولقمة تعمل من أجلها المرأة.

النقاش الدائر حول النقاب، تحول في جامعة منوبة في محافظة بنزرت في أقصى شمال البلاد إلى معركة ساخنة ومشحونة بالرموز. انقسم الثوار. قال بعضهم إنه كان يتعين على رئيس الجامعة أن يتفاوض مع نشطاء التيارات الإسلامية في الجامعة قبل أن يقرر هو والأساتذة تحريم دخول المنتقبات إلى قاعات الدرس. قال بعض آخر، إن التساهل في حماية حرمات الجامعة سيؤدي في النهاية إلى انهيار التعليم وسقوط هيبة المعلمين وتوقف التنمية. سئل رئيس البرلمان عن مصير الجدل الناشب في معظم أنحاء تونس حول قضايا المرأة وبخاصة مسألة النقاب فقال إن قضية الحجاب تحديدا صارت تمثل تهديدا لاستقرار الحكم وعمل المجلس التأسيسي، أي البرلمان، بينما صرح الشيخ راشد الغنوشي الزعيم الروحي لحركة النهضة الذي تصادف وجوده في دافوس بسويسرا بقوله: «نكون من المنافقين لو استمر اهتمامنا باللباس على هذا النحو».

يعرف مصطفى بن جعفر رئيس البرلمان، كما يعرف الشيخ الغنوشي قائد حركة النهضة، أن التيارات الدينية المتطرفة، وبينها التيار السلفي، يدفع الثورة نحو اهتمامات دينية «شكلية» تثير الانقسام وتوسع الشرخ داخل المجتمع. وربما لهذا السبب رفضت جميع الأحزاب السماح للسلفيين بتشكيل حزب سياسي.

لا يخفي مسئولون تونسيون خشيتهم من وقوع انتكاسة تطيح بمكاسب المرأة في تونس. يعرفون أن المناطق الريفية، بخاصة في جنوب تونس والأقاليم الداخلية حيث يعم الفقر وتتدنى الدخول إلى قيعان غير إنسانية، وحيث شب الشاب بوعزيزي وجاع وتعذب حتى انتحر حرقا، يشتد الضغط على النظام السياسي للسماح بارتداء النقاب في الأماكن العامة. هناك بطبيعة الحال بين التيارات السياسية، بخاصة الدينية، من يشجع على زيادة الاهتمام بموضوع النقاب لتحقيق أغراض حزبية، بينما الأمر الذي يستدعي تركيز الاهتمام عليه هو التنمية الاقتصادية وبوجه خاص استعادة مكانة تونس في عالم السياحة الأوروبية، باعتبار السياحة المورد الأساسي والضروري للحياة الاقتصادية في تونس.

*******

فتحنا مع السيد بن جعفر موضوع المشكلات المحيطة بعملية إعداد الدستور، فاجأنا بأن قدم اعتذارا نيابة عن جميع التيارات السياسية للتأخير في إعداد الدستور، ووعد بأن تشهد الأسابيع القليلة المقبلة انطلاق عملية الإعداد. أما التأخير فيعود، حسب رأيه، إلى ضغط المشكلات الاجتماعية والاقتصادية بخاصة مشكلات بطالة الشباب وسوء حالة الأمن الداخلي والانقسامات داخل الأحزاب والتوتر في العلاقات بين أحزاب المعارضة. وفي إجابة قصيرة عن سؤال قال إنه يعتقد أن الدستور الجديد قد يأخذ بالتجربة الفرنسية، وهي التجربة التي تجمع بين النظامين الرئاسي والبرلماني. إلا أن نوابا آخرين اتصلت بهم أعربوا عن الشك في أن يتوصل البرلمان كلجنة تأسيسية في وقت قصير إلى اتفاق حول هذه المسألة.

أراد رئيس البرلمان أن يشيع في نهاية اللقاء جو التفاؤل فاستعان بأمثلة من تجارب دول أخرى. تحدث عن أقوال رددها كثيرا النقابي والسياسي البولندي الشهير ليش فاوينسا خلال زياراته المتكررة لتونس خلال المراحل المبكرة للثورة، وجاء فيها أن بولندا لم تتوصل إلى دستورها الحالي إلا بعد أن خضع لعشرة استفتاءات متعاقبة.

*******

يبدو واضحا أنه تنتظرنا في مصر وتنتظرهم في تونس أيام صعبة عديدة. لدينا مشكلاتنا ولديهم مشكلاتهم، والاختلافات بيننا، كما اكتشفت خلال هذه الرحلة، ليست كثيرة. هنا وهناك ثورة لم تكتمل. هنا وهناك تتفاقم الأزمة الاقتصادية، وتتعقد قضية البطالة، ويتسع الشرخ بين التيارات الدينية والتوجهات «المدنية أو العلمانية»، وتنقرض مكاسب المرأة وحقوقها في المساواة. هنا وهناك فشلت الأحزاب التقليدية والثورية على حد سواء في دمج الشباب في عملية إعادة البناء.

هنا وليس هناك لم تصل القوى السياسية والمجتمعية إلى حل لقضية موقع المؤسسة العسكرية في دولة ما بعد الثورة. هناك وليس هنا ظهرت مشكلة الاشتباك بين الثوار العائدين من بلاد الهجرة المطالبين بحقهم في قيادة الثورة والدولة، والثوار من أهل الداخل الذين عاشوا في ظل القمع وقاوموا الطغيان... وانتصروا.

ودعنا بن جعفر وأعضاء مكتبه وخرجنا إلى ساحات القصر ومنها إلى ساحة القصبة حيث تجمع عدد من النساء المحتجات على تدهور أحوال الأمن. ومن حي الحكومة والأسواق العربية عدنا إلى الضاحية لنهتم بقضايا أخرى ونستعد لليوم التالي، اليوم الذي حدده رئيس الجمهورية لنلتقي به ونسمع منه روايته عن رحلته إلى منصب الرئاسة ورأيه في حال البلاد والأمة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46858
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81201
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409543
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922236