موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إسلاميو الجزائر يستعدون للانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عشرون عاماً مضت على انتخابات 1991 التي أجريت في الجزائر، وفازت فيها “جبهة الإنقاذ الإسلامية” بقيادة عباسي مدني وعلي بلحاج، وأبطلها حينئذ الجيش ليجلب بعد ذلك عشر سنوات من الحرب الأهلية، راح ضحيتها الآلاف من الجزائريين. اليوم، وبعد انتفاضات “الربيع العربي”، والنجاح الذي سجله

الإسلاميون في انتخابات كل من تونس ومصر والمغرب، يتطلع إسلاميو الجزائر إلى عودة قوية إلى المسرح، بينما تستعد القوى المناوئة لهم لمواجهة مثل هذا الاحتمال.

 

لقد أثارت مسألة عدم وصول رياح “الربيع العربي” إلى الجزائر، اهتمام مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، فتوقفت عندها متسائلة عن الأسباب بالرغم من توافر كل العوامل اللازمة لذلك، وأرجعتها إلى “خطوات الإصلاح” التي أقدم عليها الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في ولايتيه، فذكرت: إنهاء الحرب الأهلية، ووثيقة المصالحة الوطنية، ومنح المزيد من حرية الرأي، وكبح جماح دور قوات الأمن والمخابرات في الشؤون السياسية، ثم إلغاء قانون الطوارئ، ومؤخراً زيادة الدعم على بعض السلع التموينية، ووضع قوانين الأحزاب والانتخابات والإعلام.

وفي السنوات العشرين الماضية، شهدت الحركة الإسلامية في الجزائر هزات كثيرة أدت إلى تشرذمها وتوزعها على عدد من الأحزاب والتيارات، بعضها تعاون مع النظام القائم وشارك في حكوماته، وبعضها ظل في المعارضة، أو محظوراً. وقد وصل الانشقاق إلى “حركة مجتمع السلم” المتعاونة مع النظام، وإلى “حركة النهضة” التي أسست على أنقاضها “حركة الإصلاح الوطني” التي انشقت بدورها إلى كيانين تحت التأسيس هما “جبهة العدالة والتنمية” و”حزب الجزائر الجديدة”. ويرى مراقبون أن كل هذه الانشقاقات لم تكن لأسباب أيديولوجية أو سياسية، بل كانت تنافساً على زعامة الحركة الإسلامية ما أدى إلى إضعاف الحركة كلها.

ومع مطلع العام الجديد أصدرت 186 شخصية إسلامية “وثيقة” قدمت فيها ما عدّته “مبادرة للتحالف الانتخابي”، استعداداً لخوض الانتخابات المقبلة المقررة في مايو/ أيار المقبل، تحت شعار “من أجل قائمة موحدة للإسلاميين”. وأوضح المنسق العام لهذه المبادرة، النائب الإسلامي السابق عز الدين جرافة، أن هذه المبادرة ليست بديلاً عن الأحزاب، بل هي غير متحزبة وتعمل مع الجميع. ولم توضح “الوثيقة” الآليات أو الأسس التي سيقوم عليها التحالف، ومع ذلك أظهر مسح أجراه مركزان للدراسات أنها “ستكتسح الساحة، لأنها مطلب إجماع وطني على مستوى الناخب عموماً والناخب الإسلامي بشكل خاص”. لكن سنوات الفرقة والتنافس بين الأحزاب والتيارات الإسلامية تجعل تحقيق المبادرة لهدفها، كما يرى مراقبون، أمراً صعب المنال.

ويعترف الأمين العام الأسبق لحركة الإخوان المسلمين في الجزائر، وأحد الداعين للمبادرة سعيد مرسي، بأن “المبادرة ستجد صعوبة في التجسيد بحكم أن لهذه الأحزاب الرسمية حساباتها السياسية” التي قد تجعلها لا تتفق.

في السياق، أعلنت “حركة مجتمع السلم” بزعامة أبو جرة سلطاني، فك ارتباطها بالتحالف الثلاثي الحاكم، حزبي “جبهة التحرير الوطني الجزائرية” و”التجمع الوطني الديمقراطي”، مع البقاء في الحكومة. ودعت الحركة إلى تشكيل حكومة تكنوقراطية تشرف على التحضير للانتخابات وإجرائها. وكان سلطاني قد انتقد الإصلاحات التي أقدم عليها الرئيس بوتفليقة معتبراً أن القوانين التي صادق عليها البرلمان لا تضمن الحريات ولا الانفتاح السياسي أو الإعلامي. (يذكر أن البرلمان الجزائري كان قد صادق على قوانين للأحزاب والانتخابات والإعلام أثارت جدلاً واسعاً في الشارع الجزائري وفي صفوف القوى السياسية، وعدّها النظام إصلاحات).

في هذه الأثناء، استبعد وزير الداخلية الجزائري، دحو ولد قابلية، فرضية وصول الإسلاميين إلى الحكم نتيجة للانتخابات التشريعية المقبلة، وقال: “الجزائر لها خصوصيتها والقيم المجتمعية فيها لا تشبه بالضرورة ما هو موجود في أماكن أخرى”، معرباً عن خشيته من أن يعزف الجزائريون عن المشاركة في الانتخابات. ولم يوضح الوزير ما هي “الخصوصية” التي يقصدها، أو ما هي “القيم المجتمعية” المختلفة التي للجزائر، علماً بأن أول دولة وصل فيها الإسلاميون إلى الحكم هي الجزائر، بالطبع لو لم يتدخل الجيش ويلغي نتائج الانتخابات في عام 1991.

غير أن بعض التحركات التي تشهدها العاصمة الجزائرية لا تعزز ذلك “الاطمئنان” الذي عبر عنه وزير الداخلية الجزائرية، وتشي بعكسه. فبعد إعلان “حركة مجتمع السلم” انسحابها من “التحالف الثلاثي الحاكم”، قام الرئيس السابق الأمين زروال بزيارة خاطفة إلى الجزائر العاصمة لفتت انتباه المراقبين، حيث اجتمع إلى مدير الأمن الداخلي، الجنرال بشير طرطاق، وكبار الضباط في وزارة الداخلية. ولأن حديثاً يدور في الجزائر حول “طموح” شقيق الرئيس بوتفليقة، السعيد بوتفليقة إلى الحكم، رأى مراقبون أنه “ليس من المستبعد أن يكون للأمر علاقة بإعداد الرئيس زروال للمرحلة المقبلة لقطع الطريق على طموح السعيد بوتفليقة”، وكذلك “لقطع الطريق أمام المد الإسلامي المتوقع”.

وبصرف النظر عن طموحات السعيد بوتفليقة في أن يخلف أخاه في الحكم، وربما طموحات الأمين زروال في العودة إليه، فإن الخشية الحقيقية التي لا بد أنها تستبد بأهل الحكم في الجزائر تتمثل في إمكانية أن تتوحد تيارات الحركة الإسلامية وأحزابها، بالرغم من صعوبة تحقيق ذلك، فتأتي النتائج لتعيد إنتاج ما حدث في انتخابات 1991، خصوصاً أن مسألة “الخصوصية” الجزائرية لا تجد ما يسندها، اللهم إلا خشية الجزائريين من شبح الحرب الأهلية، وهي الخشية التي قد تدفع الجزائريين إلى عدم المشاركة في الانتخابات تجنباً لهذه النتائج، وهو ما أعرب عنه وزير الداخلية الجزائري من دون توضيح الأسباب.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23061
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23061
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767142
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829530
حاليا يتواجد 3864 زوار  على الموقع