موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

عرب العربي... وروسيا العربية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

واقعة إختطاف ملف الأزمة السورية من الحضن العربي المفترض وتسليمه لمنتظريه من أعداء الأمة، على النحو الذي جرى وتابعناه في مجلس الأمن الدولي، تكشف لنا عن مشهد سوريالي غير مسبوق في متوالية فصول عبثية اللامعقول العربي. مشهد ربما كان يستحيل، حتى على متخيل من هواة متابعة قصص خيال الزمن العربي الرديء، تخيله سابقاً.

 

نعم، ومنذ البداية، كانت سيناريوهات معالجات الجامعة وتوجُّهات مقارباتها للأزمة لاتخفي النية المبيَّتة لأخذ الملف الى مكانه غيرالصحيح بغية تسليمه هناك الى منتظريه من غيلان من ينتحلون عنوةً وزوراً صفة "المجتمع الدولي". تاريخ الجامعة، الذي هو محصًلةً موضوعية لواقع الأنظمة المنضوية تحت مسماها، حافل بكل مايدعو الى توقُّع مثل هذا المآل. تسهيل حصار العراق الإبادي ومن ثم غزوه وتدميره وهدم كافة أسس وركائزالدولة فيه. تغطية تدمير ليبيا ووضع اليد على نفطها وقذفها الى غوائل مهاوي التمزيق والإحتراب الأهلي. إدارة الوجه وإغفال الواجب القومي في صون وحدة السودان ومنع تقسيمه. تجاهل إستمرارية خراب يضرب أطنابه لعقدين خليا في الصومال الممزق المعذَّب. اما عن خبر الجامعة و فلسطين، اوما كانت تدعى ذات يوم القضية المركزية للأمة العربية فيها، فيطول الشرح وينكأ المزمن من الجروح، إلى أن نصل الى تهويد القدس وجاري تهويد ماتبقى من نتف فلسطين وراهن الحصار الإبادي المستمر بإسهام عربي مشهود لغزة الصامدة... لكن اللامعقول العربي بلغ مداه وتخلى عن آخر وريقات التوت التي لاتستر عورته أصلاًعلى الخشبة التي تشهد جاري إصطفافات المعركة الكونية حامية الوطيس التي دارت وتدور على مسرح الهيئة الدولية وما يرافقها من محتدم المناورات والتجاذبات والمساومات... المعركة التي تدور رحاها تحت العنوان السوري بين من هو مع ومن هوضد مبدأ التدخل ومحاولته والشروع فيه في شأن داخلي يخص دولة مستقلة عضو في النادي الدولي الذي تدور على مسرحه هذه المعركة.

المفارقة مدعاة الإستغراب ومبعث الإستهجان لدى بسطاء الأمة تكمن في موقع عرب الجامعة في اصطفافات المنخرطين في الجبهتين، واللتين يختصرهما ويعبرعنهما هذان العنوانان المصطرعان :الولايات المتحدة الأميركية، وغربها وإسرائيلها والمؤلفة قلوبها من أمم الأرض الدائرة في فلكها، مع التعزيزات المطلوبة التي يوفرها إلتحاق جامعة دول العرب الهارعة إلى هناك التماساً واستدراجاً لهذا التدخل وتهافتاً في طلبه.والفريق الثاني، أوالمقابل، هو روسيا الإتحادية، التي كانت تبدو للمتابع لما يجري هناك وكأنما هي وحدها العربية الوجه واللسان أو كادت في زمن تخلى فيه عرب الجامعة عن ماتستوجبه عروبتهم منهم حيال قطر شقيق بات في حاجة لمن يساعده من اشقائه على تضميد جراحه لاالإمعان في نكئها والتواطؤلإدامة نزفها. يعززالجبهة الروسية المدد الصيني وتعاضد يأتي من قبل ما يعرف بدول البراكس.

الجامعة التي ما جمعت كان هذه المرة منها أن زادت مكرماتها ففرقت، ولم تكتف بما فعلته، بل تطوًّعت لأن تغدو أداةً تدخل أعداء الأمة في شؤونها. وهنا تأتي المفارقة، هي ترفع لواء التدخل في شأن عربي وتتحالف مع المتدخلين، في حين يرفع الروس المنسجمون مع مصالحهم، مقابل هذا، شعار الحل الداخلي ويرفضون التدخل الخارجي بكافة اشكاله! والمضحك المبكي ان محتدم التجاذبات التي جرت في نيويورك كانت تقع بين مشروعين مقدمين، واحدهما تدخلي والآخر رافض للتدخل. الأول مغربي، أوعربي غربي، والثاني روسي. الأول مثل هجمةً غربية عربيةً، الثاني كان حسماً روسياً يعززه موقف صيني، لم تنجح الضغوط والوعود والمساومات والمناورات في فل تصلُّبه حتى أعاد الأزمة مرة أخرى عربيةً من حيث أتت، ذلك، وفقما يرشح، بجنوح المتدخِّلين وطالبي التدخُّل وقد عجزوا عن زحزحة العقدة الروسية لمشروع حلٍ وسط يستجيب لللاءات الروسية... لم يعد مايجري في سوريا المستهدفة شأناً داخلياً بات إقليمياً وإنما غدا كونياً يأخذ موقعه موضوعياً في لجة صراع يغير خرائط النفوذ وأمكنته حيث تصطدم الإستراتيجيات الكونية المتناقضة... لم يعد الموقف الروس والصيني، اللذين حتى البارحة عرضة لحملة تشكيك مدروسة، يقرءان إلا على هذا النحو.

مافعلته الجامعة، أو متنفذيها الجدد في حقبة السيولة الخطرة الحبلى بالإحتمالات التي تعيشها الأمة المنتفضة بتحولاتها المائرة، والتي غدت عرضة للراكبين لأمواجها اللجبة والمتآمرين عليها لحرفها أو اجهاضها، لاينم عن حرص يُزعم على الدم السوري ولايشي بأدنى غيرة على المصلحة القومية للأمة، بل كان تساوقاً وتواطؤاً لضرب ماتمثِّله ومثِّلته سورية تاريخياً، وبغض النظرعمن يحكمها، من دور قومي ممانع مواجه لمخططات أعداء الأمة، وماتعنيه الشام من دافىء الحضن الدائم لمقاومات الأمة المستمرة لمختلف الغزاة والمحتلين والمتربصين... ماكان منها في مجلس الأمن، الى جانب كونه خطوة تتخلى فيها عن واجبها المفترض، وهو رعاية وتشجيع الحل الداخلي السوري السوري، هوبمنزلة التواطؤ المشين مع قوى التحريض الخارجي على إدامة النزف السوري وتغذية الصراع الأهلي في مثل هذا القطر العربي المستهدف تاريخياً.

أما العروبة الروسية في زمن تخلى فيه اليعاربة عن لزوميات عروبتهم، فليست ظرفية ولا علاقة لها بسواد عيون العرب، وإنما لمصالح إستراتيجية لدولة عظمى أفاقت من غيبوبة ألمت بها بعد إنهيار إتحادها السوفيتي وبدأت في إستعادة سالف حجمها ودورها الكوني الذي فقدته. لم تزد على الدفاع عن مصالحها والإنسجام مع حساباتها في المنطقة، وشأنها شأن الصين والقوى الدولية الصاعده، على إختلاف الأساليب، لايوجد ما يمنعها من ملاحقة النفوذ الأميركي المنحسر في العالم...تعلَّم روس بوتن من درس روس مدفيدف الليبي المر، اعتبروا من وقوعهم في ذاك الشرك الأطلسى المهين... ترى هل سيعتبر عرب الجامعة من حصاد دروس تغريبتهم النيويوركية البائس؟! لامن ما يوحي بمثل هذا... اما الأمة فليست في حاجة لمن يسألها رأيها في كل ما يجري. اجابت عنها غزة هاشم الصامدة حين لاقت أمين عام الأمم الأميركية المتآمرة بان كي مون بأحذيتها!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عبد الناصر بعد قرن من الزمن

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ولد الرئيس جمال عبد الناصر حسين في 1918/1/15 وتوفي في 1970/9/28 في بلاده مصر. ...

مئوية قائد

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 15 يناير 2018

    اليوم الاثنين يصادف مرور مئة عام على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر الذي ولد ...

جمال عبد الناصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 يناير 2018

    كأنّه قَبَس من ضوءٍ شعَّ، على حين غرّة، فأنار ظلمة ظلماء غَشِيَت تاريخَ عَربٍ ...

أميركا اللاتينية في حساب 2018

جميل مطر

| الاثنين, 15 يناير 2018

    سمعتُ من يحسد دول أميركا اللاتينية وشعوبها على أنها لم تتعرض في ربيعها أو ...

إيران وتجربة الثورات المُضادّة الدستورية والبرتقالية

د. موفق محادين

| الأحد, 14 يناير 2018

    ما يجري في إيران منذ أيام، لا يختلف كثيراً عما شهدته فنزويلا، وقبلها إيران ...

نتنياهو الغارق في الفساد

د. فايز رشيد

| الأحد, 14 يناير 2018

    المكالمة التي كشف عنها غاي بيليغ في دولة الكيان بين يائير نتنياهو(ابن نتنياهو) وبين ...

من وحي “بان مونجوم”.. آلام وذكريات وتمنيات

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 14 يناير 2018

    كان اعتزاز الكوريين بنصرهم على اليابانيين كبيرا، وكان تشبث الشماليين منهم، بأحلام الوحدة، بعد ...

مئوية ناصر

عبدالله السناوي

| الأحد, 14 يناير 2018

  «لن يتركوني أبداً».. كانت عبارته قاطعة وهو يتوقع أن يلاحقوه حتى الموت «قتيلاً أو ...

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

د. نيفين مسعد

| السبت, 13 يناير 2018

  تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبي...

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 يناير 2018

    في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، ...

أما آن للعالم أن يسمع صرخة القدس؟

راسم عبيدات | السبت, 13 يناير 2018

    هذا كان عنوان المؤتمر الصحافي الذي دعت له مؤسّستا الدار الثقافية وايلياء للإعلام في ...

مئوية عبد الناصر

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 13 يناير 2018

    بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28413
mod_vvisit_counterالبارحة39130
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109532
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر598745
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49254208
حاليا يتواجد 3070 زوار  على الموقع