موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لا خيار للفلسطينيين سوى المقاومه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدايةً، من الضروري التوضيح: أن بديهية العنوان لا تُلغي الكتابة حوله،وبخاصة في وقت خفت فيه صوت المقاومة، إلاّ من أولئك القابضين على الجمر، الذين يوجهون صواريخهم وقذائف الهاون إلى المواقع الإسرائيلية بين الفينة والأخرى، بغض النظر عن تداعيات ذلك إسرائيلياً، وبالرغم من ملاحقة ذوي القربى لهم. كذلك فإن كلمة الفلسطينيين في العنوان تعني فيما تعينه:كافة الفلسطينيين بمختلف ألوان طيفهم السياسي ومن ضمن ذلك:السلطة التي حسمت خيارها مبكراً بالمفاوضات فقط، من خلال رئيسها وقادتها ومسؤوليها الذين ملؤوا آذاننا: بالخيارات المفتوحة أمامهم . منذ أشهر طويلة وحتى اللحظة لم:”يتحفونا” بنوعية هذه الخيارات والتهديدات الواردة على ألسنتهم،وهم الذين يعتبرون (وخاصة رئيس السلطة) أن المقاومة”طريق عبثي مدِّمر إرهابي يلحق الويلات بالشعب الفلسطيني”،واستعاضوا عنها بالمفاوضات التي أثبتت فشلها وعبثيتها رغم امتدادها عشرين عاماً . وبالرغم من تهديدات الرئيس أبو مازن”بأن لا مفاوضات مع إسرائيل إن لم يتوقف الاستيطان” ذهب إلى استئنافها في عمان تحت اختراع لفظي لها”استكشافية”، وبالرغم أن مسؤولي السلطة صرّحوا:”بأن الأجوبة الإسرائيلية على موضوعي:الحدود والأمن،اللذين طلبتهما السلطة في لقاءات عمان مخيبة للآمال”ها هو الناطق الرسمي باسم السلطة الأستاذ نبيل أو ردينة يطل علينا بتصريح قال فيه:”بالرغم من فشل مفاوضات عمان فهذا لا يعني عدم العودة إليها”، بما يعني:أن السلطة ستعود لمفاوضات عمان، ولربما أن التصريح الرسمي جاء لتهيئة الأجواء لأمكانية صدور قرار من السلطة بتمديد مهلة الثلاثة أشهر التي حددتها اللجنة الرباعية في برنامجها للحل وانتهت في 26 يناير الحالي.الولايات المتحدة والأمم المتحدة والدول الأوروبية تضغط في هذا الاتجاه وهو التمديد.نود أن نسأل مسؤولي السلطة:ما هي الخيارات المفتوحة الأخرى أمامكم؟ تكرموا علينا وأجيبونا إن سمحتم.

 

من ناحية أخرى: لو استعرضنا الحقائق الإسرائيلية لا تّضح تماماً: استحالة الوصول مع إسرائيل لأية حلول /تسويات عادلة للقضية الفلسطينية،وربما أبرزها في أذهان البعض:حل الدولتين.

إسرائيل ترى في الدولة الفلسطينية، حتى تلك المقامة على حدود عام 1967، تهديداً لها ونقيضاً لوجودها،حتى لو كانت منزوعة السلاح،ستظل إسرائيل تخشى من إمكانية لجوء الفلسطينيين إلى التسليح،لذلك فإن قضيتي الحدود والأمن مرتبطتان بالرؤية الإسرائيلية للتسوية وهي:الحكم الذاتي على الأمور الحياتية للفلسطينيين من هذه السلطة أو من غيرها، في ظل استجابة فلسطينية لمتطلبات الأمن الإسرائيلي، هذا أولاً.

ثانياً: إسرائيل تصنع الحقائق على الأرض،من حيث زيادة الاستيطان وتهويد القدس ومنطقتها،فهي تهدف لتقطيع أوصال الضفة الغربية بالمستوطنات والجدار العازل والطرق الالتفافية، ومصادرة الأراضي حيث تصبح المدن والقرى والمناطق الفلسطينية: اما معزولة بالجدار العازل أوتصبح مثل المعتقلة في سجن مثل مدينة قلقيلية، وإما محاطة بمستوطنات أو بطرق التفافية، حيث من الاستحالة بمكان تواصل هذه المدن والقرى والمناطق في دولة قابلة للحياة، والتي لا يمكن بناؤها على كانتونات معزولة.

إسرائيل تهدف إلى إجراء ترانسفير لمناطق الكثافة السكانية الفلسطينية.من هنا تتزايد الدعوات لإقامة الوطن البديل في الأردن(مؤخراً وقع 47 نائباً في الكنيست مشروع قرار بذات المضمون سيتقدمون به إليها).لذلك تهدف إسرائيل إلى إبعاد سكان القدس عن مدينتهم بانتزاع هوية الإقامة منهم في المدينة المقدسة.إسرائيل وسعت حدود منطقة القدس وملأتها بالمستوطنات، لتصبح معزولة تماماً عن باقي أنحاء الضفة الغربية.

لطالما تمثل الشعار الإسرائيلي بالنسبة لمناطق 48 ومناطق 67 في شعار:”أرض أكثر وعرب أقل”.ربما من الصعب على إسرائيل إجراء ترانسفير للفلسطينيين بالطريقة التقليدية (غير أنه إذا واصل اليمين الإسرائيلي تسلم السلطة وهو الآن فيها، فليس مهماً بالنسبة إليه أن يكرر ترانسفير عام 1948 في القرن الواحد والعشرين). لصعوبة ذلك ضمن الأوضاع الدولية، يقول الكاتب الإسرائيلي المعارض للسياسات الصهيونية إيلان بابيه في مؤلفه القيم:”التطهير العرقي للفلسطينيين” عن الترانسفير في الزمن الحالي:ستلجأ إسرائيل إلى خلق واقع اقتصادي-اجتماعي-سياسي للفلسطينيين في منطقة48 حيث يصبح من المستحيل بقاءهم في أراضيهم. نفس السيناريو ينطبق على الفلسطينيين في المناطق المحتلة.

أيضاً يمكن للقارئ الكريم الاضطلاع على ذات المضمون في مقررات مؤتمرات هرتزيليا(والتي انعقد مؤتمرها الدوري الثاني عشر في 31 يناير الماضي وتستمر إلى بدايات شهر فبراير الحالي). هذه المؤتمرات تنعقد تحت شعار”تحقيق مزيد من المناعة للأمن القومي الإسرائيلي”، وهي مصدرمهم للسياسات الإسرائيلية. هاجس هذه المؤتمرات كان وما يزال تحقيق المزيد من التفوق الديموغرافي اليهودي في إسرائيل والتخلص من العرب فيها.

ثالثا: إسرائيل وبطرحها لشعار:”يهودية الدولة” فإنها عمليا تسحب البساط من كل الرؤى الاستراتيجية المعبِّر عنها في شعارات”الدولة الديموقراطية الواحدة” و”الدولة الثنائية القومية” و”الدولة لكل مواطنيها”،وبالتالي وابنعدام هذه الحلول، وكذلك استحالة حل الدولتين تنعدم الإمكانيات (حتى في أدنى مستواها) الفعلية لما يسمى بــ”الحل التاريخي” مع إسرائيل. بما يعني:أن الصراع معها هو صراع وجود وأن التناقض معها هو تناقض تناحري، يحتِّم محاربتها في سبيل بقائنا كشعب فلسطيني وكأمة عربية،فجاهل كل من يتصور أن الخطر الإسرائيلي قائم فقط على فلسطين أو الفلسطينيين فحسب، وإنما على العرب والمنطقة، والإنسانية جمعاء، تماماً مثل النازية والفاشية وكل التيارات المشابهة على مدى التاريخ.إسرائيل لا يمكنها التخلي عن العنصرية والعدوان ولا عن العقيدة التفوقية الاستعلائية الكريهة.من هنا يقتضي الواجب على الفلسطينيين بكل ألوان طيفهم السياسي وكل فصائلهم، اللجوء إلى البعد القومي، وبخاصة في ظل التغييرات الإنتقاضية العربية، واستغلالها كعامل أساسي في الصراع، الذي هو بالضرورة صراع فلسطيني عربي-إسرائيلي صهيوني،ويقتضي أيضاً تعميق التحالف مع قوى المقاومة في المنطقة،وعلى رأسها المقاومة الوطنية اللبنانية التي أثبتت تجاربها إمكانية ليس الصمود في وجه إسرائيل فحسب وإنما توجيه الهزيمة لها.

رابعاً:أمام هذه اللوحة البانورامية للصراع يصبح الخيار الوحيد المتوفر للفلسطينيين هو: المقاومة بكافة الأشكال والوسائل وعلى رأسها الكفاح المسلح، كلغة وحيدة تؤثر على إسرائيل، وتجبرها على الاعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينية، بالطبع مع استثناء خيار التنازلات،التي ثبت أن المفاوضات مع إسرائيل ستقود السلطة إلى المزيد منها.

لأهمية الموضوع وبخاصة في هذه المرحلة، هو مطروح للنقاش من القرّاء الكرام، لإبداء الرأي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19710
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19710
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر718339
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54730355
حاليا يتواجد 3416 زوار  على الموقع