موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

مشكلة “النووي الإيراني” والحل الممتنع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عقد كامل والملف النووي الإيراني يسبب الصداع المزمن للمنطقة وللعالم، يضعهما على حافة حرب بين حين وآخر، حرب قد تتحول في لحظة غير مرئية إلى حرب عالمية ثالثة، وربما نووية. والناظر إلى هذا “الملف” يجد فيه من المفارقات ما لا يُعَدّ، سواء كانت زاوية النظر تتعلق بالسياسة الأمريكية،

أو سياسات الدول الكبرى النووية، أو تتعلق بالموقف “الإسرائيلي”، الذي يحرض بصورة دائمة على إيران بحجة المخاطر التي يمثلها امتلاك الأخيرة أسلحة نووية، أو حتى تتعلق بمواقف دول الجوار العربي، التي أصبح بعضها يفكر بامتلاك هذه الطاقة.

 

وبداية لا حاجة إلى التوسع في القول إن إيران، وهي تبني مشروعها النووي، إنما تمارس حقاً مشروعاً ليس لأحد الاعتراض عليه ما دام يستهدف استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية. وحتى هذه اللحظة، تنفي إيران أنها تنوي إنتاج أسلحة نووية، وليس هناك أي دليل على عكس ما تقول، والذين يتهمونها يفعلون ذلك على أساس النيات، نيات إيران ونياتهم تجاه إيران. صحيح أن امتلاك القدرة على صنع القنبلة، لا يحتاج عند حد معين إلى أكثر من قرار سياسي، إلا أن ذلك يظل في نطاق النيات. وإذا كان من حق كل دولة أن تمتلك القدرة على الدفاع عن أمنها وسيادتها، فإن حرمانها من هذه القدرة، هو نوع من رغبة الذين يريدون حرمانها في التسلط والهيمنة، وليس بالضرورة خوفاً على العالم وسلامه، ما لم يكن الوضع سارياً على الجميع.

فالسياسة الأمريكية التي طالما ادعت، ولا تزال تدعي، أنها تقف ضد انتشار الأسلحة النووية حرصاً على العالم وسلامه، لم توقع معاهدة عدم الانتشار، وتبدو لمن ينظر إليها متناقضة مع ما تدعيه، بل ومنافقة وبلا مصداقية، فضلاً عن أنه يجدها القوة المحركة للموقف الإيراني من حيث تمسك إيران بمشروعها النووي، وهي التي ستوصلها، في نهاية المطاف، إلى استكمال مشروعها وإلى أن تصبح بالفعل دولة نووية. ويأتي النفاق وعدم المصداقية في السياسة الأمريكية مما هو معروف عن سكوتها بل وحمايتها الترسانة النووية “الإسرائيلية” التي قدرها الخبراء الغربيون قبل ما يزيد على ربع قرن ﺒ(200) قنبلة نووية، ولا أحد يدري كم أصبح تعدادها اليوم. فالسكوت عن هذه الترسانة والدفاع عنها وحمايتها لا يمكن أن يندرج في خانة “الحرص على سلام العالم وأمنه”، في وقت يعرف هذا العالم جيداً كم حرباً عدوانية أشعلتها “إسرائيل” في المنطقة منذ إنشائها، وكم حرباً أخرى تهدد بإشعالها، بل يكشف عن انحياز السياسة الأمريكية لدولة عدوانية ومعادية، وطامعة وغير معنية بسلام العالم وأمنه. ولا بد من الإشارة، في هذا الإطار، إلى أن الموقف “المبدئي”، أو اللا مبدئي، الذي تتعامل أمريكا على أساسه، هو أنه يمكن غضّ النظر عن الدول “الحليفة” أو “الصديقة” إذا ما امتلكت القدرة النووية، ووفقاً لهذا “المبدأ” تم قبول باكستان لأنها “دولة صديقة”، وتم اللجوء إلى “الحوار” مع كوريا الشمالية لأنها “دولة صديقة” للصين، العضو الأصيل في النادي النووي الرسمي.

من جهة أخرى، السياسة الأمريكية المتبعة ضد الملف النووي الإيراني طوال السنوات الماضية، لجأت فيها الولايات المتحدة إلى كل التهديدات العسكرية والضغوط السياسية والعقوبات الاقتصادية الممكنة ولم تؤد إلى وقف إيران لبرنامجها النووي، بل زادتها إصراراً على التمسك به واستكماله حتى النهاية. والولايات المتحدة، في إصرارها على سياستها بعد أن استنفدت أسلوب العقوبات دونما نجاح، إنما تغامر مرة أخرى في وضع المنطقة والعالم على حافة الحرب ربما النووية، كما سبقت الإشارة. أما أوروبا، والدول الكبرى النووية الأخرى، وهي جميعها صاحبة مصالح معروفة مع إيران، فهي رغم ذلك ملحقة بالسياسة الأمريكية في نهاية المطاف. ومع ذلك، فإن الأمر يختلف قليلاً وإلى حدود معينة بالنسبة إلى هذه الدول التي نراها تتردد وتناور وتداور قبل أن تنضم إلى السياسة الأمريكية، بسبب طبيعة المصالح التي تشدها إلى إيران، وأحياناً تبدو أنها تعطل الاندفاعة الأمريكية. لكنها، في النهاية، مثلها مثل الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تظل وحدها محتكرة للسلاح النووي، ولا تريد أن تشاركها دول جديدة هذا الاحتكار.

إزاء هذا الوضع الخطر الذي تتسبب فيه السياسة الأمريكية بموقفها من الملف النووي الإيراني، والذي يبدو أنه لا حل منظوراً له، هناك، على العكس، حل سهل لكنه ممتنع. حل يخلّص الجميع من “إيران نووية”، ويوقف سباق السعي إلى التسلح النووي في المنطقة، ويحفظ لها وللعالم السلام والأمن. هو ممتنع لأنه لا يناسب الأغراض والأطماع الأمريكية- “الإسرائيلية” في التسلط والهيمنة. لقد اقترحت مصر أكثر من مرة هذا الحل الذي يتلخص في جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي، وكان يسقط في كل مرة دون تعليق كثير. إنه ممتنع لأن ذلك يعني ببساطة تفكيك ترسانة “إسرائيل” النووية، وإعادتها إلى دولة “عادية” بلا أنياب نووية، وهذا له تداعيات كثيرة ونتائج لا تعجب “إسرائيل” وحماتها الأمريكيين.

إن سياسة “إسرائيل” التوسعية، وطموحها إلى السيطرة على المنطقة، تحتاج إلى تفوقها العسكري على كل دول المنطقة، وليس فقط على الدول العربية، وترسانتها النووية، في رأيها، هي التي تضمن لها ذلك بعد كل حساب، وهذا ما يعنيه المبدأ الأمريكي القائل “بالالتزام بأمن “إسرائيل” وتفوقها العسكري”، وهو ما يعني أن الحل السهل لمشكلة “القنبلة الإيرانية” ممتنع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4503
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268228
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر632050
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548529
حاليا يتواجد 2728 زوار  على الموقع