موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أزمة اليونان تكشف أزمات أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تستحق الأزمة اليونانية قراءة متأنية ومتعمقة واهتماماً أكثر مما تحظى به الآن. إذ كلما ركزنا على جانب من جوانبها مكتشفين خطورة أمره تسابقت جوانب أخرى تؤكد استحقاقها الاهتمام أكثر من غيرها. فوجئنا، على سبيل المثال، بتقارير تفيد بأن تدهور الأحوال الاقتصادية في اليونان وتفاقم الأزمة المالية دفع بكبار الرأسماليين الروس، ومعهم قيادات معروفة في جماعات المافيا الروسية، إلى الهبوط على اليونان لشراء عقارات وأراضٍ وجزر ومنتجعات وشركات مأزومة، وتفيد أيضاً بأن الصين حصلت على امتيازات لإدارة أكثر من ميناء بحري في اليونان، بما يعني أنها حطت قدميها لتحتل مواقع إستراتيجية على البحر المتوسط.

 

في جانب آخر، تستعر الأزمة اليونانية على مسافة قريبة من بؤرة نزاعات متعددة الأطراف في شرق البحر المتوسط تهدد أمن واستقرار المنطقة، فالعلاقات التركية- اليونانية والقبرصية- التركية والتركية- الإسرائيلية والتركية- السورية، والوضع السوري كله بشكل عام، كلها مؤشرات وضع قابل للانفجار ويهدد بتدهور مضاعف لو ارتبط بتداعيات سياسية وأمنية تفرزها الأزمة الاقتصادية في اليونان.

في جانب ثالث، تزداد احتمالات انحدار المكانة الأوروبية في النظام الدولي، فالعجز الأوروبي عن إنقاذ اليونان أضاع كثيراً من صدقية الدور الأوروبي في إدارة الصراعات الدولية ومن نفوذ أوروبا السياسي في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وهي سمعة سبق أن أكدتها تجارب الاتحاد الأوروبي في التعامل مع الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي. لا نستبعد، بطبيعة الحال، أن يقل اهتمام الحكومات العربية بأوروبا الغربية، وتتعمد النأي بنفسها عن جهود حل مشاكل الأوروبيين الاقتصادية والسياسية، وتخفض من درجة اعتمادها عليهم في تسوية خلافاتها وأمنها الداخلي.

ومع ذلك، أو ربما بسبب ذلك، نجد صعوبة في فهم تقاعس الولايات المتحدة عن إنقاذ اليونان، خصوصاً أن كثيراً من تداعيات الأزمة اليونانية يمس مباشرة مصالح أمريكية، إستراتيجية واقتصادية. وقد حاول غيديون راشمان الكاتب المعروف في صحيفة «فايناننشيال تايمز» البريطانية رصد أسباب ابتعاد أمريكا عن الأزمة، في مقال متميز نشر منذ أيام قليلة تحت عنوان «أمريكا واليونان وعالم يحترق». يذكرنا راشمان بأن الولايات المتحدة هي التي أنقذت اليونان من كارثة اقتصادية وسياسية في العام 1947، بضغط من بريطانيا العظمى التي خرجت من الحرب العالمية الثانية مفلسة تماماً. أنقذتها حين قدمت لها 400 مليون دولار، وبعدها مباشرة وافق الكونغرس الأمريكي على مشروع تقدم به مارشال وزير الخارجية الأمريكي في ذلك الوقت لإنقاذ اقتصادات دول أوروبا الغربية، إلى جانب اليونان. كانت حجة مارشال الأولى، أن اليونان مهددة بحرب أهلية وكانت حجته الثانية أن أوروبا بأسرها وبما فيها اليونان مهددة بالزحف الشيوعي، وكانت حجته الثالثة أن استمرار الانتعاش الأمريكي الذي تحقق خلال الحرب سيعتمد على انتعاش اقتصادات أوروبا. هذه الحجج لا تتوافر الآن، ولا تستطيع هيلاري كلينتون أن تستخدمها لإقناع الكونغرس، فاليونان ليست مهددة بحرب أهلية، والخطر الشيوعي غير قائم وانتعاش الاقتصاد الأمريكي صار يعتمد على انتعاش اقتصادات آسيا أكثر من اعتماده على انتعاش اقتصادات أوروبا.

تقاعس أمريكا لا يفسره فقط نقص الحجج الضرورية لإقناع الكونغرس. نعرف، ويعرف العالم بأسره، أن أمريكا اليوم ربما لا تملك من الفائض ما يكفي لحل أزمات اقتصادية بحجم الأزمة اليونانية وإنقاذ اليورو واقتصادات أوروبا المنهكة. ان أقصى ما يمكن أن تفعله أمريكا في الوقت الراهن هو محاولة اقناع ألمانيا بتخصيص أموال أوفر لإنقاذ اقتصادات إيطاليا واليونان وإسبانيا، وممارسة دور سياسي أكثر فاعلية في قيادة القارة الأوروبية. حتى هذا الدور لن يكون بالكفاءة التي تمتع بها حين تدخلت الولايات المتحدة في عقد التسعينات لإنقاذ الاقتصادات الآسيوية من الأزمة المالية التي كادت تودي بها والاقتصاد العالمي معها. وقتها كانت الولايات المتحدة ما زالت تتمتع بمكانة الدولة الأعظم، وربما القطب الأوحد، لذلك نجحت في أن تضغط حتى حققت انجازاً دولياً لا تستطيع بالتأكيد تحقيقه الآن بعد أن تأكد لكل دول العالم، وأوروبا بخاصة، عجز أمريكا عن إدارة أزمتها الاقتصادية التي نشبت في العام 2007، وبعد أن أصبح جلياً للجميع أن أمريكا قررت تقليص حجم تدخلها الخارجي بما يتناسب وتناقص قوتها الاقتصادية والعسكرية.

كذلك يفسر تقاعس أمريكا، أو عجزها أو ترددها، التحول الكبير في سياساتها الخارجية حين قررت أن يكون المحيط الهادي وشرق آسيا البؤرة الجديدة لاهتماماتها الخارجية. لم يعد الأطلسي المحور الأساسي الذي تدور حوله اهتمامات الإستراتيجية الدفاعية والاقتصادية الأمريكية. يكفي أن نقارن حجم الاتصالات وعدد الزيارات التي يقوم بها مسؤولون أمريكيون للخارج، لنعرف عمق وآفاق هذا التحول، وموقع أقاليم العالم والدول في الخريطة الجديدة للاهتمامات الخارجية الأمريكية. يذكر راشمان على سبيل المثال حقيقة أن هيلاري كلينتون لم تقم سوى مرة واحدة بزيارة إلى اليونان خلال عام أو أكثر، بينما تعددت زياراتها لمنطقتي جنوب وشرق آسيا، برغم أن في اليونان أزمة خطيرة تهدد الاستقرار الاقتصادي للقارة الأوروبية، وتهدد الاستقرار السياسي والأمني في الركن الشمالي الشرقي من البحر المتوسط. وهو الأقرب إلى إقليم مشتعل بأزمات عدة وبثورات شعبية عارمة وبتوترات شديدة الخطر.

تعيد أمريكا في الوقت الراهن ترتيب أولوياتها لتتناسب مع حالة إمكاناتها ولا يبدو أن الشرق الأوسط، ولفترة مقبلة، ستتبدل مواقعه في سلم الولايات المتحدة، ولكن قد تتغير أولويات التدخل، بمعنى أن الولايات المتحدة ستفضل اللجوء إلى أسلوب توكيل أطراف دولية أخرى، وبخاصة من أوروبا، للقيام بمهام كانت تقوم بها الولايات المتحدة بنفسها كالمهمة التي قامت بها في العراق والمهمة التي تقوم بها في أفغانستان.

وتشير التدخلات الأخيرة إلى أنه لا توجد قاعدة أو معيار واحد يحدد طبيعة الدولة التي تختارها أمريكا للتدخل نيابة عنها أو تحت إشرافها، فقد تدخلت، أو تسعى للتدخل، دول متباينة القوة والاستعداد والموقع مثل فرنسا وبريطانيا وتركيا وقطر وكينيا، وتدخلت، أو اختيرت للتدخل، منظمات إقليمية مثل مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي. ويعتقد معلقون ومراقبون أن جميع تجارب التدخل التي حدثت في الآونة الأخيرة لم تسفر عن نتائج باهرة أو حققت استقراراً وسلاماً، بعضها خلّف فوضى ودماراً وبعضها لا يزال يحاول.

على كل حال لم يكن التدخل الأمريكي المباشر في العراق وأفغانستان أكفأ أو أفضل، وبشكل خاص في ما يتعلق بتحقيق الاستقرار والوئام الاجتماعي واحترام حقوق الإنسان. ولا يوجد ما يبشر أن التدخل غير المباشر في دول تشهد اضطرابات وثورات سيكون أقل كلفة وخسائر مادية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14148
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر480780
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47993473