موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

وعود العاصفة التي لم تتحقق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حين انطلق مسلسل الثورات والحركات الاحتجاجية في الوطن العربي، مطلع العام المنصرم، خامرنا الكثير من الأمل بأن يكون ما جرى مقدمة لاستيلاد ساحة سياسية جديدة، بقوى سياسية وحزبية جديدة غير تلك التي شاخت وأفلست، وبثقافة سياسية جديدة غير تلك التي هيمنت لعقود وانتهت إلى انسداد . كان لذلك الأمل ما يبرره، أو - على الأقل - ما يحمل عليه ويدعو إليه، فالحراك الشعبي الذي انطلق واتسع نطاقاً، لم يقده حزب أو دعا إليه آخر، وإنما نشأ تلقائياً من انفجار شارع تجمعت في جوفه عوامل الانفجار كافة . والذين صنعوا ملحمة الثورة والانتفاضة كانوا من الشباب، من الجيل الجديد الذي لم تستوعبه أحزاب أو تنظيمات، وكانوا واعين بأهداف معركتهم لإسقاط الطغمات الفاسدة، ومديرين ناجحين لعملية الإسقاط تلك عبر أدوات اشتغال يتقنون استخدامها .

 

ولقد زاد من تغذية ذلك الأمل ملاحظة درجة تهافت الأحزاب السياسية التقليدية على الحلول الوسطى، على نحو ما أبدته في مفاوضاتها - المعلنة والمستترة - مع النظم القائمة، في اللحظة عينها التي كان ملايين الشباب يحتشدون، في الشوارع والميادين والساحات العامة، هاتفين بسقوط النظام! بدا ذلك، في حينه، ليس طعناً في ثورة الشباب فقط، ولا مجرد فقدان الثقة بقدرتهم على تحقيق ما رفعوه من أهداف قصوى لحركاتهم فحسب، بل بدا أيضاً تحسساً من هؤلاء الشباب، وخشية من أن يحتلوا المكانة التي كانت لتلك الأحزاب في المجتمع في زمن مضى . بدا الصراع، حينها مشتداً، وإن مضمراً، بين جيلين ومدرستين في السياسة من أجل السيطرة على التمثيل الشعبي، والنطق باسم مطالب المجتمع .

ولفترة، استمر ذلك الأمل يسكن الكثير منا، بل ويوشك أن يتحول إلى يقينية سياسية من اليقينيات التي يقوم عليها من الواقع دليل . وهل من دليل، آنذاك، أقوى وأفقع من أن ينجح الشباب في إسقاط النظام في تونس ومصر، وفي جر الأحزاب وراءها في هذا المشروع، وإخراجها من ترددها وحساباتها الوسطية؟ كان النجاح في ما أخفقت فيه القوى السياسية كافة أسطع الأدلة جميعاً على أن الذين صنعوا ثورة، لا يُعجزهم أن يصنعوا قوى سياسية جديدة .

لكن رياح السياسة جرت بما لا تشتهي سفن الشباب . لم تُفلح حركات الثورة في بناء قواها السياسية الجديدة، مثلما انتظرنا، وإنما بقيت جسماً سياسياً هلامياً اجتمع على محو الماضي، ولم يجتمع على بناء المستقبل، ثم تفرق جمع الثورة الشبابي، فعاد منه من عاد إلى أصوله الحركية (جمعيات “المجتمع المدني”(، وانضم منه من انضم إلى أحزاب وتنظيمات سياسية قائمة، وخرج منه من حرج من الحياة العامة آيباً، بخفي حنين، إلى الحياة الخاصة . في مقابل عجز الثورة عن انتاج قواها السياسية الخاصة، استمرت الأحزاب والتنظيمات التقليدية تحتكر التمثيل الشعبي والشأن العام، وتقرر مصير الثورة والبلد . وهي، قبل ذلك، أصابت حظاً كبيراً من النجاح في اختراق الحركات الاحتجاجية، واستخدامها لأهدافها، وأكل الثوم أحياناً بأفواهها (على مثال مطلب انتخاب المجلس التأسيسي الذي حمله الشباب في تونس ومصر، وصب أرباحه الصافية في رصيد بعض القوى التقليدية!(، ثم استمالتها إلى خطها السياسي وإنهاء استقلاليتها (على مثال ما فعل بعض اليسار مع حركة 20 فبراير في المغرب( .

في الأثناء، تبخّر سريعاً وهم الثقافة السياسية الجديدة، التي وعدتنا بها العاصفة، على قول شعري لمحمود درويش، فتمخضت الثورة لتلد ثقافة حركية شعاراتية لا أصول لها ولا مصادر فكرية، تدور في عموميات غامضة تلد عموميات أغمض، استعيض عن الرؤية الفكرية - السياسية بالبرنامج، وعن البرنامج بالشعار، وعن الشعار الواحد الجامع بالشعارات المتضاربة . . إلخ . ولقد انقشع غبار اللحظة الثورية عن مشهد الثقافة السياسية عينها، تلك التي عاينّاها منذ عقود خلت، تعود إلى مسرح السياسة من جديد وتغمره، وتستأنف عاداتها في مخاطبة الناس، المخاطبة الشعبوية المألوفة، لتستميلهم وتستمطر أصواتهم وتأييدهم .

وهكذا، في الحالين، خرج شباب الثورة من المشهد، سريعاً، وكأنهم ليسوا من صَنَعَ تلك الملحمة السياسية، النادرة حدوثاً، في شتاء عام 2011 .

كيف حصل ذلك؟

مما لا يحتاج إلى بيان أن نقول إن ثورتهم تعرضت إلى أكبر عملية سطو سياسي، من قبل محترفين سياسيين يعرفون، على التحقيق، من أن تؤكل الكتف .

ولكن، هل كان لأحد أن يسرق منهم ثورتهم لو عرفوا هم كيف يحمونها ويذودون عنها؟ وهم ما كانوا يملكون الدفاع عنها من دون وحدة حركتهم، التي تشظت ووقع اختراقها بيسر كبير! ومن دون إنتاج الرؤية السياسية، والبرنامج الخاص والأداة السياسية المستقلة، أي من دون أن تنبت لهم أسنان وأظفار لصوت الثورة من المصادرة . ومن أسف، لم يهتدوا إلى إنجاز ذلك، فكان على ثورتهم أن تتسرب كالماء من بين أصابعهم .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10025
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53823
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر797904
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45860292
حاليا يتواجد 3815 زوار  على الموقع