موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

وعود العاصفة التي لم تتحقق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حين انطلق مسلسل الثورات والحركات الاحتجاجية في الوطن العربي، مطلع العام المنصرم، خامرنا الكثير من الأمل بأن يكون ما جرى مقدمة لاستيلاد ساحة سياسية جديدة، بقوى سياسية وحزبية جديدة غير تلك التي شاخت وأفلست، وبثقافة سياسية جديدة غير تلك التي هيمنت لعقود وانتهت إلى انسداد . كان لذلك الأمل ما يبرره، أو - على الأقل - ما يحمل عليه ويدعو إليه، فالحراك الشعبي الذي انطلق واتسع نطاقاً، لم يقده حزب أو دعا إليه آخر، وإنما نشأ تلقائياً من انفجار شارع تجمعت في جوفه عوامل الانفجار كافة . والذين صنعوا ملحمة الثورة والانتفاضة كانوا من الشباب، من الجيل الجديد الذي لم تستوعبه أحزاب أو تنظيمات، وكانوا واعين بأهداف معركتهم لإسقاط الطغمات الفاسدة، ومديرين ناجحين لعملية الإسقاط تلك عبر أدوات اشتغال يتقنون استخدامها .

 

ولقد زاد من تغذية ذلك الأمل ملاحظة درجة تهافت الأحزاب السياسية التقليدية على الحلول الوسطى، على نحو ما أبدته في مفاوضاتها - المعلنة والمستترة - مع النظم القائمة، في اللحظة عينها التي كان ملايين الشباب يحتشدون، في الشوارع والميادين والساحات العامة، هاتفين بسقوط النظام! بدا ذلك، في حينه، ليس طعناً في ثورة الشباب فقط، ولا مجرد فقدان الثقة بقدرتهم على تحقيق ما رفعوه من أهداف قصوى لحركاتهم فحسب، بل بدا أيضاً تحسساً من هؤلاء الشباب، وخشية من أن يحتلوا المكانة التي كانت لتلك الأحزاب في المجتمع في زمن مضى . بدا الصراع، حينها مشتداً، وإن مضمراً، بين جيلين ومدرستين في السياسة من أجل السيطرة على التمثيل الشعبي، والنطق باسم مطالب المجتمع .

ولفترة، استمر ذلك الأمل يسكن الكثير منا، بل ويوشك أن يتحول إلى يقينية سياسية من اليقينيات التي يقوم عليها من الواقع دليل . وهل من دليل، آنذاك، أقوى وأفقع من أن ينجح الشباب في إسقاط النظام في تونس ومصر، وفي جر الأحزاب وراءها في هذا المشروع، وإخراجها من ترددها وحساباتها الوسطية؟ كان النجاح في ما أخفقت فيه القوى السياسية كافة أسطع الأدلة جميعاً على أن الذين صنعوا ثورة، لا يُعجزهم أن يصنعوا قوى سياسية جديدة .

لكن رياح السياسة جرت بما لا تشتهي سفن الشباب . لم تُفلح حركات الثورة في بناء قواها السياسية الجديدة، مثلما انتظرنا، وإنما بقيت جسماً سياسياً هلامياً اجتمع على محو الماضي، ولم يجتمع على بناء المستقبل، ثم تفرق جمع الثورة الشبابي، فعاد منه من عاد إلى أصوله الحركية (جمعيات “المجتمع المدني”(، وانضم منه من انضم إلى أحزاب وتنظيمات سياسية قائمة، وخرج منه من حرج من الحياة العامة آيباً، بخفي حنين، إلى الحياة الخاصة . في مقابل عجز الثورة عن انتاج قواها السياسية الخاصة، استمرت الأحزاب والتنظيمات التقليدية تحتكر التمثيل الشعبي والشأن العام، وتقرر مصير الثورة والبلد . وهي، قبل ذلك، أصابت حظاً كبيراً من النجاح في اختراق الحركات الاحتجاجية، واستخدامها لأهدافها، وأكل الثوم أحياناً بأفواهها (على مثال مطلب انتخاب المجلس التأسيسي الذي حمله الشباب في تونس ومصر، وصب أرباحه الصافية في رصيد بعض القوى التقليدية!(، ثم استمالتها إلى خطها السياسي وإنهاء استقلاليتها (على مثال ما فعل بعض اليسار مع حركة 20 فبراير في المغرب( .

في الأثناء، تبخّر سريعاً وهم الثقافة السياسية الجديدة، التي وعدتنا بها العاصفة، على قول شعري لمحمود درويش، فتمخضت الثورة لتلد ثقافة حركية شعاراتية لا أصول لها ولا مصادر فكرية، تدور في عموميات غامضة تلد عموميات أغمض، استعيض عن الرؤية الفكرية - السياسية بالبرنامج، وعن البرنامج بالشعار، وعن الشعار الواحد الجامع بالشعارات المتضاربة . . إلخ . ولقد انقشع غبار اللحظة الثورية عن مشهد الثقافة السياسية عينها، تلك التي عاينّاها منذ عقود خلت، تعود إلى مسرح السياسة من جديد وتغمره، وتستأنف عاداتها في مخاطبة الناس، المخاطبة الشعبوية المألوفة، لتستميلهم وتستمطر أصواتهم وتأييدهم .

وهكذا، في الحالين، خرج شباب الثورة من المشهد، سريعاً، وكأنهم ليسوا من صَنَعَ تلك الملحمة السياسية، النادرة حدوثاً، في شتاء عام 2011 .

كيف حصل ذلك؟

مما لا يحتاج إلى بيان أن نقول إن ثورتهم تعرضت إلى أكبر عملية سطو سياسي، من قبل محترفين سياسيين يعرفون، على التحقيق، من أن تؤكل الكتف .

ولكن، هل كان لأحد أن يسرق منهم ثورتهم لو عرفوا هم كيف يحمونها ويذودون عنها؟ وهم ما كانوا يملكون الدفاع عنها من دون وحدة حركتهم، التي تشظت ووقع اختراقها بيسر كبير! ومن دون إنتاج الرؤية السياسية، والبرنامج الخاص والأداة السياسية المستقلة، أي من دون أن تنبت لهم أسنان وأظفار لصوت الثورة من المصادرة . ومن أسف، لم يهتدوا إلى إنجاز ذلك، فكان على ثورتهم أن تتسرب كالماء من بين أصابعهم .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم971
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114783
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر861257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52993689
حاليا يتواجد 1579 زوار  على الموقع