موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

مآسي الجهل بالعدو!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

أن تجهل عدوك يعني باختصار أن تخسر كل المعارك التي تخوضها ضده، فمنذ زمن هنيبال الذي قال الجملة الشهيرة: 'اعرف عدوك'، مروراً بالقائد العسكري الصيني سان تزو، الذي عبّر عن هذه الجملة بأخرى تشبهها مضموناً: 'لا يمكنك كسب معركة من دون معرفة حقيقة عدوك'، وصولاً إلى زمننا الراهن، فإن الصراع مع العدو يستلزم بالضرورة معرفة كافة مناحي حياته، فهذه المعرفة هي الخطوة الأولى في مجابهته، وهي اللازمة لرسم التكتيكات والاستراتيجية السياسية من أجل الانتصار عليه، فما بالك بالمعارك العسكرية معه.

 

اعتقد أن كثيرين منا، ولاسيما من يتحكمون بأمور الأمة العربية من فئات سياسية حاكمة، وعلى الأخص السلطة الفلسطينية، لا يعرفون حقيقة إسرائيل باعتبارها امتداداً للحركة الصهيونية وتعبيراً مادياً عنها. لا يعرفون أو هم يعرفون ويتناسون هذه الحقيقة، لكني لا أعتقد أن مسؤولا عربياً أو حتى فلسطينياً كلّف نفسه عناء قراءة ما كُتب عن الصهيونية، أو عن التحولات مختلفة المناحي في إسرائيل منذ بدايتها وحتى اللحظة، لأنه وباختصار لو عرفوا حقيقة إسرائيل وأدركوا جوهر الصهيونية لما جرى طرح ما يسمى بمبادرة السلام العربية، ولا جرى توقيع اتفاقيات أوسلو ولا أجريت المفاوضات مع إسرائيل.

مناسبة القول: هذا الاستغراب الكبير في العالم العربي من الهدف الصهيوني بتحويل إسرائيل إلى (دولة يهودية)، كما أن نتنــــياهو اشـــترط اعترافاً فلسطينياً بذلك من أجل تمديد ما يسمى بـ(تجميد الاستيطان) فــــترة 60 يوماً فقط، بالطبع ذلك لا يشمل القدس وجوارها، مع أن الفترة الأولى من التجــــميد التي امتدّت عشرة أشهر كانت كذبةّ كبرى، فوفقاً لمنظمة بيتسيليم الإسرائيلية فإن الاستيطان كان يجري على قدم وساق أثناء العشرة شهور، ولدى المنظمة كافة الأرقام والمعلومات عن البناء وتوسيع المستوطنات في تلك الفترة.

نستغرب إصرار إسرائيل على تحقيق شعار يهودية الدولة، رغم أن قرار المؤتمر الصهيوني الأول في بازل (سويسرا عام 1897) قرّر إنشاء دولة يهودية في فلسطين، ومع أن وعد بلفور الذي تحل ذكراه بعد أيام قليلة نص على إنشاء دولة لليهود (أي دولة يهودية في فلسطين). كذلك نستغرب اقتراح ليبرمان بإجراء تبادل سكاني مع الضفة الغربية، في الوقت الذي سوّغت وسوّقت فيه الحركة الصهيونية إحدى أهم مقولاتها، وهي: أن فلسطين أرض بلا شعب لشعب بلا أرض، ونتناسى أن إسرائيل قامت قبل إنشائها وفي بدايته بأكبر عملية تطهير عرقي جرت في التاريخ، وأوسع عملية اقتلاع لشعبٍ من أرضه وتهجيره إلى الخارج، بهدف يهودية دولة اسرائيل النقيّة، الخالية من الشوائب.

النظام الرسمي العربي إضافة إلى قيادات فلسطينية، ومن أجل الهروب من استحقاقات معركة تحرير فلسطين، كل فلسطين، حاولت تسويق إسرائيل بغير صورتها الحقيقية، واعتقدت أن مثل هذه الدولة ينطبق عليها ما ينطبق على كافة الدول المستعمِرة، وأنها قد تخرج من المناطق التي تحتلها، وأنها قد تبني علاقات سلام مع جاراتها العربيات، مع أن إسرائيل ورغم تكتيكاتها السياسية التي صوّرت دائماً دولتها كدولة ضعيفة وسط محيط من العداء العربي لها، أثبتت عدوانيتها في مراحل كثيرة من وجودها: حرب 1948، حرب 1967، حرب 1982، حرب 2006، حرب 2008-2009، والمستقبل ينذر بإمكانية قيام واستمرار هذه الاعتداءات.

النظام الرسمي العربي ومن جملته قيادات فلسطينية للأسف، استطاعت تسويق طروحاتها السلامية مع إسرائيل، بين قطاعات جماهيرية فلسطينية وعربية عريضة، أصبحت تؤمن في صميمها بإمكانية قيام سلام مع الدولة الإسرائيلية. هذه لا تدرك جوهر العدو، كما أنها تتجاهل حقائق التاريخ، جوهر العدو في أنه عدو اقتلاعي، عنصري، شوفيني، فوقي، عدواني، توراتي يستند إلى الأساطير التضليلية، وكل هذه تشكل سمات رئيسية فيه.

وحقائق التاريخ أنه وكما أثبتت الوقائع القديمة والحديثة في تجارب حركات التحرر الوطني في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، أنه ما من مغتصِب، مستعمر، محتل لإرادة شعب، عاد عن اغتصــــــابه وفك استعماره لشعب آخر، من دون تحقيق موازين قوى بين الطرفين تُجبره على الاعتراف بحقوق الشعب المحتلة أرضه والمصادرة حرية شعبه، وهذه لن تتأتى إلا بالكفاح الشعبي المسلح، وبالمقاومة بكافة أشكالها ووسائلها وسبلها، وتحويل عملــــية الاحتلال برمتها إلى مشروع خاسر ديموغرافياً واقتصادياً وإنسانياً للطرف المعتدي. أما المفاوضات مع العدو فهي جائزة بالطبع في مرحلة متقدمة من مرحلة التحرر الوطني قبيل الانتصار، شريطة استنادها إلى ما يجري على الأرض من وقائع عملية لصالح حركة التحرر الوطني المعنية، التي تساهم في قطف انتصارات المعارك العسكرية لصالح المفاوضات السياسية التي تجريها مع العدو.

ما قلناه يصلح في حالة الاستعمار بشكله المعروف، من قبل دولة لدولة أخرى بالطبع، فكيف به في الحالة الفلسطينية والعربية أيضاً في الصراع مع اسرائيل؟ إن الكفاح والحالة هذه بحاجة إلى مضاعفته مراراً من أجل تمكنه من فرض نتائجه.

من حقائق الصراع أيضاً، أن القبول بتنازل حتى لو كان صغيراً، يقود إلى القبول بتنازلات أخرى، وهذا التكتيك السياسي اتبعته إسرائيل منذ إنشائها وحتى اللحظة مع الفلسطينيين والعرب، وحققت نتائج كثيرة فيه، عديدة وهي أكبر من أن تغطى بغربال.

القيادة الفلسطينية كذلك هو النظام الرسمي العربي وبدلاً من تثبيت شعارات التحرير والتمسك بها، بدأت تقلل من شعاراتها وتمسخها بدعوى الاعتراف بالوقائع، وبوحي من البراغماتية، وعدم العيش في الخيال... الخ، استفادت إسرائيل من هذه القضية بأن بدأت في رفع شعاراتها وتوسيعها.

يروي القائد الفذ نيلسون مانديلا في مذكراته: أن النظام العنصري الجنوب أفريقي عرض عليه حكماً ذاتياً للسود مقابل إخراجه ورفاقه من السجن. رفض مانديلا. كذلك وبعد إطلاق سراحه، وعلى عتبات البيت الأبيض أصرّ على الاستمرار في الكفاح المسلح حتى النصر. كان ذلك رداً على سؤال من أحد الصحافيين الأمريكيين طالبه بوقف هذا الكفاح.

لم يخجل مانديلا يومها من الرئيس بيل كلينتون الذي كان يقف بجانبه، والذي دعاه وحزبه (المؤتمر الوطني الأفريقي) إلى وقف هذا الكفاح. أصرّ مانديلا على حقائقه وانتصرت ثورته. كذلك فإن السفير الأمريكي في سايغون لم يجد سوى طائرة هليكوبتر هرب فيها من مبنى السفارة الأمريكية وانتصرت الثورة الفيتنامية.

الفلسطينيون ومعهم العرب ليسوا أقلّ صلابة من الفيتناميين ولا الجنوب أفريقيين، وقد أثبتت تجارب كثيرة ذلك، والفلسطينيون يخوضون نضالاً طويلا يقارب المئة عام، الفرق بيننا وبين التجربتين المشار إليهما، أن شعبي البلدين وفّقا بقيادات عرفت أعداءها والتزمت بحقائق التاريخ، بينما قادتنا لا يعرفون أو يعرفون ويتجاهلون جوهر العدو، وحقائق الصراع والتاريخ، أو هم لا يدركون حقيقة العدو، فان كانوا يدركونها ويفعلون ما يفعلون، فتلك مصيبة، وان كانوا يجهلونها فالمصيبة أعظم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

القوميون السوريون وقضية فلسطين

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    شغلت قضية فلسطين حيزاً رئيسياً من اهتمام المفكرين والساسة والغيورين على قضايا الوطن والأمة ...

المونديال.. سياسة وتجارة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تغير كل شيء في عالم اليوم على كل الصعد. تطور التكنولوجيا كان حاسماً في ...

القرن الـ21 للصين

محمد عارف

| الخميس, 12 يوليو 2018

    لا أنسى قط النقل التلفزيوني المباشر لمشهد دموع «كريس باترن»، آخر حاكم بريطاني لمستعمرة ...

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 9 يوليو 2018

    عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3345
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36008
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر399830
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55316309
حاليا يتواجد 2667 زوار  على الموقع