موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

صورة الآنسة ديلما

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نشر أحد المدونين الأمريكيين صورة من الأرشيف لفتاة برازيلية عمرها 22 عاما تقف في قفص الاتهام في محكمة عسكرية انعقدت في مدينة ريو جانيرو عام 1970. بدت الفتاة في الصورة رائعة الجمال وصاحبة قوام رشيق وشعر مجنون كالذي أحبه نزار قباني. وعلى المنصة جلس قضاة يرتدون الزى العسكري، وإلى يمينهم وقف المدعى العام وإلى يسارهم جلس محامى الدفاع وكلاهما يرتديان الزى العسكري.

 

لا تخفي الصورة العتيقة حال التناقض الواضح بين المتهمة الرقيقة بلباسها الناعم وتقاطيعها الهادئة من ناحية وقضائها الغلاظ الشكل والحجم والزى. لسانها سلاحها الذي لم يتوقف عن انتقاد سلوك الحكام العسكريين الذين يذيقون البلاد مرارة الظلم والقمع. استمرت على امتداد ساعات تكيل لهم الاتهامات بسوء معاملة العباد ونشر الفساد وإهدار الموارد، بينما جلس القضاة يستمعون وأعينهم تتفادى كاميرات التصوير. قالت.. وقالت. قالت تعذبونني سرا في الأقبية والغرف المغلقة بعيدا عن عيون المراقبين والمصورين، وها أنا أعذبكم علانية في قاعة مفتوحة وأمام أعين المراقبين ومكبرات الصوت وكاميرات التليفزيون والصحافة.

الصورة المدهشة لفتاة اسمها ديلما روسيف، الطالبة الجامعية المتهمة بالانتماء إلى تنظيم سياسي سري يسعى لإسقاط حكومة مستبدة، اشتهرت في ذلك الوقت بممارسة أسوأ عمليات التعذيب ضد أفراد من المعارضة السياسية، وبخاصة ضد شباب الجامعات والنقابات، وذاعت شهرتها هذه في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، بعد أن تأكد أن بعض الضباط المشاركين في الحكم وإدارة شئون الدولة وقادة عمليات تعذيب المواطنين، رجالا ونساء، تلقوا تدريبهم على هذه الأعمال في مدرسة عسكرية خاصة في ولاية جورجيا الأمريكية، وهي المدرسة التي تخرج فيها الآلاف من العسكريين الذين عادوا إلى بلادهم بعد تخرجهم ليسيطروا على الحياة السياسية في دول القارة اللاتينية. تصادف أن أحد جيراني في البناية التي سكنت فيها لبعض الوقت في بيونس أيرس بالأرجنتين كان من خريجي هذه المدرسة. والمعروف أن سيطرة العسكريين على الحكم استمرت إلى عقد الثمانينيات وتوقفت بعد نشوب الثورات التي أطاحت بهم جميعا.

*****

هذه الفتاة هي الآن رئيسة جمهورية البرازيل، السيدة التي رافقت مسيرة النقابي الشهير لولا دي سيلفا في شوارع ومصانع البرازيل حتى إن تولى في انتخابات ديمقراطية منصب رئاسة الجمهورية. وقد قضى في المنصب مدتين رفض تجديدهما، ورشح خليفة له من بعده السيدة ديلما روسيف وكانت تتولى حقيبة الاقتصاد في حكومته.

فاجأتني السيدة روسيف كما سبق أن فاجأتني السيدة باتشيلبت رئيسة جمهورية شيلى، وكلتاهما ناضلتا من أجل تحرير بلادهما من حكم الاستبداد، وكلتاهما دخلتا السجن وكلتاهما مورس ضدهما التعذيب. أقول فاجأتني هذه السيدة وتلك، عندما أدارتا شئون بلديهما من خلال أعلى منصب فيهما بحكمة بالغة. السيدة باتشيلت استخدمت كل إمكانات الحزم والحسم المتوافرة لديها كزعيمة سياسية حازت ثقة الشعب وكل إمكانات ذكاء المرأة ونعومتها وكل خبرات العمل السياسي السري، لتقنع المؤسسة العسكرية بالانسحاب تدريجيا من الحياة السياسية في شيلي بعد حكم عسكري دام سنوات طويلة، ولتقنعهم أيضا بالقبول المتدرج بمبدأ الخضوع للسلطة المدنية المنتخبة. أما السيدة ديلما روسيف، فقد استطاعت بعد أقل من عامين على توليها الرئاسة أن تترجم القوة البرازيلية الصاعدة إلى قوة سياسية، حين كلفت مبعوثيها في مجلس الأمن بالوقوف بحدة وصلابة ضد محاولة الولايات المتحدة، ودول الغرب عموما، فرض عقوبات على نظام بشار الأسد في سوريا.

المناضلة التي قاست وتعذبت على أيدي حكومة مستبدة ترفض تكرار تجربة التدخل التي قامت بها قوات حلف الأطلسي في ليبيا، طبقا للقرار رقم 1973 الصادر عن مجلس الأمن، بهدف حماية المدنيين. تقول روسيف وعن حق، لقد تجاوزت قوات الحلف الأطلسي الترخيص الممنوح لها من الأمم المتحدة وشنت حربا ضد نظام حكم وقتلت المدنيين بدلا من أن تقوم بواجب حمايتهم من قوات القذافي. وفي مذكرة وزعتها على أعضاء مجلس الأمن، اعتبرت ديلما أن وراء التدخل الغربي في ليبيا أهداف تخدم مصالح لدول الغرب، وأن ما حدث في ليبيا يجب ألا يتكرر في سوريا أو غيرها. حجة الغرب للتدخل الإنساني حق ولكن ما يراد من وراء التدخل بعضه، إن لم يكن أغلبه، باطلا.

يرد الأمريكيون بأن التدخل في ليبيا أنقذ عشرات الآلاف من المدنيين كان يمكن أن يقتلهم القذافي وقواته، بل إن التجربة بأسرها تبدو أفضل كثيرا من تجربة «التدخل الإنساني» من جانب الغرب في أفغانستان والعراق، تجربة حربية هي الأطول والأكثر تكلفة في تاريخ حروب أمريكا، على عكس تجربة ليبيا التي لم تمتد الأعمال العسكرية فيها لأكثر من أسابيع معدودة.

*****

تصر ديلما وكثيرون في أمريكا اللاتينية ودول أخرى في العالم النامي وروسيا والصين على أنه إذا لم توضع قيود وقواعد تضبط عمليات التدخل الدولي لأغراض إنسانية، سيبقى هدف الدول الغربية محل شكوك، وأهمها الرغبة في العودة إلى الأساليب الإمبريالية في التعامل مع دول الجنوب، وقد جاء الدليل على لسان المسئول الفرنسي الذي طالب فور توقف الأعمال العسكرية وإعلان انتهاء مهمة حلف الأطلسي، بإبرام عقود نفطية مع الحكومة الانتقالية ثمنا للخدمات التي قدمتها فرنسا لليبيا خلال الحرب.

*****

ديلما الرئيسة، في رأيي، لم تخن مبادئ نضالها، فهي مع الحرية والكرامة والعدالة ومع حماية أرواح المدنيين تماما كما كانت تفعل وهي تشتغل بالثورة ضد استبداد حكام البرازيل، وهي الآن ضد استخدام الدول الغربية لمبدأ التدخل الإنساني كغطاء لإسقاط حكومات معينة أو للعودة إلى الهيمنة والسيطرة على ثروات وأقدار شعوب تعبت من طول الخضوع لاستبداد حكامها وخارت قواها تحت ضغط الظلم الاجتماعي وانتفضت لتتخلص من أدوات القهر السياسي.. ولتعيش حرة.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30094
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145316
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر634529
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49289992
حاليا يتواجد 3979 زوار  على الموقع